رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7 بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7 بقلم اسماء السيد


رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7 هى رواية من كتابة اسماء السيد رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7
رواية نعمة الفتيات بقلم اسماء السيد

رواية نعمة الفتيات الفصل السابع 7

عمر : انا عايز يا ستي نرجعوا سوي
الحاجه ناديه : مهينفعش يا ولدي
عمر : ليه يا ستي مهينفعش
الحاجه ناديه : مش هيستريحوا يا ولدي
عمر : مش هيستريحوا ليه يا ستي ده ان مشلتهمش الارض نشلهم فوق دماغنا
الحاجه ناديه : بصي يا ضانيا احنا قاعدين اهني ومستريحين ويعني انا مش هخليهم يسيبوا جامعتهم ويسيبوا حالهم عشان يرجعوا
عمر : جامعه ايه مش ريم بس اللي دخلت جامعه
الحاجه ناديه : ثانيه واحده يا هنا تعالي انتي وخواتك
هنا : حاضر
البنات الا شهد راحوا لستهم
الحاجه ناديه : اعرفك يا بني هنا في صيدله
عمر : في كام صيدله يا هنا
هنا : رابعه صيدله
الحاجه ناديه : ورهف في الثانوي ورغد في الاعدادي
عمر : وشهد
الحاجه ناديه : شهد هو في زي شهد شهد في طب بتشتغل في المستشفى
عمر بتعجب : اللهم بارك بسم الله ماشاء الله
جاءت شهد بطعام
شهد : اتفضل كل وامشي
عمر بعدم اهميه لكلام شهد : يعني يا ستي مفيش طريقه ترجعوا البلد
الحاجه ناديه : مش هينفع يا ولدي بس ينفع تطل علي بنات عمك هو انت بتشتغل ايه يا ولدي
عمر : دكتور علي ريم يا ستي
رغد بتكبر : شهد برده هتحضر بعد متخلص السنادي وتبقي دكتوره في الجامعه
الحاجه ناديه : كل يا بني وبعدها نتكلم
شهد : تتكلموا ايه يا ستي هو ياكل ويمشي
الحاجه ناديه : خشي جوا يا شهد وكلامك ماسخ اكده
شهد بعصبيه : معلشي يا ستي انا كلامي مش ماسخ ولا حاجه هم كانوا فين كل المده
عمر : كنا بندور عليكوا
شهد بسخريه : لا والله كل ده بتدورا علينا بص يا كابتن قصر كلام انت تاخد نفسك ولا كأنك تعرفنا ماشي
ثم صفعت شهد وكانت من الحاجه ناديه
شهد : بتضربيني يا ستي
الحاجه ناديه : واكسرك كمان لما متعمليش اعتبار لي يبقي لازم تتأدبي اخفي يالا علي قوضتك ومشفش خلقتك برا الاوضه
جريت شهد الي غرفتها ووراها اخواته
الحاجه ناديه : زي مقولتلك عايز تود انت واهلك بنات عمك ماشي مش عايز يبقي انت اللي قطعت
عمر : يعني عادي لو عرفت امي
الحاجه ناديه : عادي يا ولدي
عمر : طب استأذن انا يا ستي
عمر وهو ماشي حط مكانه علي الكرسي في الجنب فلوس
الحاجه ناديه : خد يا بني فلوسك معاك بنات ليلي مش محتاجين حاجه من حد هما مسؤولين مني لعند ما موت
عمر : بعد الشر عليكي يا ستي انتي الخير والبركه ممكن تدي البطاقه ده لشهد ده بطاقتها وده كارت فيه رقم تليفوني
الحاجه ناديه : حاضر شكرا يا بني ده كانت بتدور علي بطاقتها
عمر : السلام عليكم
الحاجه ناديه : وعليكم السلام سلملي على امك
عمر: حاضر يوصل
ومش عمر
الحاجه ناديه وهي تحدث نفسها : لأ لأ انا مش هروح اطيب بخاطرها لازم تتعلم افرض قال ناديه معرفتش تربي انا احسن حاجه اعملها اخش اريح نفسي شويه وانام
عند شهد
شهد : قولتلكوا سيبوني واطلعوا برا
هنا بالنظر الى رهف لكي تلبي كلامها : اطلعي برا يا رهف انتي ورغد
رهف : حاضر
طلعت رهف ورغد
هنا بشخط : في ايه مكنش الم يعني وستي كان لازم توقفك عند حدك
شهد : حته انتي يا هنا
هنا : الحق يا شهد انتي وستي علمتونا أن اهم حاجه الحق وانتي الصراحه عليتي صوتك اوي قدام ستي ولازم تتأسفي منها
شهد : عليته اوي ولا عليتوا نص نص
هنا : علتيه اوي
شهد : ما هو انا لما بشوفه قدامي بتهبل وبزعل اكيد متجوز
هنا : اكيد هو احنا هنعرف منين
هنا : انا عايزه اقولك على حاجه حصلت يوم ما كنتي في سوهاج
شهد : ايه اللي حصل
هنا : كان فيه اشتباه أن المحل بتاعنا بيبع حاجات ممنوعه فكنت قاعده في امان الله لقيتهم داخلين المحل والظلبط بيقولهم فتشوا المحل قاغدته اقوله في ايه ميردش لعند ما جيه واحد قاله مفيش حاجه وانا قمت شاتماه
شهد : شتمتيه قولتيلوا ايه
هنا : قولته انك انسان بارد فقام واخدني القسم وانا ازعق واعيط وبعدها سابني عشان اروح وهو كل شويه يجي يشتري من المحل ويقولي متزعليش من الموقف البايخ اللي حصل
شهد بالنظر الي اختها : اه اه
هنا : ما تبصيش كده مافيش حاجه من اللي في دماغك
شهد : انا قولت حاجه يالا روحي حطي الاكل انا مجهزا علي ما اشوف ستي
هنا : ماشي
عند شهد والحاجه ناديه
شهد : ستي انا اسفه
الحاجه ناديه : خلاص يا شهد خدي بطاقتك
شهد وهي تاخد البطاقه : كانت فين ده انا قعدت تدور عليها كتير
الحاجه ناديه : كانت مع عمر
شهد : اه افتكرت طب مش هتيجي تاكلي
الحاجه ناديه : مش عايزه
شهد : عشان خاطري يا ستي غلطه ومعدتش تتكرر خالص
الحاجه ناديه : خلاص ماشي
وخرجت الحاجه ناديه وتناولوا الطعام
★★★★★★★★★★★★
عند عمر
عمر بيتصل علي احمد
عمر : احمد انا في اسكندريه في٭٭٭٭٭٭٭٭٭
احمد : ده انت قريب مني خالص انا هجيلك اهو
وبالفعل ذهب احمد الي عمر
أحمد : انت ايه اللي جايبك هنا
عمر : جاي اشوف بنات عمي
احمد : بنات عمك مين
عمر : بنات عمي مصطفى عايشين مع ستهم هنا
احمد : وانا معرفش
عمر : ده انا لسه عارف من اليوم اللي كنت فيه في سوهاج من البطاقه اللي كانت وقعت
احمد : الكلام ده مينفعش احنا نروح نفطر وبعدها تحكيلي من الاول
عمر : هو ده كل حاجه مفيش حاجه جديده ويالا وديني علي الشقه عشان عايز انام واحتمال اقعد هنا يومين او تلاته
احمد : حاضر انت تنور بس مش هتفطر
عمر : مش عايز انا هنام وانت تنزل شغلك لما ابقي اصحي ابقي تعالي مش عايز ازعاج
احمد : حاضر
★★★★★★★★★★★★★★★★★★
عند مصطفى وخيريه
مصطفى وهو يجر ابنه : قدامي يا ابن ****ب بتشرب سجاير ده اخرتها تشرب سجاير يا زباله
محمد : بشرب بفلوسي انت مش بتديني حاجه
مصطفى وهو يلطمه علي ووجهه : وكمان بترد علي والله لها هموتك يا بن خيريه
خيريه : مالها خيريه مش ده ابنك وتربيتك انت اشرب بقي ده ظلمك لبناتك ربنا حطهولك في ولادك ربنا قالك مش انت عايز الصبيان خد
مصطفى وهو بيضرب ايضا خيريه : انتِ بتردي عليا يا حرمه بالله لوريكي الويل
خيريه : ولا توريني ولا اوريك انا راحه بيت ابوي لما عقلك يرجعلك ابقي اجي
مصطفى وهو يكسر في كل شئ : بالله لوريكي يا زباله انا بلا عقل بالله لبهدلك
خيريه : يالا يا لا انت وهو
خيريه وهي في الطريق لأهلها : راجل بلا عقل صحيح شكله ميعرفش مين خيريه
★★★★★★★★★★★★★★★★
في اليوم التالي
احمد : ما تيجي معايا نجيب طلبات
عمر : ماشي
في العربيه عمر انت هتجبها منين
احمد : من المحل ايه
عمر : ماشي يا عم
عند شهد وهنا
شهد : انا هنزل اقعد في المحل
هنا : انا جايه معاكي
شهد : ماشي
وصلوا المحل
عمر شاف شهد وهنا
عمر : اذيك يا شهد اذيك يا هنا
هنا : الحمد لله كويسين يا دكتور
هنا تهمس لشهد : هو ده الظابط
احمد يهمس لعمر : هما بنات عمك
عمر : اه
شهد : حضرتك عايز حاجه
عمر : شوف يا احمد عايز ايه
احمد : تمام
اشتري احمد ما يحتاجه وعند الحساب
شهد : الحساب كده قاطع متين واربع مش مهم هات متين بس
احمد : اتفضلي

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-