رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16 بقلم ذات الخمار

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16 بقلم ذات الخمار


رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16 هى رواية من كتابة ذات الخمار رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح بقلم ذات الخمار

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل السادس عشر 16

عدت الشهور و فرح بقت في التاسع 
وقفت قدام المرايه: زين انا بقيت وحشه صح 
زين حضنها: مين يقدر يقول كده دا انتي قمر والله 
فرح ابتسمتله: انت رايح فين 
زين: هنزل القاهره يوم بس و هاجي والله 
فرح بدموع: انا خايفه اولد و انت مش هنا بقيت بتسبني كتير علي فكره ابعد و زقته
زين: روح قلبي ده شغلي 
فرح: تمام يا زين روح 
زين باس ايديها: متزعليش مني يا قلب زين يلا تعالي ننزل و تنامي مع ريم يا فرح والله لو نمتي لوحدك لاطين عيشتك سامعه
فرح: ماشي و نزلو و زين مشي 
ريم: مالك يا بت انت شكلك تعبان ليه كده 
فرح بضحك: تفتكري هولد الليله 
ريم ضحكت: جايز
فرح: تعالي ندخلو جوه بت عمتك جات هي ملهاش راجل دي ولا ايه 
ريم ضحكت جامد: لا و دخلو جوه 
جه الليل و كل واحد دخل ينام 
باليل فرح بتعب: ريم قومي ريييم ااه 
ريم بخضه: في ايه 
فرح: ااه بولد بولد 
ريم جريت قومت امها و الدار كلها قامت علي صوت فرح 
فرح بعياط و الم: انا عايزه جوزي رنيلي عليه ااااه 
ريم رنت عليه بسرعه: زين فرح بتولد 
زين بخضه: اييييه طيب اديني حمزه بسرعه 
زين: حمزه خدها علي المستشفي بسرعه و انا هاجي بس بسرعه يا حمزه الله يخليك 
حمزه: حاضر و قفل معاه و شالها و نزلو كلهم علي المستشفي و دخلت العمليات. 
زين جه و نزل يجري عليهم 
زةجين: طلعت ولا لسه
ريم: لسه 
طلعت الممرضه ادتهم الولدين واحد ل ريم و التاني ل زين
زين بلهفه: طيب و فرح 
الممرضه: كويسه جدا و هتطلع دلوقتي اوضه عاديه
زين اول ما شافهم دمع و كبر في ودنهم 
نقلو فرح اوضه عاديه و كلهم دخلو و زين قعد جنبها 
فرح بهلوسه: لو مت اوعك تتجوز بت عمتك العقربه يا زين 
زين: يخرب عقلك ي شيخه 
ريم ضحكت: والله مراتك دي مجنونه  
فرح بدأت تفوق: اااه 
زين: حمدلله علي سلامتك يا ام العيال 
فرح: عيالي فين متتكلمش معايا لو سمحت 
زين جابلها الولدين: هاا هنسمي ايه 
فرح: يزن و ياسين 
زين ابتسم ليها: حلوين زي امهم 
فرح عملت نفسها زعلانه زين ميل عليها و همسلها: زعلانه اصالحك في بيتنا و غمزلها
فرح طلعت من المستشفي و روحت البيت زين حطها علي السرير براحه 
سميحه: انزل نام تحت يا ولدي انا و ريم هنام هنا علشان نغير ليها هدومها و نوكلها 
زين: لا ي حبيبتي انزلي انتي انا معاها  
سميحه:مش هتعرف يا ولدي 
زين: والله هعرف 
سميحه: طيب ريم هتطلعلها الوكل و نزلو 
زين قرب منها: حمدلله علي سلامة القمر بتاعي
فرح بصت الناحيه التانيه
زين شالها: غيري و تعالي نتصالحو 
دخلها الحمام و غيرت و شالها نيمها علي السرير براحه و دخل هو كمان غير طلع لقي ريم قاعده توكلها 
زين: هاتي يا حبيبتي و انا هوكلها انزلي نامي زمانك تعبتي 
ريم: لا ياخوي نام انت و لسه بتكمل الولد عيط 
ريم: طيب تعالي و انا هاخد ياسين اسكته 
زين وكلها و ريم سكتت الولد و نزلت و هما نامو 
تاني يوم الباب خبط و زين قام فتح بالراحه
ريم: اهل مرتك تحت عايزين يشوفوها 
زين: طيب هصحيها و ربع ساعه و خليهم يطلعو 
زين راح صحاها و غسلها وشها و عدلها 
اهلها طلعو امها حضنتها و ابوها و شالو الولاد 
مامت فرح:مشاء الله علي الجمال 
فضلو معاها لاخر اليوم.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-