رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3 بقلم بسمله بدوي

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3 بقلم بسمله بدوي


رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة بسمله بدوي رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء بقلم بسمله بدوي

رواية قبل فوات الاوان عمر وزهراء الفصل الثالث 3

انت اتجوزت عليا ومين شهد صحبتي
عمر ببرود....  صوتك يازهره صوووتك وطيه 
زهره بانفعال شديد.....  اوطي ايييييي.. اكيد دا هزار...  بس بس هي هي لابسه فستان لي انتي انتي ياشهد
شهد بصتلها نظره شماته ومردتش
زهره بدموع من نظرتها ومن الي بيحصل... انا اكيد بحلم لالا لا دا كابوس بشع اكيد اكيد دا هزار صح بالله عليكو قولوا كدا انا مستاهلش منكو كدا 
عمر وجه قلبه عليها جدا بس بردوا مابينش.... شوشو حبيبي ادخلي غيري وارتاحي 
شهد بكسوف....  مستنياك متتأخرش عليا 
زهره عايزه تتكلم بس الكلام كأنه خِلص عندها.. عايزه اتجري عليهم تضربهم الاتنين بس رجليها خانتها وم قادره تتحرك من الصدمه 
زهره بدموع وبتوجه كلامها لعمر....  ليه؟ 
عمر مردش عليها واتفاداها بس رجع تاني خطوتين ومن غير ما يبصلها قال.....  ساعه بالكتير ويكون الاكل جاهز 
زهره بدموع.... انت اكيد اتجننت اوعا تكون فاكرني هسكتلك وهرضى بالمهزله دي...  طلقني احسنلك
عمر وكأنه اتحول واتبخر بروده وفـ ثانيه كان ماسك شعرها....  انتي ليكي عين... انتي تخرسي خااالص بدل وعزه وجلاله الله لطلع غلي منك كله عليكي انتي فاهمه..  انا واحد غيري بعد الي هببتيه دا كان فضحك ورجعك لاهل تالت يوم جواز ليكي بس مش انا الي اسيب حقي وهاخده منك تالت ومتلت وبالنسبه لحبيب القلب فـ هو اعترفلي كل حاجه واخد جزاءه تالت ومتلت
زهره بدموع.... اسمعني والله انا مظلومه انا كنت نازله عشان انهي كل حاجه بينا وكان بيهددني بصور فيك مزيفه و
عمر ببرود.... مانا عارف انتي فاكره انا عملت كدا عشان مش واثق فيكي لا انا عملت كدا عشان وصلتيلي اني ولا اي حاجه مجرد اسم جوزك وانا الي ميقدرنيش امحيه من حياتي بأستيكه وبردوا عشان محكتليش اي حاجه عن الموضوع دا وكمان عشان امنتك على اسمي ونفسي واستغفلتيني وتنزلي من ورايا في الوقت دا ممكن تقوليلي كان ممكن يعمل فيكي اي لو مكنتش جيت ف الوقت المنااسب ها 
عمر انا انا اسفه 
ملوش لازمه بقا
تسريع للاحداث 
تجول الصالون ذهابًا وإيابًا بعصبيه....  بيعملوا اي كل دا جوا مفروض يخرج من ساعه ودا ولا كأنه ماصدق... طب مانا كنت قدامه مكنش معايا ليه كدا ياربيييي قلبي بيوجعني اوي حتى انتي ياشهد 
فاقت على صوت عمر.....  انتي 
زهره بحزن من اسلوبه.... انا 
هو في حد غيييييرك... الاكل جهز 
هزت رأسها بهدوء 
لا دور الخرسا دا مايمشيش معايا... سمعيني صوتك
ايوا 
طب ادخلي جهزيلي الحمام
ردت بتسرع.... ليه اتشليت ما تجهزه لنفسك 
نظر لها نظره جعلتها تفر من امامه برعب تنفذ كلامه
شهد بصوت مايع عالي عشان تسمعه..... عمر ياحبيبييي
عمر بصوت حنون.... جايلك اهو ياروحي... ووجه كلامه لـ زهره ببرود....  زي ما قولتلك ساعه ويكون الاكل جاهز وياريت بقا ماتسمعيش الكلام وانا عايز كدا اصلا عشان وديني ومااعبد يازهره لوريكي عمر الليثي على حق وحقيقي... فاهماني
وربنا ما انا ساكته... بقا بتزعقلي ماشي ماشي اما وريتكو ايام سودا مابقاش انا... في دوا الاسهال.. راح فين بس
زهرااااااااااااااء 
من خضتها ايدها اترعشت والدوا بدل ما كانت هتحط نقطه انسكب كله.... ياخبتي ياخبتي اي الي انا هببته دا دا كدا مش طالع من الحمام.. يلهوي
بتعملي اي 
بقلمي بسمله بدوي
ها.. بسرعه رميت الازازه تحت الحوض وشدت الستاره فـ الدرى 
عمر عمر ااا
عمر كان عطيها ضهره واتكلم وهو بيطلع ازازه ميا.....  رصي الاكل يالا وكتري عصير عشان شوشتي بتحبه مع الاكل ومدهاش فرصه ترد ومشا
برقت بصدمة وغل..... شوشتك يابن هانم العبيطه وانا الي خايفه عليك دا انت حلال عليك الي هيحصل فيك قال شوشتي قال ماشي الصبر 
راحه فين 
مثلت البراءه وقالت بصوت رقيق.... هاكل 
عمر ببرود..... لا انا وشهد عايزين ناخد راحتنا على الاكل عرسان جديد بقا وهي بتتكسف
زهراء غصب عنها عيونها جت على شهد الي بطالها بشماته واضحه للعين.. الدموع اتكونت في عينها من صدمتها في الي كانت صحبتها ومن حقيقتها البشعه الي عمرها ماكانت تتوقعها ابدا.. انسحبت بهدوء للمطبخ 
مفاتش 3 دقايق وكان في صريخ وجري على الحمام 
شهد بصراخ...... ااااه يابطني ااااه وعمر وراها بيطالعها بخوف عليها.... شهد انتي كويسه
زهراء بضحك.... ولسا ولسااااا ولساااا 
شهد بشر.....  انا متأكده انها حطتلي حااااجه ااااه ولسا هتخرج وقعت على ضهرها من السائل الي محطوط على ارضيه الحمام...... اااااااه ياااعمر الحقني عمر مااخدش باله وهو كمان وقع جنبها من السائل دا وبصعوبه قام ولقا الباب مقفول ولسا بيفتحه لقا في ثانيه حاجه في وشه وكان دقيق ونفس الي حصل معاه حصل مع شهد 
زهره بضحك هستيري على منظرهم.... يلهوي يلهوي منظركم يفصلني ضحك مش قادره يالا يالا والله مانا مضيعه الفرصه دي قولوا بطيييييييييخ للكاميرا 
عمر بصوت عالي ارعبها......... زهرااااااااااااااء
يتبع

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-