رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4 بقلم ايات عبدالرحمن

رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4 بقلم ايات عبدالرحمن


رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة ايات عبدالرحمن رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4

رواية منتهي القسوة بقلم ايات عبدالرحمن

رواية منتهي القسوة الفصل الرابع 4

قدامك اختيار يا تطرد ...امك من القاعه قدام الناس دي كلها وتقول ان هي الشغاله يا اما ينتهي الحفل دا وكل واحد فينا من طريق وانسي شغلك مع بابا في الشركه والترقيه اللي هتاخدها
وقف عمرو وبص لأمه اللي كانت مستنيه الصوره نفسها تتصور معاه يوم زفافه دا كان حلمها تتصور مع كل اولادها يوم زفافهم 
بص لعروسته شويه ولامه شويه هيختار امه ويخسر حبيبته وشغله ولا يختار عروسته ويخسر أمه
فضل واقف ومحتار همست نغم اسم العروسه  نغم وقالت : اختار
نزل رأسه للآرض وبص لأمه وقال هختار  حياتي 
فإبتسمت نغم ليه ما هو خلاص اختارها بقي 
فمد ايديه ومسك ايد امه 
ابتسمت نغم مره تانيه بفخر اوي خلاص هيطرد امه بقي من القاعه قدام الكل 
لكن عمرو فاجئها لما بص ليها وقال انتي طااااالق دي كانت صدمه مش بس لنغم لا دي لكل الموجودين 
الكل وقف ازاي يعمل حاجه زي كدا هو مش عارف متزوج من مين 
انت اكيد اتجنننننت رسمي 
انا فعلا اتجننت لما بصيت لفوق ولواحده مش من مستوايا 
انا فعلا اتجننت عشان نسيت نفسي وأصلي وبصيت لواحده زيك كل همها شكلها قدام الناس ونسيت ابص للي من ثوبي للي شكلي اللي هتحفظني في مالي وعرضي واغيب عنها سنين وارجع الاقيها مستنياني وحابه اللي مني 
مش متكبره عليهم وبالنسبه لشغلي مع ابوكي فمايلزمنيش ولا يشرفني اشتغل مع واحد ماعرفش يربي ولا يعلم بنته اصول دينها 
مستغربين كلامي صح عارفين كل دا حصل ليه
نغم: كفايه فضااايح بقي
عمرو: لا مش كفايه الست دي يا ناس تبقي امي اللي اتحملت عشان اكون حاجه محترمه الذل اللي في الدنيا كلها وتعبت من كتر الشغل لحد ما ظهرها انحني عشان تخليني حاجه 
عشان اقدر اقف قدام اي حد ومااحسش اني قليل دا غير تعبها وخضاتها عليا لما كنت اتعب او اتصاب بجرح صغير حتي وتيجي واحده ماتعرفش اي حاجه عن المسؤوليه ومع اول مشكله ليا تسيبني وتخيرني بينها وبين امي
لا وعايزاني اطرد امي كمان من زفافي
نغم بإنفعال : وياتري يا مضحي بالحياه عشان امك الناس دي كلها عارفه امك ربيتك ازاي وكانت بتشتغل اي
عمرو : وانا مش ناسي اصلي الست دي يا ناس كانت بتشتغل 
الام: لا يا عمرو ماتتكلمش انا اسفه يا ست هانم ابوس ايدك يا عمرو كمل زفافك وانا همشي
عمرو: وانا استحاله اسيبك تمشي الست اللي ماتتحملش امي يبقي ما يلزمنيش وجودها في حياتي وبالمناسبه الست دي كانت بتشتغل في البيوت يعني ماكانتش بتشتغل في الحرام عشان اتكسف منها يلا ياامي
الام بدموع: بس يا عمرو
عمرو: يلا ياامي ملناش مكان هنا مكانا مع ناس بتفهم في الدين وبيخافوا ربنا يلا يا امي
واخد امه ورجعوا علي بيت زيزي لحد مايطلع النهار ويشوف شقه يعيشوا فيها وشغل 
الام : لي كدا ياابني لي تخررررب بيتك وهو لسه مااتبناش
عمرو باس ايد امه وقال : فداكي الف بيت يا ست الكل انا مش زعلان منها عشان انا اتوقعت منها كدا ملعون ابو الحب اللي يعمي الواحد ويفرقه عن اهله
ياه يا عمرو الفرق بينك انت وموسي كبير اوي مع ان اللي شالتكم بطن واحده
البطن جلابه ياامي وان شاء الله حقك هيترد قريب عرفت ان اهل البلد مصممين يحققوا علي موسي وزوجته ويشيلوا العمده من منصبه
لا يا عمرو بلاش يإذوا موسي 
بعد دا كله وخايفه عليه
لازم ياابني دا مهما كان جزء من روحي
ومر يومين واهل البلد مصممين يحققوا علي موسي وزوجته والعمده ويخرجوهم من البلد  
بعد مايتحكم عليهم او يتسج...نوا 
والحكايه كبرت اوي لما عرفوا ان موسي كان السبب في موووووووت والده لما راح ليه الجامعه وقتها شهد اصدقاؤه ان هو السبب في وفاااة والده بس يا تري ازاي هنعرف كل دا في البارت الجاي وماتنسوش تقولوا رأيكم في تصرف عمرو 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-