رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6 بقلم ايات عبدالرحمن

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6 بقلم ايات عبدالرحمن


رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة ايات عبدالرحمن رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6

رواية لم يكن فتي احلامي بقلم ايات عبدالرحمن

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل السادس 6

يوسف : وانا بقول مصر كلها نورت ليه اعتقد ان عرفت السبب دلوقتي خلاص
أكمل : دا مؤكد يا چو 
واتبادلوا الضحكات كنت واقفه مش فاهمه ليه انا مركزه في ملامحه كدا مع ان مؤيد شكليا اجمل منه هو حلو بردوا بس مش للدرجة اللي عند مؤيد ما هو الحلو ما بيكملش 
سلم علي يوسف ومؤيد وجه عندي
يوسف : دي بقي يا سيدي زهراء زوجة مؤيد انا كلمتك عنها قبل كدا
أكمل : أيوه فاكر دي اللي اتزوجت مؤيد مقابل الفلوس صح
وقتها حسيت كإن حد خبطني بحجر في رأسي بس بكل قوته وحطيت عيوني في الأرض يوسف عشان يغطي ع الموضوع قلبه ضحك طلعت فوق قعدت علي السرير بملل
وفضلت اشت...م فيه بكل غيظ دا انسان تا...فه هو كان حد راضي اصلا بأخوه دا غيري لولا ان اهلي محتاجين يسددوا ديونهم ماكنتش وافقت اصلا ع الجوازه الز...فت دي
وفي اللحظه دي دخل مؤيد
انا اسف علي اللي آكمل قاله حقك عليا ماتزعليش هو مع الوقت هيقدر يفهم ان انتي بقيتي واحده من العيله دي 
اتنهدت وقولت مش هتفرق عموما حصل خير مؤيد: طب اي مش عايزه تخرجي ما زهقتيش من قعدت البيت 
زهراء: اكيد يعني زهقت بس هخرج مع مين
مؤيد: معايا
زهراء: معاك انت ازاي وانت ما بتمشيش وهنا ادركت اني اتسرعت اوي في الرد 
انا اسفه والله مش قصدي
لقيته ضحك بس بحزن وقال : ولا قصدك عموما حصل خير اجهزي بس انتي وانزلي عشان
هنخرج افرجك علي المدينه كلها بس بسرعه كدا عشان نلحق نخرج وسابني ومشي
ايوه انا حسيت بالذنب لما اتسرعت في الرد بس دي الحقيقه انا طول عمري اصلا اللي في قلبي علي لساني 
لبست وحطيت ميك أب هادئ جدا وخرجت من اوضتي لكن وقفت لما سمعت يوسف وهو بيتكلم مع أكمل وبيقول ليه
 زهراء مش لازم تعرف اي حاجه من الحقيقه زهراء لو عرفت كلمه واحده بس هنروح كلنا في ستين دا...هيه 
أكمل: وليه مش لازم الهانم تعرف هي مش اختارت تعيش معاه وهو عاجز عشان الفلوس اكيد لو المبلغ ذاد شويه هتوافق تعيش معاه بردوا وهو قاااااتل
يوسف: يا الف خساره فعلا يا اكمل محدش يعرف مين عدوه ومين حبيبه ومؤيد فاكرك اقرب حد ليه هنا بجد الف خساره 
أكمل : كلنا بنتخدع في بعض يا يوسف ومؤيد لو واقف علي رجليه ما كانش زمانه رحمنا انا وانت كان زمانا في الشارع وهو مستمتع بالعز دا لوحده ما هو مال امه بقي واكيد ما عنديش شك ان انت متحمله عشان تورثه
سمعت الكلام دا من هنا وماحسيتش بالدنيا غير وصوت الدكتور بيقول الف مبروك المدام حاااااااامل
يوسف واكمل بصوا لبعض وقالوا بصدمه : حااااامل
استوووب هنا البارت الجاي نعرف ازاي زهراء هتكون ام ومؤيد عاجز ياتري علي معرفه بحد تاني ولا الحكايه ليها شكل مختلف عن كدا 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-