رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ملك ابراهيم

رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27 بقلم ملك ابراهيم


رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27 هى رواية من كتابة ملك ابراهيم رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27

رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام بقلم ملك ابراهيم

رواية حب مجهول الهوية طارق واحلام الفصل السابع والعشرون 27

في اسوان كان شاكر قاعد وبسمه شايله ابنها وبتبكي وبصت ل شاكر وقالتله: انت متأكد ان الناس دول أمان ومش هيآذوا احلام في حاجة.
شاكر: يابنتي بقولك الناس دول مش عايزين حاجة من اختك هما عايزين جوزها وبعدين انتي مش شايفه الفلوس اللي هما دفعوها قد ايه.
بصت بسمه على الفلوس اللي قدام شاكر وكانت فلوس كتير جدا مفروده على طربيزة السفرة الصغيرة بتاعهم وبصت بسمه ل ابنها وبكت وهي بتهمس لنفسها: سامحيني يا احلام. 
نرجع عند طارق واحلام.. 
طارق فتح تليفونه وقال: هاتي رقم شاكر كده انا هكلمه. 
بصتله وقولت: اسمع مني ده مينفعش معاه الكلام احنا نروح نضربه على طول. 
طارق ضحك وقال: دا على اساس اننا بلطجيه يعني!! مينفعش الامور العائلية تتحل بالطريقة دي لازم نحكم عقلنا ونتعامل بهدوء. 
قعدت جنبه وقولتله: مش مع اللي زي شاكر صدقني وعموما اتفضل الرقم اهو وانا متأكده انه هيستفزك وهتروح تضربه بنفسك. 
طارق ضحك واخد الرقم سجله عنده واتصل عليه وانا قعدت جنب طارق عشان اسمع المكالمة بينهم. 
في شقة شاكر في اسوان اتخض اول لما شاف تليفونه رن وقال ل بسمه: في رقم مش متسجل بيتصل. 
بسمه بقلق: ممكن تكون احلام؟ 
شاكر: او جوزها! 
بسمه بقلق: طب رد شوف مين. 
شاكر رد وهو متوتر: االو.. 
عند طارق وهو بيتكلم مع شاكر في التليفون. 
طارق: الو.. السلام عليكم.. معاك طارق زهران. 
شاكر انتفض من مكانه لما سمع صوت طارق واسمه وحس بخوف و رد: اايوا. اهلا يا باشا. 
طارق حس بتوتر شاكر وارتباكه اللي كان واضح في نبرة صوته. 
طارق: اتصلت اطمن عليكم من يوم كتب الكتاب وسافركم متكلمناش.
شاكر بتوتر: تحت امرك يا باشا. 
طارق: باشا ايه احنا عيله واحدة ومفيش بينا الالقاب دي.. المهم مدام بسمه بخير والولد كويس. 
شاكر بص ل بسمه وقال بتردد: لا انا وبسمه في بينا شوية مشاكل كده. 
طارق: خير لو مشاكل ينفع تتحل انا ممكن اتدخل ونحلها.. انتوا في بينكم طفل ومن حقه عليكم انه يعيش حياة هادية بينكم. 
همست ل طارق بغيظ وانا بسمع كلامه الراقي ده مع شاكر. 
احلام بهمس: مش هيفهم الكلام ده صدقني. 
طارق شاورلي ب ايديه عشان اسكت وسمع رد شاكر عليه. 
شاكر: يا باشا انا معنديش مشاكل بس بسمه هي اللي منشفة دماغها وعايزة تسيب البيت ومش عاجبها اني اتجوز مع ان الشرع محللي اربعه صح ولا انا غلطان يا باشا. 
طارق بهدوء: طبعا الشرع محللك اربعه بس في شروط والشروط دي صعبه جدا وانت بالخطوة دي هتظلم نفسك وتظلمهم معاك.
شاكر بفخر: ياباشا شروط ايه انا راجل دلوقتي اقدر اتجوز وافتح بيتين يبقى من حقي اتجوز. 
طارق بص في ساعة ايديه وكان واضح ان الكلام مع شاكر في التليفون مش هيجيب نتيجة وقاله: تمام يا استاذ شاكر انا بس هستأذنك تسمح ل مدام بسمه انها تيجي القاهرة تقعد مع احلام اختها يومين كده تريح اعصابها وانا بنفسي هبعتلها عربية خاصة تاخدها وتوصلها لحد هنا. 
شاكر اتصدم لان اللي طارق بيعمله عكس الخطة اللي هو كان بينفذها وكان هدف شاكر ان احلام هي اللي تيجي اسوان مش بسمه اللي تروحلها ومكنش عارف يرد عليه يقوله ايه واتكلم بارتباك. 
شاكر: تحت امرك يا باشا بس اديني ساعتين كده ادورها في دماغي وارد عليك. 
طارق باستغراب: تمام.. مع السلامة. 
طارق قفل التليفون وبص قدامه بتفكير وانا كنت قاعده جنبه وسألته بفضول: قالك ايه؟ وليه قولتله ان بسمه اللي تيجي هنا المفروض كنت انا اللي اروحلها وهي متسبش شقتها.. هو كده لما هيصدق انها تيجي هنا ويتجوز في شقتها وعلى عفشها كمان. 
طارق بصلي ومسك ايدي وقال: حبيبتي انا عايزك تهدي خالص وسيبيني احل الموضوع ده. 
قام وقف عشان يكمل لبسه وانا كنت قاعده متعصبه من شاكر ومتغاظه منه بس كلام طارق اللي قاله ل شاكر عن الجواز كنت لسه بفكر فيه واتكلمت فجأة وكان طارق بينتهي من لبسه قدام المرايا. 
احلام: طارق هو انت ممكن تتجوز عليا. 
طارق ضحك وهو بيبص لانعكاس صورتي في المرايا قدامه. 
طارق: انتي شايفه ايه؟ 
قومت من مكاني وقربت منه ووقفت وراه وانعكاس صورتي كان جنب انعكاس صورته في المرايا وقولتله بخوف: مش عارفه .. بس انا دايما اسمع ان الرجالة اول لما يبقى معاهم فلوس كتير اول حاجة بيفكروا فيها انهم يتجوزوا على مراتهم وده نفس اللي حصل مع شاكر وبسمه.. يعني تفتكر لو مكنش شاكر اخد فلوس بسمه كان ممكن يفكر يتجوز عليها او يلاقي واحدة تبصله اصلا!! 
ضحك ولف بجسمه بصلي وقال: اولا الفلوس ملهاش علاقه خالص.. انا لو معايا فلوس الدنيا كلها وبحب مراتي مستحيل افكر في غيرها.
ومسك ايدي وباسها بحب وانا اتكلمت بقلق: مش متخيله لما شاكر ده يفكر يتجوز على اختي.. اومال انت تعمل ايه! 😥
بصتله وهو واقف قدامي زي القمر كده وحسيت بالغيره عليه وهو رفع وشي وبصلي بحب وقال: انا اعمل حاجات كتير اوي واولها اني احبك واشيلك جوه عيوني واحافظ عليكي واحميكي واعمل المستحيل عشان اسعدك وضحكتك تنور حياتي دايما.
احلام: بجد يا طارق يعني انت مش هتفكر تتجوز عليا.
طارق وهو بيضحك: طب مش نأجل الكلام ده لما اتجوزك انتي الأول!
شهقت بصدمة وهو ضحك اكتر وقال: يا حبيبتي دا انا اتجوزتك بمعجزة اصلا وسط كل مشاكلي دي😂
احلام: يعني لما المشاكل دي تتحل هتتجوز عليا صح؟
طارق وهو بيضحك: طب اروح اعمل ايه في جوز اختك ده اللي عكنن علينا على الصبح وطلع الافكار الغريبه دي في دماغك!
احلام: انا عايزاك تطمني يا طارق وقولي انك بتحبني انا ومستحيل تتجوز عليا او تبص لاي بنت تانيه غيري.
مسك ايدي وقال وهو بيبص في عيني بحب: انا بحبك ومستحيل اعمل كده صدقيني.
احلام: اوعدني.
طارق: اوعدك انك هتفضلي البنت الوحيدة في قلبي لاخر يوم في عمري.. رواية حب مجهول الهوية بقلمي ملك إبراهيم.
في اسوان عند شاكر وبسمه.
شاكر بيتكلم في التليفون مع الشخص اللي اتفق معاه وقاله على طلب طارق ان بسمه هي اللي تروح القاهرة.
الشخص المجهول: طارق زهران مش سهل.. تمام خلي مراتك تروحلهم بس هتكون على تواصل بيا وهتنفذ اللي هطلبه منها.
شاكر وهو بيبص ل بسمه: بس يا باشا كده الكلام هيتغير ومراتي وابني هيدخلوا لعبتكم وطارق باشا لو كشفها مش بعيد يقتلهم.
المجهول: لا متقلقش طارق زهران مبيقتلش.. بس لو مراتك نطقت حرف واحد احنا اللي هنقتلك انت وهي ابنكم.
شاكر بخوف: وليه الكلام ده يا باشا ما احنا كنا حلوين مع بعض ونفذنا اللي طلبته مننا.
المجهول: وهتفضلوا تنفذوا اللي نطلبه منكم لحد ما نوصل للي احنا عايزينه.
شاكر بتوتر: تحت امرك يا باشا بس كده الفلوس هتزيد عشان مراتي وابني مكنوش في الاتفاق بتاعنا.
المجهول: اللي انت عايزه هتاخده بس مش عايزين غلطه وخلي مراتك هي اللي تكلم اختها وتقولها انك ضربتها جامد عشان اختها تتحرك اسرع وتيجي هي او طارق يبعتلكم اللي ياخد مراتك من عندك.. عايزين نخلص الموضوع ده بسرعه مفيش وقت.
شاكر: اتفقنا يا باشا بس الفلوس الزيادة هتوصل امتى؟
المجهول: هتوصلك لحد بيتك بس لما نتأكد ان مراتك بتنفذ المطلوب منها.. سلام.
قفل الشخص المجهول المكالمة وبسمه بصت ل شاكر بصدمة وقالتله: ايه اللي سمعته ده يا شاكر انت هتبيعنا انا وابنك وتدخلنا في موضوع الناس دول مع جوز احلام!!
شاكر: يا بت افهمي ابيعك ازاي بس انتي وابني هو انتي مسمعتنيش دلوقتي وانا بسأل الراجل وقالي ان جوز اختك مش هيعملك حاجة وخصوصا انتي اخت مراته يعني!
بسمه بقلق: لا يا شاكر انا بدأت اخاف وكنت فاكره ان اخرة الموضوع ده ان احلام تيجي هنا هي وجوزها وهما يتصرفوا مع جوزها واختي بعيد عن الموضوع كله.
شاكر بسخرية: انتي عبيطه يا بسمه يعني الناس هيدفعوا الفلوس دي كلها عشان احلام وجوزها يجيو هنا وبس كده!!
بسمه بقلق: اومال ايه؟ مش انت قولتلي اننا هنكلم احلام واقولها الكلام ده عشان تيجي هي وجوزها يحلو المشكله اللي بينا ونحط لجوزها منوم في العصير ونسلمه للناس دول واحلام ملهاش دعوة بيهم.
شاكر: بقولك ايه انا مش عارف الناس دول عايزين ايه بالظبط بس احنا بمزاجنا او غصب عننا هننفذ اللي يطلبوه مننا لان الراجل هددني انك لو منفذتيش كلامهم هيقتلونا انا وانتي وابنك.
بسمه شهقت بصدمة وبصت لابنها وقالت بخوف: يقتلونا ازاي هي سايبه!
شاكر بتهديد: الناس دول شكلهم كبار ووصلين وفي حوار كبير بينهم وبين جوز اختك واحنا اللي هنضيع بينهم لو منفذناش المطلوب وشكل الناس دول اسهل حاجة عندهم القتل.. ف انتي تسمعي الكلام احسن بدل ما تخسري حياتك انتي وابنك.
بسمه بصدمة: وانت هتسيبهم يؤذوني انا وابنك يا شاكر؟!
شاكر بعصبيه: يابت افهمي بقولك الراجل هددني ان اي غلطة منك هيقتلونا انا وانتي وابنك وشكلهم كده مبيهزروش.
بسمه بخوف: خلاص يا شاكر رجعلهم فلوس وقولهم احنا ملناش دعوه بالموضوع ده يتصرفوا مع جوز احلام بعيد عننا.
شاكر انتفض من مكانه: فلوس ايه اللي ارجعهالهم انتي شكلك اتجننتي!! انتي عارفه الفلوس دي تعيشنا ملوك قد ايه!
بسمه ببكاء: بس احنا ممكن نخسر حياتنا قصاد الفلوس دي.
شاكر بزعيق: هو انتي هتفضلي طول عمرك غبيه كده! وفاكره اني لو قولتلهم خدو فلوسكم احنا مش هنعمل حاجة هيسبونا نعيش!! دا هيقتلونا قبل ما اخلص الكلمة عشان نموت وسرهم معانا. 
بسمه بخوف: انا مبقتش عارفه نعمل ايه انا خايفه من الناس دول وكمان خايفه على احلام وكمان جوزها احنا مشوفناش منه حاجة وحشه عشان نعمل كده. 
شاكر قرب منها وحط ايديه على كتفها واتكلم بهدوء عشان يقنعها: اللي انتي هتعمليه ده لمصلحة اختك.. جوزها شكله ماشي في سكة شمال الله اعلم ايه هي.. اومال هيجيب الفلوس اللي عنده دي كلها منين؟ دا بمكالمة تليفون جابلنا 600الف وانتي لما كلمتي اختك بتقولي انها عايشه في قصر.. بزمتك في حد ماشي في السليم يبقى معاه الفلوس دي كلها! 
بسمه بحيرة: مش عارفه يا شاكر بس انا خايفه. 
شاكر: خدي بس التليفون بتاعك اتصلي على اختك قوليلها ان انا ضربتك دلوقتي وطردتك برا البيت وجوزها لو اتصل بيا انا مش هرد عليه وطبعا اختك مش هتسكت وهيتصرفوا عشان تروحي هناك عندهم ولما توصلي هناك هيعرفوكي تعملي ايه بالظبط. 
بسمه بصتله بخوف وهو هز راسه واخد تليفونه واتصل وقالها: خدي كلمي اختك واعملي اللي اتفقنا عليه.. رواية حب مجهول الهوية بقلمي ملك إبراهيم. 
داخل اوضتي في القصر كنت قاعده بعد خروج طارق بفكر في مشكلة بسمه وفجأة تليفوني رن برقم بسمه و رديت بلهفة. 
احلام: الو.. ايوا يا حبيبتي طمنيني انتي كويسه؟ 
سمعت صوتها الباكي وكانت بتتكلم برجفه: شاكر ضربني وطردني انا وابني في الشارع يا احلام. 
انتفضت من مكاني بعصبيه: ضربك ازاي دا ليلة اهله سوده.. اطلعي على اقرب قسم اعمليله محضر تعدي وخلوهم يروحوا ياخدوه من قفاه ويعلموه الادب. 
بسمه بصت ل شاكر جوزها بصدمة وهو كان سامع المكالمة كلها وبسمه قالت بتوتر: ملوش لازمة يا احلام انا مش عايزة مشاكل انا هاجيلك في اول قطر. 
احلام: تنوري يا حبيبتي طبعا بس انا مش عايزاكي تسيبي حقك يا بسمه.. مش بعد ما ياخد فلوسك يرميكي في الشارع.. روحي القسم اعملي فيه محضر وانا هكلم طارق دلوقتي يبعتلك ناس تبعه يساعدوكي هناك. 
بسمه بتوتر: لا يا احلام انا مش هعمل اي حاجة انا هركب القطر دلوقتي واجيلك بس ابعتيلي العنوان بتاعك. 
احلام: حاضر يا حبيبتي انا مش هضغط عليكي زي ما تحبي ولما تيجي هنا نبقى نتكلم.. عرفيني بس القطر اللي هتركبيه هيوصل القاهرة الساعه كام وانا هاجي اخدك من المحطة انا وطارق. 
بسمه: ماشي يا احلام هسأل القطر هيوصل امتي وهعرفك. 
احلام : المهم خلي بالك من نفسك انتي وابنك. 
بسمه: حاضر يا احلام. 
بسمه قفلت المكالمة وشاكر قام بسرعه من جنبها وقال: يلا قومي بسرعه لمي هدومك انتي والولد عشان اوصلك المحطة بسرعه... بقلمي ملك إبراهيم. 
... يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-