رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2 بقلم بسمله بدوي

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2 بقلم بسمله بدوي


رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة بسمله بدوي رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء بقلم بسمله بدوي

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثاني 2

عمر بغضب جحيمي...... زهرااااااااااااااء.
 زهراء بخضه..... ع عمر  اا انا 
احمد بانزعاج من صوته العالي..... صوتك انت في مكان محترم خاص لتدريس مش لصوت العالي يا أستاذ
عمر بنظره ارعبته......  مش انت الي هتعرفني  اعمل اي ومعملش اي   وبالنسبه لاسلوبك الوقح مع مراتي قاطعه احمد بلهفه....  مراتك مين.. زوزو تبقى مراتك؟؟؟ 
نفذ صبر عمر وانفلتت زمام الامور من تحت يده وفي لحظه كان احمد ممتدا على الارض وعمر أعلاه ويبرحه ضربا.....  ياااابن ال***** يابن******* 
زهره من كتر خوفها وصدمتها من الي بيحصل اغمى عليها 
عمر بخوف عليها.... زهره زهره حبيبتي  
...فتحت عيناها بوهن ثواني ونهضت برعب وهي تلتفت يمين ويسار تبحث عِنه بخوف.... يلهوي يلهوي ياصغيره على الموت يازوزو يالهوي
مالبث ان انتهت من جملتها انفتح الباب على مصرعيه ودخل عمر منه بهدوء ارعبها.....  اخيرا صحيتي 
زهره بتوتر.... انا مين انت مين انا انا اه انا نسيت كل حاجه حصلت صدقني 
عمر بضحكه خطفت حواسها وانستها كل شئ....  اي دا معقول فقدتي الذاكره... طب وحبنا 
زهره بتسرع....  ح حب اي ياخويا اومال لو مكتتش بتنام في اوضه الاطفال و اغمضت عينيها وهي تسب نفسها على تسرعها 
عمر ببرود..... اممم انا مش محذرك وقايلك مفيش خروج... حصل.؟
هزت رأسها بخوف.... ح حصل 
طالما حصل... خرجتيييييييي لييييييييه وكماااااان معرفتنييش ومن غير اذني
_انت اهطل ما انا عرفتك ومردتش و
زهرااااااااااااء 
زهره بخوف..... اخر مره 
عمر بعصبيه شديده..... اخر مره اي والحيوان التاني دا كنت واقفه معاه ليييييه ولا فرحانه بـ ******معاكي
بكت بشده من كلماته وصوته العالي...  انا مش كدا وانت عارف 
تفادى نظراتها وهتف ببرود عكس النار المرقوده بداخله.....امشي من قدامي 
عمر 
بقوووولك امشي
.. 
الو زهره ازيك وحشتيني 
 زهره باستغراب... مين 
انا محمد 
اسرعت في اغلاق الباب عليها برعب.... م محمد مين 
_ هو انتي تعرفي كان محمد غيري يازوزو 
زهره بعصبيه..... عايز اي يامحمد 
_عايزك 
زهره بعصبيه اشد..... عوزت الكفن يابعيد ولاااا انت معرفتش اني اتجوزت خلاص وبعدين انت ماضي ياحبيبي فاهم مش اكتر ومعتش ترن عليا تاني احسنلك ولا والله العظيم لقول لجوزي انك بتضايقني وانت مش قده صدقني 
_طب بصي بقا هستناكي على مدخل العماره على الساعه 1 بليل يكون جوزك نام هتنزلي وهشوفك وهنقضي وقت لطيف مع بعض ماشي 
انت اتجننت ياحيوان انت ياحقير وربنا لو اتصلت تاني لـ
_طب ليه الغلط طيب..  نفذي الي اتقال والا ثانيه وهتلاقي صورنا عند جوزك ياحبيبتي على كام صوره فتوشوب بينا من الي القلب يحبهم وعلى ما يكتشف انهم فيك تكوني ياقلب امك مطلقه فـ اسمعي الكلمه احسنلك
زهره خافت بس ردت بثقه تحسد عليها...... اعلا ما في خيلك اركبه ياحقير 
بقا كدا طيب
ثواني واتبعتلها صورهم مع بعض في خروجاتهم وصور مش كويسه مش حقيقين بس الي يشوفهم يقول حقيقي
زهره بدموع.....  ربنا ينتقم منك يابعيد يارتني ما عرفتك منك لله يامحمد يالهوي يلهوي دا عمر يقتلني فيها لو شافهم يالهوي  ... يارب والله ندمانه وكنت صغيره ساعتها والله مافاهمه حاجه يلهوي اعمل اي... اه هتصل على  شهد 
بقلمي بسمله بدوي
الو الو ياشهد الحقيني
مال صوتك في اي حصل حاجه بينك وبين عمر
الحقيني ياشهد محمد رجعلي ومش ناوي على خير "وقصت عليها كل ما حدث" 
_ محمد دا انسان مريض عايز اي تاني... بصي يازهره انتي مش قدامك حل غير انك تنزلي تشوفيه وتحاولي تضحكي عليه بكام دمعه وتاخدي فونه وتمسحي الصور دي 
زهره برعب... ايه انزل ازاي بس وعمر لو عرف او حد شافني
_مين بس هيشوفك.. محمد مجنون لو منزلتيش ممكن يكلم عمر جوزك ويعرفه على الي كان بينكو وكدا اسمعي بس مني 
زهره بقلب مقبوض....  ح حاضر ياشهد بس انتي متأكده ان دا الصح
اكيد مش الصح بس مش قدامنا غير دا 
حاضر ياشهد
عدى الوقت من غير اي احداث تذكر وبعد ما تأكدت من خلود زوجها لنوم نزلت 
محمد بخبث وهو يطالعها بغرور....  كنت متأكد انك هتيجي انا بردوا حب عمرك
زهره بعصبيه.....  كنت كنت يامحمد افهم بقا 
محمد بضحكه بارده.... والله بطلقي كذب بقا  ...  بس وحشتيني يابنت الايه وفجأه شدها لأحضانه وهي من صدمتها سكنت تستوعب مايحدث ولكن افاقها صوت ارعبها وجعلها تتمنى ولو تنشق الارض وتبتلعها....... زهرااااااااااااااء 
زهراء برعب......  ع عمر 
عمر بهدوء مخيف...... على فوق.... قولت على فووووووووق
زهراء رضخت لكلامه برعب وهي تطلع لـ محمد برجاء ولكن وجدته هو ايضا خائف....  ربنا يستر
ها قولي بقا ياروح امك اي الي بينك وبين مراتي 
محمد برعب من نظراته.... ها انا هقولك على كل حاجه يباشا 
.. 
مر الليل بطوله وهي تكاد تموت من الرعب.. تنتظر ثم تنتظر ثم تنظر وبالاخير لم يأتي... ربنا يستر "غفت دون ان تدري وفي الصباح نهضت على رنين الباب. 
ادخلي ياعروسه برجلك اليمين 
زهراء بصدمه..... عمر انت اتجوزت عليا ومين شهد صحبتي
عمر ببرود....  
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-