رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4 بقلم نور احمد

رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4 بقلم نور احمد


رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4 هي رواية من كتابة نور احمد رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4

رواية طفولتها اخذت قلبي اسروليلي بقلم نور احمد

رواية طفولتها اخذت قلبي اسر وليلي الفصل الرابع 4

– الو …… اية مالها! ……. انا جاي حالا
_________________
دخلت اوضه المستشفي وانا خايف لقيتها قاعده وشها فيه كدمه ودراعها متجبس والدكتور واقف وجمبه الداده
– حصل اية ! انتي كويسة؟؟؟
= متخفش انا كويسة بس هو انت عرفت ازاي
بصيت للدكتور – خير؟
– مفيش هي بس وقعت ودراعها حصله كسر بسيط وفيه كدمات لكن مش خطيره
اتكلم بقلق- وقعتي ازاي
= من على السلم
بصلي بتفحص – حاسه بحاجه تانيه اي وجع ؟؟
= لاء
– متأكده؟
بصيت لعيونه الي كانت قلقانه = اسر انا كويسة متقلقش
– متخفش يا اسر بيه هي تقدر تروح مع حضرتك انهارده
الدكتور خرج والداده راحت تجيبلي العلاج

كان جوايا احساس مبهم انه خايف عشاني!!
– انا اسفه عشان خرجتك من الشغل
= مش تخدي بالك؟
– هو حصل يعنى ..
= في اية
– بص هو كان في فازة الى هي زرقا وحلوة اوي دي عارفها
= اها الي عالسلم مالها
– و الغاليه تقريبا ؟
= قولي
– أنا أنا
بصلي واتكلم بسلاسه = اي كسرتيها؟
رديت بطريقه سريعه – انا حاولت اللحقها قبل ما تقع بس انت حاططها بعد السلم علطول فا راحت وقعت من على الترابيزة وانا وقعت عالسلم وانا بحاول امسكها
فضل ساكت
– متزعلش هشتريلك واحده زيها
فجأه لاقيته بيضحك ومكنتش مصدقه انه بيضحك زينا اصلا
= انتي عبيطه اوي بجد
كشرت – ليه،
= هو انت فاكره اني هزعل على فازة و مش هزعل علييكي انتي؟
– ايوا لاني خت بالي انك بتحافظ على حاجتك وبتخاف عليها جدا
= ايوا لكن اكيد مش اهم من انسان يعني
– انت مدايق عشاني!
= اه مش ايدك اتكسرت وكان ممكن بعد الشر يحصل اسوء يمكن الفازة فدتك
عيوني لمعت وابتسامه ظهرتله من فراغ واختفت اول ما لاقيته انتبه لنفسه وقام
– هاروح الشغل وهخلي السواق يوصلك
خت نفس طويل = طيب
رجعت البيت وانا مش فاهمه حاجه حاسه اني بتعامل مع شخصين!! طب خايف عليا كمل جميلك وهاتني الاه ، ولا لاء لاء كفايه انه ساب شغله وجالي اساسا
رجعت اوضتي واستريحت خلاص لقيت الباب خبط
فا رديت بصوت عالي اوي
– افتحي يا داده مش قااادرهه اقوم تاني والله
اتفاجئت ب اسر داخل وماسك كرتونه كبيره اوي
= اسر ؟ اية دا !
– غمضي بسرعه بسرعه!!
غمضت وانا مستغربه وبضحك على طريقته= اية في اية!!
سمعت الكرتونه بتتفتح وفجأه دلق عليا كميه شوكلاتات كتيره اوي! فتحت عينيي وانا منبهره!!
= اية كل دا
– اصلك مقولتليش بتحبي انهي نوع
= انت بتهزر!
– لا مكنش قصدي اتعصب ساعه ما جيتي، قولت اجبلك حاجه حلوة بقي
ابغي اقوله مفيش حلو غيرك بس استحي : )
فضلت بصه لي بحب وعيوني فيها دموع = انا بحبك اوي شكرا بجد
ارتبك وكأنه كان مغيب وفجأه فاق
– العفو انا … انا هنزل بقي عشان اكمل شغل سلام.
= طيب تعالي بسرعه بقي
مشي وانا حاولت اتحرك من كم الشوكلاتة الي حوليا قعدت اضحك لاني حاسه اني بدء يتقبلني نوعا ما وكنت فرحانه اوي لدرجه اني بضحك ايوا!
فضلت فالمطبخ انا والداده وبسألها على اكل زين المفضل عشان نعمله..
_________________
– ايوا يا عاشق

= اية دا؟
_ ياتري الشوكلاتة عاجبتها يا اسر؟ عارف ان زوقي حلو
= اتلهي هاه و بعدين وانا مالي يا عاصم
_ عامل البنت كويس يا مدب وتسألها عجبتك ولا
= انا بعاملها حلو
– ما دي المصيبه بتعاملها عادي مش حلو
= اه
– حاول تحبها يا بابا
= ايه!!!
_ اي دي مراتك!
= طب اخرس
_ ياخي اتقي الله
= روح على مكتبك خلينا نخلص اليوم المتعب دا
_ يابييي عليك!
= أنجز تعبان هموت واروح انام
_ قدامي فايل هراجعه وامشي وخليك انت في وكستك
= وكستي عجباني
.
.
شوية و موبايلي رن
– الو
= اسر قدامك كتير
– لاء
= قد اية كدا
– نص ساعه
= اممم طيب باي خلي بالك من نفسك
قفلت معاها وانا فى ابتسامه صغيره على وشي معرفش اية سرها
—————–
– ها يا داده
– المكرونه خلصت!؟
= ايوا اهي خلاص هنحط الاكل
– لا لا عشان ميبردش، اهو شكله جه!!
جهزت الاكل بحماس جدا وسمعت عربيته وصلت وكنت فرحانه اوي
– اخيرا جيت!
= اخبارك دراعك اي
– كويسة يلا بسرعه عشان ناكل
= بس
– لاء انت قولتلي هتاكل معايا فالغدا
= حاضر طيب هغير واجي
شديت ايده – لا دلوقتي روحنا قعدنا عالسفره وشاف المكرونه الباشميل والبانيه واتفاجئ
بستغراب = عرفتي منين
ابتسمت وغمزلته – الداده قالتلي عملنها سوا دوق وقولي رأيك بسرعه!
= ليه تعبتي نفسك وانتي دراعك متجبس
– متخفش انا تمام المهم دوق
– هاه حلوة!
= لسه هدوق استني
– بسرعه طيب دوق
كل منها وبان علي ملامح وشه انها عجبته فا كنت مبسوطه
= جميلة اوي تسلم ايدك
– عجبتك اوي ولا نص نص
ضحك = ايوا اوي
خلصنا اكل وانا روحت عالسرير و هوا دخل ياخد دش ولما خرج قعد عالكنبه وكان هينام فا بصتله
– انا ممكن انام فى اوضتي
= لا خليكي عادي
– اصل انت ..
= اية
– انت مدايق اني فى اوضتك ولا مش بتحب تنام جمب حد
معرفش لي قولت كدا ولكن هو كان نايم جمبي قبل كدا هيروح عالكنبه ليه!
= لاء انا بس مش عايز اجي عالسرير عشان دراعك خدي راحتك .
نوعا ما اقتنعت بكلامه و كالعاده نام الاول لانه مرهق وانا فضلت اتأمل ملامحه الجميلة!
ونمت بس صحيت الساعه اربعه الفجر على صوت الباب الي تحت بيتقفل ولما بصيت جمبي ملقتش اسر!!
ونزلت بهدوء واتفاجئت بواحده بتحضنه
– وحشتني اوي يا حبيبي عامل اية
= الحمد كويس تعالي اطلعك اوضتك عشان ترتاحي
نزلت وانا رايحه اقتله واقتلها – مين دي !!!!!!!
يُتبع ..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-