رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3 بقلم جنه صابر

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3 بقلم جنه صابر


رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3 هى رواية من كتابة جنه صابر رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3 حقق تفاعل كبير عل ى الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور بقلم جنه صابر

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الثالث 3

افكركم بالبارت الى فات وقفنا لحد لما ماهر طلب من حور انها تغير وتجي علشان يفهمها حياتهم هتمشي ازاي مع بعض 
حور طلعت بعد مغيرت لبسها لبجابة ستان لونها بينك وفردت شعرها البني نازل علي ضهرها ونزلت 
ماهر كان قاعد ف الصالون اول منزلت كان مشغول بالتليفون لحد مسمع صوتها 
ها بقا كنت عايزني ف اي ويلا علشان عاوزه انام 
ماهر رفع وشه ليها وياريته مرفعه شاف كتلة من الجمال واقفه قدامه وفضل متنح فيها كدا هو (😳)
حور فضلت واقفه بصاله شويه ف عينه وسرحت فيهم وبعدين حمحمت وهو فاق من سرحانه وقال بجدية بصي يا بنت الناس علشان نبقي متفقين الجوازة دي انا مغصوب عليها زي مقلت لجدي. وانا بحب واحده تانيه وهيا بتحبني ومناسبين لبعضمن حيث كل حاجه في. المستوي المادي والاجتماعي ف احنا جوازنا هيكون على ورق لحد م جدي يعمل العمليه وهطلقك بعدها وانجوز سوزان 
كل ده تحت مسامع حور الى كانت واقفه تسمع
💫🪄🪄🪄🌹🌹🌹 صلي على النبي 🌹🌹🌹
 والدموع فعنيها على الشخص الوحيد اللي حبته وهو كسر قلبها بس اقسمت انها تخليه يعشقها وبعدين تبعد 
فاقت على صوته وهو بيقول انا كده خلصت كلامي 
حور بهدوء عكس مابداخلها: انت وفرت عليا  كتيركلام كتير اوي بس صدقني هيجي يوم وتندم على كل كلمه قولتها بس بعدين  خلصت حور كلامها 
وسابته ودخلت وهو وقف مصدوم منها ومن رده فعلها لانه عرف من ناريمان اخته انها بتحبه وجدا كمان بس مهتمش وسابها وطلع جناحه بعد ماشاور ليها على الاوضه الخاصه بيها وانها هتنام فيها النهارده بس على م اهله  يجيوا 
  "‏وتُعجزگ الأسباب واللَّه لا يُعجزهُ شيء."
أبشِروا وصلّوا على النَّبي.♥️
كانت قاعده هيا وناريمان ف الاوضه  
ناريمان وهيا بتطبط عليها اهدي يحور وكفايه عياط بقا متزعليش نفسك هو  حمار و ميستاهلكيش اصلا 
حور ضربتها ف كتفها بس يابت متشتميش عليه 
وبعد كلام كتير بينهم ناموا  
تاني يوم الصبح 
صحي ماهر ولبس بدلته السمرا والساعه الفاخمه بتاعته وخبط على الباب علشان يصحي ناريما ويوصلها الجامعه معاه 
قامت حور بازعاج من الى بيهبط وفتحت وكان هو واقف وفضل باصص ليها كتير وقال ف نفسه 
يالهوي هو انا كل يوم هصحي على القمر ده ياريتك مفتحتي بس اما اعمل حاجه دلوقتي واتهور متزعليش فاق من سرحانه على صوت حور وهيا بتقول بجديه: في حاجة 
ماهر: اه يلا عشان الفطار ونادي ناريمان معاكي 
نزلت حور وناريمان وقعدوا على الفطار 
حور قالت باستفزاز:  الا قوليلي يا ناريمان  هيا الناس بتحب تنضف بتلبس بدل 
ماهر رد عليها لانه حس انها تقصده : وقال  اولا اسمها ناريمان هانم ثانيا لما  لما تتكلمي  مع اسايدك تكلميهم باحترام يا شاطره هما معلموكيش تحترمي الى اكبر منك 
حور باستفزاز:  اسياد مين يعنيا لتكون فاكر نفسك حاجه انتا من غير جدي وفلوسه ولا تسوي حاجه اصلا وهو الى عملك قيمه  و لسه مكملتش كلامها ولقت قلم نازل علي وشها بكل قسوة وغضب 
حور اتفاجئت بالقلم ومصدرتش اي رده فعل غير انها كانت بتعاتبه بعنيها بس نظراتها لي كفيله انها توجعه بدل المرة الف 
قامت ولمت الاطباق ودخلت على اوضتها تعيط حاولت على قد متقدر. تبان قويه لانها مبتحبش حد يوشوفها ضعيفه ابدا  
على الجانب الاخر 
ماهر كان قاعد مدايق من نفسه علشان اتعصب عليها وضربها وفنفس الوقت هو كان حاسس انها تقصده بالكلام ده 
كمل اليوم عادي وحاول ميشغلش دماغه 
رجع بليل متاخر لقاها قاعده  ف اوضتها وماسكه كتاب ف ايديها  حور 
حور بصت لي وقالت بحزن:  خير في حاجه تاني نسيت تقولها وجاي تكلمل دلوقتي 
ماهر بتمثيل الحزن:  انا اسف اني اتعصبت عليكي   ومش عارف اقولك اي غير اني اتاسفلك بس انا اتعصبت من كلامك اي رأيك نكون اصحاب حتي لو متجوزين غصب احنا اولاد عم 
حور حست بصدق ف كلامه وقالت: اوكاي موافقه نكون اصحاب وانا هثق فيك وصدقني لو خنت الثقه دي  هتكون كسرتني وانا لما بتكسر استحاله حد ياخد نفس المكانه عندي تاني 
ماهر خاف شوية من كلامها بس مهتمش لانه كان عايز ينتقم منها على الكلام الى قالته وبس 
فاق على صوت حور وهيا بتقول: ها قلت اي 
ماهر رد عليها وقال: قلت موافق  
استوووووووووب 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-