رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الفجر

رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الفجر


رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27 هى رواية من كتابة نور الفجر رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27

رواية منقذي ضوء واسلام بقلم نور الفجر

رواية منقذي ضوء واسلام الفصل السابع والعشرون 27

نظرت إلى السماء وقد بدء نور النهار في الظهور 
كانت شارده في هذا المنظر الجميل
لتسمع صوت اقدام .....نظرت خلفها لتجد
نزلت سريعا من علي كبوت العربيه
-ع..عمي
-اممم...فرحانه يا ضوء....طلعتي خب'يثه اوي....لعبتها علي صح
-ا..انت الي تستاهل....خد'عت اخوك وصاحبك عشان الفلوس... فلوس...فلوس مش هطول منها ولا جنيه....عشان هتترمي في السجن
تقدم نحوها وهي كانت ترجع خائف من نظراته  وهيئته الغريبه
-حتي...حتي لودخلت السجن....لازم...تمو'تي
اخرج مسد'س 
-لازم تلحقي بي اهلك
ابتلعت ريقها بصعوبه...لا يجود احد في المنطقه ...فهم علي جانب الطريق ونادر ما تمر سيارات في وضح النهار
- حتي لوقتل'تني ....هميسكون...مش هتستفيد حاجه
-لاء.....هستفيد..هشفي غليلي منك
كان يوجه المسدس  نحونها .....و
-ابقي سلمي علي وائل
اطلق النار عليها...
_____________
-يعني هي راحت فين
-م..مش عارفه...هي طيارتها مش دلوقت
-طياره....ه..هي ناويه  تمشي
-ايوه...قالت انها هتروح لندا 
-اايه...لاء...هي عيزه تمشي ليه
نظر الي اسماء
-طب لو الطياره معدها مش دلوقت هي راحت فين
-معنديش اي فكره....انا لسه صاحه علي صوت خبطتك
-امم..ط طب تمام شكرا
غادر اسلام...وهو لا يعرف الي اين يذهب
صعدت الي سيارته...وهو يفكر
-عيزه تبعدي عني تاني. ..ليه....م..مش هسمحلك
دور المحرك
-مش هسمحلك تبعدي تاني
واطلق بي السياره
_______________
جثت علي ركبتها وامسكت زراعها اليسره كانت الدماء تسيل منه ....لانها تحركت عند اطل'اقه الرصاصه...لتستقر في في كتفها الايسر
-اممم...الطلقه مجتش فيك...اسبتي...عشان تموتي من غير وجع
-ليه...
كانت تتحدث بصعوبه من الألم
-جوبني ...ل..ليه..قتلته....ليه ت..تحق..د علي...اخ..وك
-لان انا عمري ما حبيته
-ايه
اقترب منها
-اخذ حجات كتير حلوه....ومن واحني صغيرين...وهو علي طول كده....كل حاجه حلوه بتكون ليه ....وانا لاء...جوازته كانت ناجحه...اما انا....البنت الي حبتها ...اتجوزت....واتجوزت رغم عني.....صحيح جالي ولد بس....بس هو كون اسره هاديه....فلوس ومعاه....حب ولقي....كان لازم...يروح....كان لازم ابعده عن طرقي....كل حاجه من اثره كرتها
-ع..شان...كده...كنت....بت..ض..ربني...و.انا..ص.غيره
-كنتي شبه...وبتفكرني بيه
جلس جلست القرفصاء امامها
-كان نفسي اسيبك تموتي في المصحه. ...بس كنت محتجلك عشان الفلوس ...ووصايت زكريا علي الشركه كانت هتقع
-ب..س..انت...بع..تني
-اه..يوها كنت سكران...وكنت عاوز فلوس...هااا.
نهض... واكمل
-بس لما فوقت قعدت ادور عليك....متخيلتش انك هتكوني عند الشطانه دي
-مف..يش..شط..ان  ..غير..ك
-شطان... شطان...هياخد
وضع المسدس علي جبهتها
-هياخد اجلك
ابتسمت له وفي عيونها نظرت ثقه
-نظراتك دي مش هتخوفني 
كان علي وشك ضغط الزناد حتي افزعه صوت سيارات الشرطه
بدء ينظر حوله...والي سيارات الشرطه التي اجتاحت المكان
-ا..انتي
-مش...انا الي...ه..خوفك...هما
تحدث احد رجال الشرطة
-نزل سلاحك....المكان اتحاصر....جاسر سلم نفسك
لم يكن يعم ماذا يفعل
-لو حد قرب هض'رب عليها
-سلم نفسك احسن ليك
-ا..نت...انت..هيت...يا..عم..ي
نطقت تلك الكليمات وسقطت ارضا فاقده لوعيتها بسبب كميت الدم التي فقدتها
اقترب احد رجال الشرطه بسرعه وصوب مسدسه في راسه
-سلم نفسك
تم اعتقال جاسر
-حد يتتصل بي الاسعاف بسرعه
________________
في المطار عند الساعه السادسه صباح
-هي طيارة لندا امتي
-معدها هيكون بعد تلات سعات
-تمام شكرا
نظره حوله وحدث نفسه
-تلات سعات....انتي فين
بدء يبحث داخل المطار عنها 
__________
-علي...يا علي
-ا..ايه..في ايه 
-قوم اقعد بي ابنك شويه...انا تعبت....كفايه شلته تسع شهور
-من اول يوم تعبتي كده
جلس
-هاتي يا ستي ياسر الي مغلبك ده
-خد...براحه عليه
-محسساني اني هكله...وبعدين انتي مش الي عايزه تدهولي  
بدء يلاعب صغيره
بعد مده
-براحه...هات...هات انت متصلح في المهمه دي
-الله...اثبتيلك علي رائ
-هات بس 
رن هاتفه
-مين الي بيرن عليك
-ده...ايه ده
-في ايه...مين
-ده هادي
-بيرن ليه
-استني
اجاب عليه
-ايه بترن الص....ااايه...فين....متأكده...ط..طب انا هقوله...ماشي..ماشي
اغلق معه ونهض سريعا
-فيه ايه مالك...هو قالك ايه
اجاب وهو يرتدي ملابسه سريعا
-ضوء اتصابت وهي في المستشفي
-يا للهوي...حصل ده ازي
-معرفش...هادي قاله انه في حد من رجاله الشرطه رن عليه وقاله
-و..واسلام
-هادي مش عارفه يوصله. ...هرن عليه وقوله
-خلي بالك من نفسك
-وانتي كمان
______________
كان يدور في كل المطار يبحث عنه بعينه ...عقله يقول انه انها من المحتمل أن تكون هونا...ولكن قبله يأكد عدم وجودها في هذا المكان....يشعر بي شئ غريب وكان قلبه منقبض وقلق
-انتي فين ياضوء بس....يا الله
رن هاتفه 
-ايه..ياعلي
-هبعتلك عنوان تجي عليه حالا
-ليه...حصل حاجه
-ض..ضوء في المستشفي
_____________
في المستشفي كان يقف هادي واوالدته سناء التي اصرت على الحضور معه بعد اعلمهما بما حدث...وعلي الذي ينظر الي بابا المشفي من النافذه ينتكر دخول صديقه اسلام....
دخل اسلام المستشفي سريعا ...رائه علي اسرع له واخذه للغرفه العمليات التي بها ضوء
تحدث بخوف
-ه..هي كويسه...صح...قولي انها كويسه
تحدث هادي
-الدكتور قال ان الط'لقه في كتفها بس هي نزفت جامد....و...والوضع ممكن يكون صعب...ادعلها
-يارب..يارب
-ان شاء الله هكون كويسه
وقفوا جميعا امام الغرفه في انتظار خروج الطبيب
__________
-الو...ازيك ياقمر عمل ايه
-بخير ولله
-وي الصغنون اخباره
-بخير يا دلال
-بقولك
-خير
-متعرفش اسلام قافل تلفونه ليه...برن عليه مش بيرد...هو علي يعرف هو فين
-هو..هو في المستشفي
تحدث بقلقك
-ليه...ماله ايه الي حصله
-مش هو الي تعبان
-امال؟؟
_____________
اول ما خرج الطبيب اسرع له اسلام وعلي
-هي..كويسه
-الحمد لله. ..فقدت دم كتير اوي..بس هي كويسه...محتاجه اهتمام بي الاكل عشان تعوض الدم الي فقدته
-هي فين دلوقتي
-نقلنها اوضه عاديه. ...اوضه67
-تمام
____________
دخل الي الغرفه. ..كانت مستلقيه وعينها مفتوحه لقد افاقت من البنج الان
-ضوء...ضوء
-ا..سلام
-عمل ايه
-كو..يسه...دراعي...وجعني
-هيروح ان شاء الله. ...حمد لله على سلامتك
-الله...يسلمك
حاولت الجلوس...سعدها ووضع الوساده خلفها
-شكرا
-ضوء
-اممم
-عيزه تمشي ليه
-اظن ....ا اظن ان خلاص مليش مكان هنا
-ا..
قاطع كلامه دخول سناء
-حمد الله على سلامتك يا عيوني
-الله يسلمك يامرات عمي
-الحمد الله راح لي حاله خلاص
كانت تقصد جاسر
-مسكوه
دخل احد رجال الشرطة
-ايوه...وكل الفضل لكي....علي الرغم من الاصابه
-كان لازم يكون في...طعم عشان يطلع
نظر لها اسلام بتعجب
-هي..هي كانت خطتك
-ا.ايوه...انا عارفه عمي...مكنش هيطع غير لما يعرف اني هكون لوحدي ومش عليا حمايه
F
 كانت مستلقه في الغرفه في بيت اسماء
عندما  رن هتفهل وكان احد افراد الامن
-ايوه
-اسف اني برن في وقت زي ده
-لاء عادي مكتش نايمه...في جديد
-لاء...لسه مش عرفين نلقيه.....انل كنا برن عشان اقولك اني هبعت لكي حمايه.....عيان انتي هتكوني مستهدفه
صمت قليلا
-الو
-معاك. ...لا...متبعتش حد
-انتي هتكوني في خطر
-وده المطلوب...عمي مش يجازف يخرج الي في الوقت المناسب
جلست
-لو بعت عليا حمايه...مش هيتحرك من مكانه
صمت قليلا
-انا بكره مسفره....زيع انت بقي اني هكون لوحدي
-طب وهو هيعرف ازي
-عمي مكنش بيسبني من غير ميكون حد مراقبني...انت بس زيع اني هكون بكره لوحدي 
-بي هيكون في خطر عليك...وممكن حد يتأذي
-ما انا هروح. مكان خالي نسبيا من الناس
نهضت وتحرت في العرفه
-وانت هتن مراقب من بعيد....واول ما ابعتلك اشاره زي المره الي فاتت تجي
-متأكده
-ايوه...علي مسؤوليتي
-تمام...الي تشوفيه
B
-ا..اىي تعملي حاجه شبه كده...ا افرض ان...ان الطل'قه الاوله جات فيك
-اهدي....انا..عارفه ان عمي..مي بيعرف يصوب من بعيد...عشان كده كنت سايبه مسافه بني وبينه
-حتي لو...
تحدث علي
-اسلام...اهدي احنا في المستشفي. ..وهي خلاص كويسه اهي
جاء الطبيب
-ايه كل ده ...عيزين ليه راحه للمريضه
رخرجت سناء ورجل الشرطه وعلي وبقي اسلام وي الطبيب
-انا اقدر اخرج دلوقتي
-لاء...بليل او بكره الصبح
-ب بس انا عندي طياره
-هتأجلي رحلتك لي شهر...مموع تسافري كده
-اايه
نظر لها اسلام بي انتصار
-حمد الله سلامتك
خرج الطبيب
-اووف...ايه الحظ ده
-عيزه تسافري بسرعه اوي كده
-ايوه...عايزه اسافر. ...زهقت من كل حاجه هنا
-حتي انا
نظرت له قليلا
-ا..انت ..ليك حياه خاصه يا اسلام.....وجودي ملهوش اي لازمه
-مين قال
-ا..ان..انت هتتجوز....هفضل انا هنا اعمل ايه. ...اتعذب وانا بشوفك مع غيري
كانت تتحدث بحزن شديد
خفضت راسها بحزن
-ع..عرفه اني اتسرعت....لما طلبت منك الطلاق...ب...بس انا كنت مشوشه....ا..انا تعبت بجد...كل يوم مر عليا كنت بموت...كنت عيزاك...انت الحد الوحيد الي قدر يفهمني
نظرت له
-ا انت... منقذي... يا اسلام
جلس امامها..واحتضنها
-ا اسلام
-انا عيزك معيا ....مش هقدر اكمل من غيرك....ارجوكي.....ارجوكي وافقي ترجعلي
ضمها اليه بقوه
كانت تقف علي الباب دلال وعندما كانت ستدخل -اسحبي نفسك احسن
نظرت إلى مصدر الصوت كان هادي
-ه هادي
اقترب منها
-اسحبي نفسك...من العلاقه احسن...انتي الي هتتضري
-ا انا بحبه
-عشان كده...لازم تتمني ليه حياه مع الشخص الي هو بيحبه
كان يتحدث عن نفسه ايضا 
-اسمعي مني...متفضليش في علاقه انتي طرف مش مرغوب فيه
قال ذالك وغادر من امامها
نظرت الي الباب
____________
ابعدها قليل عن حضنه
-ط...طب هتعمل ايه في دلال
-د..دلال
-دلال ذات نفسها بتقولك هي مش عيزاك
نظروا الي الباب وكانت دلال
-د..دلا..ا..انتي بتعملي ايه هنا
-انا جاي اعمل حاجه...كان مفروض اعملها من زمان
اقتربت منهما
-انا اكتشفت اننا مش متفقين مع بعض...وده مش هيكون حول...انا بعفيك مني يا اسلام
نظرت الي ضوء...وتحدثت بمزاح
-سبتهولك بحاله اهو.....حمد الله على سلامتك. ...لازم امشي
كانت ستغادر ليقفها صوت ضوء
-دلال.....شكرا
خرجت دلال واغلقت الباب خلفها
___________________________________
.............بعد خمس سنوات............
الباب يدق
-ياسر...يا ياسر
ليتاتها صوت الطفل من خلفها
-نعم ماما
-افتح الباب....انا مشغوله
-مين الي بيخبط
-ممكن عمك اسلام روحي
ارتسمت ابتسامه علي وجه
-عمو اسلام....ابو لين 
-ايوه
ركض بحماس
-يا لهوي عليك
اتي صوت وفاء وهي تضحك
-هههه اما عيل...طالع لي ابوه
-اه ولله
-مكنش لازم تعملي الاكل يا حبيتي...انا كنت هعملمه
-وفيها ايه يا ماما وفاء....علي بعتبرك امه بي الظبت وكمان ..ضوء صحبتي...ولازم ارحب بيها
-ربنا يخليكم كلكم ليا
فتح ياسر الباب وكان يقف كان اسلام  الذي يحما ابنته  لين ذو الثلاث اعوام وضوء 
-هااا..عمو اسلام
-ياسر....عمل ايه
-الحمد لله. ...ممكن لين العب معها
-ههههه من اولها كده
نزل اسلام لين
-اهي العب معها
-تعالي يا لين ...بابا جابلي العلب كتير كتير
اجابت بي طفوله
-كتير
-ايوه
-بايا...ممكن...اروح
-ماشي
ذهبت معه
دخل علي واحتضن صديقه
-حمد الله على سلامتك يا عم
-الله يسلمك
-امال فين لين
-ابك يا عم اخدها
-هههه..مش قادر يستني
اتت وفاء وقمر
-حمد الله سلامك يا حبيبي
-الله يسلمك يا ماما
قبل يدها واحتضنها
-عملين ايه
-الحمد لله
-ازيك يا ضوء
-الحمد لله يا ماما وفاء
-تعالوا اقعدوا وقفين ليه
قعدوا
تحدثت ضوء
-امال...فيت مرات عمي
-هو هادي مقلكمش
نظر اسلام الي ضوء في تعجب
-قالينا ايه
-هادي اخد مراته دلال وي سناء لي الساحل كام يوم كده
-ابن الي ماقليش
تحدث علي
-هيقولك ازي بقي ...وانت فس امريكا بقالك تلات شهور
-ياعم مش بفسح مراتي
-اهو شوفت حتي اسلا بيفسح مراته...اشمعن انا يا علي
-اسكت يا عم جبتلي مصيبه
تحدث مع قمر
-خلاص يا روحي افسح من عيوني
ضحوا مع بعض 
وقدوا امهم في ساعده 
تمت

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-