رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1 بقلم ايات عبدالرحمن

رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1 بقلم ايات عبدالرحمن


رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة ايات عبدالرحمن رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1

رواية منتهي القسوة بقلم ايات عبدالرحمن

رواية منتهي القسوة الفصل الاول 1

كلمه كان بيرددها اهل القريه من الموقف الصعب اللي شافوه هو معقول حد يعمل كدا ومش في اي حد دي امه اللي تعبت وسهرت عليه سنين طويله 
بعد وفاة والدهم ووقفت قدام اعمامهم بكل شموخ عشان حقهم ما يضيعش يكون دا جزاءئها الحكايه بدءت لما زوجة موسي كانت عازمه اهلها 
كلهم مش علي اد والدها ووالدتها واخواتها وخلاص دي عازمه اعمامها وخالاتها وازواجهم واولادهم كمان حماتها دي ست صحتها مش اوي يدوب تخدم نفسها بالعافيه وكمان عندها زي زهايمر كدا
من يوم وفا...ة زوجها وهي شالت فوق طاقتها من اهله ومن اللي اخواته عملوه فيها عشان ياخدوا حقوق اولادها
لكن هي وقفت للكل كإنها راجل مش ست ضعيفه ومكسوره وبدءت تشتغل في بيوت شويه وفي محلات شويه عشان تقدر توفر 
ليهم كل وسائل الراحه والتعليم لحد ما علمتهم ولدين وبنتين موسي وعمرو و مهجه و زيزي كانت بتشتغل في البيوت في شخص يعاملها كويس 
وعشره لا بس ما كانش بيهمها المهم اولادها ما يبصوش لحد ولا يكونوا اقل من حد 
ربيتهم وعلمتهم وزوجتهم كمان موسي اتزوج بنت عمدة بلدهم وعمرو لسه خاطب وبيتزوج من بنت غنيه جدا ومش دي المشكلة المشكله في اللي هيحصل في القاعه يوم زواجهم 
مش دا المهم دلوقتي المهم ف اللي موسي عمله بالنسبه لزيزي ومهجه زيزي متزوجه من دكتور لان هي دكتوره ومهجه متزوجه من ابن العمده مهندس
نرجع بقي لموضوعنا
انا زهقت يا موسي امك فضحتني قدام عيلتي كلها انا سهام بنت عمدة البلد يحصل فيا كل دا بسبب امك
اهدي بس يا حبيبتي عارف ان اللي حصل مش شويه بس دي امي 
بذمتك مش مكسوف من نفسك يا موسي بيه يا رجل الاعمال وانت بتقول علي واحده زي دي امك دا انت كل مره بتعزم فيها
الموظفين بتحبسها في اوضتها لحد ما يمشوا وتيجي يوم مااعزم اهلي تسيبها وتفضحنا كدا وتخليهم يقر...فوا من الاكل حد قال ليها تطلع الاكل ع السفره وتمسك الاطباق بإيديها
خلاص بقي يا سهام اي اللي يرضيكي دلوقتي
اللي يرضيني اني ما اشوفهاش قدامي تعزلها بعيد عني
خلاص انا هدخلها اوضتها علي السطوح واقفل عليها وكدا مش هتشوفيها طول اليوم وانا هبقي احط ليها الاكل 
بس انا مسافر بكره الصبح وقدامي كام يوم وراجع هتحطي ليها الاكل من تحت الباب وخلاص
اوووف 
خلاص بقي عشان خاطري
خلاص ماشي لكن بعد ما ترجع لازم تتصرف بقي 
حاضر
وتاني يوم موسي سافر وقفل علي امه وسابها لزوجته اللي حبستها تسع ايام من غير اكل ولا ميه ولما راحت زيزي تشوفها وتطمن عليها بعد زوجة موسي ما قابلتها مقابله مش حلوه
طلعتها فوق السطوح وفتحت ليها الباب وكانت المفاجأة 😥😥😥

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-