رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19 بقلم رحمه سامي

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19 بقلم رحمه سامي


رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19 هى رواية من كتابة رحمه سامي رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح بقلم رحمه سامي

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل التاسع عشر 19

الست: وحشتيني اوي يا منه 
منه: مستحيل انتي ازاي عايشه
زياد: مين دي يا منه مش هتعرفيني
الست: انا نادية ابقي ام منه وحمزة
زياد بصدمة: انتي بتقولي اي انتي مش موتي
نادية: انا هحكيلكوا كل حاجه بس هنتكلم علي الباب كدا
زياد: لا طبعا اتفضلي
منه: انتي ازاي عايشه يا امي هما قالولي انك عملتي حدثة ومش لاقين الجثة وبدام عايشه كنتي فين كل دا
نادية: انا فعلا عملت حدثة بس مموتش كنت في غيبوبة وناس لاقتني واول ما فوقت دورت عليكي وعرفت انك هنا وجتلك علي طول
منه: انا كنت محتاجكي اوي ليه سبتيني دا كله الحمدالله انك رجعتيلي يا امي 
زياد: حمدالله علي سلمتك يا حماتي بس حضرتك عرفتي اننا هنا منين
نادية: من تلفون منه انا دايما علمله متابعه عليه بس مين دا يا منه
منه: دا يبقي زياد خطيبي وصاحب حمزة 
نادية: يا روحي الف مليون مبروك ربنا يسعدكم يا حبايبي وحمزة عامل اي طمنيني عليه
منه: الله يبارك فيكي يا ماما
زياد: حمزة كويس بس هتبقي صدمة ليه حضرتك وجعتي حمزة اوي
نادية بحزن: انا عارفه بس حمزة لازم يعرف سبب كل دا منه انتي وريتي حمزة الفديو
منه بحزن: انا اسفه انا نسيت خالص حصل حاجات كتير اوي ونسيت يا ماما
نادية: اخص عليكي يا منه دا انا كنت قايلالك لو حصلي اي حاجه لازم الفديو يوصل لحمزة
زياد: متزعليش يا حماتي احنا فيها حضرتك تقدري تيجي وتحكي بنفسك كل حاجه لحمزة وهيكون احسن بكتير
نادية بدموع: بس انا خايفه دا عدي اكتر من 20 سنه هو ممكن يسامحني
زياد: حمزة كويس وطيب اوي وهو سامحك من زمان بس هو من حقه يفهم سبب كل دا
منه: زياد عنده حق يا ماما مش هينفع نسكت اكتر من كدا يلا نروحله
نادية: بلاش النهارده يا منه لازم اكون مستعده كويس عشان اقدر اقابله
منه: حاضر يا ماما انا مبسوطه اوي انك هتحضري فرحي كنت زعلانه اوي بس الحمدالله ربنا رضاني
نادية: انا ليا اغلي منك يا نور عيني ربنا يتمملك علي خير
زياد: مع احترامي لرايك يا حماتي بس يستحسن نروح نتكلم مع حمزة دلوقتي ومنستناش 
نادية: لا يا زياد خليها بكره اكون جاهزة
منه: خلاص يا زياد سيبها براحتها قوليلي يا ماما انتي قاعده فين
نادية: انا واخده شقة قريبه من بيت حمزة 
زياد: طب يلا ناكل ونروح عشان الوقت اتاخر اوي كدا
*في مكان مهجور بعيد ظهر حاتم وعم حمزة.... 
حاتم: الحق يا بابا اللي خايف منه حصل
العم: في اي يا زفت هو انت دايما كدا اخبارك وي وشك اي اللي حصل
حاتم: نادية مرات عمي ظهرت
العم بصدمة: انت بتقول اي يعني اي ظهرت وازاي انت مش بتقول ان بنتها رجعت وقالت انها ماتت
حاتم: طلعت عايشه وناوية تيجي لحمزة بكره وتحكيله كل حاجه
العم: مستحيل حمزة مش هينفع يعرف حاجه انا كدا هروح في داهيه معاك وهنبقي احنا الاتنين هرابنين مش انت بس
حاتم: هي اي حكاية نادية دي انت من زمان رافض تحكيلي متتكلم بقي وكفايه سكوت 
العم: مش وقته لازم نلاقي حل بسرعه
حاتم: هتعمل اي هتقتلها زي ما قتلت عمي 
العم: مفيش حل غير كدا احسن ما اروح في داهيه بس هنوصلها ازاي
حاتم: انا عارفه هي قاعده فين خد العنوان اهو
العم: تمام اوي ياريتني كنت خلصت عليكي من زمان بس عادي تتعوض وموتك هيكون علي ايدي
*عند حمزة وروح كان حمزة اكل ونام وروح قامت وعملت تلفون... 
روح: انت جاهز ولا اي
محمد: ايوة يا روح بس كان لازم حمزة يعرف
روح: مش وقته يا محمد حمزة فيه اللي مكفيه
محمد: بس دا حقه يا روح
روح: اتاكد من شكوكي بس وساعتها هقوله كل حاجه
محمد: طيب يا روح يلا انا مستنيكي
روح: تمام انا جايه بس جبت الكاميرا معاك
محمد: ايوة معايا متقلقيش
*في نفس الوقت نسمة كانت صحيت ولبست ونزلت تقايل شريكها... 
نسمة: وحشتني اوي يا حبيبي
خالد بقرف: وانتي كمان طمنيني عملتي اي
نسمة: كل خير اهم دلوقتي قاعدين مولعين في بعض
ضحك خالد: ما هو دا المطلوب
نسمة: بس عايزة اعرف انت بتعمل كل دا ليه
خالد: من زمان وانا بحب روح وعايزاها بس حبي للفلوس كان اكتر بكتير سافرت عشان اشتغل واجيب فلوس اكتر بس فشلت وعرفت حمزة وسمعت عنه كتير وجت في بالي فكرة اني اخلي حمزة يتجوز روح وبعدها تخلف منه واموته وتاخد كل املاكه بس للاسف هي حبيته ومستحيل لو مات توافق علي حد غيره وهنا جه دورك يا نسمتي وقعتك في طريق حمزة الاول وخليتك توهميه انه غلط معاكي عشان يتجوزك وانك دلوقتي حامل عشان روح تكرهه وتسيبه وتبقي ليا
نسمة: انت شيطان طب وانا بدام بتحب روح ليه بتعمل معايا كدا
خالد بمكر: انتي الحلو بتاعي يا بت انتي شريكتي في كل حاجه ومفيش حاجه تتم من غيرك يا موزتي
نسمة: بس في الاخر مش هتتجوزني
خالد بضحك: اتجوزك انتي اتجننتي اتجوز مين يا قطة هو يوم ما افكر اتجوز هتجوزك انتي
نسمة بغضب: ليه مشبهش ولا مشبهش دا انا لسه بورقتي مش متجوزة وحامل زي روح بتاعتك دي
خالد حاول يلم الموضوع: اي يا نسومتي انا بهزار معاكي في اي بتصدقي كل حاجه بسرعه كدا
نسمة: يكون في علمك يا خالد انت لو لعبت بيا انا هقتلك وهقتل روح بتاعتك دي انت فاهم
فجاه ظهرت روح: لا متقلقوش موتكم هيكون علي ايدي انا
خالد بصدمة: روح انا 
روح: انت اي يا خالد متقول مالك في اي
خالد: اه انا كنت جاي اطمن عليكي ولاقيته بتتسحب هنا افتكرتها سارقه حاجه وبتهرب بيها
روح: لا بجد والله يا حرام طول عمرك بتحب تعمل الخير يا خوخه
خالد: قصدك اي يا روح مالك انتي مش مصدقني
روح: ازاي بس انا معايا بس فيلم صغير عايزاكم تتفرجوا عليه معايا تعال يا محمد
خالد بتوتر: محمد بتعمل اي هنا دلوقتي
محمد: اي يا خالد مفيش سلام ولا كلام هو انا بايت في حضنك ولا اي
روح: مش مشكلة يا ميدو يلا شغل الفيلم
محمد بضحك: من عنيا يا قلب ميدو
*وكان تسجيل صوت وصورة لخالد ونسمة وفيها كل اللي اتقال دلوقتي اتصدم خالد ونسمة... 
نسمة: روح انا 
روح: انتي اي يا نسمة انتي واحده زبالة ورخيصه ازاي فكرتي تهيني نفسك بالطريقة دي اي مفيش اي احترام وتقدير ليها وحمزة ذنبه اي دا عمره ما عملك حاجه وحشه اي يا شيخه مش بتحسي
نسمة بدموع: انا عملت كدا عشان خالد انا بحبه وهو قال بكدا هيكون معانا فلوس وهنتجوز بسرعه
روح: حب اي وزفت اي دا مسمهوش حب خالص واهو في الاخر بيضحك عليكي وهيرميكي زي الكلبة
خالد: روح انا بحبك وعملت كل دا عشان يكون معانا فلوس ونتجوز مش قولتلك هسافر وهاجي اخدك
روح: تاخد مين وحب اي يا خالد انت كداب وكونت عايز تتجوزني بفلوس مش من حقك فلوس حرام يخسارة حبي ليك يا خالد كنت مخدوعة بس ربنا عوضني بحمزة الحمدالله
خالد: يعني كنتي بتحبيني يا روح طب احنا فيها هاتي التسجيل دا ويلا نمشي وابنك هيكون ابني
روح: حب اي دا كان زمان كونت موهومه انا محبتش غير حمزة ومستحيل احب غيره
خالد: بس انا بحبك يا روح 
روح بضحك: بتحبني تصدق ضحكتني انت مبتحبش غير الفلوس يا خالد الانانية والطمع عموك 
خالد: طب هاتي التسجيل دا يا روح احسن ليكي وللي في بطنك
روح: مستحيل يا خالد انا هبلغ عنكم وهسلم التسجيل دا وهوديكم في ستين الف داهيه
خالد: روح بقولك هاتي التسجيل 
*وكان لسه بيقرب عليها فجاه مسكه حمزة وضربه بالبوكس ووقع علي الارض وروح حضنته... 
حمزة: انا نبهتك كتير متفكرش تقرب لحاجه مش ليك وبالذات مرات حمزة محدش يبصلها حته
روح: حمزة انا اسفه بس كان لازم اكشفهم انت ملمستش نسمة وهي اصلا مش حامل ولسه انسة وكل دي كانت لعبة عليك
حمزة: اهدي يا روح انا سمعت كل حاجه والبركة في محمد 
محمد: اسف يا روح بس حمزة كان لازم يكون معانا
نسمة: حمزة انا اسفه والله انا
حمزة بغضب: انتي اي يا نسمة يا شيخه منك لله انا كنت شايل ذنبك الفترة دي كلها ومش عارف اعمل اي ولا عارف ارتاح ولا انام انا عملتلك اي عشان تعملي فيا كدا
نسمة بدموع: والله يا حمزة انا غصب عني حبي عماني انا اسفه سامحني
حمزة: مستحيل وحقي هاخدوا منك انتي والكلب دا يا حراس
خالد: مستحيل انا مش هخسرك كل حاجه ولة خسرت انت كمان لازم تخسر يا حمزة وموتك هيكون علي ايدي
*مسك خالد حديده وقرب من حمزة وكان لسه هيضربه فجاه روح وقفت قدامه والضربه جت فيها هي ووقعت بين ايدين حمزة والحراس جم ومسكوا خالد ونسمة وطلبوا الحكومة ومحمد طلب الاسعاف وراحوا المستشفي وروح دخلت العمليات فوراً... 
*انا زياد ومنه فهما وصلوا نادية بيتها وكانوا لسه هيمشوا سمعوا صوت صويت جاي من الشقه جوه نزلوا جريوا ودخلوا لاقوه راجل بيحاول يقتل نادية بس واقف بضهره محدش قدر يشوفه... 
زياد: انت مين سيبها وخد اللي انت عايزوا
لف الراجل وكان الصدمه انه عم حمزة: انت بتعمل اي هنا يا زياد امشي احسن ليك
زياد: انت هو في اي انت وصلتلها ازاي وعايز منها اي سيبها يا عمي
العم: لا مستحيل نادية لازم تموت
نادية: عايز تموتني عشان مفضحكش قد اي انت زبالة
زياد باستغراب: تفضحيه ازاي يعني هو في اي
العم: اسكتي انا غلط لما سيبتك عايشه كل دا بس هصلح غلطي دلوقتي 
منه: لا يا عمي سيبها ارجوك دي امي اقتلني انا بدالها
نادية: اقتلني مبقاش يفرق معايا وكدا كدا انا اعترفت بكل حاجه لحمزة صوت وصورة والفديو معه نهيتك قربت اوي
العم بغضب: انتي كدابة مستحيل 
نادية بضحك: الفديو وصل لحمزة وزمانه شافه ومش هيرحمك وهياخد حقي منك يا مفتري
العم: برضو مش هسيبك يا نادية انتي لازم تموتي
*وفجاه ضربها بالسكينه وجري هرب ومنه وزياد جريوا علي نادية... 
منه بدموع: قومي يا ماما انا مصدقت رجعتيلي قومي ارجوكي انا محتاجكي
نادية: قولي لحمزة اني بحبه اوي واني عمري ما نسيته وانه كان غصب عني خليه يسامحني 
زياد: اهدي يا حماتي هنروح المستشفي وهتبقي كويسه وحمزة هيسامحك وهترجعي لحضن عيالك تاني
نادية: خلوه يسامحني وسامحوني انا بحبكم وفجاه اغمي عليها
منه بانفعال: زياد بسرعه الاسعاف انقذ امي يا زياد ارجوك
زياد: اهدي يا منه هنلحقها بقي
*الاسعاف وصلت وراحوا المستشفي بسرعه ودخلت نادية العمليات ومنه حاولت تتصل بحمزة كذا مره ورد اخيرا وعرفت انه في المستفي جريت راحتله واترميت في حضنه... 
حمزة: اهدي يا منه روح هتبقي كويسه متقلقيش
منه بدموع: حمزة ماما عمي عمليات وفجاه اغمي عليها
*جه زياد وطلب الدكتور وادوها حقنه مهداء ونامت...
زياد: حمزة انت بتعمل اي هنا في اي وروح مالها
حمزة بحزن: خالد طلع متفق مع نسمة وجه يضربني جت في روح وهي في العمليات انتوا اللي بتعملوا اي هنا ومنه كانت بتقول كلام مش مفهوم هو في اي
زياد: اصل امك طلعت عايشه يا حمزة وعمك حاول يقتلها وهي في العمليات دلوقتي
حمزة بصدمة: امي انا لسه عايشه دا ازاي وليه عمي حاول يقتلها هو في اي بالظبط
زياد: معرفش يا حمزة هي قالت ان في فديو علي تلفونك وفيه كل الحقيقه افتحه وانت تفهم كل حاجه
حمزة فتح الفديو وكان فيه نادية وهي بتقول: حمزة حبيبي وحشتني اوي زمانك كبرت دلوقتي وطبعا زعلان مني وحقك طبعا بس لازم تفهم اني بحبك وبحب ابوك جدا وعمري ما حبيت غيره ولا خونته وسبب كل دا هو عمك منه لله هو اللي عمل كل دا جالي ساعتها وقالي انه هيقتلك انت وابوك لو مبعدتش عن ابوك وكرهته فيا في الاول رفضت طبعا لاني بحبكم اوي بس ساعتها انت عملت حدثة ورجلك اتجبست وكلمني وقال ان دي ضربة صغيرة ولو منفذتش كل طلباته هيقتلكم بجد ساعتها خوفت عليكم جدا ومقدرش استحمل وبداءت اعمل مشاكل مع ابوك واقوله اني بحب حد تاني لحد ما سيبت البيت ومشيت وساعتها سافرت واشتغلت في مطعم كبير وكان ابو منه هو صاحب المطعم اتجوزني وجبت منه وبعدها مات وعشت اربي منه فكرت ارجع واحكي لابوك كل حاجه بس قولت هيصدقني ازاي وخوفت عمك ينفذ كلامه ففضلت بعيده بس اختك ملهش غيرك انا قولتلها عليك وان لو حصلي اي حاجه تجيلك خالي بالك منها يا حمزة وسامحني يا حبيبي وخلي ابوك يسامحني انا بحبكم اوي منه لله اللي كان السبب في خراب بيتنا يا حبيبي سامحني يا ابن عمري بحبك
حمزة: ياااااه عمي عمل كل دا وفي الاخر قتل ابويا كمان انا مش هرحمه حرمني من امي وابويا هقتله ومش هسيبه
زياد: اهدي يا حمزة بالعقل نطمن علي طنط وروح وبعدين نشوف حوار عمك دا
حمزة: انا خايف يا زياد مش عايز اخسر حد فيها مصدقت انها رجعت وان حياتي مع روح بقيت احسن 
زياد: يلا نصلي وندعيلهم يا حمزة هما محتاجين كل دعوة منين دلوقتي
حمزة: يلا يا زياد انت عندك حق
*صلي حمزة وزياد وفضلوا يدعوا لروح ونادية وبعد كان ساعه خرج الدكتور من عند نادية وجري حمزة عليه... 
حمزةٰ: طمني يا دكتور بسرعه
الدكتور: انا اسف المريضه..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-