رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7 بقلم مريم محمد

رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7 بقلم مريم محمد


رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة مريم محمد رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7

رواية نجمة الغيث نجمه وغيث بقلم مريم محمد

رواية نجمة الغيث نجمه وغيث الفصل السابع 7

بعد تلات شهور  نجمه تعبت و غيث خدها يوديها المستشفي 
في المستشفي 
غيث: طمنيني يا دكتوره هيا كويسه 
الدكتوره بأبتسامه: مبروك المدام حامل في الشهر التاني
غيث و نجمه بصدمه: بجد 
الدكتوره: اه مبروك
غيث من الفرحه مكنش عارف هو بيعمل اي قاعد يحضن في نجمه و فاجأه باسها من شفايفها قدام الدكتوره 
نجمه بخجل: غيث عيب استنا لما نروح 
غيث شالها و اتكلم وهو طالع من المستشفي: من انهارده تفضلي قاعده متتحركيش من مكانك و كل الي عايزاه هعمله ولو عوزتي تدخلي الحمام قوليلي عشان اشيلك ادخلك و لما بس نجمه قطعت كلامه 
نجمه: بسسس متكملش ده انا لسه في الشهر التاني استنا لما اكون في الشهور الاخيره
غيث بحده: انا قولت الي عندي
نجمه: ماشي يا غيثي 
(طبعا نجمه شافت بباها وبقا قريب منها و بتكلمه علي طول و بيجيلها البيت) 
بعد يومين و كان الوضع مستقر قام غيث علي صوت رنة الفون 
غيث بنوم: الو مين 
ام نجمه: الحقني يبني انا بموت عايزه اشوف بنتي قبل ما اموت 
غيث بفزع: تموتي ازاي 
فاجأه غيث ملقاش رد
غيث: الو الوووو 
نجمه قامت علي صوته 
نجمه: في ايه يا غيث
غيث بصدمه: مامتك ماتت لازم ننزل القاهره حالا 
نجمه ببكاء: انت بتقول اي اميي 
بعد اربع ساعات زين وصل و معاه نجمه 
و نجمه كانت داخله الشقه ببطق شافت الجيران متجمعه و امها علي ارض متغطي وشها نجمه دموعها نزلت ووووو يتبععععع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-