رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30 بقلم مريم حسن

رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30 بقلم مريم حسن


رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30 هى رواية من كتابة مريم حسن رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30

رواية ملاك الصعيدي فارس وملاك الفصل الثلاثون 30

فارس بص لهدي اللي دموعها نازله: لي عملتي كده ؟ 
هدي: عشان زهقت .. زهقت من طيبه سلوي المزيفه زهقت من اني اشوف ماما كريمه ورحمه زعلانين جداا علي عمي ومش باديهم يعملوا حاجه لا واللي حاول يقتله مين ! امي وابويا .. هههه واختي وجوزها .. انتو عصابه ولازم تتسجنوا ومسكت تليفونها بسرعه ولسه هترن علي الشرطه 
سلوي بعياط: بالله عليكي لاء دنا اختك ي هدي ... فارس ونبي مخليهاش تعمل كد 
فارس ساكت تماما لانه فعلا زهق هوا كمان وكان عايز كل المشاكل دي تخلص علشان يعيشوا بسعاده وهدوء زي زمان .. مردش عليها وكان ساكت 
سلوي: ونبي ي مرات عمي خليها مترنش 
كريمه: هدي يبنتي هتندمي عل هتعمليه بلاش 
هدي: لا مش هندم .
سلوي: اهون عليكي ي هدي ..؟
هدي وهيا بتحط الفون علي ودانها: ايوه تهوني 
هدي: الو
وبسرعه سلوي شدت من هدي التليفون ورمته فالارض 
هدي بغضب: اي اللي عملتيه ده !! 
سلوي بشر: منا مش هسيبك تبلغي عليا اكيد 
#الكاتبه_مريم_حسن
هدي بتحدي: انتي هتباتي الليله دي في السجن ي سلوي 
سلوي: لا وهنشوف 
هدي: حاضر هتشوفي 
فارس بزعيق: بااااااس اخرسوا بق .. يلا كل واحد علي اوضته 
محمد كان بيتابع كل ده بصمت وهو قاعد ماسك راسه باايده الاتنين من كتر الصداع
بصت ليهم هدي بغضب ومشيت وكل واحد راح لاوضته بهدوء الا محمد اللي لسه قاعد مكانه وفي دماغه افكار كتير .. اسيب امي وابويا ف المستشفي ؟ ولا اطلعهم ؟ طب ادافع عن اختي ومخليهاش تدخل السجن ؟ ولا اسيبها ! طب وعمي حقه كد هيروح ... يارب دماغي هتتفجر . 
سلوي ف اوضتها كانت بترن ع حد:
سلوي بتكلم نفسها:  اللي يخربيتك يفاروق رد علياااا 
بعتتله مسدچ: رد عليااا بسرعه
فرد عليها فعلا 
سلوي: فاااروق انا في مصيبه يفااروق
فاروق: اي اللي حصل
سلوي: فارس عرف كل حاجه
فاروق بخوف: عرف اني معاكوا !!
سلوي: كل حاجه عرف كل حاجه
فاروق: ونتي بترني عليا لي دلوقتي؟  نا ماليش دعوه
سلوي: اي اللي مكلش دعوه ! انت تهربني من هنا دول كانوا عايزين يسجنوني يفاروق
فاروق: لا طلعيني من حوراتكوا نا ماليش دعوه 
سلوي بشر: بقي اكده يفاروق .. متزعلش من اللي هيحصل بق
فاروق: اعملي اللي تعمليه
وقفل في وشها...
قعدت هيا ع السرير تفكر تعمل اي لحد 
ماجتلها فكره وابتسمت بشر
في اليوم التالي
 صحيوا كلهم وكانوا قاعدين ع السفره مستنيين فارس وملاك نزل فارس وملاك بعد م فارس حكالها اللي حصل لانها كانت نايمه رغم صوتهم المزعج لاكن ملاك نومها تقيل
نزل فارس بهيبته كالعاده وهو حاطط ايده في جيوبه وبيبصلهم كده لقي ملامح وشهم فيها الخوف ولاكن الغريب ان سلوي مش موجوده !! 
فارس: مالكوا ف اي ؟
محدش بيرد تماما كلهم ساكتين.
فارس بهدوء: مبحبش اكرر كلامي مرتين.!!
اسراء بغل: سلوي .. هربت
فارس: كنت متوقع منها كده .. اومال فين محمد مش معاكوا ليه؟  
اسراء بخبث: هربب ..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-