رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8 بقلم ندي عبد العزيز

رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8 بقلم ندي عبد العزيز


رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ندي عبد العزيز رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8

رواية ابيض واسود بقلم ندي عبد العزيز

رواية ابيض واسود الفصل الثامن 8

وقفنا البارت اللي فات لحد ما كتبوا الكتاب ورهف طلعت ومالك اتصدم من حاجه ، يلا بينا نبدأ ونشوف مالك اتصدم من اي 
مالك بصدمه: بسم الله مشاء الله اي القمر ده ، مُبارك عليكِ الخمار يا حبيبي
رهف بإبتسامه وكسوف: الله يبارك فيك 
مالك : يلهوي انا مش مصدق خلاص بقيتي حلالي ، قال كده مالك وحضنها وفضل يلف بيها وفضلت ف حضنه لمدة دقيقتين كده 
محمود : اي انت ما صدقت سيب بنتي
مالك بصراخ مضحك : اي سيب بنتي دي خلاص مش هسيبها بقت مراتي 
محمود : مش هتسيبها اي دي بنتي يلا قبل ما تكون مراتك. ، اقولك حاجه ، طلقها
مالك : ناااعممم طلاق اي انا تعبت عقبال ما اتجوزت اقوم مطلق 
جميله : خلاص يا محمود سيبهم بطل هزار بقا 
مالك: شوف اهو هو ده الكلام 
محمود برفع حاجب : قصدك اني كلامي مش عاجبك 
مالك : لاااا طبعاً ده حضرتك كلامك مفيش زيه 
( ياريت كلنا ندعي ل ملك نجاتي بالرحمه والصبر لأهلها ) 
مالك: ممكن يا عمي اخد رهف ونخرج شويه
محمود بعند : لا 
جميله: خلاص يا محمود بطل عند وسيبهم يخرجوا ما هي بقت مراته 
محمود بتفكير: ماشي بس متتأخرش 
مالك بفرحه: ده انا لو اعرف ازغرط هزغرط والله
************************
بعد شويه كان مالك خد رهف وخرجوا راحوا مطعم 
مالك بحب: انا مش مصدق نفسي اخيراً بقيتي حلالي 
رهف بكسوف: وانا كمان
مالك: يلهويي ياني على الفراوله اللي بتطلع دي 
الويتر جه وطلبوا الأكل وبعد شويه قاموا يمشوا 
في العربيه
مالك : تحبي تروحي فين 
رهف بتفكير: اممم اقف عند الكورنيش
مالك : اشطا
وقف مالك عند الكورنيش 
مالك : خليكي هنا هروح اجيب حمص الشام واجي 
رهف: ماشي ، خليه يزود شطه 
مالك: لا انتِ بتتعبي منها 
رهف: المرادي بس يا مالك 
مالك برفض: لا مفيش شطه
رهف بإستسلام: حاضرر
مالك بمشاكسه: احبك كده وانتِ بتسمعي الكلام 
جاب مالك الحمص ورجع ل رهف وقعدوا شويه وبعد كده مشيوا 
مالك : سلام يا حبيبتي ، لما تطلعي كلميني طمنيني انك طلعتي 
رهف: حاضر يا حبيبي
مالك : صحيح هعدي عليكِ بكره عشان انا اللي هوديكي الكليه
رهف : اشطا هستناك
وطلعت رهف وكلمت مالك بعدها بشويه 
رهف: اي روحت ولا لسه في الشارع 
مالك : لسه مروح دلوقتي 
وقعدوا يتكلموا شويه وبعد كده قفلوا وكل واحد نام وهو بيفكر ف التاني 
ياترى السعاده دي هتدوم ولا هتحصل حاجه تهدها ده اللي هنشوفوا ف الأحداث الجايه

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-