رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44 بقلم محمد طه


رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44 هى رواية من كتابة محمد طه رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44

رواية عمياء وسط الذئاب بقلم محمد طه

رواية عمياء وسط الذئاب الفصل الرابع والاربعون 44

_ولسه نور هتتكلم..فجأه يحصل ضر،ب نا،ر
على العربية اللي راكبين فيها من كل ناحية 
_حامد بصوت عالي...إنزلي ف الدواسه بسرعة 
_(نور تنزل ف الدواسه بس تحاول تستفذو)_ 
_نور بهدوء...ومالك خايف عليا أوي ليه كده..
هوه انته كنت واخدني تفسحني 
_حامد بتهديد...إخر،سي ومسمعش صوتك
_وينزل حامد من العربية..ويبدأ يتبادل ضر،ب الن،ار..
مع الأشخاص اللي بيضربوا عليهم نا،ر..
وبدأ حامد يبعد شوية عن العربية..
ويستخبي ورا عربيات تانيه عشان يقدر..
يصيب أي حد من اللي بيضربوا عليهم نا،ر..
_وف نفس الوقت اللي حامد مشغول فيه بض،رب الن،ار..
ومش عاطي أي إهتمام للعربية اللي فيها نور..
ييجي واحد ويفتح باب العربية..
ويخرج نور منها..وياخدها ف عربية تانيه..
ويمشي من غير ما حامد ياخد باله من أي حاجة..
-وبعد شويه بدأ ضر،ب الن،ار يهدىَ ..
والناس بدأو ينسحبو..
_خلص ضر،ب الن،ار..وراح حامد للعربية..
ملقاش نور..بص يمين وشمال وف جميع الاتجاهات..
ملهاش أي أثر..فضل يخَبط ف العربية بكل عصبيه ونرفزه.. وبدأ يدور عليها ف كل مكان..لكن ملهاش أي أثر..
بعد كده طلع التلفون وأتصل ب الباشا..وبلغوا اللي حصل
_(من داخل عربية اللي أنقذ نور)_
_(نور فاكره إن حامد هوه اللي خرجها من العربيه..
وركبها عربية تانيه)_ 
_نور بأنفاس متقطعة وخوف...هما اللي كانو..
بيضربوا علينا نا،ر دول..كانو قاصدينك أنته..
ولا كانو قاصديني أنا..ولا كانو قاصدينا إحنا الاتنين 
_المنقذ...دول رجالة معايه 
_نور تلاحظ إختلاف الصوت...إنته مين..
مش إنته اللي كنت معايا
_المنقذ...مش مهم أنا مين
_نور بخوف...طيب اللي كان معايا إنتو قت،لتوه
_(المنقذ يبص عليها ف المرايا وميردش عليها)_
_نور...طيب أنته واخدني ورايح على فين
_المنقذ...أي سؤال هتسأليه مش هتلاقي ليه إجابة 
_نور تبدأ تتحكم ف أعصابها وتستفذو...يعني إيه مش..
هلاقي إجابة..ما أنا عايزه أعرف إنته انقذتني..
ولا إنته فيه بينك وبين اللي كان معايا حاجه..
وأنته أخدتني رهينه..
ما تعرفني إنته مين عشان أشوف..
أنا هحترمك ولا هحتقرك 
_(المنقذ يبص عليها ف المرايا ويتجاهلها وما يردش عليها)_
_نور...استغفر الله العظيم..أنا ما بحبش الغموض ده ..
الأولاني على الأقل كان قايل هوا مين وواخدني على فين 
_المنقذ باهتمام...طب إسمو إيه وكان واخدك على فين
_نور تستفذو...إسمو روميو وكان واخدني..
يخرجني خروجه رومانسية 
_المنقذ يوقف العربية ويبصلها...هوا الطبيعي..
بعد اللي قولتيه دا..أقولك هوه فيه حد ف عيلتكم أهبل 
_نور تستفذو أكتر...آه وربنا فيه..نهله بنت عمتي
_المنقذ...هوا إنتي مش حاسه باللي إنتي فيه وداخله عليه
_نور بجديه...حاسه..أصل اللي زيي ما بيشوفش..
ما حيلتوش غير إنو يحس..
ويتحرك ويتصرف على هذا الإحساس 
_المنقذ لسه هيتكلم شاف ف المرايا بالصدفة..
عربية غريبة..وفيها شخص ملامحه مش واضحة..
شغل العربية وطلع بسرعة..والعربيه اتحركت وراهم..
قام دايس بنزين وساق بأقصي سرعة..
والعربيه اللي وراهم..الشخص اللي فيها..
بدأ يض،رب عليهم نا،ر
_(بقلم...محمد طه عبد المجيد)_ 
_المنقذ...إنزلي ف الدواسه بسرعة 
_نور باستهزاء وهيا بتنزل ف الدواسه...لتاني مره أسمع..
الجمله دي..هوا إنتو ليه محسسني إنكم خايفين عليا..
الأولاني يدوب اتعرفنا عليه..والتاني غامض..
وادي التالت ظهر..هوا فيه إيه ف يومكم ده..
مين دا يا عم الغامض
_المنقذ وهوا بيحاول يهرب...ملامحه مش واضحة..
بس الظاهر إنو سي روميو بتاعك..
جاي ينقذك يا جوليت هانم
_نور تستفذو...آنسة لو سمحت..وبعدين أنا مش مرتبطة 
_المنقذ بنرفزه...وربنا ما بنت عمتك بس اللي هبله 
_نور تضايقه...الله يسامحك..خد بالك بس أحسن..
يحصل فيك زي ما حصل ف روميو وياخدوني منك
_المنقذ بثقه...مش أنا اللي يتاخد حاجة مني..
ولو حسيت إنو هياخدك مني..هقت،لك قبل ما ياخدك..
يعني هياخدك ج،ثه........
_ويتبع.......

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-