رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي

رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4 بقلم شيماء صبحي


رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة شيماء صبحي رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4

رواية عشق القيصر قيصر وعشق بقلم شيماء صبحي

رواية عشق القيصر قيصر وعشق الفصل الرابع 4

بدأ يقلعها هدومها وهيا مستسلمة ليه مش قادره تبعده عنها لحد ما وصل صوت رساله في تلفون قيصر فتحها واول مقرأها نفخ بضيق؟؟؟ 
قومي البسي هدومك بسرعه"" 
قامت بسرعه وسمعت الكلام وغيرت هدومها ولبست لبس خروج ؟؟! 
وقيصر اتصل بكينان الي كان نايم ومش حاسس بالدنيا اول تليفونه رن قام مزعوج من صوته وبيمسكه وقبل ما يقفله بيلمح اسم القيصر" بيحس ان  المكالمة دي  فيها كارثه بيرد وبيتأكد من احساسه اول ما بيسمع قيصر وهوا بيقول ؟؟ 
قيصر"" الايطاليين بعتم رساله ان العمليه مش هتم في مصر ؟؟ 
كنان بصدمة" اييه وبعدين يا قيصر هنعمل ايه"
قيصر" طلع موجود خاين وسطهم ،، ظابط مصري بيتجسس هناك 
وانا بلغتهم ان لو في خطر يحولو التسليم في اي دوله تكون الامور فيها هاديه وهما خلاص هيحولها لتركيا وهناك هتم الصفقة"" 
كنان" يا ادي المصيبه يا قيصر احنا ازاي هنعدي من المطار خصوصا ان الحكومه عينها علينا ..؟ 
قيصر" جهز نفسك انت دلوقت ولما توصل هفهمك كل حاجه" 
كنان تمام يا ريس وقفل المكالمة وقام يجهز؟؟؟! 
وفي قصر القيصر "" 
بتخرج عشق وهيا لابسه هدوم خروج بتلاقي القيصر واقف واول ماشافهه بصلها بصمت وهيا وقفت قدامة باصه للارض وهوا قرب منها ورفع وشها بايديه" انا سبق وقلتلك انتي ملكي وتحت أوامري صح، 
هزت راسها بايوا وهوا كمل"" انتي خلاص بقيتي واخده مننا وعلشان اكون صريح هعرفك انك اصبحتي من رجال القيصر اكبر مافيا في العالم ،، 
بتشهق بصدمة وبتقول" يا لهوي انت مافيا ازاي انت بتاجر في الاعضاء وبتقتل البنات صح"" 
بيبصلها بصدمة" هي دي فكرتك عن المافايا !!! بس احب اوضحلك لأ انا مش في قسم اعضاء انا في قسم الأسلحه،، روايه عشق القيصر بقلمي شيماء صبحي 
بتبصلوا وبتفرح" اها قسم الأسلحة افضل" 
بيظهر علي ملامحه شبح ابتسامه وفجأه بتختفي مع وصول كنان"" 
ها يا كبير اي المهمه" 
قيصر" هنسافر تركيا اكننا زوجين جداد ورايحين شهر عسل وانت هتسافر عادي وبعدين انا الي العين عليا فاكيد هيشكو فيا بس ههما لسا ميعرفوش حاجه عن الظابط الجاسوس ولسا عارفين ان المهمه دي هتم في مصر فممكن الشك يقل بنسبه 20%
بس متقلقش كلو تنمم" اهم حاجه دلوقت تجيبلي مأذون علشان يكتب كتابنا ؟؟ 
عشق وشدها ليه " اعرفكم ببعض" كنان ، عشق "" 
من النهارده عشق هتكون معانا وهيا طبعا عارفه ان لو في اي غدر هيحصل مش هيكفيني فيها موتها ؟!  
بتبصلوا بصدمة وبتهز راسها"" 
وكنان بينزل وبيخرج يجيب مأزون وبعد وقت مش كبير بيوصل ومعاه مأزون" 
قيصر لعشق الي واقفه ومش فاهمه حاجة" 
كل الي عليكي لو المأزون سالك موافقه هتوافقي " يا اما وربي لاكون مخلص عليكي انتي والمأزون"" 
هزت راسها بالموافقه ونزلو وبدأ المأزون يكتب الكتاب؟؟ 
كان مستغرب من رأشكنهم وخصوصا ان قيصر حاطت رجل فوق التانيه وعشق باصه للارض بص المأزون لكنان الي بصلهم وحس ان الموضوع مشكوك فيه فنبه القيصر وفعلا قرب من عشق وحضنها" ها يا مولانا فاضل كتير" 
المأزون" لأ يلا بينا "" قول ورايا "وبدأ في مراسم الزواج"" فين وكيل العروسه" بص قيصر لكنان الي قال" انا يا شيخنا" 
قرب من عشق وقال" موافقه يابنتي تكوني زوجه قيصر المحمدي 
بتهز راسها بموافقه  والمأزون بيقول علي بركة الله وبيتم الجواز" 
امضولي هنا بيمضي قيصر وعشق وبيقرب الدفتر من كنان، امضي هنا .. 
وبعد ما بيخلص ، بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير،؟ 
مبروك ،، 
بيعطيهم المأزون قسيمه الجواز وبيمشي 
قيصر بيبص لعشق وبيقول" دي اول مره تركبي  طياره، مش كدا ، 
هزت راسها " ايوا 
قيصر" تمام  اعملي حسابك هنسافر بعد يومين ؟؟ 
كانت عايزه تسأله ولاكنه مدهاش فرصه تجاوب وقال" هتخرجي مع كنان تجيبي اي حاجه هتحتاجيها وتيجوا" بيهز كينان راسه وبيقول" اوامرك يا ريس 
وبيخرج وعشق وراه وبيبصلهم قيصر وقبل ميخرجوا بيوقفهم وهوا بيقول" استنوا ،، بيقفوا وهوا بيقرب منهم" انا هاجي معاكم"
كنان بيستغرب وعشق مبتكنش فاهمه وفعلا بيروح معاهم وبيقفوا قدام مول كبير "" وبيدخلوا" عشق كانت اول مره تروح مول او تنزل الشارع وتشوف الشوارع كانت مبهوره وفرحانه " نفسها تجري وتستمتع  وكأن جواها طفله نفسها تخرج"" روايه عشق القيصر بقلمي شيماء صبحي 
بيدخل قيصر قسم الملابس الحريمي وبيكون كل الي موجودين حريم بيصولو بصدمة من وجوده فهوا بيقهم ان دا مكان خاص بالسيدات بس بيسيب عشق وبينادي للمساعده وبيقول" عاوزك تساعدها وتجيبلها كل الحجات الي اي ست بتحتاجها" 
بتبصلوا البنت باعجاب وبتهز راسها وهوا بيخرج بطاقه إلكترونيه وبيدهالها وهيا بتفهم انو غني بتبتسم وبتبصلوا باعجاب" حاضر يا فندم ،، مبيعطيهاش اي اهتمام وبيخرج لكنان الي واقف باصصله بحيره" انا لحد دلوقت مش فاهم دماغك ما ترسيني كدا" 
قيصر بنصف عين" ملكش دخل وانا قولتلك هفهمك لما المهمه تخلص" 
كنان بضحك" بس كلمة الحق البنت طلقه" 
قيصر بيتعصب لما بيسمع كلمته" بيقرب منه وبيمسكه من رقبته" ولا اتظبط وربنا ميكفيني فيك رصاصه" 
كنان بيبعد عنو وبيمسك ضحكته" خلاص يا عم دنتا افوش"" 
قيصر بيمسكه من لياقة قميصه" اجري شوف هنحتاج اي وهاتو" 
كنان برفع حاجب" انا وعارف احتيجاتي،؟ انت بق هعرف منين" 
قيصر بيبصلو وبيقتنع وبيروح معاه وبيدأو يجيبو كل مستلزماتهم وبيخرجوا كانت عشق انتهت من الشراء وقفت استناهم والبنت ادتها البطاقه !! 
خرج قيصر وكنان وقربوا منها وهيا كانت شايله شنط كتير قيصر بص لكنان الي كان شايل اكياسهم"" مستني ايه 
كنان بصلو بصدمة" انا ايدي مليانه حرام والله" 
عشق بتبصلهم بصدمة وبتقول" 
حقيقي مش فاهمه حاجه الي يشوفه يقول عليه ملاك بس متصنع في شكل حجر تحس وكانه شاف كتير فاتصنع ان يكون قاسي "" هما دلوقت بيتخانقوا علشان حد يشيل الاكياس كنت عاوزه اتكلم واقولهم انا هشيلها بس اتفجات لما لقيت كنان بيقرب مني وبياخد الاكياس،، كان صعبان عليا انو يشيل كل الشنط دي عاوزه اساعده بس مقدرش لان القيصر لو عملت كدا مش عارفه هيعمل ايه"" 
مشينا كلنا وركبنا العربيه وكان الكل ساكت وصلنا للقصر وبدانا نجهز للسفر وقيصر كان جهز ورق سفر لعشق وفعلا يوم  السفر  كان كنان واقف وبيقرب من قيصر" ها يا قيصر كلو تمام" 
قيصر هز راسه" كلو تمام بس الي مش تمام انك معايا"" 
كنان بصدمة" الله في اي بس يا ريس"" 
عارف ان عينك زايغه ولما تشوف البنات الي هناك هتنسي العمليه" 
كنان بزعل" انا يا ريس عيب الكلام دا دانا اخر حاجه افكر فيها هيا البنات !!
خرجت عشق من الاوضه وكانت لابسه فستان زي ما امرها قيصر " بس كان الفستان قيصر مبين ركبتها" 
قيصر" ادخلي غيري الفستان دا"
عشق بصتلوا وهزت راسها وفعلا دخلت غيرته وخرجت بعد شويه وهيا لابسه فستان طويل"
كدا كلو تمام انا طبعا مشرحتلكيش مهمتك ايه " انتي مراتي ولازم تتصرفي بكدا انا مش مستعد اخسر العمليه دي بسبب اي غلطه"" 
هزت راسها بالموافقه وبدأ يتحركوا للمطار"
دخلوا وعشق كان عجبها المطار كان شكلو يجنن قربوا لعند التفتيش 
قيصر كان لابس بدله سودا ونظاره شميه وعشق واقفه جمبه وماسكه ايديه " 
الظابط" ممكن تشيل النظاره"" 
بيشيل قيصر النظاره وبيبصلوا الظابط بشك" 
ثانيه واحده" 
بياخد الباسبور بتاعهم وبيدخل يكشف عليهم وبعد دقايق بيخرج" 
علي فين انشاء الله" 
قيصر" شهر عسل بإذن الله" 
الظابط" الف مبروك اتفضلوا" 
قيصر بياخد نفس طويل بان كل حاجه مشيت زي مهو عاوز وبعده بيوصل كنان للتفتيش" وبيدي للظابط ورقه وبيعدي بسلام" وفي الطياره بتقعد عشق جمب قيصر" وبتعلن الطياره عن اقلاعها "" عشق بتخاف وبتمسك ايد قيصر وبتغمض عينيها " وهوا بيبق باصصلها وساكت وبعد ما الطياره خلاص بقيت في السماء الوضع بيكون افصل فبتبصلوا عشق بخجل من نظراته ليها" 
بيرجع ضهره لورا وهيا بتقلده وبترجع بضهرها " 
اما كينان بيكون قاعد في كرسي وجمبه بنت تركيه" عمالي يتفحص جسمها بمتعه" 
البنت بتكون نايمه وهوا قاعد يبصلها بحب" 
بتفتح عينيها فجأه وبتصرخ لما بتلاقي كنان…..يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-