رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم محمد طه


رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38 هى رواية من كتابة محمد طه رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38

رواية عمياء وسط الذئاب بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الثامن والثلاثون 38

_أم محمد تدخل مفزوعه...الحقوني الدكتوره اتخطفت 
_نهله بخوف...اتخطفت يعني إيه..اتخطفت إزاي 
_أم محمد بأنفاس متقطعة...كنت واقفه ف الشباك بالصدفة..
وشوفت الدكتوره فيه ناس مسندينها..
وركبوها عربيه سودا ومشيت بسرعة 🏎 
_علي قام وقف وبص لنور...ها يا نور هنستني..
لحد ما يسحبونا واحد ورا واحد 
_(نور تحضن الدب وتحاول تكون هاديه عشان تقدر تهديهم )_
_نور بهدوء...لو الباب مفتوح اقفليه يا أم محمد 
إهدىَ يا علي عشان نفكر هنتصرف إزاي 
_علي بعصبيه وصوت عالي...قولتلك يا نور نتصرف إزاي..
وكل دقيقة بتعدي..فيها خطر علينا كلنا 
_نور...يا علي إحنا دخلنا خلاص جحرهم 
_علي بصوت عالي...المستشفي دي هيا جحرهم 
_نور...يبقي تهدىَ عشان نفكر إزاي..
نخرج من غير ما يحسو بينا 
_أم محمد بإندهاش...هوا دا كل اللي شاغلكم..
إنكو تخرجو وتهربو..طب والدكتوره مين اللي هيساعدها 
_نور...يا أم محمد وجودنا هنا فيه خطر علينا كلنا..
وأنتي كمان لازم تيجي معانا..
وإحنا مستحيل هنسيب الدكتوره..
وبوجودنا برا المستشفي هنقدر نساعدها..
إنما لو فضلنا هنا..
زي ما قال علي هيسحبونا واحد ورا التاني 
_(في غرفه المدير)..(مكالمة تلفون 📞 )_
_المدير...ها يا داليا..جهزتي الأربع بنات..اللي قولتلك عليهم 
_داليا...هيكون عندك بكرا أربع صوا،ريخ 
_المدير...المهم يكونو شاطرين مش أغبيه زي هبه 
_داليا بدلع...يا موحه دول تلاميذ داليا الغاليا 
_المدير باشتياق...وحشتني أيامك وشقاوتك يا غاليا
_داليا بدلع...يا راجل أنته لسه فيك حيل👨 ..
ما راحت علينا خلاص..نسيب المجال بقي..
للأجيال اللي طالعه 
_المدير...الأجيال اللي طالعه أجيال خايبه..
والغباء مسيطر عليهم..والخوف بقي..
ل نتاخد ف الرجلين بسببهم..
بس أنا مضطر إني أعتمد على سمير من تاني 
_داليا...يا باشا سمير غلط وشال غلطو لوحدو..
وبعدين أنا عيزاك تسيبني أنا اللي أسوق سمير ..
واستمتع واتفرج على سواقه الغاليا 
_المدير...يا داليا أنا مش مهم عندي إنتي اللي تسوقي..
أو أنا اللي أسوق..المهم دلوقتي..موضوع البت العميا دي..
يتقفل وبسرعه..وخدي بالك إنها مش لوحدها 
_داليا...يا موحه اللي تقلق منو مفيش أسهل منو..
البت دي لو معاها جيش..قصاد الغاليا يقف ما يعديش..
دا أنته خلتني متشوقه..إني أشوفها النهارده قبل بكرة..
وكان نفسي أوي تبقي مفتحه وبتشوف..
عشان ما تصعبش عليا من اللي هعمله فيها 
_المدير...ما يصعبش عليكي غالي يا غاليا..
أسمعي يا داليا..أنا عايز خبره السنين اللي فاتت كلها..
تطلع ف المهمه دي..ومعاكي جميع الصلاحيات 
_داليا بدلع...صفر أنته بس يا حكم..
واتفرج على رقصي وترقيصي 💃 
بقلم...محمد طه عبد المجيد 
_(في غرفه علي)...( نور وعلي ونهله وأم محمد )_
_علي...أنا هخرج أشوف الدنيا برا إيه..
وأشوف هنخرج إزاي 
_نور بحرص...لأ يا علي..ما فيش حد هيخرج..
إلا أم محمد بصفتها شغالة هنا..
ومحدش هيعترضها على الأقل دلوقتي..
_وتوجه كلامها ل أم محمد...قوليلي يا أم محمد..
المستشفي فيها باب خروج غير الباب الرئيسي 🚪 
_أم محمد...آه فيه بس مقفول وعليه أمن 
_نور...يبقي خروجنا هيبقي من الباب الرئيسي ..
بقولك إيه يا أم محمد..الواد بتاع غرفه الكاميرات..
دا إسمه إيه 
_أم محمد...إسمه شاكر..واد جدع 👴 وأنا متأكدة أنو هيساعدنا 
_نور...يبقي تسمعي اللي هقولك عليه وتنفذيه بالحرف الواحد..
تروحي دلوقتي تاخدي رقم تلفونه 
_أم محمد...معايه رقمه 
_نور...تمام تروحي تجيبي كرسي متحرك..
وعمامه أو شال رجالي 🧣 
_أم محمد...حاضر _(وتخرج أم محمد بسرعة )_
_نهله بخوف...إحنا بعد ما نخرج من هنا يا نور هنروح فين 
_نور...نخرج بس يا نهله وبعد كده نشوف هنروح فين 
_(بعد شويه أم محمد جات وجابت اللي نور قالتلها عليه)_ 
_نور...شوف يا علي..أنته هتقعد على الكرسي المتحرك..
وتغطي نص وشك بالشال وأم محمد هتزقك..
وأنا ونهله هنكون وراكم 
_(وتوجه كلامها ل أم محمد )_
_وأنتي يا أم محمد..هتتصلي بشاكر اللي ف غرفه الكاميرات..
تقوليلو فيه وضع طارئ..هتبقي تحكيلو عليه بالتفصيل بعدين..
_(هيقولك خير )_
_هتقوليلو عايزه أخرج من باب المستشفي 🚪 
من غير ما حد ياخد باله 
_(هيقولك إزاي أو أعمل إيه )_
_هتقوليلو أول ما أرن عليك ..ترن على الأمن اللي ع البوابة..
تقولهم أنا شايف اتنين شكلهم غريب وميطمنش..
برا البوابة على الشمال..اطلعو شوفو إيه حكايتهم 
_وف لحظة خروج بتوع الأمن..إحنا هنخرج طبيعي جداً..
زي أي حد خارج..بتوع الأمن هيروحو على شمال البوابة..
وإحنا هنروح على اليمين..
وإن شاء الله محدش هياخد باله مننا..
_يلا يا أم محمد اتصلي بشاكر 
_(أم محمد أتصلت بشاكر وقالتلو على كل اللي قالته نور)_
_(رفض ف الأول بس بعد كده قرر إنو يساعدهم)_ 
_وعلي قعد على الكرسي المتحرك👨‍🦽..
وغطي نص وشه بالشال..
وخلاص بدأو إنهم هيتحركو 
أم محمد تفتح الباب تلاقي ف وشها 😲😲
ويتبع.............

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-