رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4 بقلم حبيبه محمد

رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4 بقلم حبيبه محمد


رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4 هى رواية من كتابة حبيبه محمد رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4

رواية نور العمر عمر ونور بقلم حبيبه محمد

رواية نور العمر عمر ونور الفصل الرابع 4

بعياط الجرس بيرن جامدد يعمر
عمر: بقلق اهدي طيب وافتحي متخفيش 
نور: بدموع لا تعالا انت وشوف مين 
عمر: طيب جاي اهو اهدي وانا معاكي
نور: بدموع بسرعه بقي يعمر انت سبتني لوحدي ومصحتنيش
عمر: مرضتش اصحكي قلت اسيبك وانا جاي اهو ولله 
بعد كام دقيقه وصل عمر ولقي البنت الي بعتها ليها هي الي واقفه وبنتين كمان وعمالين يرنو الجرس كتير 
عمر: بعصبيه اييي براحه 
البنت: سوري يعمر بيه بس ولله المدام مكنتش بترد وحضرتك قلت انها ممكن تكون نايمه
بقلم حبيبه محمد 
عمر: مردش عليها وفتح ودخل وهما دخلو وراه عمر فضل يدور عليها دخل الاوض ملقهاش دخل اوضتهم ملقهاش بس سمع صوت عياطها من الدولاب راح فتح الدولاب لقاها قاعده مستخبيه في الهدوم وبتعيط
عمر: تعالي 
نور: اول ما سمعت صوته قامت بسرعه وحضنتو... هو ولا الراجل الي عاوز يخطفني صح صح 
عمر: اهدي اهدي ومسح دموعها دي البنت الي قلتلك عليها امبارح مش مستاهله كل العياط ده اهدي 
نور: هديت كنت مفكراه الراجل الي خطفني يعمر وعاوز يخطفني تاني 
عمر: مسح علي شعرها لا ومحدش هيخطفك طول ما انتي هنا ومسح علي شعرها
نور: كانت بترن كأنها حر1مي وخوفتني 
عمر: ضحك معلش زعقتلها يلا تعالي وخدها وطلعو برا كانت البنات برا بقلم حبيبه محمد
نور: كانت ماسكه فِعمر وكانت ماشيه وراه وقف وطلعها من وراه قال يلا اختاري الفستان الي يعجبك 
نور: بصت للبنات حاضر والبنات قامت ودخلو الاوضه وعمر قالها متخافش وهو هنا 
بعد شويه عمر خبط عليهم والبنت فتحت وهو دخل وكان جايب اكل لنور 
عمر: خدي يلا افطري عشان متتعبيش
البنات: بصت لبعض وابتسمت علي طيبتو معاها برغم انو عصبي فكل الاوقات
نور: ابتسمت وخدت الاكل شكراا 
عمر: بصلهم وقال ببرود اختارت اي 
البنات: لسه هيطلعو الفستان نور قالت سيبو مفجأه 
عمر: بص للبنات مش عاوز حاجه تكون مكشوفه والميكب يكون خفيف فاهمين 
البنت: اكيد يا استاذ حاضر عمر 
عمر: بص لنور افطري براحتك وانا هطلع اجهز ولو عوزتي حاجه ناديلي 
بقلم حبيبه محمد 
نور: حاضر بعدين عمر خرج عشن يجهز ومر الوقت ونور فطرت وبدات البنات تجهزها (بعد مرور وقت) عمر خبط والبنت فتحت وقالت ثواني بس وهتخرج عمر وقف برا وكان لابس بدله كلاسيك وساعه وخاتم وكان لابس سلسله مقفوله وكأن في قلبها صوره بس كان شكلها جميل وبرفانه كان انتشر فكل  ركن في الشقه... نور خرجت هي والبنات ولمست كتف عمر براحه وعمر لف واتصدم من جمالها الي ظهر 
نور: اي رأيك بقلم حبيبه محمد
عمر: فضل ساكت وباصصلها وباصص لجمال ملامحها وعنيها الجميله والكحل الي بين لونها ورسمها وشعرها الي كان معمول فيه تسريحه ونصو سايب علي ضهرها ودقه الحسن الي مزينه وشها 
نور: طقطقت بصوابعها قدام عينو وفاق عمر من شروده بقولك اي رأيك 
عمر: حلو وبص علي الفستان وكان باللون الاسود وفيه فاتحه من عند الرجل لغايت الركبه ومجسم علي جسمها وكان بكم بس الكم جاي من عند اول ايديها لكن كتفها باين وعضمه الترقوا كانت باينه وكان شكلها يخبل
عمر: مش شايفه ان الفستان مكشوف 
نور: ده رجلي وكتفي بس الي باينين يعمر 
عمر: بص علي رقبتها وبالنسبه لنص رقابتك الي داخله علي صدرك ده اي بحري 
بقلم حبيبه محمد 
نور: احم عمر اول مره البس فستان وبعدين ما كل الفساتين مكشوفين ده اكتر واحد. عجبني 
عمر: بص للبنات بعصبيه انا قلت اي 
البنات: اتنفضت اا.. وولله يمستر عمر هي الي اختارت ده وده اكتر واحد كان مناسب للمدام ولله العظيم 
عمر: بعد كده لو طلبت حاجه وجيت مكشوفه بطريقه دي انا هحاسبكم انتو فاهمين بعصبيه
البنت: فف... فاهمين يا استاذ عمر 
عمر: بص لنور والبنات كانت لمت الحاجه واستأذنت بخوف ومشيو وهو بص لنور متتكلميش مع حد ينور 
نور: حاضر 
عمر: لو حد قالك نرقص او بيحاول يفتح كلام مترديش ينور لو بنت جيت كلمتك بقرف مترديش عليها ينور 
نور: حاضر 
عمر: دخل الاوضه وجاب سلسله رقيقه وكان شكلها غالي اووي 
نور: بنبهار الله ومسكتها براحه تحفه اووي اووي 
عمر: لبسهالها بهدوء اوعي يحصلها حاجه ينور دي غاليه عليا لو  ضاعت او بس اتخدشت هدايق منك اووي حافظي عليها
نور: حاضر يعمر بس هي بتاع مين
عمر: بحزن مامتي 
نور: الله طيب هي فين طنط انا عاوزه اشوفها واشكرها انها اديتهاني يعمر دي جميله اووي طنط زوقها يجنن
عمر: بصلها وكان عنيه مدمعه مش موجوده هي عند الي خلقها بقلم حبيبه محمد 
نور: بصتلو بحزن اانا اسفه ولله مكنتش اقصد ولله 
عمر: ابتسملها بحزن محصلش حاجه وهي فمكان احسن وبص  بعيد وبسرعه مسح الدمعه قبل متنزل وتشوفو مش يلا ولا اي
نور: اه يلا ومسكت في ايدو ومشيو عمر ركب العربيه وهي جمبو وانطلقو علي الحفله....(بعد شويه وصلو وعمر ركن ونزل وحط ايدو علي وسطها وايدو التانيه في جيبو ودخل بكل غرور وكان الصحفين بيصورو والعيون كلها كانت علي نور الي كان شكلها تحفه وبعض الناس مكنتش تعرف انها مراتو لانو معملش فرح) بقلم حبيبه محمد 
صحفي: استاذ عمر احساسك اي بعد ما مضيت عقد مع مراد بيه وهل في خطط جديده هتفجأنا بيها كالعاده
عمر: مبسوط وإن شاء الله مش اخر ثفقه بينا وافضل انك تشوف المفجأت بنفسك وسابو ومشي 
صحفي تاني: مستر عمر هل الي معاك السكرتيره او زوجه او صديقه
عمر: بص لنور وقال زوجه 
الصحفين كلهم اتصدمو بالخبر الي جالهم ويعتبر مكسب ليهم وبقو يسالو اكتر بس عمر اخد نور من وسط الزحمه ودخلو وبدا يسلم علي رجال الاعمال وكانو بيبصو لنور بأعجاب وهو كان متغاظ من ده وخدها ومشيو
بقلم حبيبه محمد 
مراد: الي مضي مع عمر العقد جه وكان بيشرب سيجار وف ايده كاس وقال لعمر اهلا اهلا عمر
عمر: سلم عليه اهلا بيك
مراد: بص لنور بأعجاب ظاهر ومد ايدو ليها يسلم واو زوقك حلو اووي يعمر مين القمر 
نور: بصت لايدو وعمر جز علي سنانو وسلم هو المدام واه معلش اصلها مبتسلمش علي... سكت بخبث وقال رجاله 
نور: ابتسمت علي غرض عمر انو كان عاوز يقول حريم بس مقالش 
مراد: بصلو بغيظ وقال لنور بأعجاب ضحكتك جميله يا نور هانم 
نور: شكراً 
عمر: عن اذنك بقي وخدها وقعدها علي البار وقالها متتحركيش ينور ولو حد قالك خدي كاس قولي مبشربش فاهمه 
نور: اه 
عمر: هروح اتكلم مع ناس صحابي فشغل متتحركيش ينور ابوس ايدك خليها تعدي علي خير 
نور: حاضر يعم روح بقي بعدين عمر مشي ومراد راح لنور 
مراد: تخدي كاس
نور: بهدوء مبشربش
مراد: نفخ في وشها دخان السيجار لي بس ده خفيف 
نور: فضلت تكح جامد علفكرا بتخنق وقامت وقفت بعيد وهو ضحك بخبث 
بقلم حبيبه محمد 
عمر: كان بيتكلم وعينو عليها وهي واقفه وبتتفرج علي الناس والبنات الي شبه قال"عه 
الجرسون جه: اقدملك اي يهانم 
نور: ممكن عصير برتقان 
الجرسون: تمام يفندم ومشي يجيب العصير ونور فضلت واقفه زي مهيا بعد. دقايق الجرسون كان بيعمل العصير ومراد قدامو وحط نص كاس خم"را علي العصير وابتسم وقالو عاوز كاس من***
الجرسون: بس ده مفعوله كبير يا مراد بيه
مراد: انت تعمل الي اقولك عليه وبس انت فاهم 
الجرسون: جاب كاس صغير اووي وحط فيه من نوع الخم"را الي مراد قال عليه ومراد اخدو منو وحطو في العصير وكده بقي العصير عليه خم"را وقال للجرسون يديهولها وفعلا الجرسون راح لنور وادالها الكاس وهي شكرتو وبدات تشرب العصير كانت مستغربه ان العصير مُر شويه بس قالت يمكن البرتقان مش مسكر او مش حاطين سكر يلا زي بعدو وكملت شرب مفيش دقايق وبدأت تِسكر ومراد بصلها وضحك ونور بصت لعمر بتوهان وضحكت وعمر كان بيتكلم في الشغل وبيشرح وبيفهم منهم 
بعد. مرور وقت 
بقلم حبيبه محمد 
نور: بدأت تمشي وبتتمطوح والاغاني كانت شغاله راحت وقفت مع مجموعه وكانت بتضحك وباين عليها السُكر 
نور: متقوليله يشغل اغنيه لليثي يختي 
البنات فضلت تضحك عليها وبنت راحت قالت للشاب الي مشغل موسيقي يشغل اغنيه لمحمود الليثي ونور ابتسمت للشباب والبنات الي واقفين وطلعت علي الطرابيزه وبدأت ترقص وتتمايل بوسطها بسُكر ولفت شعرها الطويل علي ايديها وكانت بتتمايل يمين وشمال مع اللحن والشباب بدأت تتجمع والي بيصقف والي بيبصلها بأعجاب وخبث ومراد كان واقف بعيد وبيتفرج عليها ومستمتع و.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-