رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2 بقلم ميرفت سعيد

رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2 بقلم ميرفت سعيد


رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة ميرفت سعيد رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2

رواية وجع الهمس فهد وهمس بقلم ميرفت سعيد

رواية وجع الهمس فهد وهمس الفصل الثاني 2

تاني يوم في الجامعه
همس بحب وخجل: حازم ممكن اطلب منك طلب 
حازم: اطلبي 
همس: ممكن لما تيجي تتقدم ليا متقولش اننا كنا بنحب بعض علشان.... 
حازم بضحك وخبث: لما اي؟؟؟ 
همس: لما تيجي تتقدم ليا 
حازم : هه ااه اتقدم لا ماهو.... 
همس باستغراب: ماهو اي ياحبيبي 
همس: مانا مش هعرف اجي اتقدم 
همس: ليه؟؟؟ 
حازم:علشان انا مش بحبك 
همس: حازم بطل هزار بقا 
حازم: مش بهزر يا همس انا مش بحبك فعلا انا كنت بتسلي
همس بتوهان ودموع: ت تسلي تتسلي ازااااي حازم متهزرش
حازم : قولتلك مش بهزر انتي عرفتني ان مفيش حد في الجامعه يرفدني وبصراحه انتي كنتي رهان
همس بصدمه وبكاء: رهان؟!! 
حازم وهو حاسس ببعض الندم: انا اسف يا همس سلام ومشي 
اما همس فضلت واقفه مصدومه مش مصدقه اللي حصل وكلامه بيتردد في عقلها رفضه تصدقه
همس روحت البيت وكانت طول الطريق ماشيه تايهه عقلها رافض يستوعب الحقيقه همس دخلت البيت خبت علطول علي غرفتها والداده شافتها واستغربت جدااا حالتها دخلت عليها لقتها قاعد علي السرير بتنظر للاشئ 
فاطمه: ياساتر يارب مالك ياحبيبتي في اي
همس: لا رد ولسه علي وضعها
فاطمه: مالك ياقلبي مالك يا همس 
همس نظرت لها بكل وجع ودموعها بتنزل من غير قصد : انا انا كنت تسليه . . . انا كنت مجرد رهان يا داده
فاطمه بخوف: تسليه اي يابنتي و رهان اي فهميني
همس ببكاء حكت لها علي اللي حصل وعلي كل كلام حازم 
فاطمه بغضب ودموع: ياابن...... يعمل فيكي انتي كده.. بس دي غلطتك يا همس بتثقي في ده ازاي انا ياما حذرتك منه يابنتي 
همس ببكاء وصريخ: دخلي من نقطة ضعفي يا داده دخلي من جهة الحنان والطبطبه اللي انا محرومه منه حسسني ان بقا ليا ضهر وسند وده انا محرومه منه عرفت معني اني يكون ليا قيمه وناس بتحبني بجد...انا كنت بدور علي الحنان والطبطبه وهو وجه ومثلهم عليا .... رفعني لسابع سما ونزلني علي الاررررض.. ليييييييه كده يا داده اشمعنا انا بيحصل معايا كده ليييييييه 
فاطمه وهي بتحضنها: اششش بس بس ياعمري اهدي وانبي وطي صوتك لحد يسمعك من برا وتبقي ليلي سودا 
همس: هو في اسود من كده 
فاطمه: اهدي ياعمري اهدي 
غاده وهي بتدخل عليههم: اي الصوت العالي ده انتم عايشين في زريبه
فاطمه بخوف : احنا اسفين يا هانم 
غاده وهي بتوجه كلامها لهمس: شغل الدلع ده مش هنا لو صوتك علي تاني انتي حره روحو شوفوا شغلكم 
غاده وهي بتتجاهل دموع بنتها: تمام 
فاطمه بحزن علي همس اللي كانت بتنظر لمامتها ومستينه منها انا تطيب بخاطرها
فاطمه: ارتاحي انتي ياحبيبتي وانا هروح اعمل الغداء و تبقي انده ليكي تشليه معانا علشان يبان انك اشتغلتي معانا 
همس: تمام يا داده ربنا يخليكي ليا 
فاطمه مشت وهمس فضلت قاعده بتفكر في اللي حصل مش قادره تستحمل حاسه ان روحها هتروح موجوع من كل البشر مش قادره تثق في حد 
دخلت عليها فاطمه بخوف: همس يابنتي 
همس: نعم يا داده 
فاطمه: البيه الكبير جه وعايزه 
همس بخوف: بابا عايزني في اي.. انا عملت حاجه 
فاطمه: معرفش يابنتي روحي شوفيه 
همس بخوف ودموع: طب تعالي معايا يا داده انا خايفه 
فاطمه وهي بتقبل راسها: متخفيش ياقلبي ان شاء اله مش هيحصل حاجه روحي شوفيه 
همس بخوف: حاضر 
همس راحت علشان تشوف باباها 
همس: نعم يابا.. احم قصدي يا حسام بيه 
حسام : جهزي نفسك علشان كتب كتاب بليل 
همس بصدمه: نعععم ؟؟!!! 
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-