رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23 هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23

رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثالث والعشرون 23

شهد : ها هببتوا ايه يا حلوين
هنا : معملتش حاجه يا شهد أنا طيبه
ريم : والله ده تلاقيها خاربه الدنيا
هنا : هو انا يعني خاربها بس مش اوي
ريم بإنتباه لهاتفها : ثانيه واحده بس يوسف بيتصل
يوسف : ادي التليفون لشهد بسرعه يا ريم
ريم : حاضر يا يوسف خدي يا شهد يوسف عايز يكلمك
شهد : ايوه يا يوسف معاك
يوسف : اسمعي بس خليكي جامده حبه
شهد : خير يا يوسف انتي قلقتني
يوسف بسرعه : عمر عمل حادثه وهو في المستشفى
لم ترد عليه شهد وكانت مصدومه
يوسف : ايوه يا شهد انتي معايا
ريم : في ايه يا يوسف شهد ساكته مش بترد ليه
يوسف بحزن : عمر عمل حادثه و هو في مستشفي الطوارئ
ظلت شهد تصرخ بإسم عمر لفتره الي انا قالت
انا لازم البس واروحله
ارتدت شهد ملابسها وكانت هنا وريم ترتدين أيضا ملابسهن
هنا : استني يا شهد هنيجي معاكي
تركتهم شهد وذهبت
وركبت سياره واتجهت الي المستشفي
شهد : يوسف عمر فين
يوسف بحزن : في العمليات يا شهد ادعيلوا
شهد : انا عايزه اخش
يوسف : شهد بالله عليكي مش عايز غباء بقولك في العمليات
تركته شهد واتجهت الي احدي الممرضات ثم الي مدير المستشفى
يوسف: يوه فعلا دماغك صعيدي
شهد : السلام عليكم
المدير : وعليكم السلام
شهد : دكتور انا شهد مصطفى الدمنهوري دكتوره جراحه
المدير : ايوه يا دكتوره
شهد : انا دلوقتي جوزي في العمليات وعايز اخش له
المدير : مينفعش يا دكتوره
شهد بثبات انفعال : وانا مش هينفع افضل قاعدة برا حاطه أيدي علي خدي
ثم جاء للمدير اتصال
المدير : خلاص يا دكتوره خشي احنا اصلا عندنا عجز في دكاترة الجراحه
ذهبت شهد الي غرفه الملابس وقامت بالتعقيم وقامت بالاتجاه الي الغرفه بإذن من المدير
وخرج الدكتور المساعد
دكتور ثروت وهو المشرف علي العملية
ثروت : العملية ده معقد اوي
شهد بخوف: ليه في ايه يا دكتور
ثروت وهو يعمل : في خياطه كتير غير الكسور هو انتي دخلتي أمتي
شهد : لسه داخله
ثروت: طب ركزي في شغلك يا دكتوره
استمرت العمليه خمس ساعات متواصلة مرت علي شهد وكائنها الدهر بأكمله
خرجت شهد من العمليات وكانت مقبله أن يغمي عليها
ثروت : ايه يا دكتوره هو انتي اي حاله هتعمليلها عمليه هتقعدي تعيطي عليه
روح : ابني عامل ايه
ثروت : الحالة مش مستقرة يا حاجه ونقلناه العنايه ادعيلوا يفوق لولا الدكتوره ده كان جرا حاجه
شهد : المريض اللي كان في العمليات جوزي يا دكتور
ثروت : ربنا يشفهولكوا استأذن انا
ذهبت شهد لكي تبدل ملابسها ثم خرجت لعائلتها
شهد : هو حصلوا كده ازاي يا يوسف
يوسف : انا معرفش حاجه كل اللي اعرفه انه كان رايح لسعد عشان عايزه في موضوع مهم
شهد : طب فين اللي اسمه سعد ده
يوسف : مشفتهوش
شهد لأحمد : الحادثه مش نصيب ده حد مدبر ليها وانا مش هسيب حق جوزي واللي عمل كده لازم ياخد جزائه
جلال : استهدي بالله يا بنتي ده نصيب متجوميهاش
شهد : لأ يا عمي انا سكت كتير جه الوقت اللي اتكلم فيه بقي
الممرضة : مفيش زياره للمريض وانتوا عددكوا كبير اوي اتفضلوا
يوسف : روحي يا شهد وانا هفضل هنا
شهد بعناد : انا مش هسيب جوزي وهفضل لعند ما يفوق
وتركتهم ودخلت الي عمر
شهد تبكي لأول مرة : عمر حبيبي قوم انا مش هقدر اعيش من غيرك قوم يا عمر وظلت تتحدث معه تاره وتبكي تاره
خرجت شهد بعد فتره طويله من الغرفه
شهد وعيناها تملأها دموع : انت ممشيتش ليه يا يوسف
يوسف : امشي ازاي واسيب اخوي وسعي اما اخش لعمر حبه
شهد : اتفضل خش يا خويا
ذهبت شهد الي مصلي المستشفى لكي تصلي
وظلت تدعو أن يشفيه الله
في الصباح الباكر
تجمعت العائلة مره اخري
هنا : ان شاء الله هيبقي كويس يا شهد
شهد بحزن شديد : يارب يا هنا
ثم مره اليوم دون أن يمر جديد
جلال : يا بنتي روحي مع اخواتك بقي مش ناجصه عنادك
شهد : مش هسيب عمر يا عمي
يوسف : خلاص يا أبا سيبها وانا هفضل معاها
شهد نظرت ليوسف : شوفها
يوسف : حاضر
يوسف : مالك يا ريم ايه اللي مزعلك
ريم : زعلانه عشان انت زعلان يا يوسف ومش عايزه اسيبك وامشي ولو قولت اقعد معاك مش هترضي
يوسف : مش هرضي ليه يا حبيبتي انتي تعملي اللي انتي عايزاه
ريم : بجد يا يوسف
يوسف : ايوه يا عيون يوسف
يوسف : لو سمحت يا ابا ريم هتفضل معانا وخد البنات يباتوا عندنا بدل ما يباتوا لوحدهم
شهد : روحوا مع عمك يا هنا انا مش عارفه ايه اللي ممكن يجرا
هنا : حاضر
بعد ما مشيوا
ريم : هو انتي هتفضلي واقفه كده يا شهد
يوسف : هي كده تقف شويه وبعدها تقعد وبعدها تخش لعمر تقعد عنده
شهد : والله لو مبطلتش تريقه هروحها
يوسف بإبتسامه سخيفه : مراتي
تركتهم شهد ودخلت الي عمر
وظلت عنده الي الصباح ثم خرجت ودخلت في الساعه ١١ صباحا
شهد بدموع : عمر قوم بقي انا تعبانه من غيرك والله بحبك من زمان
وظلت تبكي فتره طويله ثم خرجت
بعد عده دقائق
الممرضة : يا دكتوره زوج حضرتك فاق وهننقله اوضه عاديه
روح : الحمدلله ابني فاق يا منتي كريم يا رب
انتقل عمر الي الغرفه
و دخل الجميع الي عمر
ظل عمر ينظر إليهم دون أن يتحدث
الي أن مال علبه احمد
احمد : قاعده برا بتعيط ومن ساعه مدخلت المستشفى مروحتش وهي اللي عملتلك العمليه كمان
عمر : طب ما تعمل حركه جدعنه في اخوك وتطلعهم وتدخلها
احمد : من عنيا
احمد : طب ما تيلا يا جماعه نسيب عمر يستريح شويه
روح : لأ خليني قاعده مع ابني مش هيحصل حاجه يا ولدي
احمد : يا خاله الدكتور قال متتعبهوش وانتي مصممه تتعبيه
جلال : يالا يا روح عشان عمر يرتاح
بعد أن خرجوا مال احمد علي شهد دون أن يراه أحد
احمد : عمر عايزك
دخلت شهد الي عمر
في الخارج
هنا : كنت بتقول ايه لشهد
احمد : في ايه هنا مش من حقك تسألي
هنا : لأ حقي يا احمد أسأل عن أي حاجه وانت مش عليك الا انك تجاوب وبس
احمد : هي مسألة عند وخلاص
هنا : لأ مش عند انا بفهمك بس نظام الحياة بعدين
احمد : والله طب اظبطي يا هنا
هنا بعناد : ما انا مظبوطه الحمدلله
احمد : طب يا بنتي الحلال متعانديش معايا
هنا : بمزاجي
احمد : انا مش هعمل حاجه هقول لأختك عشان انا لو اتصرفت معاكي هتصرف تصرف مش هيعجبك
هنا : يوه اختي اختي انا زهقت كل حاجه شهد عملت شهد قالت شهد كلامها موزون الكل بيقارني بيها وانا علي اخري
احمد بعصبية : طب مدي قدامي كده
هنا : مش مدي يا احمد
احمد : بصي يا حلوه انا قولتلك مش عايزه اتعصب عليكي فمدي كده من غير شوشره
ذهبت هنا تمام احمد
في الداخل عند عمر وشهد
عمر : يعني لولا الحادثه مكنتيش هتقولي اللي قولتيه
شهد : انا قولت ايه
عمر : يعني مقولتيش وحاول عمر تقليدها متسبنيش يا عمر انا بحبك يا عمر من زمان
شهد : مين قال كده انا لأ طبعا
عمر : متلفيش وتدوري بتحبيني صح انا عارف انك بتحبيني زي ما انا بحبك
شهد بدموع : اه يا عمر بحبك كنت هموت وانت في العمليات وكان هيجرالي حاجه لما دخلت العنايه
★★★★★★★
في مكان آخر
مصطفى : ابنك محمد فين يا خيريه مش باين ليه
خيريه : مش عارفه يا مصطفى من امبارح وهو مش موجود ومش عايزه اقولك عشان مزاجك وحش
مصطفى : انا رايح ادور عليه يا مصيبه
ظل مصطفى يبحث عن ولده ولم يلاقاه
★★★★★★★

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-