رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8 بقلم ديدا الشهاوي

رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8 بقلم ديدا الشهاوي


رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ديدا الشهاوي رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8

رواية جيم اوفر بقلم ديدا الشهاوي

رواية جيم اوفر الفصل الثامن 8

فيلا شاكر ابو المجد
في نهار جديد... وصباح جديد
وعلي سفره الفطار كان الجد شاكر  مستني اللي هيفضل وهيوافق علي شروطه 
اما في اوضه شاكر وحسنا  كانت حسنا نايمه  وشاكر قاعد  علي الكرسي ويعتبر منمش  خالص من التفكير يوافق ولو وافق يبقي كل طلبات جده تتنفذ ولو رفض يبقي هيشتغل شحات في امريكا ولا هيعرف يكمل دراسته  من  كتر التفكير شاكر صدع وربط دماغه بمنديل  حسنا صحيت من النوم واتخضت من منظر شاكر 
_صباح الخير  ياشاكر 
_صباح الزفت علي دماغك 
_هو انت لازم تقل ادبك  وبعدين حرام  .. 
_ومش حرام اللي احنا فيه
وهنا حسنا قامت واتعدلت
_  وانت رابط دماغك زي ستوته كده ليه
_مصدع ومنمتش  من التفكير 
_خلاص عزمت علي السفر ورفض شروط جدي  
_معرفش.. 
_ااه قبل ماتسافر تطلقني  عشان اشوف حالي 
وهنا حسنا قامت دخلت الحمام  وشاكر مستغرب من برودها
_ فعلا و*اطيه 
في اوضه  ناديه او جناح  اوضتين مفتوحين علي بعض 
_ها يا ولاد  فكرتم  كويس في اللي قولته امبارح
_ايوه ياماما عندك حق  المهم فلوس جدي واكسب رضاه وعشان اكسب رضاه اوقع حسنا في حبي 
وهنا نانو قامت ومكنش عجبها تفكير مامتها واخوها 
_احنا نفضل بس بلاش سولي دعوه بحسنا هي متجوزه شاكر ياجماعه  وبيحبوا بعض بلاش نخرب عليهم
_بنت افكارك لنفسك  واعملي اللي بقولك عليه 
_اووووف حاضر
الكل جهز واستعد للنزول  ناديه واولادها  اول ناس كانت علي السفره 
_صباح الخير يابابا 
_صباح الخير يابنتي 
وفي نفس واحد سولي ونانو
_صباحوا الخير ياجدو
_صباح الخير ياحبايبي...  كده افهم  انكم وافقتم علي شروطي 
_طبعا يابابا هو احنا لينا غيرك 
وفي نفس واحد سولي ونانو..  طبعا ياجدو
بعدها نزل احمد والد حسنا وبعدها سميره  والده شاكر والكل مجتمع  ومنتظر حسنا وشاكر  قاعدوا منتظرين  ربع ساعه وكان سولي فرحان ان شاكر هيمشي  وهيكسب حب جدوه 
وبعدها  نزلت حسنا وهي عيونها في الارض 
_صباح الخير ياجدو
_صباح الخير ياحببتي فين جوزك
_رفض ينزل 
وهنا حسنا قعدت علي السفره
الجد شاكر  كان مضايق 
_خلاص اللي اقبل شروطي اهلا بيه في حياتي  وكل مااملك ليه اتفضلوا افطروا 
وهنا قاطعهم  شاكر 
_وااانا.... اناااا انااا جيت اهو 
وهنا حسنا  اتصدمت عشان شاكر غير رايه
_الله انت غيرت رايك ولا ايه
_انا راي ايه اللي غيرته يابت.. متصدقهاش ياجدي البت مفكراني عشان كنت قاعد ومنمتش اني رافض
_انا ياااكداب...  علي فكره  انا مش بكدب 
_يابت كنت بهزر وهنا شاكر جري قعد جنب مراته حسنا 
وطبعا اللي اضايق  سولي عشان الحرب مين يكسب جده في صفه 
الجد شاكر ارتاح لما شاف شاكر 
_خلاص ياشاكر  المهم انك نزلت  ياعني وافقت 
_ااه وافقت  وعشان افطر كمان لحسن جعان اوي  
_وايه اللي انت رابط بيه راسك 
_اصل ياجدي كنت مصدع ومعرفتش انام
 هنا الاسره بدات تفطر والكل كان بيتكلموا  مع الجد شاكر  الا.. شاكر  كان مشغول في الاكل 
الجد شاكر كانت عيونه علي شاكر وحسنا 
_طب ياشاكر انت وحسنا بالنسبه لشرط التاني 
هنا شاكر شرط تاني ايه بس اهدي كده علينا 
_الحفيد ياولد 
_حاضر من عيني...  سامعه ياحسنا اتجدعني بقا 
الجد شاكر... 
يخيبك  راجل هي عليها كله ولا اي،
بعد ماخلصوا الفطار والجد قاعد معاهم 
ها ياولاد  انا عاوز افتح صفحه جديده  لينا كلنا  مش عاوز حد يكون زعلان من حد 
_نانو  اعتذرلي  لاخوكي شاكر 
_يااجدو...  
_ها احنا اقولنا اي  الشهرين هتعملوا اللي انا عوزه  وتحبوا بعض 
_حاضر ياجدو
_وهنا نانو بصت لشاكر... سوري شاكر 
_ماشي مش زعلان منك عفويت عنك 
_الجد.. اقومي يانانو بوسي راس اخوكي 
_ شاكر.. لا خلاص انا مسامح اصلي متوضي 
_الجد...  اقومي يلا سيبك منه 
نانو قامت وقربت من شاكر  وكانت قصده تدوس علي صابع رجله بجزمتها 
_اااه اخ...   رجلي...  رجلي كل دا كعب الواحد كان زمان عارف الكعب ورا هما عملوا كعب ادام كمان 
_نانو بخبث...  اااه سوري ياااشاكر
وهنا الجد شاكر  بص لسولي وشاكر
_اقومي انتم الاتنين عاوزكم تحضنوا بعض انتم اخوات قبل اي حاجه ومعتش حد يمد ايده علي حد 
وهنا شاكر قام وسولي حضنوا بعض 
_ااه براحه ياسولي هتكسر ضلوعي، 
_ايه ياامان...  انشف كده وسولي وهو بيحضن شاكر  حضنه جامد
_اااه ظهري حاسب في اي اختك رجلي وانت ظهري 
يلا عيشوا وقضوا وقتكم  وعاوزكم تحبوا بعض وتخافوا علي بعض
 الكل سمع كلام الجد شاكر وكل واحد قعد في المكان اللي عوزه 
والكل اختار البسين  وقعدوا فيه  
وهنا سولي وشاكر لوحدهم
_بقولك ايه الكلام اقدام  جدي بس بس عارف لو مديت ايدك علي اختي مره تانيه هعرفك شغلك 
_الكلام دا ليا... شوف اختك  هي اللي غلطت 
_انت اللي غلطت ومتعرفش تتعامل مع البنات  وبحسك غشيم  
_ماتحترم نفسك  انت بتكلم الاكبر منك 
وهنا الجد كان داخل عليهم  فجاه سولي 
_يااااه بجد ياشاكر انت طيب اوي حبيبي والله وهنا شاكر حضنوا بعض ادام جدهم  واللي شافهم كده  رجع مكانه واطمن عليهم
وهنا اول ماجدهم دخل 
سولي بعد شاكر واللي كمل شاكر  انت عيل مجنون وفاضي 
وهنا شاكر زء شاكر ووقعه في البسين  
_اااه...  يابن العبيطه
وهنا سولي جري ودخل المكان.. وشاكر بيخاف من الميه 
_الحقوني...  بغرق  ...  حد يلحقني 
الكل جري عليه وسولي عامل انه هينقذه  واقلع تشيرته ونط في البسين ووهو بيطلعه  
_ها هتلم نفسك من ناحيتي وايدك مشفهاش علي اختي 
_طلعني بس استاذ سليم 
وهنا سليم طلع شاكر واللي كان بيرتعش 
الجد شاكر...  شوفت ياشكوره  سليم مطقش يشوفك بتستنجد ونزل ينقذك 
_ااه شوفت  كتر خيره والله... وهنا شاكر بص لسليم  شكرا ياحبيبي
الكل طلع  اوضهم  وشاكر كان بيرتعش وبيعطس 
_ايه ياشاكر نطه بسين تعمل فيك كده  امال لو كنت بتغرق في بحر 
_ياشيخه الملافظ سعد.. هتتتتتتش 
_يرحمكم الله
شاكر نام  وحسنا زهقت تقعد في الاوضه لوحدها  نزلت تقعد تحت معاهم
واول مانزلت لاقت سولي ونانو قاعدين علي النت  
_بتعملوا ايه
_مافيش قاعدين بنتسلي علي النت، 
وهنا نانو امال فين شاكر 
_نام شكله خد برد
_سولي...  دا شكله طيب اوي بهباله
_حسنا...  بغضب سليم متتكلمش علي شاكر كده... وهنا قامت بره في الجنينه وشاكر طلع وراها
_اسف ياحسنا مش قصدي حاجه..  بس الصراحه انتي خساره فيه
_تاني ياسليم... 
_خلاص سوري مش هتكلم
_مبسوطه ياحسنا  مع شاكر 
_ياعني...  لسه بنعرف بعض 
_بجد انتي تستحقي كل حاجه حلوه
_شكرا ياسليم
_وهنا حسنا عن اذنك انا طالعه 
__لسه بدري خليكي 
_لا هنام تصبح على خير 
وجرت حسنا علي اوضتها واول مادخلت سامعه شخير شاكر 
_ياربي دا، دكتور ازي عاوزة افهم
الكل دخل اوضته ينام وفي الفجر شاكر قلق واللي كان نايم من بدري  وحس بالجوع  وفعلا قام ونزل تحت في المطبخ وفتح التلاجه وقعد علي تربيزه المطبخ 
سولي كان لسه صاحي وشاف شاكر نزل علي المطبخ  بسرعه طلع اوضته  وجاب وش عفريت 👺 سولي كان بيحب يعمل مقالب في اصاحبه
 ولبسكله اسود في اسود ولبس وش العفريت ونزل يتسحب في المطبخ وشاكر كان ناسي نفسه في الاكل 
وسليم قرب علي تابلوه الكهربا وفصل كهربا الدور اللي تحت وبقت الدنيا ضلمه
في المطبخ 
_الله حبكت النور يقطع دلوقتي  وانا باكل هكمل اكل ازي بس ولا هطلع اوضتي ازي 
وهنا شاكر قام يدور علي اي شمعه والدنيا كحل ويحسس في الادراج  ونور كشاف موبيله  وبعد معاناه لاقي شمع وبيولعه 
_اخيرا  لاقيت شمع هولعه بقي واطلع اوضتي بقي..  اهولاقيت كبريت الحمد الله 
_اااااااه الحقوني.......... الحقوني

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-