رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6 بقلم حبيبه محمد

رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6 بقلم حبيبه محمد


رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6 هى رواية من كتابة حبيبه محمد رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6

رواية نور العمر عمر ونور بقلم حبيبه محمد

رواية نور العمر عمر ونور الفصل السادس 6

بدموع انا مليش ذنب وولله مكان بأيدي انا اسفه
عمر: كان عارف انو مش بأديها بس برضو مش قادر يتخطي شكلهم وهما بيبصولها ونظراتهم مش كويسه علي جسم"ها ورقص"ها 
نور: بعياط طب انت هتفضل مخاصمني 
عمر: انا تعبان وعاوز ابقي لوحدي بعد اذنك 
نور: لا مش هسيبك غير لما تكلمني 
عمر: مش قادر بقول 
نور: ونبي يعمر متسبنيش 
عمر: مش هسيبك ينور بس الي حصل مش هين اني اشوف مراتي واقفه علي الطرابيزه بترقص وعيون الشباب كلها هتاكلها ونظراتهم مش كويسه ... 
نور: انا اسفه بجد 
عمر: مش ذنبك الي حصل لانك مكنتيش في وعيك بس انا مش فاهم لي ترقصي ليي
بقلم حبيبه محمد 
نور: ولله العظيم ولا انا 
عمر: انتي اتكلمتي مع حد ينور غير الزفت مراد 
نور: لا 
عمر: بصلها امال مين الي بتقولي عاوزه اروح معاه 
نور: بدأت تفتكر ومسكت دماغها وردت بعد دقايق اهه ده شاب تقريبا كان بيعاكسني 
عمر: بصلها بضيق انا هتجلط 
نور: اسفه ولله معلش ومتزعلش مني بقي 
عمر: قام ودخل وهي دخلت وراه وكانت بتترجاه ميزعلش منها وهو دخل اوضتهم وقالها هغير اي هتيجي تغيري معايا 
نور: هااا للا شكرا وطلعت برا بسرعه وهو اخد هدوم ودخل الحمام ونور فضلت مستنياه... خلص وخرج ودخل المطبخ وهي راحت وراه بقلم حبيبه محمد 
نور: عمر 
عمر: اي 
نور: انت مروحتش الشغل رد عمر: تعبان 
نور: عندك اي الف سلامه 
عمر:بضيق الله يسلمك 
بعد شويه كان عمر خلص الي بيعملو وهي عماله تتكلم وبتقولو انها ملهاش ذنب وان حرام يزعل منها بس قاطعها هو وحط الاكل وقال الفطار 
نور: بصتلو وبدأت تاكل وهو خرج وسابها وهي سابت الاكل وراحت وراه 
عمر: حط ايدو علي وشو وقال بصوت واطي متجوز طفله صبرني يارب اي الي جايبك ورايا ينور
نور: اصل انت خرجت وسبتني اكل مش هتاكل معايا
عمر: لا مش جعان
نور: انت زعلان مني لسه يعمر
عمر:شايفه اي؟ نور مردتش وعمر سابها ودخل لبس ونزل وهي كانت بتحاول تكلمو بس هو مبيردش عليها وراح***
عمر نزل وطلع وكان مضايق 
شخص: ازيك يعمور عامل اي
عمر: بخنقه الحمدلله يفؤاد
فؤاد: مالك يعمر اقعد انا سامعك
عمر: مكنش لازم اسمع كلامك واتجوزها يفؤاد مكنش لازم اعمل كده 
فؤاد: اهدا بس يعمر في اي فهمني 
عمر: بخنقه كنت غلطان انا كنت غلطان لما فكرت اني اتجوز اساسا لا ويوم متجوز اتجوز واحده مش قد المسؤليه ولا عارفه حتي تاخد بالها من نفسها انا غبي بقلم حبيبه محمد 
فؤاد: بهدوء طب بس اهدا يعمر وفهمني 
عمر: بصلو وبدأ يحكيلو علي كل حاجه نور بتعملها وعلي الي حصل في الحفله ولما اتخطفت وقالو انو حاسس متجوز طفله مش دي الي هتقدر تعالجو
فؤاد: ينهاار اسود كل ده 
بقلم حبيبه محمد 
عمر: انا غبي لما فكرت اسمع كلامك وقال اي دي الي هتعالجني
فؤاد: ضحك علي شكلو طيب اهدا بس واي رأيك بقي ان دي الي هتقدر تعالجك وتخلصك من عقدتك دي
عمر: دي؟ اه دي يفؤاد انت مش فاهم دي لو سبتلها قطه مش هتعرف تتعامل معاها
فؤاد: طب علفكرا لا انا دكتور نفسي واقدر احلل شخصيه الي قدامي وانت من كلامك عنها استنتجت انها طيبه اووي بس تحسها هبله بس شكل وقت الجد عندها جد جرب تحكيلها يعمر وانا متأكد انها هتساعدك
عمر: بصلو بصدمه اا.. احكي احكي اي يفؤاد انت اتجننت انا لو حكيت هتعب اكتر انا مصدقت بحاول انسي بس مش قادر 
فؤاد: بحزن جرب يعمر ومش هتندم صدقني وانا متأكد ولله انها هي الوحيده الي هتساعدك
عمر: لا انا استحاله اعمل كده وبعدين تساعد مين دي عيوطه يفؤاد بقي اتجوز واحده تعالجني تطلع عيوطه وطفله ونبي اسكت انا تعبت
فؤاد: طب بس جرب يعمر اسمع مني
عمر: انا مبقتش عاوز اسمع حاجه يفؤاد انا تعبت انا مش عارف اتعامل معاها ازاي ولا عارف اكلمها بسبب الي حصل امبارح 
بقلم حبيبه محمد 
فؤاد: صدقني يعمر نور طيبه وشكلها مرت بحجات كتير وحشه عشان كده حساسه لكن انا شايف انكو بتكملو بعض وهي هتقدر تساعدك وتحللك مشكلتك 
عمر: مسك دماغو بتعب مش عارف يفؤاد بجد مش عارف انا حيران ده غير مراد الزفت مش سايبني فحالي وشكلو هيلعب 
فؤاد: اهدا يعمر واستريح ومتفكرش في الماضي عشان متتعبش اكتر انا لما اقترحت عليك تتجوز كان قصدي انك تحبها وتبدأو حياه جديده وتخرجك من الماضي وكمان عشان لو لقدر الله حصلك حاجه تبقي هي موجوده معاك تساعدك 
عمر: بصلو هتساعدني خالص يفؤد دي مش بعيد تكون سبب م9تي
فؤاد: بعد الشر يبني ولله اتكلم معاها وفهمها ومش هتندم اسمع مني 
عمر: هشوف يفؤاد واجيلك تاني 
فؤاد: ان شاء الله خير مع السلامه
بعدين عمر مشي وبعد شويه وصل ودخل لقاها قاعده وشكلها حزين بقلم حبيبه محمد 
نور: بحزن عمر 
عمر: نعم
نزر: انت لي بتتجاهلني بسبب حاجه انا مكنش ليا ذنب انها تحصل
عمر: نور عاوز اتكلم معاكي ممكن
نور: اتفضل 
عمر: لا مش هنا 
نور: بستغراب امال 
عمر: مسك ايدها ودخلو الاوضه ونور اتوترت 
نور: ففي اي يعمر
عمر: متخفيش ينور تعالي وقعدو ع السرير بصي ينور اتمني تفهميني وتسمعيني للاخر
نور: خير يعمر انت كويس
عمر: لا مش كويس ينور انتي مش كنتي عاوزه تعرفي انا متجوزك لي 
نور:بتوتر ااه
بقلم حبيبه محمد 
عمر: ممكن تسمعيني للاخر وبصي ينور انا بروح لدكتور نفسي عشان انا عندي عقده ومشكله من وانا صغير وبدأ يسترجع الاحداث كان عندي 17 سنه كنت قاعد انا وامي في البيت لقينا ابويا داخل وشكلو تعبان انا مكنتش فاهم اووي وقتها امي قالتلي ادخل جوا يعمر دخلت اوضتي وكنت شايف وسامع كل حاجه من ورا باب الاوضه كان ابويا بيضرب امي وعاوز منها فلوس عشان يجيب زفت مخ"در"ات لانو كان مدمن ومريض نفسي بعد ما خسر كل فلوسو تعب وبقي عندو حاله نفسيه فَ امي فضلت تقولو لا وان كفايا الي بيعملو بقي وانها تعبت مكنش في وعيو كان خلاص الكي"ف عاميه وكان محتاج في الوقت ده ياخد جرعه من الي بيشربو عشان لو مخدهوش جسمو وعقلو بيوجعوه بيبقي عامل زي المجنون او التور الهاي"ج امي فضلت تتخاق معاه وهو بيضربها وهي تقولو مش هديك حاجه فَ فضل يهددها انو هيأذيني انا كنت وحيد امي وكانت بتخاف عليا اووي فَ قالتلو مش كل مره هتهددني ب ابني وكانت بتعاتبو انو مش اب مثالي وانو مش محتويني ولا مقرب مني ولا بيعمل زي بقيت الابهات  وهو كان خلاص جاب اخره لان لو المدم"ن مخدش الجرعه بيحس ان في نار في جسمو وعقلو بيبقي خلاص كأنو هيتجنن او حاسس انو هيم9ت ابويا فضل يتكلم وهو علي اخره ويقولها انو هيقت"لها لو مجابتش فلوس وهي مصدقتش وفضلت تلومه علي الي بيعمله وتعاتبه وهو كان عقله مع كيف"و وبس فَ شاف بعنيه الس"كينه ومن غير ميفكر راح ماسكها وضاربها بيها وامي فضلت تبصلي وتقولي متخرجش فضلت واقف ورا باب الاوضه بعيط كنت عاوز اطلع بس امي كانت مثبته عنيها عليا وقالت مع اخر نفس ليها متطلعش يعمر ابويا اخد الفلوس منها وجري عشان يجيب الزفت الي بيشربو خرجت وكانت خلاص نفسها بيروح خدتها علي رجلي قالتلي خد بالك من نفسك يعمر وامشي اوعي تفضل مع ابوك يبني وحقق الي نفسك فيه اوعي تمشي فطريق غلط فضلت اعيط انها تقوم ومتسبنيش مكنتش سمعاني كانت خلاص راحت للي خلقها فضلت اقولها كتير اني مليش حد غيرها واني مش هعرف اعيش من غير وجودها فضلت اعيط كتير وادعي ان ربنا ياخدني معاها مش عاوز ابقي فمكان وهي مش فيه معايا مش عاوز اشوف امهات صحابي عايشين وانا امي مش عايشه مش عايز ابقي يتيم مش عاوز ابقي وحيد والحياه تمرمطني بس كان فات الاوان مكنش معايا حد قومت ورنيت علي صاحبي انا مكنتش عارف اعمل اي وقتها كنت فصدمه قومت ورنيت عليه كان ابوه ظابط في الشرطه جه وخدو امي وابويا دورو عليه وجابوه وفضل مسج"ون مده وبعديها اتع"دم وبقيت انا لوحدي سبت بلدي وسافرت اشتغلت وكانت امي سيبالي فلوس اقدر اعمل بيها مشروع اكسب منو بس انا سافرت واشتغلت وسبت فلوس امي وجيت وحطيت الفلوس كلها
بقلم حبيبه محمد علي بعض وفتحت مشروعي وبقيت رجُل اعمال المهندس عمر الزيادي اما سبب جوازي منك ينور اني عندي عقده بسبب الي حاصلي ده لاني كل يوم مبنساش شكل امي وهي علي رجلي ولا شكل ابويا وهو بيضربها كان عندي عقده من كل حاجه فلوقت ده كان معايا صاحبي الي كان باباه ظابط وبقي دكتور نفسي اسمو فؤاد شريف رحتلو وقالي اني عندي عقده من الي حصلي من وانا صغير وفضلت معاه لسنين لغايت ما اقترح عليا اتجوز رفضت لاني كنت خايف مبقاش قد المسؤليه او اني اخسر الي هتجوزها او ان اتجوز واحده عاوزه فلوس وبس او تبقي مش قد المسؤليه هو قالي ان ده الحل ليا لان لو فضلت علي كده مش هعرف اتخلص من العقده الي عندي لازم انشغل بحاجه او اعيش حياه جديده واحاول انسي الماضي لان طول ما انا لوحدي مش هعرف انسي ده غير ان لو كان حصلي اي حاجه مكنش هيبقي معايا حد يلحقني او يساعدني فَ وافقت وفيوم كنت ماشي ب عربيتي كنت بوصل صديق ليا فمكان قريب منكم شوفتك حسيت انك الي اقدر اتجوزها والي هتقدر تساعدني مكنتش اعرفك بس بدات اسأل عنك واعرف انتي مين وعرفت كل حاجه عنك واتجوزتك وحاولت بقدر الامكان متعرفيش حاجه عني قلت انا الي هقولك انا مين واي سبب جوازي منك لاني مكنتش هلم"سك بس بعد متجوزتك حسيت مش قد المسؤليه مش انتي الي هتقدري تعالجيني مش انتي الي هتنسيني شكل امي الي مبيروحش من بالي بقلم حبيبه محمد كل يوم مش انتي الي هتقدري تخليني انسي حاجه انا كل يوم بخاف ابقي فاضي عشان مفكرش فيها بخاف لمجرد اني بفتكر كل ححاجه... عمر خلص كلامو وكان  دموعه خانتو وكان بيعيط بق"هر وحزن وكل حاجه حصلت كانت بتتعاد قدامو كأنو فيلم  و......

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-