رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5 بقلم جنه صابر

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5 بقلم جنه صابر


رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5 هى رواية من كتابة جنه صابر رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5 حقق تفاعل كبير عل ى الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور بقلم جنه صابر

رواية صعيدية اوقعتني في حبها ماهر وحور الفصل الخامس 5

لفكركم البارت الى فات وقفنا عند ماهر لما اكتشف سوزان خدعته ازاي 
بااك 
ماهر فنفسه 
انا يسوزان تعملي فيا كدا تمام اوي كدا استعدوا بقا علشان اللعب جاي 
تاني يوم الصبح علي الفطار 
ماهر، بجدية: جهزي نفسك عشان عندي عشا عمل النهارده وللاسف مضظر اخدك معايا 
حور اوكاي موافقه بس هناخد ناريمان معانا 
ماهر بتريقه: اوك مفيش مشكله اهو تعلمك الاتيكيت شويه وسابهم ومشي ومستناش رد من حد 
بليل كان واقف مستني حور وفجاءة شافها وهيا نازله من على السلم وفضل متنح فيها كانت لابسة فستان اسود طويل وعليه خرز دهبي ومنزلا شعرها على ضهرها  وكانت حطا ميكياج خفيف 
فاق من سرحانه على صوت ناريمان وهيا بتقول بمرح اي جو العشق الممنوع ده مش ناوي يخلص 
حور اتكسفت جدا ووشها كله كان عبارة عن طماطم 
ماهر بضحك:  اي الرقه دي اشمعنا دلوقتي  م جعفر كان حلو 
حور بغيظ:  تصدق انا غلطانه اصلا 
راحوا وركبوا العربية وماهر كل شويه يخطف نظرات  ليها وهيا كانت بتتكسف ومش بترد 
وصلووا الاجتماع والراجل اللالماني مد ايدهيسلم عليها 
الراجل. واسمه (  جون )
اهلا مدام حور
حور لسه هتسلم عليه لقت الى مد ايده بدلها وقال بغضب ما بين اسنانه: 
اسفين مبتسلمش 
جون  اتحرج بس مبينش 
رسالة متوجهالك مخصوص ♥️
ابشر سيجعل الله لك مخرجا من امرا قد يئست منه
ستأتيك المعجزه التي طالما انتظرتها
#صل_علي_النبي 
 وطول الوقت منزلش عينه من عليها  وماهر كان ملاحظ ده وكان متعصب جدا 
وحور قاعده مستغربه لي بيعمل كده لي مخلاش الراجل. يسلم عليها وفجاء وهما قاعدين دخلت عليهم سوزان ومعاها مازن ابن عمها الى طول ما كان قاعد مش قادر ينزل عينه من على حور  وهيا لحظت وكانت مكسوفه جدا
سوزان برقه ودلع
هاي بيبي وباسته من خ*د*ه 
كل تحت انظار حور الى واقفه مصدومه هو ازي يسمح ليها تعمل كدا 
وهنا مازن اتكلم وقال احم بس غريبه يا ماهر  عمرنا ما شوفنا حور  خالص وحتى المرات ال شفت فيها  عمك اخوك  مشفتهاش
سوزان بتريقه واستهتار
اصلها كانت عايشه فى الفلاحين فى العزبه هناك
وهنا ناريمان  اتكلمت بثبات
وايه يعنى كانت عايشه فى المنصوره على فكره يا سوزان القصر ال فى المنصوره الفيلا هنا متجيش جمبه حاجه
ماهر  ومالهم الفلاحين يا سوزان 
انا منهم  ال عاوزه تجوزيه منهم
مازن متدخلا بسرعه
لا هيا متقصدش حاجه يا ماهر بي 
سوزان معتزره
مقصدش يا يبيي  انا برد بس انها كانت عايشه فين
ناريمان بغيظ وحاولات تدايق سوزان  وتاخد حق لىحور من استهتار سوزان بيها
اصل جد حور و بباها مكنوش بيرضوا يخرجوها خالص ولا حد بيشوفها عشان زى ما انتى شايفه جمال حور  ال يسحر كان بيسببلهم مشاكل وفى ناس كانت عوزه تخطفها عشان جمالها
وفجاءة اشتغلت اغنيه رومانسيه 
وسوزان استغلت دا وخلت ماهر يقوم يشاركها الرقصه 
ومازن استغل دا هو كمان لان حور  الى من ساعه مقعد منزلش عينه من عليها وهيا عجبته 
قام وقال بهدوء ومد ايده لحو:  تسمحيلي بالرقصه دي يا مدام حور 
ناريمان حست انه معجب ب حور وقالت انها فرصه تدايق بيها ماهر علشان تعرف بيحب حور ولا لئة 
قالت بتسرع: قومي يحور متكسفيش مازن  
حور قامت بحرج وبصت لناريمان الى غمزت ليها  قامت حور وفضلت ترقص بس كانت مش عارفه ف الاول بس ف بعد كدا حاولت 
وفجاءة لقت ماهر  ساب سوزان وراح عندها شد ايدها من مازن وكان متعصب جدا وخلي مروان يوصل ناريمان 
كان ماسك ايدها وخارج بره المطعم بكل عصبية دخلها العريبة ورزع الباب جامد لدرجه ان حور اتخضت وخافت بس حاولت تمثل انها مش فاهمه حاجه 
لحد م هو دخل.من الباب التاني 
قالت بعصبيه: انتي ازاي يا استاذ انت تسحب ايدي كدا كانك ساحب جموسه وراك وبعدين هو حلال ليك وحرام ليا و لسه مكملتش كلامها ولقت قلم نازل علي وشها بكل قسوة وغضب وقال 
اي عجبك الوضع حبيتي الرقص معاه اه م انتي جاهله وصعيديه هستني اي من واحده زيك  عدي يومك عل خير ياحور وبعدين انا اعمل الى انا عايزه انتي لا 
حور قالت مبين دموعها:  احترم نفسك واعرف انتا بتتكلم على مين الصعايده دول احسن منك مليون مرة واه انت الراجل تعمل الى انتا عايزه صح وبعدين انتا مالك متعصب اوي كدا لي لتكون فاكر ان الجواز ده بجد لا يا استاذ افكرك تاني شكلك نسيت: الجواز ده صوري واحنا فاضل شهرين ونطلق فاهم  وبعدها ساد الصمت بينهم لحد موصلوا وحورطلعت على فوق علي طول 
وطلعت فوق على اوضتها تعيط كانت بتقول 
( انا حبيتك وكل مرة اقول فيها انك اتغيرت تفضل زي م انتا  عمرك ماهتتغير يا ماهر ) 
هدي شافتها وطلعت وراه 
خرجت هدي من اوضه حور بعد ما حكت ليها على كل حاجه وراحت اوضتها سالم 
سالم
حور عامله ايه دلوقتى
هدي بحزن
مش مبطله عياط وخلتها تنام شويه لحد ما تهدى ولما تصحى هكلمها
سالم 
طب تعالى معايا نشوف ابنك وال هبببه
وراحو ل ماهر اوضته
لقوه حاطط راسه بين اديه ودموعه نازله
سالم  نادى عليه رفع ماهر وشه واتخضت هدي من شكل ابنها
وجريت عليه اخدته فى حضنها
اترمى ماهر فى حضن مامته واخد نفس طويل تعبان يا امى كده انا خسرتها خسرت حور يا امى
هدي بحزن على ولدها
اهدى يا ماهر انا اول مره اشوفك كده
ماهر بصوت مهزوز
عشان قلبى اول مره يدق كده انا بعشقها يا امى بحس انها روحى مش عارف امتى وازاى اول ما عينى شافتها حسيت انها ملكى انا حسيت انها روحى
  سالم  بضيق
وال بيحب حد بيعمل فيه كده انت كسرتها وجرحتها دمرت اخر امل ليك معاها
ماهر بعد عن حضن امه وبنفعال 
عايزني اعمل اي يعني وانا شايفها بترقص مع اكتر واحد انا بكره في حياتي
 سالم بحزن على ابنه
طب اهدى عشان نعرف نفكر اكيد حور لما تقوم من النوم اول حاجه هتفكر فيها انها ترجع الصعيد  وتطلق منك
وهنا هدي قالت 
بص سالم  احنا نقولها ان جدها تعبان جامد بعد العمليه والدكاتره بتقول ان حالته خطيره ولو رجعت المنصوره وعرف باى حاجه هيروح فيها ونحاول نثبتهلها اننا زعلنين من ماهر  وانك هطلقها منه اول ما جدها يرجع 
سالم بتوتر:  بس 
هدي: بس اي تاني  يا سالم 
سالم: حازم ابن خالتها جاي بكره طيب بس
هدي 
مهو احنا هناكد عليها متقلوش حاجه عشان ميزعلش ويصمم على طلقها وساعتها جدها هيتعب ويجراله حاجه حور بتحب جدها جدا وبتاخف عليه
سالم:  تمام 
استووووب

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-