رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26 هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26

رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل السادس والعشرون 26

هنا : شكلي حلو يا شهد
شهد : اه والله قمر خالص
هنا : في حاجه ناقصه فيا
شهد : والله ما في حاجه
رغد : العريس جه العريس جه
وقفت هنا معطيه للباب ظهرها وكانت تصورهم ريم
ظلت هنا تحير احمد إلي أن التفتت وقبلها احمد متمما بسم الله ماشاءالله تبارك الله
هنا : بجد حلوه يا احمد
احمد : انتي حلوه علي طول يا روحي خرجت العروس وخلفها اخواتها يزغرطون متمين السعاده لأختهم
عمر : ايه الحلاوه دي يا شهد
شهد : انا حلوه علي طول يا دكتور
عمر : يخربيت الغرور
شهد : لأ يا حبيبي ده ثقه بالنفس مش غرور
رغد : احنا هنركب فين
عمر : هتركبوا في عربيه يوسف
رغد : ماشي
كانت الفتيات مثل الاميرات في فساتينهن وجمالهن
توجهت السيارات الي الفرح في زفه جميله جدا
وصلوا الي القاعه ودخلت العروس الي القاعه في زفه يشهدها التاريخ
دخلت العروس واستمرت المباراكات من الجميع عليهم
مصطفى : الف مبروووك يا احمد خلي بالك منها
احمد بإبتسامه : في عنيا يا عمي
خيريه : مبروووك يا ضنايا الف مبروك
هنا : الله يبارك فيكي يا طنط

بعد ساعه من الزمن
هنا وهي تمسك الميكروفون : لحظه يا جماعه من فضلكم انا والدتي اتوفت من اتناشر سنه بس ربنا اداني ام تانيه حنينه عليا انا واخواتي وبتخاف علينا من الهوا الطاير
في هذه اللحظه نظر الجميع الي خيريه
ثم أكملت هنا امي ده تكون شهد اختي انا بجد يا شهد لو قاعدت اتكلم عنك من هنا للسنه الجايه مش هوفي حقك عايزه اقولك انك أعظم اخت وأعظم ام في العالم كله وانا بحبك جدا
شهد بٱبتسامه : وانا بحبك جدا يا روحي
واستمر الفرح في جو يسوده السعاده
وانتهي الفرح بتوديع حار للعروسين
انطلقت شهد واخواتها عائدين الي المنزل وكانت شهد وعمر لوحدهم بعد أن توصلوا للعروسين الي منزلهم
عمر : مش عارفه ليه اتحكمتي أن هو يشطب الشقه اللي هنا ورفضتي يعيشوا اسكندريه
شهد : عشان مش عايزها تبعد عني
عمر : ماهي لما الاجازه بتاعته هتخلص هيرجع اسكندريه
شهد : وهي ترجع معاه عشان جامعتها ولما تخلص جامعتها هو هينقل شغله هنا
عمر : اهي هنا واتجوزت احنا امتي بقي يا ست هانم
شهد بكسوف : ماشي
عمر : بجد قولتي ماشي
اومأت شهد بنعم
عمر بفرحه غامره يبقي اول ميرجعوا من شهر العسل فرحنا
شهد : مش بالسرعه ده
عمر : والله ماكلمتي هتنزل الأرض
شهد : طب انجز عايزه انام
عمر : يعني بنتكلم في فرحنا وانتي المفروض تكوني مكسوفه تقومي تقوليلي انجز
شهد : نحن نختلف عن الاخرون
عمر : هنتكلم جد شويه
شهد : اتفضل
عمر : بيتنا جنب بيت ابويا والجنينه مشتركه ماشي
شهد : ومنقعدش في بيت عمي ليه
عمر : هو اللي عايز كده البيت زي ما انتي عارفه واسع وعلي تالت أدوار الدور الاول استقبال والدور التاني غرف البنات والتالت بتاعنا
شهد : انا مش عارفه اقول ايه يا عمر علي حبك لإخواتي
عمر : متقوليش حاجه هما اخواتي زي ما هما اخواتك
شهد : ربنا يخليك لينا يا رب
ووصلوا الي المنزل
ودخلت شهد تنام مع اخواتها
وبعد مرور أسبوعين عادت هنا من شهر العسل وذهبت شهد لزيارتها
شهد : عامله ايه يا حبيبتي
هنا : الحمدلله كويسه
شهد : اهم حاجه تكوني مستريحه
هنا : اه الحمدلله
احمد : هو عمر فين هو مجاش
شهد : بيركن العربية وجاي
رن الجرس
فتح احمد
احمد : اتفضل يا ابراهيم اتفضلي يا سلوي
سلوي : هو انتوا عندكوا ضيوف ولا ايه
احمد : لأ دول اخوات هنا
سلوي : يا اما الله يكون العون فيك يا احمد تلاقيهم نسفوا كل حاجه عندك بعد كده قول لامرأتك متخلهومش رجليهم تاخد علي هنا كتير
لم يرد عليها احمد
وكان الحوار تحت سمع شهد وهنا
شهد : يالا يا بنات عشان عندي عمليه ضروري واحنا عازمينكوا عندنا يوم الجمعة أن شاء الله
احمد : ده انتوا لسه جاين يا شهد ده حتي عمر لسه مطلعش
شهد : كنا جاين نطمن علي هنا واهي كويسه نتقابل يوم الجمعه ان شاء الله
احمد : أن شاء الله
جلست سلوي وإبراهيم
سلوي : متفرجيني يا هنا علي الشقه
هنا : ده خصوصيات يا مدام سلوي مينفعش حد يطلع عليها
سلوى : اكيد مجبتيش حاجه عشان كده بتقولي خصوصيات
هنا : ربنا يخليلي شهد مجهزاني من كل حاجه
سلوى : ربنا يخليهالك يا حبيبتي
هنا : يارب
في الاسفل
عمر : في ايه انا كنت لسه هطلع ايه اللي حصل
شهد : هقولك يا عمر بس مش دلوقتي عشان البنات محدش فيهم يدايق
عمر : ماشي
في السياره
عمر : انا عازمكوا علي الغدا النهارده والمطعم اللي تختاروا كمان
شهد : احنا بقي ندور علي اغلي مطعم ونضف جيبه
رغد : وانا متحمسه جدا
ريم : فرحكوا امتي بقي
عمر : كمان خمستشر يوم
شهد بصدمه : ومقولتليش ليه
عمر : كنت هقولك دلوقتي روحت احجز علي اساس بعد شهر لقيت مفيش غير بعد خمستشر يوم وشهرين
شهد : في حاجات لسه مجبتهاش هلحق اجبها امتي
والفستان هلحق اشوفه امتي
عمر : الفستان متفصل من زمان من قبل بتاع هنا كمان
رغد : وفساتنا احنا كمان
عمر : موجوده كل حاجه محلوله ومن بكرا يا ستي انا معاكي المكان اللي تحبي تروحي فيه معاكوا فيه
قامت رغد بتنقيه المطعم وطلب عمر الطعام وجلسوا
يتناولوا الطعام
رغد : انا نفسي اروح الملاهي اوي
عمر : ماشي يا ستي انتي تؤمري
ذهبوا بالفعل الي الملاهي وركبت ريم ورهف ورغد وظل عمر وشهد
عمر : اقدر اعرف ايه اللي مدايقك يا عسل
شهد : سلوى كانت جايه وهي داخله بتقوله من اللي عندكوا دول قالها اخوات هنا قالتلوا الله يكون في عونك يا احمد تلاقيهم نسفوا كل حاجه عندك وخليهم رجليهم متاخدش علي هنا كتير
عمر : اكيد مردش عشان بيحترم سلوي جدا
شهد : ما هو اللي فارسني أنه مردش
عمر : هروحكوا وارحله اشوفه
شهد : بالهدوء يا عمر كل حاجه تمشي
عمر : ما هو ده اللي هيحصل بإذن الله
بعد فتره اوصل عمر البنات الي المنزل وتوجه بالفعل الي احمد
قبل وصول عمر بعشر دقايق
احمد : ايه المعامله اللي كنتي بتعاملي بيها مرات اخوي
هنا : انا عملت لها ايه كنت برد علي كلامها
احمد : بتردي من تحت ضرسك يا هانم
هنا : احمد هي شهد مشيت ليه
احمد : عشان عندها عمليه
هنا : لأ مش عشان كده يا احمد شهد مشيت لما سمعت سلوي بتتكلم عن اخواتي وانت مردتشي انا وهي سمعناك وجاي تعاتبني اني عشان برد من تحت ضرسي احمد ربك اني رديت
احمد : متعليش صوتك يا هنا عشان متنرفزشي عليكي
هنا : ولا تتنرفز ده عمر عامل شقه مخصوص لإخواتي وكل واحده قوضه بالتصميم اللي عايزاه وانت مكنتش عارف ترد علي واحده بتقولك معنتش تخليهم يجو انا اخواتي مكنوش جاين فاتحين بطنهم لأكلك وشربك
احمد : اتكلمي بأسلوب احسن من كدا
هنا : شوف مين اللي علي الباب
احمد : اتفضل يا عمر
عمر : انا عايزك في كلمتين في الصالون
احمد : تعالي اتفضل خير في حاجه
عمر : ظبط يا احمد متسكتش عن حق مراتك حتي لو ايه ده هي ملهاش غيرك انت سندها في الدنيا هما اه بيكلموا ابوهم بس برده يا احمد حافظ على بيتك يا احمد
احمد : احافظ عليه منين يا عمر
عمر : حافظ عليه من الكل يا احمد انت فاهم انا قصدي علي مين بالظبط يا حضرت الظابط واكيد هنا زعلانه صالحها واحنا عازمينكوا يوم الجمعه بإذن الله عشان فرحنا كمان اسبوعين
احمد : الف مبروووك يا صاحبي
عمر : الله يبارك فيك استأذن انا بقي
هنا : يعني ينفع تيجي هنا ومتشربش حاجه
عمر : والله انا شارب ومحلي قبل ما اجي مره تانيه بقي
بعد ما مشي عمر
احمد : هنا
لم ترد عليه هنا
احمد : هنايا متزعليش مني
هنا : هو انت بتعمل حاجه تزعل
احمد : خلاص واللي عايزاه هعمله
★★★★★★★★★
يوم الجمعه
والجميع جالس في منزل الحاجة ناديه مجتمعين
جاء لأحمد تليفون
هنا : في حاجه يا احمد
احمد : لازم ارجع الشغل بكرا عشان اعرف اجي قبل الفرح بتلات ايام
هنا : طب انا اجي معاك
احمد : لأ خليكي عشان تساعدي اختك في تجهيزات الفرح
بعد فتره
احمد : نستأذن احنا يا جماعه وبكرا هجيب هنا قبل ما امشي عشان متقعدش لوحدها
عمر : نروح وترجع بالسلامه يا صاحبي
احمد : الله يسلمك يا صاحبي
★★★★★
في منزل احمد وهنا
هنا : احمد لو انت محتاجني معاك اجي وشهد مش هتزعل
احمد : ده هو اسبوع يا هنايا هو اه هيكون طول عليا بس نعمل ايه الشغل وسنينه وبعد كده هتكوني معايا في اسكندريه عشان الجامعه ولا انتي نسيتيها ولا ايه
هنا : فكرتني بيها ليه
★★★★★★★★★★
بعد فتره ذهبت شهد واخواتها لرؤيه الفساتين وبالفعل أعجبوا بذوق عمر
واليوم يوم زفاف عمر وشهد
رغد : زغروطوا يالا ابيه عمر جه
دخل عمر الي شهد وهي كادت أن تذوب من شده خجلها
انشغل عمر في جمال شهد الخلاب ونسي نفسه
ريم : انت نمت ولا ايه يا عمر

عمر : ها
ريم : انا هركب قدام ماليش فيه يا استاذه اركبي انتي في العربيه التانيه
هنا : ماشي يا ختي
رغد موشوشه هنا : ابيه احمد عايزك في الاوضه اللي هناك ده
هنا : في ايه يا احمد
احمد : اتفضلي يا ستي المفاجأة
هنا : ايه ده
احمد : ده طقم الماس عايزك تلبسيه النهارده
هنا : طب لبسهولي
احمد : حاضر من عنيا
ذهبوا الي الفرح بزفه كبيرة جدا
عمر : ركز في الطريق يالا
يوسف : طريق ايه اللي اركز فيه انا مركز مع القمر اللي جنبي ده
عمر : انا اسعد انسان في العالم النهارده انتي حب الطفوله والمراهقه والشباب يا شهد حياتي يارب يخليكي ليا
شهد : ويخليك ليا
انقضت ليله العروسين بجو يسوده الفرح والسرور والجو العائلي
وفي أثناء العوده
احمد : زي ما انتي عارفه يا حبيبتي مش هعرف افضل اكتر من كده خليكي اسبوع هنا وبعدين هاجي اخدك
هنا : ماشي يا حبيبي
بعد أكثر من أسبوع ولم يأتي احمد بعد بسبب انشغاله ارسل الى هنا من صور لأحمد مع فتاه من رقم مجهول
المجهول : حضرت الظابط سيبك مع اخواتك ومقضيها في اسكندريه
هنا بدموع: احمد وظلت تكرر احمد
ريم : طب اهدي كده في ايه
هنا بدموع : احمد بيخوني ياريم بيخوني ابعتي حد ينادي عمر ضروري
ريم : حاضر
بعد فتره اتي عمر وشهد
عمر بخضه : في ايه يا هنا معيطه كده ليه
هنا ومازالت تبكي : تعرف اللي في الصوره ده
عمر بإرتياح : يا شيخه خضتيني ده صور قديمه لما كان خاطب ساره اخت سلوي
شهد : شكل في ناس عايزه توقع بينك انتي وجوزك
هنا : يعني اعمل ايه يا شهد
شهد : تبعتي لأحمد رساله تقولي فيها انا جايه علي اقرب طايره راحه اسكندريه وبس
هنا : هاخد ريم والم كل الهدوم وانت ممكن يا عمر تحجزلي
عمر : حاضر


الخاتمه
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد مرور ستة سنوات
عمر : انا عزمت سيف علي غدا النهارده يا رهف
رهف : ومقولتليش ليه ولا هو مقاليش ليه
عمر : متتعصبيش اوي كده انا لسه قايله قولت بما انا العيله كلها متجمعه فهو فرد منها فين الست رغد هانم منزلتش اهو
رغد : انا اهو يا ابيه عمر كنت بذاكر المحاضره بتاعتك اللي فاتت
عمر : ايون خليكي شاطره كده عشان اعينك معايا
شهد وهي تأكل : انا مش عارفه ليه يا ختي ايه اللي عاجبك في هندسه انتي لو كنتي تسمعي كلامي كان زمانك زي اختك
رهف : والنبي سيبي اختها في حالها ده عامله زي جاموسه تايه في بحر
رغد : عيالك فين يا دكتوره شهد
شهد : عند طنط روح حبوا يروحوا يفطروا هناك
ثم مره واحده قامت شهد لتستفرغ
وقام الجميع ورائها
رهف : من خلال دراستي احب ابشرك ا ن المدام حامل
رغد بتسقيف : برافوا جبتها ازاي ده يا بت ما هي معروفه أن طالما بتستفرغ تبقي حامل
شهد : انا حاسه فعلا اني حامل
رغد : خلاص الف مبروووك يا ابيه عمر
عمر : اطلعوا برا بقي
رهف : يالا يا رغد نطلع برا
رغد : يالا
عمر : مبروك يا شهد حياتي
شهد بكسوف : مبروك ليك برده يا عموري
★★★★★
في الغداء اجتمعت العائله علي الغداء وكان الجميع بأولاده وأحفاده الحاج جلال وأولاده وأحفاده ومصطفى اخواه وايضا متولي وأولاده
★★★★★★★
هنا اتجوزت احمد وخلفه منه سيلا عندها سنتين وسليم عنده خمس سنين
ريم اتجوزت يوسف وخلفه منه جاسر وعنده تلات سنين
شهد اتجوزت عمر وخلفت أسر وعائشه عندهم خمس سنين
التحقت رهف بكليه الطب ومكتوب كتابها علي الدكتور حديث التخرج
فلاش باك
سيف : انسه رهف لوسمحتي ممكن دقيقه
رهف : اتفضل يا دكتور
سيف : انا معجب بحضرتك وعايزه اتقدملك
أتت رغد في هذه الدقيقة
رغد بإبتسامه : كلم دكتور عمر الدمنهوري في كليه الهندسه سلام عليكم
رهف : الحمدلله انك جيتي انا كنت مكسوفه اوي
رغد : اي خدعه تعالي معايا اجيب ورق وبعدها نرجع لأبيه عمر
رهف : يالا بينا
توجه سيف سريعا الي عمر
سيف بتوتر : انا كنت عايز ويصمت فتره
عمر : قول عايز ايه
سيف : انا عايز اتقدم للأنسه رهف اخت حضرتك
عمر : انت عرفتها منين
سيف : معجب بيها من اول ما هي دخلت الجامعه وكنت مستني لما اتخرج واجي اطلب أيدها
ثم دخلت رغد ورهف بهجوم كالعاده
رهف : نجي في وقت تاني
عمر : طب يا سيدي اكتبلي اسمك وعنوانك والرد كمان اسبوع
سيف : اتفضل يا دكتور السلام عليكم
عمر : وعليكم السلام
بعد ما سيف مشي
عمر : اكيد عارفين
رغد : الصراحه يا ابيه اه لسه عارفين
عمر : طب انتي رأيك ايه يا رهف
رهف : مش عارفه
عمر : انتي تصلي استخاره وانت هسال عليه كويس
باك
وصف سيف
ذات عيون خضره وطول فارع وبشره بيضاء وشعر لونه بني
★★★★
والتحقت رغد بكليه الهندسه لكي تصبح مثل مثلها الاعلي عمر
★★★
قبل الغداء ورغد لامه اولاد جميعا حولها
ثم سرحت بعض الشيء وهي كانت تمشي مع بعض زميلاتها أوقفها
شاب وهو يدعي مؤمن
مؤمن : رغد انا بحبك جدا وعايز اتقدملك والله
رغد : انا مش بتاعت حب ولا جواز يا بشمهندس
مؤمن : ليه انا عايز اتقدملك والله مش بتسلي
رغد : زي ما قولت لحضرتك انا مش بتاعت حب ولا جواز
وتركت الجميع وذهبت
وعادت من سرحانها
وظلت تلعب مع الاطفال
وحان موعد الغداء وقبل الغداء والجميع ملتف
عمر : يا جماعه انا عندي ليكوا خبر حلو شهد حامل
انزلت علي شهد وعمر المباركه من الجميع
بعد فتره
احمد : عمر خلي ابنك يحترم نفسه
عمر : ابني يعمل اللي هو عايزه
احمد : والله العظيم اقوملك
يوسف : خلاص يا جماعه بمناسبة اللمه ده ناخد صوره جماعيه يالا بينا
يوسف : ابتسموا
تمت بحمد الله

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-