رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1 بقلم عمرو راشد

رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1 بقلم عمرو راشد


رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1 هى رواية من كتابة عمرو راشد رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1

رواية شريك حياتي فارس ورقيه بقلم عمرو راشد

رواية شريك حياتي فارس ورقيه الفصل الاول 1

شايف البت اللي بترقص هناك دي؟
= فين دي؟
اللي لابسة فستان احمر
= دي مراتي يا حيو*ان،، انت بتقول ايه؟
" كتير مننا بيحلمو كل يوم بشريك حياته،، سواء كانت بنت أو ولد،، يعني كل يوم المفروض ان الراجل بيحلم ببنت بس بشكل مختلف وفي الاخر بيتجوز واحدة تانية خالص اساسا الا انا بحلم بنفس البنت كل يوم،، عارفين يعني ايه كل يوم،، كل ما بنام بحلم لدرجة اني بقيت احب انام جدا عشان اشوفها،، الحلم كل يوم بيتكرر وهي ماسكة ايدي وماشية معايا وبتضحكلي وكل مرة بتحصل عاصفة شديدة جدا بتبعدنا عن بعض واسمعها وهي بتصرخ وبتقول
متسبنيش يا فارس 
" صوتها بيكون برئ ومليان حنية،، بقوم من النوم كل يوم على هذا الحال،، بقوم وانا مضايق وحاسس بخنقة لاني مش عارف اكون معاها،، ممكن تقولو عليا مجنون بس انا فعلا حبيتها،، كالعادة صحيت من النوم على صوت امي وهي داخلة تزعق وتقول
انت نايم لحد الضهر!!،، انت مش عندك شغل؟،، قوم انزل بدل ما تترفد
= يا امي النهاردة الجمعة مفيش شغل
هو في بنوك بتقفل الجمعة
= ايوا يا امي البنوك اجازتها الجمعة وأنا كل مرة بقولك كدا
طب قوم ساعدني في تنضيف الشقة
= هي الكرة الأرضية هيحصلها حاجة لو سبتيني نايم يوم اجازتي اللي المفروض ارتاح فيه اساسا
اومال انا اعمل ايه اللي شايلة همك و هم ابوك وهم اخواتك،، ارحموني بقا اوووف
" للعلم انا ابويا متوفي من خمس سنين ومليش اخوات بس هي أمي دايما تحب تكبر المواضيع زي ام وعشان متزعلش مني قومت ساعدتها بالفعل،، بس وانا معاها قالتلي 
عارف يا فارس،، البت اسماء بنت ام حسين جارتنا بقت زي القمر،، شوفتها امبارح وانا في السوق،، ما شاء الله ادب واخلاق وجمال وشايلة البيت كله لوحدها
= ليه وحسين فين؟
" زعقت فيا
انت مالك ب حسين؟،، انت هتتجوز حسين؟
= امممم قولي بقا كدا،، أنتي قصدك على جواز بقا
اومال بحكيلك عنها ليه؟،، عشان تقيمها مثلا؟
= انسي الموضوع دا يا ماما شوية 
انسى ازاي يعني؟،، يا حبيبي انت كبرت ولازم تتجوز
= مين قال انه لازم؟،، مين اقنعك بكدا؟
انا اللي بقول يا فارس،، و ايوا انا عايزاك تتجوز،، فيها ايه لما ابقا عايزة افرح بيك؟
= مفيهاش حاجة يا امي،، بس أنا من حقي اختار البنت اللي انا هتجوزها
طب ما انا سايباك براحتك يا حبيبي،، بس مفيش مانع اما الاقي حاجة كويسة اقولك وتشوفها،، جايز تعجبك
= طب بعدين يا امي،، بعدين مش وقته
لا وقته بقا
= انتي عايزاني انزل يعني؟
يا حبيبي تنزل ليه بس؟،، أنا كل اللي عايزاه منك انك تيجي معايا تشوفها
= ماشي يا ماما ابقي حددي معاهم معاد
ماهو احنا رايحين النهاردة بليل عندهم
= مين اللي رايحين دول؟
انا وانت يا فارس في ايه؟
= انتي ازاي تقرري حاجة زي كدا من غير ما تقوليلي؟
وانت هترفض ليه؟وبعدين انت كنت لسة موافق اهو وعايزني احدد معاد؟
= تقومي تفاجئيني اننا رايحين النهاردة؟
مانا عارفة ان النهاردة اجازتك ومعندكش حاجة
= دلوقتي افتكرتي انه يوم اجازتي صح
اومال يعني هكلمك في الموضوع ازاي وانت قاعد في اوضتك كدا
" الأمهات دول عليهم حاجات غريبة،، بس برضو مكنتش حابب ازعلها،، رضا الوالدين دا اهم حاجة في حياتك،، وبما ان واحد منهم مش موجود يبقا أنا لازم اراعي التاني كويس اوي،، استنيت ل بليل وخدت دش ولبست طقم شيك و روحت مع امي عند ام حسين جارتنا،، الصراحة الست كانت ذوق جدا،، قعدنا معاها ومع بنتها أسماء،، في وسط الكلام امي طلبت من أمها اني آاخد اسماء و نروح نقعد في البلكونة عشان نعرف ناخد راحتنا وفعلا انا عملت كدا،، اول ما دخلنا لقيتها قالتلي
ثواني وجاية
" ممكن تكون داخلة الحمام ومكسوفة تقول،، عارف انا حركات البنات دي،، بعد دقيقة لقيتها جات وقعدت جنبي وخرجت علبة السجاير و سحبت واحدة منها و بتو*لعها
بتشرب؟
= لا سجاير لا الحمدلله
طب قولي بقا يا برو الكلام على ايه؟
= الكلام جميل و زي الفل حضرتك
طبعا امك جايباك هنا عشان نتعرف على بعض بقا والجو دا
= الصراحة اه
وانت بقا هتعرف؟
= عيب كدا يا استاذة اسماء احنا برضو في بيتك
انت فهمت ايه؟،، أنا قصدي هتعرف تفتح بيت 
= ياااه انا مفهمتهاش كدا خالص 
اومال فهمتها ازاي؟ اوعا يكون اللي في بالي،، انت طلعت سا*فل بقا 
= لا والله مش كدا الأمور اختلطت يعني
طب انت ايه رأيك في الجواز عموما؟
= والله انا شايف انه مشروع اتنين بيكملو بعض،، بيعيشو سوا ويتشاركو مع بعض كل حاجة بقا سواء حلوة أو وحشة،، فكرة نجاح او فشل الجواز بتعتمد على اختيار الشخص اللي هعيش معاه
يعني انت ممكن توافق تعيش معايا؟
= ممكن ليه لأ؟
بس انا بشرب سجاير
= و مالو
عندي صحاب ولاد كتير
= غيره
بنسافر كتير مع بعض
= مش جاي
ساعات بنتجمع في شقة واحد صاحبنا وممكن نبات
= كملي مترحميش
عندي بيست فريند ومش ممكن هبعد عنها،، هتكون اهم منك انت شخصيا
= بنت ولا ولد
لا بنت طبعا،، انت عايز الناس تقول عليا ايه؟
= بنت!! انا اسف يا استاذة اسماء مش هنعرف نكون مع بعض،، للاسف احنا مش متشابهين
" خرجت من البلكونة و روحت عشان آاخد امي اللي اتفاجأت وقالتلي 
ايه اللي جابك بدري كدا؟
= مفيش نصيب يا امي 
" بعدها لفيت ل امها وقولتلها
لما حسين يرجع من السفر ابقي قوليله ان اختك زي الفل،، ناقصها تربية بس
#بقلم : #عمرو راشد
" خدت امي ومشيت رجعنا بيتنا وبمجرد ما وصلتها نزلت علطول عشان عارف لو قعدت هسمع كلام مش هيخلص لحد الصبح،، نزلت و اتمشيت شوية في الشوارع لحد ما بالصدفة لقيت قاعة مفتوحة وفيها فرح،، من ضمن عاداتي الغريبة واللي دايما بتجيبلي المشاكل هي اني بدخل أفراح ناس انا معرفهاش،، بدخل اسلم وابارك للكل وبتعشى و امشي،، كنت محتاج فعلا افك شوية عن نفسي وفعلا دخلت الفرح،، كان فرح حلو جدا،، باين انه اتصرف عليه كتير،، يعني أصحاب الفرح اغنيا،، دخلت سلمت على العريس اللي انا معرفوش اصلا وحتى هو كمان مكنش مستغرب،، فضلت واقف شوية لحد ما زهقت وقررت امشي،، خرجت من باب القاعة ولسة همشي لكن سمعت صوت حد بيقولي
رايح فين؟
" بصيت ورايا لقيت شخص في التلاتينات من عمره لابس بدلة شيك جدا وباين عليه انه غني،، ساعتها انا كنت مصدوم،، لقيته قرب مني وقال
البوفيه لسة هينزل،، مستعجل ليه؟
= معلش انا اتأخرت ولازم امشي
ايه هو الفرح مش عاجبك؟
= بالعكس والله دا جميل جدا 
طب قولي بقا انت تبع مين؟
" مفيش مغامرة من غير رعب و دا اكتر سؤال مرعب بالنسبالي في المغامرة دي
انا تبع العروسة
= تبعنا يعني،، ابن مين بقا ولا من فين ولا اسمك ايه،، قولي اي حاجة،، مالك متوتر ليه؟
مش متوتر ولا حاجة بس زي ما تقول انا مليش في الافراح أوي
= دول ساعتين بنفرح ونتبسط فيهم عديهم وخلاص مفيش مشكلة
" الصراحة هو كان بيتكلم كويس وبيضحك معايا لدرجة اني نسيت اني اساسا واقع في مشكلة دلوقتي،، بعدها مد ايده وسلم عليا
انا اسمي وليد بشتغل رجل أعمال،، وانت
= فارس شغال محاسب في بنك
دا كويس جدا،، و يا ترى مبسوط عندك؟
= عادي والله الحمدلله زي اي حد
انا ممكن اشغلك معايا لو عايز و مش هنختلف على الراتب
= دا بجد؟
بجد ولو لقيت انك شاطر هتترقى اسرع و المرتب هيكون اكبر بكتير
= طب تمام،، اجيلك امتا؟
الوقت اللي يناسبك 
" خرج ايده من چاكيت البدلة ب كارت و مد ايده بيه
دا الكارت بتاعي كلمني في الوقت المناسب ليك
= تمام شكرا ليك والله
قولي بقا انت تبع مين؟
= العريس
انت مش كنت قولت العروسة؟
= مفيش فرق بقا احنا بقينا اهل خلاص
" دخلنا القاعة تاني وفضلنا واقفين انا وهو بنسقف وبنرقص مع بعض كأننا نعرف بعض من سنين،، بس وقفت للحظة وشوفتها،، مش ممكن تكون هي،، الحلم اكيد مش هيتحقق،، لكن هي،، والله العظيم هي،، انا فضلت واقف مبنطقش مش عارف اسيطر على ضربات قلبي،، نفس الجمال اللي شوفتها بيه في الحلم،، نفس كل حاجة،، وليد ساعتها لاحظ وقالي
حطيت عينك على حد ولا ايه؟
= ومش اي حد دي قمر
فين دي؟
شايف البت اللي بترقص هناك دي؟
= لا فين؟
اللي لابسة فستان احمر دي
= دي مراتي يا حيو*ان،، انت بتقول ايه؟
مراتك!!،، مراتك ازاي يعني؟
= بتعاكس مراتي وانا واقف جنبك يا ابن الو***
والله ما اعرف انها مراتك،، أهدى بس واسمعني،، الموضوع كله عبارة عن حلم
= انت كمان بتحلم بمراتي!!!،، يا ابن الكل* والله ما هسيبك
" ساعتها لقيته ضر*بني بوكس قوي جدا في وشي،، المشكلة ساعتها ان الناس بدأت تتجمع وهيضر*بوني لكن انا مستنتش وجريت بسرعة برا القاعة،، كملت جري للشارع،، بصيت ورايا والحمدلله ملقتش حد،، حطيت ايدي في جيبي لكن الصدمة اني ملقتش التليفون،، كان لازم ارجع تاني لانه عليه شغلي،، رجعت بهدوء لكن مدخلتش القاعة،، خايف ادخل،، بقدم رجل وبأخر رجل،، وبعدين هدور عليه فين أصلا وسط الناس دي كلها،، قررت ساعتها أني امشي بدل ما ادخل ويحصل حاجة بس سمعت صوت تاني من ورايا بيقول
انت بقا سبب الخنا*قة اللي حصلت دي؟
" بصيت ورايا وشوفتها،، كانت هي،، حاولت امنع الابتسامة البلهاء اللي ظهرت على وشي دي وبصيت قدامي وقولت 
لو سمحتي كفاية لحد كدا بدل ما جوزك يضايق بس انا والله ما كنت انه جوزك اصلا،، أنا كنت ماشي بس تليفوني وقع جوا و راجع ادور عليه
= هو انت ليه باصص قدامك،، أنا وراك على فكرة
معلش عشان محدش يتضايق
= هو مين اللي هيتضايق؟
جوزك
= جوزي ايه!!،، أنا مش متجوزة اصلا
" بصيتلها بإستغراب 
ازاي مش متجوزة!!،، اومال وليد دا يبقا مين؟

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-