رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3 بقلم اسراء ابراهيم


رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3 هي رواية من كتابة اسراء ابراهيم رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده بقلم اسراء ابراهيم

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل الثالث 3

فجأة لقت فارس بيقرب منها وهو بيبصلها بنظرات غريبة
فارس بخبث/ تعرفي انك كيف الجمر انهاردة ،، انتي أچمل بت في النجع كله يا چميلة 
جميلة بتوتر / اني محطيتش اي حاجة في وشي عشان ملحجتش اصل امي كانت هارياني طلبات ،، ههو صحيح انت كلمت ابوي انهاردة كيف ما جولتلي ؟
فارس بتوتر / هه ،، لا اصله كان مشغول جوي فجولت استني الفرح يخلص وافاتحه يا جمري في الموضوع 
جميلة بفرحة / انا مش مصدجة اننا اخيرا هنتچوز ونبجي زي بدر ومرته اكده ،، يااه يا فارس انا بحبك جوي 
فارس وهو بيقرب اكتر / انا بس رايدك تثقي فيا ،،مش انتي واثقة فيا يا چميلة 
جميلة وهي بتزوقه / واثجة فيك بس ابعد اكده يا فارس عيب انك تجرب جوي اكده 
فارس وهو بيشد جميلة عليه / عيب ليه بس ده انتي هتبجي مرتي ،، وبعدين اثبتيلي انك واثجة فيا حاكم انتي وحشاني جوي 
جميلة خافت وبقت تزوق فارس بعيد عنها وهي بتقوله بغضب / ابعد يا فارس ،،انت اتچنيت اياك ،، ده انا بت خالتك يعني من دمك ،،المفروض تحميني 
فارس بتوهان وهو بيشدها عليه باصرار/ مش جادر يا چميلة انتي حلوة جوي وبعدين ما جولتلك هتبجي مرتي 
جميلة صرخت بعلو صوتها لكن للأسف مكنش حد سامعها لان البلد كلها ملهية في فرح ابن العمدة وده خلي جميلة تخاف اكتر فكانت بتصرخ وهي بتحاول تبعد فارس عنها بس هو مكنش فارق معاه صريخها وبيحاول يعت*دي عليها بس فجأة لقي اللي بيشده من هدومه وبيبعده عن جميلة اللي اتفاجأت بباسل قدامها وهو ماسك فارس وعمال يضر*ب فيه لحد ما خلاه مش قادر يقوم من الارض وكانت جميلة متابعاهم بخوف وهي بتعيط وبتحاوط نفسها بايديها وشوية ولقت باسل بيقرب منها 
باسل وهو بينهج/ قومي يلا 
جميلة قامت بتعب ومشيت مع باسل اللي خلع الچاكت بتاعه وحطه عليها وده خلاها تعيط اكتر 
...........................
فريدة كانت قاعدة متوترة اوي من نظرات الستات ليها وكمان بناتهم اللي كانو حاطين عنيهم علي بدر وانه ممكن كان يتجوز واحدة منهم ،، فكانو بيبصولها بغيظ وكر*ه اما صفاء فكانت مضايقة من همس الستات وكل واحدة بكلمتها فقامت خرجت من البيت بغضب 
صفاء بغضب / منصووور ،،تعالي اجولك 
منصور باستغراب/ في ايه يا ام بدر ،، حصل حاچة ولا ايه 
صفاء بسخرية/ هيحصل ايه اكتر من اللي حوصل ،، يلا جول لودك ياخد مرته ويطلع كفايا تلسين الحريم لحد اكده حاكم اني هطج 
منصور براحة/ انا برضه رأيي اكده ،، خشي انتي خليها تچهز واني هجوله 
دخلت صفاء وقربت من فريدة اللي كانت متحفظة وقلقانة من معاملتها ليها بعد ما تبقي مرات ابنها 
صفاء بجدية/ يلا غطي راسك  عشان بدر هيچي ياخدك وتطلعو كفايا اكده ،، وانتي يا ست منك ليها غطو راسكم عشان العريس چاي 
مكملتش صفاء الكلمة لما سمعو بدر بيستأذن يدخل وفعلا دخل وقرب من فريدة اللي وقفت بتوتر ذاد اكتر لما لقت بدر بيقرب منها وبيبو*سها من راسها فقلبها دق وحست ان جسمها تلج وخصوصا ريحة برفانه اللي حاوطتها وحست وقتها بالامان متعرفش ليه 
بدر بهدوء / يلا بينا يا عروسة 
فريدة مشيت بطاعة مع بدر وطلعت معاه اوضتهم تحت نظرات كل الموجودين ومنهم بت خالته بدور واخت فارس واللي بتحب بدر من زمان وكان نفسها يكون ليها 
بدور بغيظ وهي بتقرب من صفاء/ بجي اكده يا خالتي ،، هو ده وعدك ليا ؟،، انتي مواعداني ان بدر من نصيبي
صفاء بضيق/ واني كنت عند وعدي بس اللي حصل غصب عننا كلنا 
بدرو بفضول / ايه اللي حوصل 
صفاء وهي بتبص حواليها/ بعدين يا بدور هجولك ،،يلا خشي ساعدي البنتة في غرف الوكل للناس ،،هي فينها چميلة صحيح ؟
............................
كانت ماشية جميلة جمب باسل وهي بتعيط بصوت عالي لدرجة انه اتعصب 
باسل بغضب/ اخرسي بقييي ،، بطلي زفت عياط 
جميلة خافت من صوت باسل وكتمت بوقها بايديها 
جميلة ببحة/ انا اسفة جوي ،، انا والله مكنتش دريانة ان كل ده هيحصل ،،صدقني اني بنتة زينة مش عفشة ولا خاطية 
باسل بسخرية/ مفيش بنت كويسة تخرج مع شاب لوحديهم وتقابله من ورا اهلها الا اذا كانت مش محترمة 
جميلة بغضب خفيف/ بس ده مش شاب غريب ،،ده ابن خالتي والمفروض انه عاشجني واني عاشجاه 
باسل بغضب / وابن خالتك اللي بتقولي مش غريب شوفتي كان هيعمل فيكي ايه ؟،، انتي بتفكري ازاي ؟
جميلة بدموع/ انا مكنتش خابرة انه هيعمل اكده ،، ارجوك متجولش لابوي 
باسل بجمود/ موعدكيش اني اخبي عليهم وده لمصلحتك 
جميلة بشحتفة وخوف / لا يا باسل ،،ابوي وبدر لو جالهم خبر باللي حوصل هيجتلو*ني ،، ده عار عنيدينا اللي حوصل وفيها د*م 
باسل بسخرية / كويس انك عارفة ان اللي عملتيه شئ ميتغفرش وغلط ولو فعلا خايفة مكنتيش عملتي كدة من الاول 
جميلة بقهرة/ عنديك حج ،،انا استاهل الموت فعلا ،، خلاص جولهم اكده ولا اكده اني مهعرفش اعيش بعد اللي حوصل 
باسل مردش وكان باصص لجميلة بغموض وفي نفس الوقت كان وصلو البيت 
باسل بجمود/ ادخلي ومتخرجيش تاني ابدا انتي فاهمة ؟
جميلة بطاعة/ حاضر فاهمة 
دخلت جميلة تجري علي جوة وكان متابعها باسل بعنيه وهو بيتنهد بحيرة 
.........................
بدر ببرود/ هتفضلي واجفة كيف الصنم اكده ،، ما تجربي ولا خايفة مني ؟
رفعت فريدة طرحتها وردت بقوة مصطنعة/ انا مش خايفة منك علي فكرة واوعي تفتكر انك عشان اتجوزتني يا صعيدي انت تبقي امتلكتني 
بدر قرب من فريدة ولوي دراعها وهو بيتكلم بغضب / حسك عينك صوتك يعلي عليا يا مصراوية والا يمين بالله اوطهولك اني بطريجتي واوعي تفتكري ان شويتين الشجاعة  دول اللي بتتحدتي بيهم هيخلوني اخاف منيكي ،،انتي شكلك متعرفيش الراچل الصعيدي فعلا 
فريدة مكنتش بترد من الخوف والو*جع اللي حاسة بيهم فكانت دموعها بتنزل بصمت 
بدر بغضب / انطجي فاهمة ولا لاه 
فريدة بألم / ايدي بتو*جعني 
بدر حس بنفسه فبعد بسرعة وساب ايد فريدة 
بدر بجمود/ خشي حضريلي الحمام يلا 
فريدة بطاعة/  حاضر 
استغرب بدر انها وافقت بسرعة بس اتجاهلها وقعد عالسرير ببرود وشوية وخرجت فريدة فقام بدر واخد هدومه ودخل الحمام من غير ما يبصلها حتي واستغلت فريدة الوقت وغيرت هدومها ونامت عالسرير براحة ومخدتش بالها من بدر اللي واقف بيبصلها باستغراب
بدر ببرود / شايف كانك مفكرة انها اوضتك وهتنامي عالسرير كمان ؟
فريدة باستغراب / اومال هنام فين ،،ما طبيعي اني الست يعني انام عالسرير وانت عالارض 
بدر بسخرية/ ده لما تكوني فعلا ست ،، فجومي اكده من سكات ونامي في اي مكان لاني هنام عالسرير 
قامت فريدة بغضب واخدت لحاف ومخدة تحت نظرات بدر المصدوم وهو متابعها بعنيه من اول شعرها الطويل لاخر ضهرها لحد البيچامة اللي لابساها كانها معمولة عشانها فكانت قمر اوي 
بدر بتوتر / احم ،،احنا ممكن احنا الاتنين ننام عالسرير 
فريدة بسخرية/ متشكرة ،،اشبع بيه لوحدك 
بدر برفعة حاجب /  انتي فعلا لسانك طويل وتستاهلي نومة الارض وعشان اكده حلال فيكي ،، يلا تصبحي علي خير يا جوطة 
فريدة بغيظ/ وانت من اهل الخير ،، يا تعلب 
بدر بصدمة/ انتي جولتي ايه ؟
فريدة بخوف / مقولتش 
ابتسم بدر علي خوفها واتنهد بحيرة وهو بيفكر هيعمل ايه في اللي جاي 
...........................
هشام بغضب وهو بيخ*بط علي الكرسي / شوفت يا بابا اللي كنت متوقعه حصل ،،مكنتش متجوزة وقت ما روحنا بس اتجوزته انهاردة بنت ال ،، انا هوريها ومش هتكون غير ليا في الاخر 
خيري بضيق/ ما قولتلك انسي الموضوع ده بقي يا هشام ،، انت مكبره اوي ليه كدة ،،ما تتجوز ولا تو*لع ،،احنا مالها ومالنا 
هشام بتحدي /مش انا اللي يتقالي لا يا بابا ،، وانت عارف كويس اوي اني لما بعوز حاجة بطولها في الاخر 
خيري بتنهيدة/ طب وناوي علي ايه بقي بعد اللي عرفته ؟
هشام بتوعد/ علي كتير ،،بس الدنيا تنام شوية وانا هخليها تجيلي راكعة وهي اللي تترجاني اتجوزها 
خيري باستغراب/ نفسي اعرف دماغك دي فيها ايه وبتفكر في ايه 
هشام بضحك/بكرة تعرف يا ابو هشام متقلقش ،، بس كله باوانه 
.........................
تاني يوم عالفطار كانو كلهم متجمعين ماعدا بدر وفريدة وكمان جميلة 
منصور باستغراب/ اومال فينها چميلة يا ام بدر ،،مش باينة من عشية 
صفاء بقلق/ مخبراش يا منصور ،، طلعتلها الصبح وجالتلي انها تعبانة شوية فهتفضل نايمة 
نبيل بود/ الف سلامة عليها ،، تلاقيها تعبت من شغل امبارح حاكم انتو بتتعبو اوي يا ام بدر 
كان متابع باسل كلامهم وباصص قدامه بشرود وبيفكر في جميلة وهو متأكد انها منزلتش عشان اللي حصل امبارح وانها مالهاش عين تشوفه 
نبيل بتردد/ هو احنا مش هنطمن علي العرسان ،، بصراحة عايز اطمن علي فريدة وكدة كدة احنا عارفين اللي فيها وسبب جوازهم يعني ملوش لزوم نفضل سايبينهم كل ده 
منصور بابتسامة / وه من دلوك هتعمل حما علي ولدي يا اخوي ،،ماشي هعديهالك وبعدين متجلجش بدر ولدي زينة الرچال وهيحافظ علي بتك عشان مهما كان دي بت عمه 
نبيل بابتسامة/ مقصدش والله يا اخويا بس يعني قلبي واكلني عليها 
بدر وهو نازل من عالسلم مع فريدة / وه للدرجادي يا عمي ،، عموما اديني چبتهالك لحد عنديك اهي عشان تطمن براحتك 
جريت فريدة علي معاذ ابنها حض*نته وبا*سته وبعدين سلمت علي نبيل ابوها وحضنته وهو بادلها الحض*ن وهو مبسوط وسعيد باللي شايفه وهي انها اتحجبت 
نبيل بفرحة /مكنتش اعرف ان بدر هيبقي تأثيره عليكي قوي كدة لدرجة انك تتحجبي ؟ 
فريدة بصت لبدر بغيظ/ اه ،،اصله اقنعني بطريقته يا بابا 
باسل بضحك/ والله بدر ده جدع ،،عمل اللي محدش قدر يعمله 
بدر ابتسم بغرور مصطنع وفريدة كانت بتبصله بغضب 
صفاء ببرود/ يلا اجعدو افطرو 
قعد بدر وجمبه فريدة فقرب منها وهو بيتكلم
بدر بهمس / شوفتي بجي اما بتسمعي الكلام بتبقي حلوة ازاي ؟ ولا يعني لازم اهد*دك  
فريدة بغضب / علي فكرة بقي انا كان ممكن ارفض واقولك لا بس انت مجنون وكان ممكن تنفذ تهد*يدك المش محترم 
بدر بضحك/ وانا كنت بصراحة هفرح لو كنتي جولتي لا 
اتكسفت فريدة وبصت بعيد  بهروب وبدر وقتها ابتسم ومن جواه مستغرب سعادته دي لانه مكنش متوقع كدة ابدا وكل ده كانت متابعاه صفاء بغيظ وغضب 
صفاء بغيظ/ انا بجول تاكلو احسن ما ترغو بدل الوكل ما يبرد 
اتوترت فريدة وبصت لبدر بخجل وبدأت تاكل وتأكل معاذ ابنها بهدوء
.........................
في نص اليوم نزلت جميلة فكانت نازلة عالسلم بعد ما بعتتلها امها حد قالها ان اخوها بدر عاوزها فكان باين عليها الحزن وعيونها منفخة من العياط وكانت بتدور بعنيها علي امها بس فجأة وقفت مكانها بصدمة وهي باصة قدامها وشايفة بدر بيتكلم مع باسل بهمس وبدر باين علي وشه الغضب واول ما بدر لف وشه وبصلها اتفاجأت بيه ب...... يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-