رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميرال مراد

رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم ميرال مراد


رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24 هى رواية من كتابة ميرال مراد رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24

رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز بقلم ميرال مراد

رواية اجبرني علي حبه ياسين وروز الفصل الرابع والعشرون 24

شهق الجميع من هول الصدمة ... الفضيحة كانت كبيرة  جلجلت لها اصداء القاعة باكملها لدرجة أنه بات من المستحيل تهدئة الاوضاع و إعادة النظام داخل المحكمة .
صاح فؤاد بغضب : تغرير ايه و قاصر ايه !!! بنتك المحترمة هي اللي كانت بتحاول توقعني من و هي عندها 13 سنة 
 كل ده و الهانم فين ؟؟ طبعا مع شغلها و عملياتها و مؤتمراتها ! انتي السبب يا ابتسام .. ايوة انتي السبب في اني بصيت لعيلة ..هي ادتني الاهتمام اللي انتي حرمتيني منه .
توترت الأجواء كثيرا و خاصة الشهود الذين شهدوا زورا على ياسين و الدكتورة سلمى التي اصبح لون وجهها كلون المو"تى
صديقات مروة أغمى عليهن واحدة تلو الاخرى 
أما المحامية نجوى الفايد فكانت تستشيط غضبا فهي لاول مرة تخفق إخفاقا كهذا و تتعرض قضية من قضاياها لهذه الفضيحة الواسعة 
الفرحة التي كانت على وجوه سعدية و البنات لا توصف راحت كل منهما تحتضن الاخرى بفرحة عارمة لظهور الحقيقة 
كان ياسين يرفع نظره الى السماء و لا يكف عن الشكر و الحمد
استغرق اعادة القاعة الى وضعها السابق و و فرض النظام و الانضباط وقتا طويلا
 أخيرا عم بعض الهدوء و اكملت ابتسام 
- و كمان عايزة ارفع قضية اسقاط نسب  على المدعوة مروة سليم ....و اوكل المحامي حازم السيوفي لمسك هذه الدعوة و الدعوات السابقة 
توجهت عدسات الكاميرات اليه و كم  كانت دهشته كبيرة 
فهذه فرصة ذهبية بالنسبة الى محامي  مبتديء مثله و التي من شأنها  نقله نقلة نوعية الى طبقة الكبار المشاهير 
اكملت ابتسام : عايزة الناس كلها تشهد  ان انا معنديش بنات ..بنتي الوحيدة ماتت ..و كل فلوسي و ممتلكاتي هتروح تبرعات لبناء مستشفيات خيرية.
صرخت مروة بهستيرية : لااااااااااا !! مش ممكن تعملي فيا كدة 
انتي اللي خليتيني بقيت كدة  ..مش هتتخلي عني دلوقت ! لالا ...انتي اللي طول عمرك سايباني معاه ... عمرك ما وريتيني الصح من الغلط .. مش من حقك تحاسبيني على غلطتك !! 
ظلت تصرخ بهستيرية و الحشد يحاول امساكها ثم فجأة سقطت في الارض و راحت تضحك بشكل هستيري و تهتهم بكلام غير مفهوم 
أتصلت المحامية بالإسعاف و اخرجها العساكر من القاعة على مستشفى الامراض النفسية .
شيماء : ايه اللي بيوحصل دي يمة !! الدنيا بڨت وحشة ڨوي
سعدية : أهم حاچة ان اخوكي ظهرت برائته يا شيماء مالناش صالح بالناس ي بتي
القاضي :  دقائق و نعود للنطق بالحكم 
في هذه الاثناء  تم إلقاء القبض على كل من الدكتورة سلمى  رشاد و الشهود  و الفتيات  تحت ذمة التحقيق في شهادة الزور.
تهللت اسارير الصعايدة الذين كانوا ينتظرون على احر من الجمر في داخل المحكمة و خارجها  تبرئة ابنهم البار .
بعد مدة وجيزة  خرج القاضي و هيئة المحلفين  و اشار الساعي - محكمة !! 
القاضي: بعد النظر إلى الأدلة و المعطيات الجديدة 
و  استنادا  إلى التقرير المقدم من طرف الطبيبة المختصة و كذا شهادتها
 و بناءا على تسجيل الفيديو الذي يؤكد واقعة الزنا و  كذا اعتراف السيد فؤاد صالح عبد الرحمن  بتلفيق التهمة للمدعو ياسين محمود علي .
قررت المحكمة مايلي
أولا - يتم تحديد جلسة بتاريخ 30 مايو  للنظر في الدعوة المقدمة من طرف السيدة ابتسام سعيد القاضي ضد السيد فؤاد صالح عبد الرحمن 
ثانيا - يحبس كل من  السيد فؤاد صالح عبد الرحمن و الدكتورة سلمى رشاد و الشهود : ....     .......  ........ 
كما تحجز المدعوة مروة سليم في مصحة  نفسية الى حين موعد الجلسة المقررة للنظر في التهم الموجهة إليهم .
ثالثا :  تبرئة المدعو ياسين محمود علي من التهمة المنسوبة  اليه و يتم اخلاء سبيله  فورا ...
دوت زغاريد  سعدية و سناء فورا و سجد ياسين سجدة شكر لله  
و اكمل القاضي : 
- يتحمل الطرف الآخر كافة أتعاب و مصاريف القضية إضافة الى دفع  مبلغ غرامة  قدره  مئة ألف جنيه مصري كتعويض عن الضرر النفسي و التشهير في حق السيد ياسين محمود علي.....   رفعت الجلسة 
لولولولولولوووووووووووووييييييييي ....يحياااا العدل  يحياااا العدل....الحمد و الشكر ليك ياااا رب 
الف مبرووووك يا أم ياسين براءة ولدك عقبال ما تفرحي بيه
تعالت الزغاريد و الهتافات و التهاني و  دوت القاعة بأكملها بالافراح من جهة عائلة ياسين و جيرانه و أحبابه 
 راحت وسائل الاعلام كلها تصور بالتفصيل تلك اللحظات الاسطورية فقد كانت قضية إغتصا'ب مروة سليم حديث مصر طيلة الفترة السابقة .. الآن و بعد أن تمت تبرئته فإن كل وسائل الاعلام توجهت بعدساتها نحوه ...لرفع وصمة العار عن جبينه و إعادة رد الاعتبار لإسمه و سمعته اللتان طالتهما الألسن طيلة الفترة السابقة ...
اول من ركض نحوه حين فتح القفص كانت روز التي انهارت من عظم اللحظة  فور وصولها اليه.... تشبثت بثيابه ترفض تركه و دموعها كالسيول تلتها والدته و اخته و معهما جلال و والدته 
- الحمد لله على سلامتك يا ولدي الف مبرووووك البراءة 
- مبروووك يا صاحبي كنت متأكد ان ربنا هيظهر برائتك
احتضنهم بلهفة و شوق و لكن هناك ما ينغص تلك الفرحة عليه 
و هي تلك الصور التي كان يلتقطها الجميع لهم و جل ما كان يجول في تفكيره  هو فكرة واحدة : قد يتعرف أحدهم عليها و يأتي للبحث عنها !! و قد كان محقا في تخوفه  فالجلسة كانت تحظى بتغطية اعلامية واسعة  لكل القنوات و الجرائد ..
قبل خروجه برفقة عائلته كان هناك حشدا عظيما من الناس تنتظره من بعيد  أمام باب المحكمة لإلقاء التهاني و اخذ الصور معه
أراد ابعاد روز عنه و اومأ بذلك الى جلال الذي فهم الموضوع 
ألح جلال عليها مرارا لتبتعد معه لكنها رفضت بشدة 
فوقف و هو يتوجس خوفا و همس في اذن والدته  قبل الخروج إلى الباب الرئيسي للمحكمة
  - امة اني خايف على البنية الناس كلاتها ڨاعدة برة تصور  .. اخذيها من اهني و هملوني اني  عندي كام شغلة اخلصها و راچع وراكم 
- عتروح فين يا ولدي احنا ما صدقنا انك طلعت لنا بالسلامة 
- عاوز اخلص كل معاملاتي هني يمة مش راجع البلد ديه تاني 
عاوز اجعد في بلدنا على طول و اهتم بارضنا ...انتي  ماڨادراش على المشاكل مع عيلة البدري   بسبب ڨطعة الارض اللي بيننا و بينهم و طاهر لوحده مش معبرينه واصل ..محدش يڨدر يصد چبروتهم غيري .
- معاك حڨ البدراوية اتچبروا علينا كثير  يا ولدي .. فكرت صوح ...تسلم يا ولدي طول عمرك  راجل من ظهر راچل .
طب و البنية ؟
- اهي معاكم يمة لحد ما اني نعاود البلد ... مش عنغيب اكثر من يومين اصلا ....و اياكي تطلعي مع طاهر اني شفت نظراته للبت شكلها كيف .... ابڨي خبريه حسابه معاي لما اعاود البلد .
امسك يدها و هو يقول بحب : روحي مع امك دلوك و اني أوعدك اني احصلكم في اقرب وڨت ...عشان خاطري يا ندى تروحي معاهم و الله العظيم ثلاثة راچع 
افلتت يده على مضض 
هم بأن يخرج بمفرده  تاركا خلفه  شيماء و والدته التي تمسك بروز  الباكية و الرافضة لذهابه .
ابتعد بضع خطوات فقط في الممر  فسمع صوتا مألوفا 
- ياسين !! 
التفت ليجد احدهم قادما اليه بحب : 
- الف مبرووووك البراءة يا ابني 
- الله يسلمك يا عم چابر 
- جبتلك حاجتك معايا ..قلت أكيد مش هتلحق تاخذه 
ناوله الدفتر و هو ينظر الى روز الواقفة  تبكي  بالقرب منهم 
ثم همس في اذنه : 
صارحها بالحقيقة يا ابني ..قولها انك بتحبها احسن ما تخسرها بعدين واضح اوي انها متعلقة بيك ...  مش كأخ .
تنهد ياسين بعمق ثم قال : ربنا يڨدم اللي فيه الخير ي عم جابر
و همس لنفسه ما إن ابتعد جابر: اعترفلها بحبي ازاي و اني منعرفش وضعها حتى و هي معتبراني اخوها ! 
كان يريد الإنصراف حين سمع صوتا آخر قادما نحوهما 
كانت الدكتورة  ابتسام و معها  الدكتورة نهلة التي راحت تطالع روز من بعيد بإستغراب كأنما تتذكرها 
ابتسام بإحراج و ضيق: انا آسفة بجد على الموقف اللي اتحطيت فيه بسببنا يا استاذ ياسين ..عارفة ان كل عبارات الاسف مش هتكفي على اللي حصل لك بس ارجوك تقبل اعتذاري.
- العفو يا دكتورة المسامح كريم اهم حاجة ان الحڨ ظهر.
اقتربت والدة ياسين قليلا رفقة البنات : ربنا يصبر ڨلبك على الوچع اللي چواه يا دكتورة . .. مصيبتك مش ڨليلة ي بتي
ابتسام بحزن - تسلمي  يا حاجة ...و الف مبروك براءة ياسين .
فجأة نطقت الدكتورة نهلة بما صدم الجميع : 
اااه انا افتكرتك ...مدام روز مش كدة !!  
دهش الجميع و اولهم ياسين !!

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-