رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم رحمه سامي

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم رحمه سامي


رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21 هى رواية من كتابة رحمه سامي رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح بقلم رحمه سامي

رواية روحي الصغيرة حمزه وروح الفصل الواحد والعشرون 21

كان المكان متزين كله الورد واستغربت اوي ازاي حمزة عمل حدثة وازاي السواق يجبني مكان زي دا بجد مكنتش فاهمه حاجه.... 
روح: هو حمزة فين انت جايبني هنا ليه انا عايزة اروح لجوزي حالا
السواق: يا هانم انزلي هنا وهتفهمي كل حاجه وانا اسفه علي الخضه اللي عملتها لحضرتك عن اذنك
روح: هو في اي بالظبط ياتري حمزة هنا يا حمزة انت فين بجد اطلع انا قلبي هيقف ومش فاهمه حاجه انا خايفه اوي
*فجاه اشتغل صوت حمزة وكان في المكان كله بس حمزة مكنش موجود... 
حمزة: روح حبيبتي انا اسف علي الطريقة والله بس مكنش قدامي حل تاني الطريق اللي قدامك دا كملي فيه علي خط الورد ولما توصلي هتعرفي كل حاجه ومتقلقيش انا معاكي اهو للاخر م هسيبك ابداً.... كملت في الطريق وصوت حمزة معايا... 
حمزة: تعرفي يا روح اول ما شوفتك كنت حمزة تاني خالص ومكنتش طايقك رغم اني حسيت احساس غريب اوي ومع الوقت قدرتي تخطفي قلبي بالبرءاة اللي فيكي وسيطرتي علي كل حياتي ورغم كل اللي حصل بينا انت كنتي معايا للاخر ووقفتي جانبي وعمرك ما اتخليتي عني انا حقيقي عرفت الحب علي ايدك انتي يا احلي هدية من ربنا ليا مكنتش اعرف انه بيحبني كدا غير لما رزقني بيكي يا جنتي علي الارض متتوقعيش انتي بقيتي بالنسبة ليا اي انا اقدر استغني عن كل حياتي بس عنك انتي مستحيل دا انتي حياتي وروحي وقلبي وعمري دا انتي عندي يا روح اكسجين حياتي والدم اللي بيجري في عروقي ودلوقتي بعد وصلتيلي اقدر اقولك وبكل صراحه اني بعشقك تراب رجلكي يا روح الروح... 
*اتصدمت من كل دا ومكنتش قادرة امسك دموعي وقلبي كان طاير من الفرحه انا بجد حمزة عملي كل دا لدرجه دي بيحبني قد اي انا محظوظه بيك يا حمزة واترميت في حضنه علي طول وانا بشكر ربنا عليه حقيقي انا ربنا عوض صبري خير لما رزقني بزوج زايه.. 
روح: انا بجد مش عارفه اقولك اي انا فرحانه اوي يا حمزة بجد انت عملت كل دا ليه بجد كتير عليا اوي ربنا يخليك ليا يا حبيبي ويقدرني واسعدك يا رب انا حقيقي مبسوطة اني مراتك وانك في حياتي وبحمد ربنا كل لحظه اني اتجوزتك يا نور العين
حمزة: ربنا ما يحرمني منك يا حبيبتي
روح: بس ليه كل دا يا حمزة ليه تعبت نفسك يا حبيبي مكنش ليه داعي
حمزة: يعني اسيب عيد ميلاد حبيبتي يعدي كدا من غير اي احتفال ودا ينفع برضو
روح: يالهههوي دا انا نسيت خالص ان النهارده عيد ميلادي انت عرفت ازاي
حمزة: يعني مراتي ومش هعرف عيد ملادها امتا يا بت عيب عليكي يلا غمضي عينيك عشان اوريكي الهدية بتاعتك
روح: هو كمان في هدية بجد كدا كتير اوي
حمزة: بطلي رخامه وغمضي بقي
روح: اهو يا سيدي
لف حمزة ولبسها عقد الماس: هيأكل من رقبتك حته يا نور عيني
روح: ياااه يا حمزة دا يجنن بجد ربنا يخليك ليا يا حبيبي بس دا باين عليه غالي اوي
حمزة: مفيش حاجه تغلي علي حبيبتي يلا عشان ناكل بقي
روح: ربنا يديمك نعمة في حياتي يا رب يلا بينا يا قلبي
*في بيت نغم... 
نغم: يا بختها زمان حمزة عملها مفاجاه حلوة عشان عيد ميلادها
محمد: وهو عرف عيد ميلادها منين بقي يا حلوة انتي
نغم بضحك: ما هو بصراحه سألني وانا قولتله علي طول 
محمد: اه منك انتي علي طول بتدخلي في كل حاجه بطلي تبقي حشارية يا بت
نغم: يوووه وفيها اي يعني لما اساعد جوز اختي شوية الله.... ولسه هتكمل كلامها بس تلفونها رن اتوترت اوي
محمد: في اي يا بت مالك اتوترتي كدا ليه ومين بيتصل بيكي
نغم: مفيش حد دي صحبتي هقوم بقي ارتاح شوية اخيرا خلصت امتحانات 
محمد بعدم اقتناع: ماشي يلا قومي تصبحي علي خير
نغم: وانت من اهل الخير.... اول ما دخلت الاوضة... الوووو اي يا سعيد مش قولتلك مية مره متتصلش بيا
سعيد: يا نغم ما انتي بتوحشيني اعمل اي مش كفايخ خلاص خلصنا امتحانات ومش هعرف اشوفك كمان عايزة تحرميني من صوتك
نغم: يا حبيبي افهم انا هكلمك والله بس افرض وانت بتتصل محمد او ماما ردوا عليك هنروح في داهيه
سعيد: طب خلاص يا روحي حقك عليا المهم بقي طمنيني عملتي اي في الامتحانات عايزين ندخل نفس الكلية عشان اكون مطمن عليكي
نغم: متقلقش يا حبيبي كله تمام وان شاء الله نكون سوي يلا بقي انا عايزة انام شوية
سعيد: طيب يا قلبي لما تصحي كلميني هستناكي بحبك
نغم: وانا كمان بحبك اوي تصبح علي خير
سعيد: وانتي من اهلي يا حب الحب
محمد: نغم بقولك يا حبيبتي عشان ماما مش هنا انا هنزل هخلص شوية شغل وهاجي ابقي عرفي ماما لان شكل تلفونها فاصل
نغم: ماشي يا حبيبي بس متتاخرش بس ابقي هاتلي اندومي معاك
محمد: يادي الاندومي ماشي يا ستي سلام
*في الكافيه... 
عليا: كل دا تأخير بجد حرام عليك
محمد: معلش يا حبيبتي اعمل اي بس عقبال ما جبت نغم من الامتحان
عليا: نغم ولا ست روح بتاعتك
محمد: يووووه يا عليا هو احنا مش هنخلص من الموضوع دا قولتلك مكنتش اعرفك ساعتها ولما عرفتك حبيتك وروح بقيت زي اختي نغم بالظبط
عليا: يا محمد افهمني انا بغير عليك وفكرة انك دايما معاها دي بتقتلني
محمد: طب خلاص اهدي دا انا عندي خبر حلو ليكي والله بس انتي بتقطعي برزقك
عليا: بجد والله طب قول يمكن افك شوية في اي
محمد: لا مش هقولك عشان انتي نكدية وبتقطعي برزقك
عليا: خلاص بقي حقك عليا قول عشان خاطري
محمد: طيب دي اخر مره فاهمه
عليا: حاضر قول بقي
محمد: بصي يا ستي عايزاك تحددي معاد مع بابا عشان هاجي اتقدملك
عليا بفرحة: انت بتقول اي بتتكلم جد يا محمد
محمد: ايوة يا ستي والله شوفي المعاد المناسب ليكوا وقوليلي وانا جاهز
عليا: يا روحي والله انا بحبك اوي ربنا يخليك ليا ومش يحرمني منك ابداً انا هبلغ بابا علي طول
محمد: وانا في الانتظار يا قمري يلا ناكل بقي
عليا: يلا يا حبيبي
*في الفيلا عند حمزة كانت نادية قاعده عماله تعيط ودخلت عليها منه.... 
منه: وبعدين معاكي يا ماما مالك يا حبيبتي في اي
نادية: مفيش يا حبيبتي انا كويسه بس كنت عايزة اتكلم معاكي شوية
منه: خير يا حبيبتي اتكلمي
نادية: كفايه لحد كدا يا منه حمزة ميستهلش كل اللي كونا هنعمله فيا دا في الاول والاخر ابني ويبقي اخوكي
منه: انا كمان كنت عايزة اقولك كدا يا ماما والله انا حبيت زياد ومبقتش قادرة اضحك عليه اكتر من كدا وحمزة انا مشفتش منه حاجه وحشه
نادية: يبقي اتفقنا يا حبيبتي احنا هننسي كل اللي فات وهنعيش حياتنا طبيعي جدا
منه: حاضر يا ماما هنزل بقي اجبلك الاكل عشان تاخدي العلاج
نادية: ماشي يا حبيبتي
زياد: ها يا منه طنط عامله اي دلوقتي
منه: والله يا زياد تعبانه ومبقتش فاهمه مالها فيها اي
زياد: معلش يا حبيبتي ان شاء الله هتبقي كويسه
منه: ان شاء الله هروح اجبلها الاكل
زياد: طيب يا روحي وانا هروح الشركة اخلص شوية شغل
منه: ماشي يا حبيبي خالي بالك من نفسك
زياد: حبيبتي انتي كويسه باين عليكي تعبانه
منه: شوية دوخه وهتروح يا حبيبي متقلقش عليا
زياد: طيب يا حبيبي بليل واحنا مروحين اعملي حسابك هنروح للدكتور
منه:مش مستاهله يا زياد والله يمكن يكون شوية ارهاق
زياد: معلش يا حبيبتي اهو نطمن برضو
منه: اللي تشوفه يا بابا
*اتحرك زياد بس الغريب انه مرحش الشركة زي ما اقل وبعد شوية وصل لفيلا باين عليها انها قديمه ولما دخل كان كلها ناس كبيرة في السن وفضل ماشي لحد ما وصل لوحده قاعده لوحدها... 
زياد: وحشتيني اوي يا ست الكل والله
الست: ربنا يخليك يا حبيبي بس هو انت مين
زياد: برضو نسيتيني انا معرفش ازاي بتنسي ابنك
الست: معلش يا ابني السن يحكم بقي بس هو انت بجد ابني
زياد: ايوة يا حبيبتي انا ابنك زياد
الست: وبدام انت ابني سايبني هنا ليه وليه مش بشوفك
زياد: يا حبيبتي حقك عليا انا حقيقي كنت مشغول الفترة اللي فاتت دي بس خلاص هجيلك كل يوم وبفكر لو صحتك بقيت كويسه اخدك تعيشي معانا
الست: يا حبيبي ربنا يباركلي فيك انا خلاص بقيت كويسه لما شوفتك
زياد: يا رب دايما كويسه يا حبيبتي هسيبك شوية وجاي تاني ماشي
الست: طيب يا حبيبي
دخل زياد مكتب المدير واتكلم: طمني حضرتك مفيش اي تحسن
المدير: مخبيش عليك يا استاذ زياد بس مبقاش في امل ومرض الزهايمر مبقاش ليه علاج
زياد: طب وبعدين يا دكتور انا كل لما اجي مش بتكون فكراني دا انا كنت بفكر اخدها تعيش معايا
المدير: ما هو للاسف صعب تفتكرك ولازم كل مره تفكرها بيك بس انا معاك في الفكره دي متزعلش مني الحجه بقيت كبيرة في السن وايامها بقيت معدوده الاحسن انهي تقضي اخر ايامها وسطكم بدل ما هي عايشه هنا
زياد بحزن: تمام انا بس عايز شوية وقت وبعدين هاجي اخدها علي طول باذن الله وشكرا جدا لحضرتك
المدير: العفو علي اي دا شغلي واحنا تحت امرك
زياد: عن اذنك
*وخرج زياد ومشي علي طول من غير حته ما يعيدي عليها زي ما قال وفضل سايق وهو مش عارف يعمل اي دا حته حمزة ميعرفش بوجود امه وهيقول ازاي مش دي امه اللي اتخليت عنه عشان واحد تاني واما جالها المرض دا الراجل دا جه ورامها ليه مكنش عنده القدرة انه يتكلم او يقول لحد حاجه وفضل سايق لحد ما وصل الشركة.... 
*خلصنا يومنا انا وحمزة ورجعنا البيت واول ما دخلنا لاقينا منه واقعه علي الارض حمزة جري وشالها وطلبت الدكتور واول ما وصل وكشف عليها وخرج.... 
حمزة: خير يا دكتور هي كويسه حصلها اي
الدكتور: الف مبروك المدام حامل بس هي ضعيفه شوية ومحتاجه شوية رعاية وتبعد عن اي ضغط
حمزة: بجد الحمدالله الله يبارك فيك يا دكتور معلش تعبنا حضرتك
الدكتور: ولا تعب ولا حاجه ياريت بس تجبلها الادوية دي وتاخدها في معادها وان شاء الله تبقي احسن
حمزة: باذن الله يا دكتور اتفضل... روح انا هروح اجيب الادوية دي واوصل الدكتور وانتي خليكي جانبها
روح: حاضر يا حبيبي
*عند محمد في البيت وصل محمد البيت وكانت امه قاعده هي ونغم بيتفرجوا علي التلفزيون... 
محمد: ماما كنت عايز حضرتك في موضوع
الام: خير يا حبيبي في اي اتكلم قلقتني
محمد: مفيش حاجه يا ست الحبايب بس بصراحه كدا انا عايز اخطب
الام بفرحه: بجد والله يا حبيبي ربنا يسعدك وياتري لاقيت العروسة ولا عايزني ادورلك
محمد: لا يا حبيبتي العروسة موجوده بس مستني موافقة حضرتك الاول
الام: يا حبيبي دا يوم المني لما اشوفك عريس وجانبك عروستك هو انا هتمني اي اكتر من سعادتك
محمد: ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي ويديكي طولة العمر وتشيلي عيال عيالنا كمان
الام: يا حبيبي يا مين يعيش المهم اشيل عيالك انت يلا حدد معاد مع اهل العروسة وهنروح علي طول
محمد: انا كلمتها يا حبيبتي وهي هتحدد لينا معاد وهتقولي
الام: علي خير يا نور عيني
نغم: وانا مليش فيه عايزة فستان جديد عشان اجي معاكم دا غير فستان الخطوبة كمان
محمد: اي الطمع دا يا بت يكنش انتي اللي هتتجوزي وانا معرفش
نغم: عادي يمكن احصلك يا شق
الام: يا بت اتلمي اي الالفاظ البئية دي
نغم: عادي يا ماما دا اللي ماشي اليومين دوال
محمد: بس خلاص هجبلك اللي عايزاه حلي عن دماغي بقي خليني اروح انام
نغم: ماشي يا شق الشقايق
الام: مش هتاكل يا ابني
محمد: لا يا حبيبتي انا كلت بره هنام لاني تعبان جدا
الام: طيب يا حبيبي تصبح علي الف خير
محمد: وانتي من اهل الخير يا حبيبتي
*في بيت عليا وعلي سفرة العشاء... 
عليا: بابا كنت عايزة حضرتك في موضوع كدا
الاب: خير في اي
عليا: بصراحه يا بابا في عريس متقدملي وكان عايز معاد من حضرتك
الاب: ودا مين دا وتعرفيه منين واي حكايته
عليا: كان زميلي في الجامعة يا بابا وهو شاب كويس ومحترم جدا
الاب: والله شكلك موافقه عليه
عليا: بصراحه يا بابا انا متعودتش اخبي عليك بس انا بصراحه بحبه
الاب بعصبيه: كمان هو انتي ناسيه انك من صغرك مكتوبة باسم ابن عمك
عليا: بس انا مليش ذنب انت عارف اني مش بحبه واني مش موافقه علي الموضوع دا ومليش علاقة بالاتفاق بتاعكم
الاب: طيب والعريس بتاعك لو معجبنيش هيترفض وهتتجوزي ابن عمك وغصب عنك مفهوم
عليا: لا مش مفهوم وحته لو محمد معجبكش انا همشي وهتجوزه 
الاب: انتي بتتحديني يا بنت
عليا: انا اسفه بس مش هسمحلك تدمر حياتي عشان وعود قديمه
الاب: تمام خليه يجي بعد بكره هو واهله
عليا: تمام عن اذن حضرتك
*عند منه وروح... 
منه: هو زياد فين يا روح
روح: في الشركة يا حبيبتي وزمانه جاي
زياد: انا جيت اهو يا حبيبتي انتي كويسه
منه: انا خايفه اوي يا زياد 
زياد: ليه بس يا حبيبتي انا جانبك اهو في اي
منه: في سر لازم الكل يعرفه
حمزة: في اي يا منه اتكلم
منه: انا اسفه علي اللي هقوله في الحقيقه..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-