رواية قدر اخي الفصل الثامن 8 بقلم ديدا الشهاوي

رواية قدر اخي الفصل الثامن 8 بقلم ديدا الشهاوي


رواية قدر اخي الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ديدا الشهاوي رواية قدر اخي الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قدر اخي الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قدر اخي الفصل الثامن 8

رواية قدر اختي بقلم ديدا الشهاوي

رواية قدر اخي الفصل الثامن 8

فلاااااش بااااك
من عشرين سنه 
_عبد الحميد..  عبد الحميد  مالك واقف كده  مش فصلك ليه 
_المستر طردني من الفصل  
_ليه يطردك وفين قدر 
_قدر في الفصل مطردتش عشان هو دفع مصاريف المدرسه انما انا لا 
_طب تعالي معايا 
_هتخدني فين يايامن
.... وهنا يامن  خبط علي المستر  في الفصل 
_مستر.. ممكن ندخل 
_تعالي يامن..  تعالي حبيبي سقفوا ليامن المتفوق والاول علي المدرسه واخلاقه عاليه ياريتكم ربعه
_شكرا يامستر انا عاوز من حضرتك طلب 
_اتفضل يابني...  الله  انت تعرف الولد دا 
_دا اخويا وابن خالتي لو سمحت يدخل وبكره مصاريفه هتتدفع 
_عشان خاطرك يا ياامن...  اتفضل ياعبد الحميد
في المرواح  وبعد الدراسه 
_عبد الحميد كان ماشي مروح البيت...  عربيه وقفت  وكان فيها يامن وقدر مروحين البيت 
__عم ابراهيم اقف عشان هناخد عبد الحميد  معانا
_حاضر يايامن بيه 
_هنخده فين انت اتجننت...  والله اللي اقول لماما 
_انت المفروض  تعامله احسن من كده  انتم اصحاب وابن خالتك
_لا مش ابن خالتي ومش صاحبي 
_عبد الحميد.. تعالي اركب معانا 
_مش لازم انا هكمل مشي 
_لا من بكره عم ابراهيم  هيجيبك وهيروحك معانا  ..  سامع ياعم ابراهيم
_ياامن.  انا بحبك اوي ياريت كان ليا اخ زيك...  يابختك ياقدر 
هنا قدر بيشاور بايده ويعلن استياءه من كلام عبد الحميد علي يامن 
_انا اخوك  وقريبك  واي حاجه انا موجوده  انا اخوك  زي مانا اخو قدر بالضبط  وانتم الاتنين عندي واحد فاهم
بااااااااك
في فيلا... قدر 
_انتي لازم تروحي لدكتور  نفسي انا مش هفضل  كتير كده كل مااعوزك  واخد حقوقي الشرعيه  تبقي بالعافيه
نورا في حاله اعياء شديده  وعيون  كلها دموع 
_حاضر اللي تشوفه 
_انا رايح الشغل  بدل الكأبه اللي واحد عايش فيه ليل ونهار 
في فيلااا ياامن
والكل مجتمع  عبد الحميد  والدكتور جون والياس ااقصد يامن 
يامن...  انا اعرف يامن 
حميد...  بجد...  انت شوفته فين...  انت تعرفه هو بعتك... هو فعلا سابنا عاوز اكلمه من فضلك دكتور الياس  عاوز اكلم يامن 
جون...  سيدي حميد...  اهدي من فضلك  
حميد... قام بتوتر  انتم بتلعبوا عليا  انتم مين وفعلا جايين تستثمروا وفعلا تعرفوا يامن وهنا حميد قام وقام يمشي 
وفجاءه  سمع صوت
عبد الحميد....  اخباررر خالتي ايه  نجلااااااء اي
هنا التفت  عبد الحميد  وبدا  يبص لدكتور جون  والياس  وقرب منهم  وبعصبيه 
_انتم  مين وعرفتوا دا ازي انطقوا...  فين يامن...  عاملتوا فيه اي 
وهنا قرب من الياس لدرجه  اللي كان بينه وبين يامن سنتيمترات بسيطه ورفع صابعه في وش يامن 
_لوعرفت  انكم السبب في اختفاء يامن او حصله حاجه مش هرحمكم...  فاهمين...  مش هرحمكم
وهنا حاول دكتور جون يهدي من عصبيته  ويامن كان واقف وعيونه كلها دموع  بس دموع حب علي ابن خالته ومدي حبه ليه وعلي مدي قلقه ووجعه عليه
جون...  سيد حميد. اهدي ستعرف كل شي ولكن بهدوء الامر في غايه الصعوبه  ولابد من الهدوء لكي احكي عليك الامر...  تفضل سيد حميد بالجلوس رجاءا 
يامن  كان ساكت وعيونه كانت علي حميد واللي نظرات حميد لم تفارقه  
_اتفضلوا  احكوا انا سامعكم وكلي هدوء 
_سيد حميد  ابن خالتك  تعرض  لحادثه اختطاف في المانيا  وتم حبسه  ايام في مخزن كبير للصناعه الكاوتشوك  وبعدها تم نشب حريق  بفعل فاعل  وكان من الضحايا  قريبك  يامن والمسؤل عن احتجازه بالمخزن 
_ياعني ايه  يامن مات فهموني 
_قريبك يامن اتي بالمستشفى الذي اعمل بها وكان الحريق التهم  جزء كبير من جسمه  ووووو... وووو
_كمل دكتور جون فانا بموت في ارضي 
_كان وشه محروق للغايه وملامحه  غير متعارف عليها 
وهنا الدكتور جون بدا يحكي كل تفاصيل اللي حصل ليامن والخطا الطبي اللي حصل واستبدل ملامح اللي كان حبسه مع ملامح يامن 
ووقت ماكان الدكتور ياامن بيحكي كانت عيون حكيم علي دكتور الياس وكان قلبه بيوجعه من اللي سمعه واللي حصل لابن خالته  وكان عنده احساس ان اللي قاعد ادامه هو ممكن يكون يامن لغايه عينه وقعت  علي ايد يامن اللي كان عليه اثر من الحريق وبعض الرتوش البسيطه في رقبته من اثر الحريق 
وبعدها انتبه لكلام الدكتور جون
_كل هذا سيد حميد وقريبك  الان بملامح  مختلفه وباسم مختلف 
حميد...  قام وقرب من الياس وهنا كان دقات قلب  يامن بدق بسرعه  وقرب منه  وفجاءه ارتمي في حضن ياامن 
_اخويا. وصحبي...  كان قلبي حاسس انك في مشكله وحصلك حاجه.. مكنتش مطمن لغيابك  انت استحاله تسبنا كده  .. وهنا حكيم  طلع من حضنه  وهو بينظر لعيون يامن من ساعه ماشوفتك في المطعم وانا بقول نظرات الشخص دي انا عارفه اسلوبك  طريقه مشيتك  .. وارتمي  في حضنه مره اخري...  اااه  يااخويا تعبنا من غيرك... حياتنا اتشقلبت بغيابك 
وهنا ياامن بدا يتكلم 
_غصب عني والله..   عمري ماكنت اقدر اسيبكم  انتم كنتم عيلتي  وحياتي واللي عايش ليها بس دلوقتي  واللي عرفته واللي شوفته  
ماينفعش ارجع واعيش وسطيكم تاني 
هنا حميد  طلع من حضن يامن 
_ليه مش تقدر ترجع احنا متقابلينك  باي شكل واي وضع احنا محتاجينك  امك وانا واخوك
وهنا تعالات ضحكات يامن ولكنها  ضحكات اسي وحزن 
_مالك يايامن في اي تاني معرفوش...  اقولي حصل ايه بينك وبين اخوك  وليه قالنا انك هجرت واتجوزت هناك ليه 
يامن قام  واتحرك  ومشي خطوات لشباك فيلته واللي كانت مفتوحه 
_جون كمل لحميد  باقيه الحكايه  
جون كمل كلامه 
_بعد سنه من حدوث الوقعه  واصبح ياامن اوالياس دكتور كبير 
عرفنا اللي حصله  دا بفعل فاعل  
حكيم قام وقرب من يامن 
_مين اللي هيعمل فيك كده  انت ملكش اعداء انت في حالك  وكنت مسافر مؤتمر وراجع مين اللي هيعمل فيك كده 
وهنا دكتور جون كمل كلامه ويامن وحكيم  وقفين
_اللي دبر كل شيء مسيووو قدر هو اللي دبر الحريقه   وهو اللي سعي لتخلص من دكتور ياامن 
هنا جات صدمه لحميد  والتفت لدكتور جون 
_انت بتقول ايه قدر...  قدر يعمل فيه كده.. استحاله  دا اخوه وهنا دكتور جون  فتح فيديو للشخص  اللي كان زار يامن في المستشفى واللي مفكره صاحبه وشغل له تسجيل بانه  اجرشخص ليخطف دكتور يامن و يشعل به الحريق لتخلص منه
ولما شاف حميد.. الفيديو والتسجيل بالاعتراف من الشخص اللي كلمه هو قدر بيه  وطلب منه  يبعت حد وراه ويسافر المانيا ويخطفه 
دفن حميد  وشه بين ايده وفضل يبكي  علي صاحبه  ومدي شره وعلي اخوه وابن خالته واللي شافه واللي اتظلم من كلام قدر عليه
يامن قام وقرب من حميد.. 
_حميد انا بخير...  وبقيت احسن...  ودا.. قدر ونصيب من ربنا.. وكمان قدر اعرف  مين اللي مخلص ليا.. ومين اللي باعني 
_ محدش بااعك  
في فيلا نورا 
كانت شارده  وسرحانه وكل ماتفتكر ليله امبارح وطريقه قدر معاها وفجاءه لاقت الشغاله 
_مدام نورا والدك  تحت منتظرك
_حاضر انا نازله
نزلت نورا لوالدها واللي جاي يطمن عليها  بعد شكوي قدر ليه
_اهلا يابابا وحشتيني 
_اهلا حببتي عامله 
_الحمد الله بخير 
_مزعله قدر ليه منك
_يابابا انا مزعله نفسي ومزعله قدر انا  حاسه اني عايشه عيشه مش عيشتي مش حياتي مش مكاني انا بموت الف مره كل يوم وهو بيقرب مني انا بموت وانا مش فاهمه  ليه بحس الاحساس دا 
انا بكرهه قدر... بكرهه.. ومش عارفه ليه...  جسمي رفضه ورفضه نفسه  ومش عارفه ليه
انا تايهه يابابا...  تايهه  ... 
وفجاءه موبيل قدر رن 
_نورا حببتي اجهزي عشان هعدي عليكي ونروح المستشفى 
_هو انا لازم اروح 
_طبعا لازم مش هعمل حاجه فيها من غيرك...  اجهزي...  بحبك
_حاضر
نورا قفلت مكلمتها  وبصت لوالدها  حياتي معاه اجبار علي مزاجه هو 
في فيلا يامن
_لا يامن متظلمش حد احنا تعبنا كتير في غيابك  انت متعرفش حصل ايه  لامك ولنورا
_امي مالها ياحميد  انطق 
_امك تعبت بعد ماقدر بلغها انك هاجرت واتجوزت ومعنتش راجع تاني  وبقت تتحرك بصعوبه 
_ونورا  برضوا زعلت ولما صدقت  اتجوزت اخويا...  وهنا يامن قام ووراه حميد
_نورا حكيتها حكايه  ولو انظلمت من اخوك  فهي اتظلمت مليون مره  
هنا يامن التفت لحميد وبقي قصاده 
_ياعني اي فهمني انا هموت من ساعه ماشوفتهم مع بعض  ...   فهمني ياحميد
_نورا لما سافرت  وهي كاعادتها  لما كانت بتروح الفيلا بتاعتكم  تخلص حاجات فيها.. منعرفش وقعت ازي من الدور التاني وووواثر الوقعه...... 
_ايه ياحميد  حصلها ايه انطق
_نورا فقدت الذاكره  بسبب الوقعه..  ياعني مش فاكره  حاجه خالص ولا فاكرك اصلا حتي لورجعت بشكلك  الاول 
_وقعت  ازي وشغل ايه اللي في الدور التاني وهو خلصان اصلا 
_مش عارف بس دا التقرير اللي طلع من المستشفى 
_ياعني ايه...  نورا مش فاكره  حاجه.. مش فاكره حبناوخطوبتنا واحلامنا .. طب اتجوزت قدر ازي.... انا هتجنن ليه قدر يخلص مني وملقاش غير نورا يتجوزها 
هنا حميد بصوت كل توتر وقلق 
_اصل.... اصل...  قدر كان بيحب نورا من زمان  وكان نفسه يتجوزها وكان هيخطبها 
_ بدهشه يخطبها.... 
_ايوه... يوم ماكنتم عنده في مكتبه انت ونورا بتعرفوه بخطبتكم  كان قبلها قايلي انه هيكلم والدها.. وجيتم انتم صدمتوه
_طب نورا كانت تعرف بالكلام دا
_نورا عمرها ماكانت شايفه قدر...  ولا بينت ليه  اي اعجاب حتي لما كنا في كليه واحده
_طب حاله نور ا دي علي طول ولا مؤقته
_والله يعرف قدر ووالدها 
_حميد عاوزك تساعدني عاوزه اعرف حاله نورا بالضبط  وكمان عاوز اعرف تقرير الكشف الطبي وقت الحادثه
_مش عارف...  بس هحاول..... 
وهنا جون.... 
ياساده معاد قدر والمستشقي  الان 
وهنا حميد.. بص ليامن. 
_هتعمل ايه مع قدر... فهمني 
_هعمل ايه  ...  اخد حقي بس...  واعرف ليه عمل معايا كده
_حميد بخوف وبقلق... 
_يامن انا مش عاوز اخسركم انتم الاتنين  فهمني يا يامن 
_فهمك ياحميد
بعدساعات 
وفي المستشفى 
_ايه رايك حببتي المستشفى  كبيره  وهيقدوا يطورا فيها كويس 
_اللي تشوفه 
وهنا قدر.. اتصل بحميد واللي كان في العربيه 
_حميد فينك  مش ظاهر من الصبخ
_داخل عليك اهو 
_والمستثمرين مجوش ليه
_كلموني  وهما في الطريق 
_طب يلا بسرعه
وبعد ساعتين وبعد مرور الدكتور جون والياس علي الغرف والادوار  وكلهم اجتمعوا  في اوضه مدير المستشفى 
جون.... رائع  سيكون استثمار عظيم 
قدر....  اكيد بيكوا  وبمجهودهم... شايف دكتور الياس مش بيقول رايه
الياس...  رائع  ومشجع علي الاستثمار 
وفجاءه دخل عليهم  مدير المستشفى  
واللي تصدم يامن منه لانه رفده من المستشفي   بسبب سلوكه المشكوك فيه
_قدر بيه من فضلك  ممكن كلمه علي انفراد
وهنا قدر قام  
_عن اذنكم ثواني 
وهنا دكتور جون  بدا يتحدث مع حميد في بعض الامور 
ويامن كان باصص لنورا اللي كانت عيونها حزينه طول الوقت  
_ حضرتك  تعبانه شكلك مجهده 
_شوي...  قله نوم بس 
_تسمحيلي  اسالك  
_اتفضل...  عيونك ليه علي طول حزينه 
_انا...  بتهقيلك...  هي بس قله نوم 
_انتي ممكن تحكي اللي مضيقك افانا دكتور نفسي وممكن اساعدك
وهنانورا بلهفه 
_ بجد  دكتور نفسي 
_اه والله وللعلم كل اللي هتقوليه هيكون سرا لانه اسرار المريض 
_طب اقدر اجيلك فين...  عنك  عياده هنا في القاهره
_زي ماتحبي 
_عاوزه اجي عياده  
_انا حاليا مع دكتور صديقي بعيادته تقدري تجي 
_كويس جدا.... بس.... بس 
_متقلقيش محدش هيعرف حاجه 
_خصوصا قدر 
_هنا يامن حس ان في حاجه غلط بحياه نورا 
_زي ماتحبي...  وهنا يامن بص لايد نورا ومسك موبيلها ومسك موبيلها.. وسيف رقمه عندها 
_غريبه انك  لسه مش عامله رقم سري لموبيلك  
نورا استغربت طريقته وازي عارف ان موبيلها من غير رقم سري 
فلاااااش باااك
_بص ياسيدي من ساعه المؤتمر  والدكاتره  الستات نازلين تصوير معاك  لوسمحت ياادكتور الباص ورد بتاعك  عشان اتابع معجبينك 
_ياسلام  اتفضلي ياستي بس انا برضو هاخد الباص ورد بتاعك
_ههههه  مش لما اعمله انا اصلا مش بحب اقفله بنساه علي طوله وحتي بنسي الاشكال فرحيت دماغي
بااااك
فجاءه دخل قدر واللي لاقي نورا كانت سرحانه  وبصه ليامن  وهو كان مشغول في موبيله  
_نورا....  يلا حبيبي عشان اروحك شكلك تعبان 
_حاضر.... وهنا نورا بصت  ليامن عن اذنكم 
وخرجت مع قدر
وهنا حميد. خد الياس وجون وفجاءه وقفه دكتور يامن يعرفه كويس 
_استاذ حميد..  استاذ حميد
_ايوه مع حضرتك...  انا عاوزك ضروري.. 
_انا... عاوزني انا...  انا مش دكتور 
_عارف...  انا دكتور هشام وبدا هشام يلتفت حولينه واللي استغرب حميد ويامن وجون من طريقته 
__طب عاوزني بخصوص ايه
_بخصوص حادثه البشمهندسه نوررررا

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-