رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2 بقلم يارا علاء

رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2 بقلم يارا علاء


رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة يارا علاء رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2

رواية احببتك بعد كرهي لك بقلم يارا علاء

رواية احببتك بعد كرهي لك الفصل الثاني 2

تميم بعصبيه: بتعملي اي.
مليكه با*حراج: هقعد اكل.
تميم بسخريه: وانتي ليكي نفس تاكلي بعد ال حصلك.
مليكه وهي بتبصله بحز*ن ودمو*ع قالت: انا مكنش ليا ذ*نب انتوا ليه بتعاملوني كده.
قالت كده بد*موع اما هو كان قاعد ببرود لم يأ*نبه ضمير*ه.
تميم ببرود: خلصتي دمو*ع التماسيح دي لو خلصتي امشي.
مليكه بز*عيق: انت شايف ان ده دمو*ع تماسيح انت اي مش بتفهم مش كفايه ال عملته وانا اصلا بكر*هك ومش بحبك.
اول ما قالت كده ما هي الا ثواني وكان قل*م نزل علي وشها.
تميم بزعيق: صوتك ميعلاش والا ورحمة امي وابويا لأكون قا*تلك.
مليكه مشيت من قدامه بخو*ف ودخلت الاوضه وقفلت عليها.
مليكه بدمو*ع: انا اي ذنبي في ال حصلي مش كفايه ال عمله فيا لا وشايف دمو*عي كذب حتي بابا بدل ما ياخذ حقي من ال كان السبب راح يجوزني لأكتر شخص بكره.
مليكه فضلت تعي*ط لغايت لما نامت.
اما تميم راح المستشفي لانه عنده شركه ومستشفي.
________
(في المستشفي)
كانت تجلس وهي متعصبه ان هو اتأخر. بس لاقت الباب اتفتح وهو دخل راحت حضنته.
مايا: حبيبي انت اتاخرت ليه كده ومش بترد عليا ليه.
تميم ببرود: كنت مشغول.
مايا وهي راحه تقعد علي ر*جله بس هو زقها بعصبيه وقال:
هو انتي جايه تشوفي شغلك ولا جايه تحبي.
مايا باحراج: احم اسفه ومشيت.
بعد ما مشيت مايا تميم رجع راسه لورا بضيق بس لاقي ال بيقوله: مالك يا ابني.
تميم بضيق: اتجوزت.
ياسين بصدمه: بتهزر صح.
تميم: وهو ده وقته هزار.
ياسين: طب اتجوزت مين وليه.
تميم بضيق: مليكه.
ياسين بصدمه اكبر: ايه ال بتقوله ده.
راح تميم حكاله.
ياسين بتفهم: امم بس انت ليه مضايق م انت كده كده هتطلقها.
تميم بعصبيه: انا عارف اني هطلقها بس لازما اعرف مين عمل كده.
ياسين: انصحك متعرفش مين عمل كده سيبه هو يكشف نغسه وعامل مليكه كويس هيا ملهاش ذنب.
تميم وهو ياخذ جاكته و مفاتيح العربيه قال: تمام انا ماشي
ياسين: رايح فين.
تميم: هروح علي الشركه اخلص شوية اوراق واروح.
ياسين: تمام.
تميم مشي وهو مش طايق نفسه.
———-
تعريف الابطال.
(ياسين صديق تميم المقرب متزوج عنده ٣٠سنه عنده شركة نسيج وهي من اشهر الشريكات)
معاز: شاب وسيم عنده ٣١سنه اهله متوافين وهو عنده شركة نسيج وهو منافس ياسين وعدو تميم)
(مايا بنت جميله ال حد ما بتشتغل في مستشفي بتاع تميم وهي مش بتحب تميم هي عاوزه فلوسه عندها ٢٥ سنه)
(ميرا زوجت ياسين فتاه جميله عندها ٢٦سنه ومعندهاش ولاد يتيمة وهي تكون بنت عم ياسين وبتحبه ومحجبه)
_______
(في البيت)
كانت الام تجلس بحزن فهي تريد ان تطمئن علي ابنتها.
الام: محمد انا طالعه اشوفها.
محمد بعصبيه: قسم بالله لو عرفت انك طلعتي فوق وكلمتيها ل هتكوني طا*لق بتلاته
راح سابها ومشي وهي قعدة بحز*ن وهي بتقول: انا مش عارفه هي عامله اي انا كنت سامعه صر*يخها ومش عارفه اعمل حاجه يارب احفظها.
(نسيب الام ونروح عند مليكه)
مليكه فاقت وراحت فتحت الباب وشالت الاكل ونظفت الشقه وبعدين راحت تصلي.
تميم دخل من باب الشقه مسمعش صوت راح ناحية الاوضه فتح الباب لاقها بتصلي.
تميم بسخريه: عارفه ان انا حايه في الوقت ده وراحه تصلي ههه بتمثل مفكراني غبي وهصدق انها مظلومه.
راح دخل فتح الدلاب واخذ هدوم ودخل الحمام اما هي خلصت وراحت حطت الاكل
تميم طلع وقعد هلي السفره ببرود.
اما هي حطت الاكل ومشيت.
تميم ببرود: راحه فين.
مليكه: هخش جوا.
تميم ببرود: استني عما اكل وشيلي الاكل.
مليكه: ما انت بعد ما تخلص هاجي اشيله.
تميم: سمعتي بقول اي
مليكة بقلة حيله: تمام.
_________
في مكان اخر
كانت تصلي بدموع وهي بتدعي ربنا انه يرزقها بطفل كانت تبكي بحرقه صلت وخلصت لاقت ياسين واقف علي الباب ودموعه نزله.
راحت قربت منه بدمو*ع وحضنته جامد.
ياسين وهو بيطبطب عليها: اهدي يا حببتي ده نصيب احمدي ربنا.
ميرا بد*موع: الحمدلله تعرف انا عاوزه افرحك بقالي سنتين مخلفتش اكيد انت معنتش بتحبني.
ياسين وهو بيضمها لحضنه اكثر قال: مين قال كده انا بحبك حتي لو مبقاش عندي ولاد انتي بنتي وحببتي انت عمرك شوفتي جسد من غير روح.
ميرا وهي بتبصله هزت راسها ب لاء.
ياسين ببتسامه: اهو انا الجسد وانتي الروح انتي روحي يا اميرتي بحبك وهفضل احبك سوء بقا عندنا ولاد او لا.
ميرا بدموع: بحبك يا اغلي حد في حياتي انت ونعم الزوج انت ابويا واخويا وحبيبي وزوجي وحياتي بحبك ♥
ياسين بحب: وانا بعشقك.
ياسين وهو بيطلعها من حضنه قال: اي رايك نخرج نتعشا برا.
ميرا بفرح طفولي: انا موافقه يلا انا هروح البس وراحت جري ناحية الدلاب.
ياسين ضحك علي مجنونته الذي يعشقها بكل حالتها.
ميرا لبست وطلعتله قالت: اي رايك.
ياسين بغيره: ادخلي غيري ال انتي لبساه.
ميرا باستغراب: ليه ما هو حلو اهو.
ياسين بضيق: لا مش حلو وضيق.
ميرا: لا والله واسع.
ياسين: هتروحي تغيريه ولا بلاش خروح.
ميرا بضيق: خلاص هروح اغيره.
راحت ميرا غيرته ورجعت وهي لابسه دريس ابيض عليه ورد وشكله حلو وكانت لابسه طرحه بنك فاتح عليها.
ياسين اول ماشافها راح قال يلا.
مليكه بغيظ: يلا. ومشيوا
_____
(في المطعم)
كان يجلس ياسين وبجواره ميرا ال قاعده تشوف هياكلوا اي
ياسين جاله تلفون وقام يرد.
اما ميرا سمعت ال بيقولها: ممكن اقعد جنبك.
ميرا بستغراب: انا.
الشخص: اه انتي.
ميرا بعصبيه: لا مش ممكن مين سمحلك تيجي تكلميني.
الشخص: اهدي حضرتك فيها اي يعني.
ميرا بعصبيه: في ان مينفعش وامشي دلوقتي احسنلك.
كان الشخص هيتكلم بس ياسين كان خلص المكالمه وراح لاقي واحد واقف مع ميرا راح بعصبيه ناحيتهم.
ياسين بعصبيه: مين ده.
الشخص: انت ال مين.
ميرا: اهدى يا ياسين ده واخد كان عاوزه يقعد جنبي.
ياسين بغضب: نعم كان عاوز اي.
ميرا ياسين اهدي بس قبل ما تكمل كان ياسين نزل فوق الشخص ده ضر*ب وز*عيق وشتا*يم.
يتبع…

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-