رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم نجمة براقة

رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54 بقلم نجمة براقة


رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54 هى رواية من كتابة نجمة براقة رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54

رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد بقلم نجمة براقة

رواية صغيرتي العنيدة مي ومراد الفصل الرابع والخمسون 54

داخل  المستشفى  
مراد بقلق شديد _ حصلها ايه يا دكتور  
الدكتور _ الحاله كل مادا ما بتسؤء ولازم جلسات  الكيماويّ  
ياسمين  ببكاء _ كيماوي؟  مفيش  حل  تانى  يا دكتور  
الدكتور _ للأسف  لازم ولو معملناش ممكن  منقدرش نلحقها 
هشام بحزن _ ممكن  نشوفها  يا دكتور  
الدكتور _ ايوه  تقدور بس  لازم  تقررو اذا هنعمل جلسات  الكيماويّ  ولا  لا 
مراد  _ ايوه موافقين اعمل  المطلوب  لو سمحت  
الدكتور_ تمام  نبداء من بكره،  تقدرو تشوفوها دلوقتي  
عند  جودي 
بيدخلو عندها ويلاقوها نايمه  و وجهها شاحب وتعبانه،  وبتشاورلهم بتعب  
مراد يمسك ايدها ويبصلها بدموع _ جودي انتي كويسه حاسه ب ايه
مي _ حبيبتي عاوزه حآجه اجبهالك
جودي بدموع وصوت خافت _ مراد عاوزه رودينا تجيلي 
مراد بارتباك _ رودينا؟! 
جودي بتعب وصعوبه في  الكلام ودموع نازله _ اه علشان خاطري عاوزه  اشوفها  النهاردة 
ياسمين ببكاء _ حاضر  يا حبيبتي هتصل بيها،  بس انتي  ارتاحي 
جودي تبص لابوها وامها وبدموع _ متخافوش عليه مفيش  حآجه وحشه ممكن  تحصلي 
هشام ببكاء _ ان شاءلله هتكوني كويسه وهتخرجي معانا 
جودي بإبتسامة باهته ودموع نازله على خدها _ ان شاءلله  ،  مراد من فضلك انت كلم رودينا وخليها تيجي  
مراد بارتباك _ طنط هتكلمها ارتاحي  انتي بس 
جودي بتعب _ ماما كلميها دلوقتي  
ياسمين تطلع بره الغرفة وهي  بتبكي،  وتتصل ب رودينا 
رودينا _ الو 
ياسمين ببكاء _ رودينا تعالي بسرعه 
رودينا بقلق_ مالك يا طنط،  انتي وخالي كويسين  
ياسمين ببكاء _ اه 
رودينا _ امال بتبكي ليه قوليلي الله يخليكي 
ياسمين ببكاء_ جودي تعبانه اوي وعاوزه تشوفك 
رودينا بصدمه _  مالها جودي 
ياسمين ببكاء_ جودي في المستشفي طلع عندها كانسر 
رودينا بصدمه _جوودي!  طيب انا هجيلها تلات ساعات وهكون عندكم    بسرعه اديني العنوان انا هاجي علي طول 
في بيت ياسين 
بيرن تليفون ياسين  
ياسين_ ايوه يا رياض 
رياض_ انا عملت الاعلان وفي كذا حد قدم علي الوظائف، وكنت عاوزك عشان تشوفهم 
ياسين_ شوف انت المهمه دي واختار الانسب، بلاش يكونو زي الموظفين القدام 
جني تسمع الكلام وتسيب الي في ايدها وتقعد جمبه
ياسين يبصلها _ ماشي يا رياض، سلام 
جني_ انت بتدور علي موظفين 
ياسين_ ايوه في ايه 
جني _ حبيبيييي ما تشغلني معاك
ياسين_ تشتغلي معايا فين لا طبعا مش هتشتغلي
جني بترجي_ ونبي يا ياسين الله يخليك نفسي اشتغل 
ياسين_ تشتغلي فين لا طبعا،وبعدين مينفعش تشتغلي عندي يرضيكي يقولو اني رفدت الموظفين القدام عشان اشغل مراتي 
جني بترجي_ خلاص متقولش اني مراتك،كده كده محدش شافني خالص غير رياض
ياسين_ ولو مينفعش، انسي 
جني ببكاء مصتنع _ انت مبتحبنيش يا ياسين 
ياسين_ جني حِفظتك متحاوليش 
جني تقبله برومانسيه _ طيب علشان خاطري 
ياسين بتقل مصتنع_ لا بردو،،، لتقبله مره اخرى 
ياسين بإبتسامة _ اممم لا لا مش  موافق  
جني _ اممم وبعدين  طيب اعمل  ايه تاني  
ياسين يحط ايده على خصرها برومانسيه _ هاتي واحده تانيه بس تكون حلوه مش طياري ولو عجبتني هوافق 
جني تغمض عينيها وتقبله قبله يملاؤها الشغف ليمسك يديها خلف ظهرها بعنف وها هو يكمل ما بدأته 
ما علينا... 
جني _ ها قولت ايه 
ياسين_ فصيله انتي، اممم ماشي موافق 
جني تحضنه بشده _ حبيبي تسلملي ياقلبي، بحبك يا ياسين، وفجاه الباب يتفتح ليتفاجؤ ب ساميه داخله عليهم،جني تزقه بعيد عنها 
ساميه بخبث _ معلش يا عيال بس نيفين جايلنا بكره ف حبيت اقولكم
جني بخنقه _ مش  دي بنت خالتك 
ياسين بفرحه _ بجد نيفو جايه تنور طبعا  
جني بغيظ _ مين ياخويا،  نيفووو 
ساميه _ مالك دي زي اخته 
ياسين _ زي ما قالتلك ماما زى  اختي وصحبتي 
جني بغيظ_ دا كان زمان دلوقتي لو شفتك بتدلعها قدامي هقت.لك واقـ.تلها
ساميه بغيظ_ جنى خلي بالك اللي بتتكلمي عليها دي تكون بنت اختي 
جني _ ايوه  يا طنط بس عيب يدلعها قدامي 
ياسين بهمس _ بتغيري عليه ولا ايه 
جني بإبتسامة _ تؤتؤ  
ساميه تبصلهم بغيظ _ طيب اسيبكم، وابقو اقفلو الباب طالما مش عارفين تصبرو لليل انت وهي وتطلع وتسيبهم
جني _ شفت امك 
ياسين_ خلاص متبتديش، خلينا في موضوعنا 
جني بإبتسامة_ لا متكلمنيش 
ياسين برومانسيه_ زعلانه منى؟
جني تنظر الى عينيه بتأمل _ ياسين انت حياتي كلها، اوعي تخذلني او تبص لوحده غيري حتي لو كانت نيفين دي
ياسين يبدلها النظرات _ انتي حته مني لو وجعتك انا هتوجع قبلك 
جني_ طيب اوعدني بلاش تدلعها قدامي، بغير عليك بجد 
ياسين بإبتسامة_ مش هدلعها حاضر، 
بيت يوسف 
شذا بتتكلم في التليفون 
شذا ببكاء_ طلع مش عاوزني يا ندا قالهالي في وشي انه اطر يتجوزني 
ندا _ يعني ايه اطر ومين جبره
شذا_ بيقول ابوه، انا هخليه يطلقني 
ندا _ طيب اسكتي بلا تطلقي فكرك انك هترجعي تلاقي مكانك فاضي
شذا_ امال اقعد معاه غصـ.ب يعني
ندا_ اتشطري وخليه يحبك 
شذا_ انتي فاكره نفسك في فيلم هندي، اخليه يحبني ازاي دا مش طايقني بقولك ملمسنيييش 
ندا _ وانتي تبقي انثي ازاي لما متعرفيش تو.قعيه 
شذا_ مش هعرف يا ندا وبعدين كرامتي متسمحليش
ندا _ كرامه، ياساتر يارب ودي جبتيها منين 
شذا _ اخرسي 
ندا_ هخرس حاضر، بس انتي لازم تعرفي انه جوزك برضاه غصب عنه هو جوزك، اغتـ.صبيه تعرفي 
شذا_ يا سا.فله ايه اللي بتقوليه ده، هو انتي فاكره اني زعلانه علشان مفيش علاقه
ندا_ امال زعلانه ليه بقا 
شذا_ زعلانه علشان مغصو.ب عليه وبيصدني وكانه جايبني من الشارع وانا فارضه نفسي عليه
ندا _ حبيبتي ركززي يا ماما، دا راجل يعني بهمس وابتسامه وضحكه والسلامه هيطـ.ب على بوزه، اتسهوكي يختي وسيبك من شوال الد.بش اللي بتحدفيه ده 
شذا_ وهما بيتسهوكو ازاي فهميني
ندا _ اقولك
في المستشفي 
الدكتور_ ممكن تجيب الدوا ده بسرعه 
مراد _  حاضر،  ، بيطلع  وهو مستعجل ومش باصص قدامه وفجاه بيتصدم ب رودينا 
مراد بانفعال_ مش تفتحي .....، بيعرف انها هي و يوقف يبصلها شويه بشرود بشكل لا ارادي وبعدين  بيمشي ويسيبها من غير ولا كلمه
وهي توقف مكانها وتبص عليه هو وماشي
فلاش باك 
رودينا_ معلش يا عرايس بس انا جايه اتغدا معاكم النهارده ههههه
جودي_ ههههه تنوري يختي  
مراد_ ضيفه غير مرغوب فيها في حد يزور عرايس  في الوقت ده 
رودينا_ ياعم اتنيل عرايس مين، انتو قديمتو خلاص كفياكم 
جودي _ ههههه بس يابت انتي لسه بنت متدخليش في الحاجات دي 
مراد بإبتسامة_ ما خلاص بقا كلها شهور وتجوز سي يوسف حبيب القلب
رودينا_ ولا حبيب قلب ولا حآجه بطل مبالغه 
جودي_  بقولكم ايه انا هروح اجهز الغدا لحسن مش هنخلص منكم لما تبدؤ
رودينا_ جدعه بس بسرعه لحسن جعانه 
مراد_ براحتك يا روحي، ما تقومي تجهزي لنفسك ولا انتي صغيرة
رودينا_ انا ضيفه يعني أقعد وانتو تخدمو عليه 
مراد_ نخدم عليكي؟! 
رودينا_ ايوووه وتقدمو الولاء والطاعه ههههه 
مراد_  شكلك عطشانه اجبلك ميه 
رودينا _  ماشي بس هاتها ساقعه 
مراد_ عنياااا،   بيروح يجيب الميه ويستغل انشغلها بالتلفزيون وبيجي من وراها ويدلق عليها شفشق الميه كله
رودينا تشهق من شدّة برودة الميه وتقوم بسرعه_ يا غبـ.ي بتعمل ايه هاخد برد 
مراد _  مش عاوزاني اقدم الولاء والطاعه اهم عاوزه ايه تانى 
رودينا بغيظ _ ياخي دا انت رزل  وبتمشي وتزقه تو،قعه 
مراد_ ماشي يا سحليه مش هعدهالك خليكي شاهده يا جودي علشان لما افصل را.سها عن جسـ.مها متزلعوش عليها
جودي_ ههههه خد راحتك يابيبي
رودينا_ بيبك؟!  طيقاه ازاي ده،  عاجبك كده دلق عليه الميه الساقعه 
مراد يروح عندهم _ ماهو انتي اللي بتجيبه لنفسك 
رودينا بخبث _ اسكت بقا انا هساعد الحزينه دي وبتملا كباية ميه من الحنفيه 
جودي تفهمها وبهمس _ هتدلق عليك الميه 
مراد بإبتسامة_ ايوه ما انا واخد بالي، بيقرب منها بسرعه ويحط دماغها تحت الحنفية 
رودينا تزقه بالعافية _ وربنا ما هسيبك، وتمسك معلقة غرف وتجري وراه وهو يجري يدخل الاوضه ويقفل علي نفسه
جودي_ ههههه احترموني طيب 
مراد _ ههههه لو مبعدتيش مش هخليكي تتغدي' ولكن مش بيجيلو صوت ويفتح الباب براحه وفجاه بلاقي المعلقه ضر.بت في راسه
جودي بصر،خه_ قتلـ.تيييه 
مراد بوجع _ ااه دماغي اتفـ.تحت بصي كده في د.م 
جودي_ لا مفيش 
رودينا واقفه وبصالو بانتصار وبسمه عريضه علي وشها _ ياااه متعرفش لو معملتش كده كان ممكن يحصلي ايه، يلا اسيبكم وتمشي هي وبتضحك 
مراد يبصلها بتركيز وهو ناوي يخلص منها الحركه دي.. 
باك 
بتفوق رودينا  من التفكير، وتروح لجودي 
بتدخل  رودينا  وتبص علي  جودي الي  نايمه  علي  السرير وشكلها تعبان  و وشها شاحب ولونه اصفر،  تقرب منها وهي بتبكي من غير  صوت 
جودي  اول ما بتشوفها بتبتسم ابتسامه متعبه_ وحشتيني كده متساليش عليه
رودينا  تمسك ايدها وببكاء_ حبيبتي  الف سلامه عليكي ياريتني كنت  انا وانتي  لا 
جودي تشد علي ايدها  وبتعب_ بعد  الشر  عليكي  متقوليش  كده 
رودينا بدموع _  دا حصلك ازاي وامتي 
جودي بتعب _ نصيب.  وتبص لابوها وامها وبتعب_ ممكن  اتكلم  شويه مع رودينا لوحدنا 
هشام _ ماشي  حبيبتي،  تعالى  يا ياسمين،  وبيمشو 
جودي بتعب_ مشفتكش من ساعه ولادة سفيان،  قدرتي متشوفنيش كل ده 
رودينا  ببكاء _ غصب عني يا حبيبتي مقدرتش اسيب ماما لوحدها بعد  موت بابا بس  كنتي  دايما  علي  بالي 
جودي  بتعب_ عذراكي،  رودينا انا  مش  عارفه  نفسي هعيش لامتي 
رودينا  ببكاء _ متكمليش ان شاءلله هتخفي وترجعي احسن  من الأول 
جودي تشد علي  ايدها_ لو موت في  اي وقت وصيتي ليكي سفيان 
رودينا  تبكي بوجع _ محدش  هيربيه غيرك صدقيني انتي  هتعيشي وترجعي ليه ولجوزك 
جودي بتنهيده وجع_ اتجوزيه يا رودينا  
رودينا بعدم فهم _ هو مين  
جودي بدموع _ مراد لما اموت اتجوزيه وربي سفيان انتي وهو
رودينا ببكاء_ ايه اللي انتي بتقوليه ده
وفجاه  بيدخل  عليهم مراد ويسمعهم،  يقرب منها ويمسك ايدها   وهو يبص لرودينا بتركيز وبحده_ مفيش  غيرك هيدخل حياتي اوعي اسمعك تقولي  الكلام  ده تاني،  
رودينا  تبص للارض بوجع، وبارتباك الف سلامه  عليكي  هرجعلك تاني وبتمشي  وهو  يبص عليها وهو متضايق منها 
جودي بتعب_ عملت كده  ليه انت كده  جر،حتها
مراد  بانفعال _ خليها  تنجر.ح انا  مش  عارف  انتي  بعتالها ليه 
جودي بتعب_ الحاجه  الوحيدة  اللي  نفسي  اعرفها قبل  ما اموت انت ليه بقيت متحبش تسمع سيرتها 
مراد _ بعد  الشر  عنك  متقوليش  الكلمه  دي تاني  
جودي_ طيب  ريحني وفهمني 
مراد  يشرد بتفكيره _بيتهيالك  هي اصلا متعنليش حآجه  عشان  احب اسمع  سيرتها ولا  لا 
جودي بترجي وتعب_ وحياتي عندك وحياة ابننا لو حصلي حآجه تخليها هي  تربي سفيان وتجوزها 
مراد بدموع _ بقولك  مفيش  غيرك  هيربيه انتي  فاهمه، و مسمعش الكلام  ده تاني منك
جودي بتعب_ وانا وصيتي ليك انك تجوزها مش هطمن عليكم مع  حد  غيرها 
ماد بانفعال _ اسكوتي متتكلميش  تاني  في  الموضوع  ده انتي  فاهمه 
جودي  تحط ايدها  على  خده بحب _ لو عاوزني ارتاح بعد  ما اموت نفذ وصيتي 
مراد  يقبل كف ايدها  ويبكي_ جودي انا  مش  عاوز  غيرك  انتي،  وهتخفي ونرجع بيتنا مع  بعض  
جودي بإبتسامة متعبه_ اللي  عاوزه  ربنا  هيكون، 
مراد  بدموع _ طيب متفتحيش السيره دي  تانى هزعل منك بجد
جودي _ حاضر،  ممكن  تندهلي ماما  وبابا 
مراد يقبل يديها _ حاضر،  بيروح يندهم ويلاقي رودينا  واقفه معاهم 
مراد _ جودي عاوزاكم،  بيروحولها ورودينا رايحه  وراهم  لكن  بيمسكها من ايدها  من غير  ما هما يشوفو 
رودينا  توقف وتبص لايده بارتباك  ورجفه 
مراد يرجعها قدامه وبتحذير_ اووعي تتخيلي ان اللي  قلته جودي ممكن  يحصل،  لو حصل  واتجوزت غير  جودي مش  هتكوني انتي 
رودينا _ كويس وفرت عليه كلام  كتير كنت هقوله،  خليك ثابت علي  مبدأك 
مراد بغيظ_ عارف  انك تتمني بس  عمري  ما هنولك اللي  في  بالك ولا هتكوني ليه في  يوم يا رودينا 
رودينا بهدوء_ سيب ايدي طيب 
مراد يشيط غضبآ بسبب برودها المفتعل ويمسكها من ايديها ويزقها للحيط بقوه ويبصلها بتركيز_ مهما تعملي وتبيني ان مش  فارق  مش هصدقك
رودينا تغمّض  عنيها بألم _ ياخي  متصدقنيش هو  انا  عمري  اترجيتك تجوزني ولا قولتلك ان في مشاعر في قلبي من نحيتك
مراد بتركيز _ لا  
رودينا _ امال بتتكلم وتهدد علي  اي اساس،  
مراد بتحذير _ انتي عارفه وانا عارف  وانا بقولك  اهو خليكي بعيدة  عني انا وعيلتي كلها انتي  فاهمه 
رودينا  تبصله في  عنيه بتركيز _ خمس  سنين  كنت بعيدة  عنكم ولو جودي مطلبتش تشوفني  مكنتش  هرجع تاني وانت  عارف  ...  عن اذنك وبتدخل الغرفه  وتسيبه 
مراد لنفسه _ لسه  بوشين وكدا.به 
تانى  يوم فى  بيت ياسين 
جني  بفرحه _ انا جهزت 
ياسين _ ايه البس ده ان شاءلله 
جني تبص لنفسها _ مالو البس 
ياسين _ ضيق اوي روحي  غيري  بلاش قرف، واخدك في كباريه انا! 
جني _ ع فكره  مش  ضيق خالص 
ياسين _ هتروحي  تغيري  ولا  مفيش  شغل 
جني  بزهق _ خلااص هغير ياباي وبتروح تغير والباب بيخبط
ياسين _ ادخل 
نيفين_ شهريار عااامل ايه 
ياسين  يعرفها من كلمة شهريار بفرحه_ نيفين حبيبتي  
نيفين  بضحك_ واحشني   ياقلبي،  وبتحضنه،  وفي الحظه دي  بتدخل جني عليهم وبذهول _ اييه المنظر ده 
ياسين يبعد عن نيفين _ دي نيفو اللي قولنالك عليها 
جني بغيظ _ نيفو وبتحضنها كده عادي  في  اوضة نومي 
نيفين بمياعه_ ايه ده  هو  انتي  بتغيري  عليه  ههههه  صراحه  عندك  حق اصل شهريار طول عمره  شقي مش  كده  يا شوشو 
ياسين  يبلع ريقه ويبتسم ابتسامه ظاهريه _ صح يا نيفو 
جني بغيظ _ نيفو وشوشو وشهرايار؟! 
نيفين _ اااه انتي  متعرفيش  اني مسمياه شهريار علشان  طول عمره  البنات  بتمووت فيه 
جني بانفعال _ لا والله  محدش  قالي  مش  كده  يا شهريار 
ياسين بلخبطه_ كده  ياروحي  كده

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-