رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20 بقلم ذات الخمار

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20 بقلم ذات الخمار


رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20 هى رواية من كتابة ذات الخمار رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح بقلم ذات الخمار

رواية الجميلة وابن الصعيد زين وفرح الفصل العشرون 20

 قبل ما زين يطلع ينام مصطفي نده عليه 
زين: خير يا مصطفي مالك 
مصطفي: احم زين احنا بقالنا كتير مخطوبين و اخوك خطب و اتجوز قبلي 
زين: مش دلوقت يا مصطفي هي لسه صغيره
مصطفي بزعيق خفيف: هو ايه اللي مش دلوقت و ريم مش صغيره
زين بحده:مصطفي اتكلم ب ادب و بلاها الجوازه دي و دهبك هيجيلك الصبح و سابه و طلع 
فتح الباب و رمي العبايه بتاعته 
فرح:مالك يا زين 
زين مليش يا حياتي عايز انام بس 
فرح:طيب يلا ننام 
زين:يلا و خدها في حضنه و نام 
عند مصطفي رن علي ريم تطلعله الجنينه 
ريم: في ايه يا مصطفي مالك مطلعي ليه
مصطفي حكالها كل اللي زين قاله 
ريم بدموع: انت هتسبني صح 
مصطفي سكت و مردش عليها و هي دخلت ل جوه جري و كانت بتعيط 
الصبح فرح قامت قبل زين و قعدت تبصله 
زين فتح عينه بكسل: بتبصيلي كده ليه يا بت 
فرح: امم بحبك 
زين: لا دا احنا نقوم نتعدل بقا و نشوف الرومانسيه دي 
فرح ضحكت: لا نام و انا هنزل تحت قبل ما يطلعو يكسرو الباب ولا حاجه 
زين بضحك: طيب يا حبيبتي انزلي و انا هخلص و انزل علشان ماشي 
فرح باسته و قامت: ماشي يا عيوني هدومك متحضره جوه و نزلت و زين قام 
فرح نزلت ملقتش حد: الحمدلله زمانها مخموده لسه اما اروح اقوم ريم 
خبطت علي ريم و دخلت 
فرح بخضه: فيه ايه يا بنتي عيونك حمرا كده ليه و بتعيطي ليه 
ريم حضنتها عيطت: زين قال ل مصطفي نلغي الجوازه دي 
فرح بصدمه: بتهزري ليه حصل ايه طيب 
ريم حكتلها اللي مصطفي قالهولها 
فرح: طيب اهدي انا هطلع اشوف في ايه و انزلك و بعدين زين استحاله يعمل كده متخفيش هطلع و اجي تكوني غسلتي وشك 
ريم: حاضر 
فرح طلعت لقت زين واقف قدام المرايا حضنته من ضهره 
فرح: حبيبي 
زين: نعم يا روحي 
فرح: انت قولت ل مصطفي بلاها الجوازه دي 
زين بصلها: اه قولت و الدهب هياخده النهارده 
فرح وقفت قدامه: زين متهزرش علي فكره ريم تحت مش مبطله عياط 
زين ببرود: متبطلش انا نازل رايح شغلي تعالي حضري الفطار يلا
فرح مسكت ايده: زين استن فهمني 
زين ببرود: لما ارجع و خد يزن و نزل و هي خدت ياسين و نزلت وراه
علي الفطار و كلهم حاضرين
زين ببرود: حضري الدهب يا ريم مصطفي هياخده و مفيش جواز 
كلهم اتصدمو و بصوله 
سميحه: فيه ايه ياولدي حصل ايه 
زين ببرود: ولا حاجه ياما
مصطفي بزعيق و عصبيه قام وقف: والله العظيم ريم ما هتكون لحد غيري حتي لو انت مش موافق يا زين 
زين قام وقف و قرب منه: و انا مش موافق و وريني هتتجوزها ازاي ولا ايه رايك يا ريم 
ريم بصتله بدموع و سكتت
حمزه: ياخوي اهدي و فهمنا في ايه
زين ببرود: مفيش حاجه 
مصطفي بعصبيه و زعيق: والله ريم ليا و محدش يقدر يقرب منها سامع هيا ليا و بس و مش هتتجوز غيري
زين بصله و ضحك بصوت عالي وكلهم استغربوه 
زين بضحك: الفرح الخميس الجاي يلا الحق جهز نفسك يا عريس 
مصطفي بصله بصدمه: انت قولت ايه 
زين: خليك مصدوم و هغير رأيي 
مصطفي مسك فيه: استني يا جدع والله منا مصدق وقعت قلبي منك لله منمتش طول الليل 
زين ضحك علي شكله و قرب من ريم و حضنها: انتي بنتي انا اللي مربيكي تفتكري اني هديكي لاي حد كده لازم ابقي عارف انه هيحافظ عليكي 
ريم حضنته: ربنا يخليك ليا ياخويا و ابويا و سندي 
زين: يلا همشي انا اتاخرت و باس راس امه و فرح و مشي
فرح طلعت وراه 
زين بصلها: مالك طالعه ورايا ليه 
فرح حضنته: متتاخرش 
زين بغمزه: ليه يا تري 
فرح ضربته في كتفه: يا بارد امشي 
زين ضحك و مشي 
الليل جه و زين اتاخر و بترن عليه تليفونه مقفول
فرح بقلق: استر يارب هيكون فين و لسه بتكمل لقت الباب بيتفتح و كان زين و هي جريت عليه 
فرح بدموع حضنته: انت كنت فين انا كنت علي اعصابي من ساعتها و تليفونك مقفول 
زين حضنها: والله التليفون فصل و كان عندي شغل كتير معلش يا حبيبي حقك علي قلبي 
فرح مسحت دموعها: طيب غير يلا عبال ما اجيب الاكل انا مكلتش 
زين بابتسامه: حاضر 
نزلت تجيب الاكل و هي طالعه سمعت صوت حمزه و رضوي بيتخانقو و كان صوتهم عالي 
فرح جابت الاكل و طلعت و قعدو ياكلو
فرح بتوتر: احم زين هو كنت عاوزه اقولك حاجه بس والله انا مقصدتش اسمع 
زين انتبه ليها: في ايه 
فرح: و انا نازله سمعت صوت حمزه و رضوي بيتخانقو و حمزه بيقولها والله كلمه كمان عليها لتكوني طالق والله مش قصدي اسمع هما صوتهم كان عالي 
زين انتهد: مش عارف فيه ايه نشوف الصبح سيبك منهم و قوليلي ايه الحلاوه دي 
فرح بكسوف: زين اسكت 
زين: اسكت ايه دا بوز الاخص الاتنين نايمين و شالها و هي ضحكت و نسكت علشان عيب 
الصبح ياسين عيط و زين قام شاله مكنش بيسكت برضو
زين راح جنب فرح: حبيبتي ياسين بيعيط و مش راضي يسكت شكله جعان
فرح بنوم: هات يا حبيبي و نام انت 
زين اداها الولد و نام و هي قعدت بيه لحد ما نام 
الصبح زين قام لبس و مرضاش يصحيها باس راسها و باس الولاد و نزل 
زين لقي ريم قاعده: ايه يا عروسه قاعده كده ليه 
ريم بابتسامه: مفيش حاجه هي فرح فين منزلتش 
زين: نايمه مرضتش اصحيها كانت سهرانه ب ياسين 
مالك اخوه من وراه:كانت سهرانه ب ياسين ولا مع ابو ياسين و غمزله 
زين: والله هضر'بك اخرس احسلك 
امه جات و هو باس راسها و فطرو و زين مشي 
رضوي قاعده قالبه وشها ل حمزه 
حمزه بصلها بقرف: انا ماشي ياما عايزه حاجه 
سميحه: سلامتك يا حبيب امك 
حمزه مشي و سميحه نادت علي رضوي 
رضوي: نعم يا حجه 
سميحه: انتي متعاركه مع جوزك 
رضوي بتوتر: لا
سميحه باستغراب: ماشي يا بتي 
رضوي: هيا فرح منزلتش ليه 
سميحه: زين قال نايمه علشان عيالها كانو صاحيين طول الليل 
رضوي: ماشي و قامت 
سميحه في سرها: يا تري وراكي ايه يا بت مسعود 
و طلعت ل فرح خبطت 
فرح قامت فتحت ب كسل: تعالي يا ماما معلش والله زين مقومنيش 
سميحه بحنان: عادي يا حبيبتي زين قال ان العيال سهروكي لو صحيتي هاتيهم يلا مبقتش اعرف اقعد من غيرهم تحت 
فرح بضحك: عيوني اغير هدومي بس و اجي استنيني ننزلو سوا بقا و قامت بسرعه دخلت الحمام 
خلصت و نزلو 
لقت جدة زين بتزعق جامد و رضوي واقفه ساكته 
جدة زين:.. 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-