رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3 بقلم رانيا سليمان

رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3 بقلم رانيا سليمان


رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة رانيا سليمان رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3

رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه بقلم رانيا سليمان

رواية جعلتني ملتزما ادم وحبيبه الفصل الثالث 3

وفعلا الفرح تم ع الطريقة الإسلامية وادم ما شافش حبيبة 
خلص الفرح وادم اخد حبيبة ووصل العمارة اللي فيها شقته
وهو داخل قام حاضن عم عبده البواب وقاله ...والنبي يا عم عبده القبلة منين
الراجل انصدم حس أنه سمع غلط
كرر أدم سؤاله تاني فاشاورله عم عبده ع القبلة
طلع أدم وحبيبة الشقة واول ما دخلوا 
أدم ...اظن انه بقا آن الأوان انك ترفعي النقاب عشان اشوفك دانا يعني زي جوزك ولا ايه
هزت راسها من غير ماتتكلم ورفعت النقاب أدم بص عليها 
وبرق عينيه
بص لقاها أية في الجمال كأنها حورية من الجنة عينيها زرقة زي السما وبيضة زي الفل كده وشفايفها زي الفراولة رغم أنها ماكنتش حاطة اي ميك اب 
أدم ....انتي حقيقي ولا جرافيك ...يخرب بيت امك صاروخ ارض جو
حبيبة بصدمة....نعم ؟؟؟؟؟؟!!!!!!!😳😳😳
أدم....احم ما شاء الله تبارك الخالق 
حبيبة نزلت وشها واتكسفت ...شكرا 
أدم ....هي عنيكي دي حقيقي ولا لانسيز
حبيبة....والله حقيقي يا باشمهندس
أدم....نعم ؟؟؟!!! بشمهندس ايه هو حضرتك متابعة ولا تهتي ف الطريق
حبيبة ببرأة ...مش فاهمة 🤔🤔
أدم ....انا دلوقتي جوزك بصي أنا بقا مش هقولك يا حبيبة 
أنا هاسميكي حورية علي جمال امك دا.. وانتي قوليلي يا سي السيد أدم
حبيبة.بصدمة....نعم؟؟؟!!!
أدم ضحك ....بهزر يا بنتي ...قوليلي أدم عادي ساهلة اهي..
حبيبة....بابتسامة ...حاضر
أدم مسك أيدها اللي كانت لابسة جوانتي ابيض...تعالي اقعدي عايز اتكلم معاكي 
قعدت حبيبة علي كرسي وهو علي كنبة 
اسمعي يا حورية احنا طبعا اول مرة نشوف بعض انهاردة واول مرة نتكلم مع بعض ..ايه رأيك لو ندي بعض فرصة عشان ناخد علي بعض وكده يعني ...انتي فاهمة قصدي طبعا 
رفعت حبيبة وشها وكانت مبتسمة ...وقالت ...فاهمة يا بشمهن......قصدي يا آدم
أدم في سره ...يخربيت أدم وهي طالعة من بؤك..طب اقوم أحضنها دي ولا اعمل فيها ايه....وفجأة قال  وحياة ابوكي ما تقولي أدم تاني 
بصت بحزن ....ليه هو أنا غلطت ف حاجة
أدم ....لا أنا اللي هعيط لو فضلتي بالهدوء دا
حبيبة...اتكسفت وحطت وشها في الأرض
أدم ....بصي بقا دي هتبقى اوضتك فيها حمام وكل حاجة انتي تحتاجيها ودي بقا اوضتي أنا ...ها محتاجة اي حاجة لاني تعبان وعايز انام
حبيبة...

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-