رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6 بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6 بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6

رواية عشق الفهد عشق وفهد بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل السادس 6

عشق من خوفها اغمى عليها 
فهد بخضه عليها قعد جنبها علي الارض بيفيق فيها 
عشققق عععشق انتي كويسه.... بص حوليه و لمح ازازة برفان جنب السرير بسرعه جبها وقربها منها تشمها 
عشق فوقييي... وبق بيضربها خفيف علي وشها 
عشقق... حط راسه علي صدرها يسمع نبض قلبها اتجنن لما لاقي نبضها ضعيف جدا بالكاد قادر يسمعه قلع جاكت البدله وحطته عليها يستر جسمها المكشوف وشلها ونزل بيها 
مراد: مراته ازاي ياعمي فهموني انا افتكرتها بنت اخو حور 
مروان بتنهيده: هفهمك بس مش دلوقتي 
حور بحقد: دي واحده من الشارع فهد حب يعمل فيها خير واتجوزها 
مروان بغضب: حوررر
نزل فهد علي السلم وهو شايل عشق بين اديه تحت نظرات حور الي متخيله ان ختطها هتنجح مش مصدقه انه شايلها وانها قريبه منه وفي حضنه كده 
مراد راح لفهد: حصلها اي هي كانت كويسه 
فهد: اغما عليها ونبضها ضعيف 
مروان: خدها علي المستشفى يلا 
حور بفرحه: كده مفعوله اشتغل
مراد: هاجي معاك 
مروان مسك ايد مراد: لا خليه هو يروح 
خرج فهد من القصر وفتح العربيه ودخل عشق وراح ركب جنبها وساق بسرعه علي المستشفى 
فهد طول الطريق بيلوم نفسه وخايف يحصلها حاجه بسببه وصل المستشفى وشالها ما بين ايده وراسها علي صدره 
فهد بصوت عالي: دكتور دكتورررر ياشويه بهايم
الممرضه: حضرتك بتزعق لي؟ 
فهد بعصبيه: اظن انك بتشوفي صح اندهي لي اي دكتور 
الممرضه بخوف من اسلوبه وصوته العالي اتسمرت مكانها 
فهد: البنت مغما عليها ونبضها بيقل اتحركي هاتي دكتور
الممرضه: ها ح حاضر.... 
الدكتور جه علي صوته العالي 
يااستاذ انت احنا في مستشفى مش في الشارع... 
فهد: اعتبر نفسك مطرود من المهنه دي لو حصلها حاجه 
حور بفرحه من الي شافته راحت قعدة في الجنينه 
منه: تحبي اعملك حاجه ياست هانم 
حور بعصبيه:غوري من وشي... 
حور: امتا يجيلي خبرك بق 
في المستشفى بعد نص ساعه(بقلم: شيماء ناصر) 
الدكتور خرج من الاوضه: دي بنت حضرتك 
فهد: لا مش بنتي 
الدكتور: حضرتك عمها 
فهد ببرود: جوزها
الدكتور: انا مش مستغرب الناس الي زيكو بيعملو كده في البنات وبيشتروهم بالفلوس مش علشان معاك فلوس وغني تبق تاخد عيله من مقام بناتك
حرام عليك الي عملته فيها 
فهد مسك الدكتور من هدومه واكمل بحده: حصلها اي هي كويسه صح فاقت 
الدكتور: البنت لسه في غيبوبه وجسمها تعبان جدا الواضح انها مش بتاكل خالص ضغطها وطي وكان يمكن تموت بسبب الماده الي دخلت جسمها
فهد لما سمع الكلمه دي ساب الدكتور 
الدكتور: انا هبلغ البوليس بكده دي جريمة ق*تل
فهد قرب من الدكتور ونظراته كلها شر: حاول كده تبلغ البوليس والمستشفي دي هتطربق علي دماغك وخد بالك كويس انت بتكلم فهد المرصفاوي 
الدكتور بخوف: فهد بيه انا اسف علي الي عملته مكنتش اعرف حضرتك البنت شويه وهتفوق ولما المحليل تخلص تقدر تاخدها معاك واحنا خدنا عينه من الدم نحللها ولما تطلع النتيجه هنبلغ حضرتك 
فهد: ممكن ادخل اشوفها
الدكتور: اتفضل يافهد بيه 
دخل فهد الاوضه وكانت عشق نايمه علي السرير زي الملاك وكان باين علي وشها التعب 
عشق بصعوبه فتحت عنيها وانفاسها مش منتظمه فهد قرب قعد جنبها علي السرير ومسك اديها... 
انتي كويسه 
عشق شدت اديها منه وودت وشها الناحيه التانيه 
فهد بتنهيده غضب: ينفع الي عملتيه ده خضتيني عليكي 
عشق وهي باصه الناحيه التانيه 
انا مش عاوزه افضل معاك رجعني لي بابا لو سمحت 
فهد باستسلام: حاضر هرجعك لما تبقي كويسه وعايز اعرف اي الي حصلك ده ولي مكنتيش بتاكلي 
عشق بصت لفهد وملامح الحزن علي وشها 
فهد: طيب اهدي دلوقتي وبعدين هنتكلم 
مروان حط اوراق في الخزنه وخرج وشاف حور راحه جايه تبص علي الباب 
=شويه وجاين بطلي تقلقي هي بقت كويسه 
حور في سرها: لو عرف باالي عملته هيطلقني هي المفروض متعشي 
فهد بغضب: حووورر
اتفزعت حور لما شافت فهد واقف وراها ومعاه عشق 
فهد قرب وادها قلم علي وشها وقعت في الارض: عايزه تقتليها 
حور فاقت من شرودها علي صوت فهد وهو بيقول لعشق علي مهلك حطت اديها علي قلبها الحمدلله وراحت تسندها... 
حمدالله على السلامة قولي كان مالها 
فهد: الدكتور قال شويه تعب وبس
حور بتنهيده انه معرفش حاجه: لا الف سلامه لزم تكلي كويس عنك انت انا هوديها اوضتها 
خدتها وبقت بتطلعها السلم حور في سرها: عمري ما اتمنيت المو*ت لحد قد ما اتمنتلك رجعتي تاني لي لسه فيكي نفس بعد الدواء الي ادتهولك معملش مفعول لي مع انه قالي كلها كام ساعه وتموت 
مراد: كان مالها 
فهد: حصلها تسمم مش معروف بسبب اي خدو عينه من دمها وبيحللوها 
مراد شك في حاجه: معقول تكون حور ليها ايد في الي حصلها
فهد بنفي: لا هي بتكرهها واحنا عرفين ده بس انا عارف حور كويس هي متقدرش تعمل كده 
حور: ممتيش من جرعه واحده هتموتي من الازازه كلها 
عشق بتعب فردت جسمها علي السرير 
قولتي حاجه 
حور: اانا انا بس كنت بقولك هبعتلك اكل مع الشغاله بس انتي مسمعتنيش
مروان: عملت اي 
فهد قعد علي كرسي المكتب قصاد مروان.... 
اتسممت 
مروان عرف ان حور هي السبب: طيب والدكتور قالك اي 
فهد: هي كويسه دلوقتي وكتبلها علي ادويه 
مروان: ان شاءلله خير انت بق اهتم بي مراتك مبالهاش غير كام يوم هنا وانت بقيت مهمل معاها
فهد: هروح دلوقتي اطمن عليها عن اذنك 
مشي فهد اما مروان بعت الشغاله تنده علي حور 
دخلت حور اوضة المكتب 
حور: نعم يابابا 
مروان: اي الي انتي عملتيه في البت ده 
حور بتوتر: ع عملت اي؟ انا مجتش نحيتها 
مروان بعصبيه: انا مش فهد عشان تعملي الشويتين دول عليا عملتلها اي انطقييي
حور اتخضت من صوت زعيقه:....... 
يتبع.....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-