رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2 هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2

رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل الثاني 2

تعريف البنات
شهد مصطفى الدمنهوري: لديها ٢٣ سنه في خمسة طب بشري طويلة الي حد ما لديها شعر غزير ورثته عن أمها هي وجميع اخواتها ولكن يغطيه الخمار تتصف بالطيبه وحسن التصرف والحكمة والمسؤولية و لديها أيضا روح الفكاهة
هنا مصطفى الدمنهوري : ٢١ سنه في تالته كليه صيدله قصيره القامه وتتميز بشرتها بالبياض عنديه الي حد ما ترتدي الخمار مثل اختها
ريم مصطفى الدمنهوري : ١٨ سنه في الصف الثالث الثانوي تتميز بروح الفكاهة و الهزار
رهف مصطفى الدمنهوري : ١٥ سنه متفوقة دراسيا
رغد مصطفى الدمنهوري : ١٣سنه دلوعه البيت
★★★★★★★★★★★★★★★★★
عوده للواقع
شهد : يا ريم انتي يا بشمهندسه بتلكي مع هنا ليه وسايبه مذاكرتك
ريم : حبه كده بطري عن نفسي مش كل حاجه مذاكره مذاكره
شهد : لأ كل حاجه مذاكره مذاكره امال هتجيبي مجموع ازاي لو مذاكرتيش
ريم : انا هخش اذاكر من سكات لا تعلقيلي حبل المشنقه مش عارفه انتي واخده كل حاجه جد ليه خليكي هاديه شويه عشان اعصابك
شهد : اخفي من وشي بدل ما اخليكي تذاكري متجبسه
هنا بضحك : خافي علي نفسك
ريم : عندك حق انا قايمه اهو
الحاجة ناديه : في ايه يا بنات صوتكوا عالي ليه
شهد : مفيش يا ستي انا هخش احضر الغداء
الحاجة ناديه : انا حضرته يا ضنايا
شهد : ليه تتعبي نفسك يا ستي
الحاجة ناديه : تعبكم راحه يا ضي عنيا
شهد : طب يالا ناكل يا ريم وبعد الاكل ذاكري يالا يا رهف ونادي رغد
ريم : حاضر
اثناء تناول الغداء
هنا : السوبر ماركت متفتحش النهارده
شهد : ما انا هتغدي واخد كتبي واخد رغد تذاكر جنبي عشان عارفه لو فضلت معاكوا مش بتذاكر
ريم : هنيأ لكي يا ست رغد ما الست شهد عملالك مكان تذاكري فيه براحتك
رغد : اوري بقي
ريم : ولا بأور ولا حاجه
شهد : ممكن ناكل واحنا ساكتين
رهف : ممكن اسال سؤال
شهد : اتفضلي
رهف : هو ليه احنا كلنا بنهابك وليس بنخاف منك لمنع الوقوع في الفهم الخطأ علي عكس هنا ايزي يعني معانا
هنا : انا هرد
شهد : اتفضلي
هنا : عشان لازم يكون في واحد بيرخي وواحد بيشد لو انا وشهد شدينا هتبقي حياه صعبه ولو رخينا احنا الاتنين هتبقي حياه برده صعبه فالمره اللي شهد تكون شده انا مرخيه والعكس عشان الحياه تمشي
شهد : خلصتي اكل يا رغد
رغد : اه يالا
شهد : هنا لو ريم مذاكرتش انتي اللي هتتحاسبي
هنا : حاضر يا شهد
★★★★★★★★
وتفوت الايام و يكون النهارده يوم نتيجه الثانويه العامه
ريم بتعيط : انا خايفه اوي يا شهد
الحاجة ناديه : متخافيش يا بتي أن شاء الله خير ربنا مش هيضيعلك تعب
شهد وهي تقوم بإحتضانها : اهدي يا روحي أن شاء الله ربنا هيجبر بخاطرك
ريم : يارب يا شهد ها يا هنا جبتيها
هنا : الصراحه يا ريم جبتي ٩٥
شهد : الحمد لله الحمد لله
ريم : ٩٥ هيدخلوني هندسه إسكندرية ولا لأ
شهد : بظروفه يا ريم علي حسب التنسيق ولو فين هوديكي
ريم : حته لو في الصعيد يا شهد
شهد : حته لو في سوهاج كمان
الحاجة ناديه : واه يا مرك يا ناديه سوهاج يا بتي
شهد : يا ستي انتي خدتينا واحنا صغيرين من البلد عشان تحمينا من الكل و نتعلم تعليم عالي و الحمد لله اتعلمنا تعليم عالي و رفعنا راسك ومسيرنا هنرجع ليهم فمش هيفرق معايا حاجه انا مش هضيع مستقبل اختي عشان حد
هنا : شهد عندها حق يا ستي
الحاجة ناديه : نشوف التنسيق اللي انتوا بتقولوا عليه هيعمل ايه الاول
هنا : ماشي يا ستي
شهد بفرحه : احنا لازم نحتفل بريم
ريم بحزن : علي ايه يا حسره
هنا : بالنسبة انك علمي رياضه فده كويس جدا جدا
الحاجة ناديه : انا داخله انام اعملوا اللي تعملوا تصبحوا علي خير
هنا : وانتي من أهل الجنه يا ستي
رهف : انا بفكر في حاجه يا شهد زي ما انتوا بتقولوا أن عليتنا في سوهاج
شهد : صح
رغد بتكمله : ومسيرنا هنرجع سوهاج
هنا : صح
رهف : طب ليه ريم متقدمش سوهاج علي طول واحنا كلنا نتنقل سوهاج ونعيش هناك
شهد : بص برده
هنا : علي فكره كلامهم صح احنا ليه منعملش كده احنا مش صغيرين
شهد : مش هينفع سيبوه لوقتها احسن ويالا نحتفل بالمنهدسه ريم
رغد : انا عايزه اطبل والنبي
شهد : وريم تغني
ريم بسعادة : اشطا
وقضوا وقتهم بسعادة غامرة
★★★★★★★★★

وتمر الايام واليوم نتيجة التنسيق
ريم :ها يا هنا جامعه ايه
هنا : اللي حسبنا لقنا سوهاج يا ختي
شهد : مش مهم يا ريم المهم أن هي هندسه
ريم : ما انا هكون لوحدي هناك
شهد بضحك : جاءت اللحظه الحاسمه لكي تعتمدي علي نفسك يا أختاه
هنا : يا بت يعني انتي محسسانا أن احنا هنسيبك
رهف : هو انتي ليه يا شهد حطيتي سوهاج بعد إسكندرية ما كان ممكن تحطي مثلا طنطا اي بلد تانيه
شهد : ده الصح يا رهف
الحاجة ناديه : خاليكي كدهوا ماشيه بدماغك لعند ما هتجنني انتي واختك هنا
هنا بضحك : وانا مالي ده انا مطيعه اوي
شهد : اوي اوي المهم انا هبقي اروح سوهاج واظبط كل حاجه و اقدملك كمان في سكن الجامعه
رغد : انا عايزه اجي معاكي يا شهد
رهف : وانا
شهد : مره تانيه بكرا تزهقوا من سوهاج وتقولوا عايزين نرجع اسكندريه
الحاجة ناديه : صدقوا يا بنات سوهاج وحشتني قوي و حشني كل حاجه فيها يا ما نفسي أدفن فيها
البنات : بعد الشر عليكي يا ستي ربنا يطولنا في عمرك
الحاجة ناديه : ربنا يخليكوا ليا يا بنات ليلي و يجبر بخاطركم و يوجف ليكم ولاد الحلال
البنات : امين يا ستي
وبعد عده ايام
ذهبت شهد الي سوهاج وقامت بتقديم اوراق الجامعه لريم وانجزت لها كل شيء
وعادت شهد الي الاسكندريه
هنا : عملتي ايه يا شهد
شهد : انا عايزه انام
هنا : قولينا عملتي ايه
شهد : خلصت كل حاجه وانا عايزه انام
هنا بضحك علي منظرها : خشي نامي يا ختي
★★★★★★★★★★★★★★
تاني يوم
شهد وهي تضرب علي احد الصحون بالمعلقه : الفطار يا بشر الفطار يا قوم يا لأ يا رغد صحي ستك
رغد : حاضر يا شهد
رغد : الحقي يا شهد ستي مش بترد
شهد : ستي هي فين
رغد : في اوضتها
شهد ذهبت مسرعه : ستي قومي هاتي مايه يا رغد بسرعه
رغد : حاضر واحضرت لها الماء
شهد وهي تحاول إيقاظ الحاجة ناديه ولا يوجد أي استجابة من الحاجه ناديه : رغد صحي هنا تتصل علي الاسعاف بسرعه
رغد وهي تشعل النور : قومي يا هنا يالا
هنا : حاضر قومت
رغد : اتصلي بالاسعاف عشان ستي
هنا بصدمه : ستي مالها
شهد بصراخ بصوت عالي : مش وقته يا هنا اعملي زي ما بقولك
هنا : حاضر حاضر
و بالفعل اتصلت هنا علي الاسعاف
وبعد فترة أتت الاسعاف و اخذت الحاجة ناديه الي المستشفي
شهد : خليكي يا هنا انتي وريم وانا هبقي اتابعكم أن شاء الله خير
في المستشفى
شهد بخوف : خير يا دكتور تيته فاقت
الدكتور : للأسف هي *****ثم نظرت له شهد بحزن و الدموع تتجلي من عينيها

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-