رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1 بقلم نيره احمد

رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1 بقلم نيره احمد


رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة نيره احمد رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1

رواية اسميته بحر موج وبحر بقلم نيره احمد

رواية اسميته بحر موج وبحر الفصل الاول 1

_سمعيلي  بقا كده كل اللي قولته ، كام معلقة سكر ؟
= الشاي مظبوط والقهوة سادة 
- الاكل ؟
= هجهزه بعد ما اخلص ترويق البيت أحطه علي السفرة و استني ف المطبخ  لحد ما حضرتك  تخلص و بعدين الم السفرة و امشي .
_البيت و تنضيفه؟
= هنضف البيت كله و مش مسموح اكسر كوباية او طبق ، و مش مسموح اطلع او ادخل الاوضة اللي في الدور التاني علي الشمال عشان ..
قاطع كلامي و بصلي _ عشان ؟
= عشان حضرتك هتقطعلي  رجلي 
_ تمام كده انتي كويسة امشي بقا ع التعليمات دي و قبل ما تبدأي في حاجه اعمليلي  فنجان قهوة 
ابتسمت  بتوتر = حاضر يا بيه 
جريت من قدامه و رحت المطبخ وقفت ورا الباب اخد نفسي قلبي كان هيقف من كتر الخوف و التوتر ايه البني ادم ده ! ايه الطول ده ، ده تقريبا بيوطي عشان يدخل من الباب يخوفك بنظراته اللي كلها عصبية والله حتي نظراته زيه متعصبة ،  ربنا يستر و اعرف اتعامل معاه  واكمل في الرزق الجديد ده .
المطبخ كان كله تراب حتي مكان القهوة و السكر و الكوبيات ، كإن محدش دخل هنا من شهور ! غسلت كل اللي قدامي و بدأت اعمل القهوة و سندت براسي علي الحيطة اللي جنبي 
" اسمي موج حسام عندي 21سنة من قرية في المنوفية كنا عايشين زي باقي الناس انا واهلي و اخواتي الصغرين رغد و غادة في بيت دافي و هادي و والدي بيشتغل كذه حاجة عشان يتكفل بمصاريف تعليمنا كان أهم حاجه عنده التعليم  و اننا نكون متنورين ، يااه لما كنت اقعد اتكلم قدامه كام كلمة انجليزي كده و لا لما أنجح بمجموع عالي كان بيبقي طاير من الفرحة و لما اسمعه بيكلم حد عني و مدي الفخر اللي كنت بحسه في صوته لما يقول مُوج بنتي نجحت ، رغم صغر سني وقتها ،  لحد ما القدر لعب لعبته و اتوفي والدي من تلات سنين و من وقتها ...'
يادي النيلة القهوة فارت  كان وقته الذاكرة تشتغل دلوقتي ، عملتها تاني بسرعة و طلعت خبط علي باب أوضته خبطتين 
_ ادخل !
دخلت و انا ببتسم وهو كان واقف باصص من الشباك للشارع متلفتش ليا ، حطيت القهوة براحة و بصتله وهو  لسه باصص للشارع و ضهره ليا 
_ تؤمر ب حاجه تانية يا بيه 
شاورلي بصباعين بايده بمعني اني اخرج 
خرجت و انا ببتسم و بكلم نفسي اهدي ، كله خير ،  اكيد لازم تلاقي كده ، خلاص مش هنعيط المفروض اننا اتعودنا..
بدأت اشتغل في البيت كان بيت كبير بسلم داخلي تحت فيه أوضة الضيوف او زي ما بيقول هنا في القاهرة ريسبشن و المطبخ في جنب عند السلم كده بس مطبخ كبير و تفاصيله جميلة و كل حاجه لها مكانها و الدور التاني أوضتين ، أوضة الأستاذ بحر و الاوضة التانية اللي منعني ادخلها  ، اللي عرفته انه عايش لوحده بس الغريبة ان البيت رغم انه حلو كان كله تراب المطبخ برضو كده كإن محدش دخله من شهور ، حيلي اتهد في التنضيف رغم اني اشتغلت في بيوت كتير ، من كتر التراب كنت بتخنق و أقف شوية و اكمل 
هو مخرجش خالص من أوضته كان كل شوية بيطلب قهوة او شاي بس ، عملت الغدا علي الساعة 5 ونص و خلصته و طلعت اسأله ، خبطت خبطتين
_ ادخل !   
اخدت نفس = الاكل جاهز يا بيه احضرله لحضرتك ع السفرة ولا استني شوية 
_لا حضريه انا نازل وراكي
_حاضر يا بيه 
خرجت بسرعة و نزلت أسرع عشان احضر الغدا ع السفرة 
جهزت السفرة كان باقي أخر طبق و كوباية المياه لما دخلت و لقيته قاعد بياكل  شهقت و الكوباية كان هتقع من ايدي يمكن مخوفتش من انه ظهر فجأة قد ما خوفت اني الكوباية تقع !  
بصلي بإستغراب و رجع بص للاكل 
_ انتي اللي عملتي الاكل ده ؟
= ايوة يا بيه
بصلي بنظرة مقدرتش اعرف معناها  _ غريبة نفسك في الاكل زيها بالظبط كإني باكل من ايدها هي !  
=احم هي مين يا بيه ؟
رجع بنظره للاكل تاني  _ لا مفيش حاجه ، روحي استني في المطبخ و حضري  ليا الشاي 
_ حاضر يا بيه
فرحت من تعليقه علي الاكل هو مقالش  انه حلو بس حسيت انه عجبه او يمكن فرحت انه هادي كده من غير العصبية او قلبة وشه 111 دي .
_ انتي يااا 
حطيت السكر و جريت علي السفرة = ايوة يا بيه 
_ لمي السفرة و هاتي الشاي ع فوق
= حاضر يا بيه
بصيت ع الأطباق لقيتها فاضية ، ياه هو كان جعان كده ! او يمكن الاكل عجبه !
عملت الشاي و طلعته علي فوق و استأذنت منه اني امشي و اتفقنا اني هاجي بكره ع الساعة 10  
اخدت المسافة جري لانه قريب من بيت استاذ بحر و دخلت بسرعة و لبست اليونيفورم تحت نظرات المدير
_ انا اسفة يا استاذ محمود والله اللي ...
= نص ساعة تأخير يا موج
_ اسفة و الله مش هتحصل تاني .
تاني يوم 
وصلت علي معادي بالظبط و خبطت ع الباب كذه خبطة محدش رد لا مبدهاش  بقا ليكون مات ، حطيت صباعي علي الجرس و منزلتوش 
لقيته فتح الباب و شعره نازل علي عينه كده بجنب و عيونه كلها عصبية و بدأ يزعق _ ايه ايه يا بنتي انتي في ايه ، انتي حيوانة مش بتفهمي 
=.......
كمل بصوت اعلي _ انا مش قولتلك و نبهت عليكي خبطتين بس علي الباب ! 
بدأت ابلع ريقي و اطلع صوتي  = ان ..انا ان
بصلي و نفخ بعصبية و دخل خطوتين و بدأ يتتكلم  و ضهره ليا _ادخلي و اعمليلي فنجان قهوة بسرعة .
دخلت خطوتين كان هو بقا ع السلم = ح . حاضر
كنت هعيط انا عملت كده من خوفي لانه عايش لوحده يكون حصله حاجه ، طب و انا اخاف عليه ليه هو من بقية اهلي ، خلاص اهدي محصلش حاجه اهدي .
خبطت خبطتين و دخلت قدمت القهوة من غير ما اتكلم 
_ انتي يااا 
اتلفت و بصيت ف الأرض = نعم يا بيه
_ انا خارج ساعتين و جاي تكوني نضفتي الاوضة دي عشان الكركبة دي و كل حاجه في مكانها الكتب في المكتبه و اللبس اللي مش نضيف ده خديه اغسليه .
ابتسمت = حاضر يا بيه
خرجت و نزلت لقيت كل حاجه زي ما سبتها امبارح تقريبا هو مش بينزل من أوضته خالص مأخدتش وقت في التنضيف لان كل حاجه نضيفة زي ما سبتها  ، لمحت طيفه وهو نازل علي السلم كان لابس بنطلون اسود و قميص اسود و جاكت اسود كله اسود ف حسيت ان دي اشارة ب أيامي معاه كان زي بتوع السيما طول بعرض بمشية كلها هيبة حاجه كده تخطف القلب و تقفل عليه مكنتش عايزة طيفه يمشي معاه ، لحد ما سمعت قفلة الباب فوقت و هزيت راسي و انا ببتسم 
طلعت و دخلت علي اوضته و انا مش خايفة زي كل مرة لانه مش هنا كانت متكركبة  بطريقة ملهاش وصف الكتب مرمية في كل حتة سجاير كتير ازاي بيشرب الكمية دي ! حطيت كل حاجه في مكانها و ضيفت لمسات مني علي كل حاجه زي تطبيق اللبس ، شكل الكتب في المكتبه ، شغل البيوت علمني حاجات كتير أولها النظام ، خلصت و رجعت ابص بصة علي الاوضة و لو تشوفها قبل و بعد هتحسوا اني رسمت لوحة .
عدا ساعة و نزلت بسرعة احضر الاكل قبل ما يجي  
جهزت الاكل علي التسخين و قعدت طول اليوم ف المطبخ بتفرج من شباكه علي الدنيا و حركة الطريق و الناس و اهلي و اخواتي اللي حضنهم وحشني و ريحة بيتي و ريحة حضن ماما و بوسة رغد قبل ما انام ، الهوا كان شديد اوي بما اننا في ديسمبر جه في بالي اخواتي و لبسهم 
مسكت التليفون و بدأت اتصل
_ الو ازيك يا ماما 
= ازيك يا حبيبتي
 وحشتيني بقالك يومين ما اتصلتيش عليا عاملة ايه!
_ انا كويسة الحمد لله معلش يا ماما الشبكة في الكافيه وحشة اوي 
= و ايه اللي خلاها وحشة يا بنتي ما انتي بتكلميني علي طول من هناك 
اتخنقت من كدبي _ لا ابدا يا ماما انتي عارفة الشتا بقا و المطر و الشبكة ، المهم انتي بخير و اخواتي يا ماما اشتريتي لكل واحدة فيهم جاكت ولا لا !
= ايوة يا حبيبتي الحمد لله هما نفسهم يكلموكي اوي و اليومين دول كانوا هيتجننوا عليكي 
_الحمد لله  امال هما فين ؟
بتوتر = هما في دروسهم لما ييجوا  هخليهم  يكلموكي ..
_ مالك يا ماما في حاجه مخبيها عني !
= لا لا ابدا يا حبيبتي انتي وحشتيني اوي يا موج
عيني دمعت من صوتها اللي كله حزن _ في اقرب وقت هنزلكم يا ماما المهم خلي بالك من نفسك و من اخواتي و اي حاجه نفسهم فيها هاتيها لهم يا ماما و تقلي في لبسهم وهما خارجين للمدرسة ، ع اول الشهر هبعتلك المرتب و الحمد لله المدير زوده  بما اننا في نهاية السنة هاتوا  كل اللي نفسكم  فيه .
= ربنا يخليكي  لنا يا بنتي و يعوض تعبك خير و يرزقك باللي يستاهلك 
 _ يارب يا ماما ان شاء الله ، انا هقفل عشان الشغل و هكلمكم  بليل ، مع السلامة
قفلت بسرعة قبل ما تلاحظ الخنقة  اللي ظهرت علي صوتي واللي هيكون بعدها عياط قعدت اعيط و ابص للسما 
" وحشتني يا بابا وحشتني اوي اتبهدلت  اتبهدلت كتير اوي من بعدك و..." 
مقدرتش اكمل و كنت ببص للسما و بعيط بس كإني بشكي  بعيني  اللي لساني مش قادر ينطقه قعدت فترة بعيط
_ احم ..
اتخضيت و بحركة تلقائية بسرعة مسحت عيني و كنت بحاول اجمع صوتي ،  و بدأت اكلمه و انا مديله  ضهري مش عايزة حد يشوفني ضعيفة ايا كان شغلي ايه او قبل اسمي  لقب ايه  !! 
= حاض.حاضر يا بيه ثواني والاكل هيجهز 
_ ان انتي كويسة ؟
كنت هعيط تاني لما سمعت السؤال = لا لا ابدا انا بخير
_ امال مش بتبصي ليا ليه ؟
=.....
اخدت نفس و حاولت متطفلش  عليها _ تمام جهزي الاكل بسرعة 
= حاضر يا بيه  
بدأت اتحرك من مكاني اول ما سمعت صوت حركته وهو طالع ع السلم ، غسلت وشي و حاولت اهدي نفسي و بدأت اسخن  الاكل و رحت  احطه ع السفرة  لقيته قاعد و بيبصلي 
اتكسفت  و اتخضيت و استغربت في نفس الوقت 
كنت بحط الاكل قدامه 
_انتي ازاي رتبتي الكتب كده ؟
=مالها يا بيه وحشة ، حاجه اتقطعت، ضيعت حاجه ؟
_اهدي اهدي ، انا عجبني شكلهم و انك رتبتيهم علي حسب الحروف والالوان  ، انتي بتعرفي تقرأي او تعرفي انجليزي ؟
=ايوة يا بيه انا معايا دبلوم تجارة و كنت بحب مادة الانجليزي  اوي و علي قدي فيها شوية 
_غريبة اوي بس برافو 
=شكرا يا بيه 
بصلي شوية ف اتكسفت و بصيت للارض و طلعت علي المطبخ جري 
وقفت اخد نفسي قلبي كان بيدق جامد ازاي بنظرة  بيخليني  كده مش علي بعضي ! ازاي ! هديت شوية و بدأت اعمل الشاي
مرت الايام اليوم جاب اسبوع والاسبوع  بقا شهر  اول اسبوعين مكنش فيه بينا اي حوار كل كلامنا عن الاكل و البيت ، و الأغرب انه مش بيخرج خالص طب بيشتغل ايه ؟ و ليه محدش بيزوره؟ فين اهله أصحابه قرايبه؟ ليه دايما ساكت و حزين و عصبي ؟ الأسبوع ده حسيته اتغير و بدأ يتكلم و حوارنا  اتغير شوية 
النهاردة خرج و قال هيجي بعد ساعة عشان محضرش الاكل  ، خلصت اللي ورايا و كلمت اخواتي و امي ، و طلعت انضف أوضة استاذ بحر و قبل ما ادخل أوضته  فضولي اخدني اعرف ايه الاوضة المقفولة دايما دي و جواها ايه و ده انسب وقت  وهو مش موجود 
قربت و فتحت الباب براحة و دخلت كانت الاوضة ضلمة عشان ستايرها مقفولة لسه هفتح النور لقيت ايد شدتني ل بره 
_ بتعملي ايه هنا !!!!!
يتبع .....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-