رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8 بقلم ايه درغام

رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8 بقلم ايه درغام


رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة ايه درغام رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8

رواية ملاك العز عز وملاك بقلم ايه درغام

رواية ملاك العز عز وملاك الفصل الثامن 8

عز:تقوليلي ايه 
ملاك: فجأ لقيت عز دخل المطبخ وميرنا بسرعة راحت قالتلو 
ميرنا:ملاك بتقول عليك انك مج:نون ولازم تروح تتعالج 
..:انصدمت من كلامه وكنت لسه هتكلم بس حسيت بشعور  غريبه عليه ...فجأ حسيت اعصابي بتسيب واحده واحده
ومش قدرة أقف... رفت ايدي امسك  ايد نسرين بس حسه زي مايكون في نمل بيمشي عليه...مسكت ايد
نسرين براحه..وقعت  علي الارض ..مش عارفه اتحكم في نفسي 
نسرين 
بعد ما دخل عز ملاك مسكت أيدي براحه وراحت وقعت علي الارض 
نزلت ليه وعز اجه نحيته وحط راسه على رجله 
وكان بيتكلم معاه
فتحت ملاك عنيه بس بتبص بهدوء وفي شبه ابتسامه علي وشه 
ميرنا: متخفش يعز هي اكيد عملت كده عشان متعملش ليه حاجة 
نسرين: حرام عليكي انتي مش شايفه البنت عماله ازاي 
هي اصلا مش معانا 
ميرنا:مهي مفتحه عنيه وبتضحك كمان 
عز:بسسس مش عاوزه صوت ....بس لي ملاك وقال ..
ملاك ..انتي معاية 
سمعاني ...ملاك 
ملاك اصلا مكنتش بتبص عليه هي كانت بتبص علي الفراغ 
نسرين:عز اشتلها طلعه من المطبخ خلينا نشوف ماله 
عز شتال ملاك وطلع بيه براه 
اول لما دخل  عز  وشايل ملاك الكل قلق عليه وبيسئلو ماله 
سليم: اي الي حصل يعز ملاك مالها 
حط عز ملاك علي الكنبة وقعد جنبه 
نسرين: منعرفش يجدي احنه كنا بنتكلم وفجأه وقعت 
عز:ملاك حسه بأي...بابا ردي عاليه مالك 
سليم: مالك يقلب جدي 
ملاك 
حسه بكل الي بيحصل حواليا بس مش قدرة اتحرك ...حسه براحه كبيرة 
عز:ملاك نروح المستشفى 
بصيت لي عز 
ملاك:ااانا ..عااوزه اناممم 
عز:لا قومي وصحصحي كده 
ملاك: جدوو.. اانا عا..وزه انامم
سليم:عز هي كويسه خده واطلعو خاليه تنام عشان ترتاح هي ممكن تكون مرهقه وبس 
عز:تمام ..
قرب عز مني وشلني وطلع بيه لي الاوضه 
دخلنا الوضه حطني علي السرير وقال
عز:تقدري تقومي تغيري هدومك..
دي كانت آخر حاجه اسمعها قبل ماانام
_____________*بقلمي اية درغام *
ملاك 
صحيت تاني يوم وانا حسه نفسي متكس ره
بصيت حواليا كنت انا لوحدي بس الي موجوده 
وهدومي كانت متغيرة كنت لبسه هدوم بيت 
قمت وقفت بس حسه لسه جسمي منمل رحت نحيت الحمام دخلت غسلت وشي وطلعت اجيب هدوم 
بعد ما خلصت  رحت وقفت قدام المراية عشان اسرح شعري 
وانا بسرح شعري دخلت نسرين وماسة  وحلا وكنزي 
نسرين:اخيرا صحيتي ..ده احنا كنا لسه جين نخدك للدكتور
ملاك: لي بس ...انا كويسه اهو ..وبعدين ده انا كنت نايمة بس
ماسة:لا انتي  مكنتيش نايمه ده انتي كنتي فعلآ مقت وله 
نسرين: انتي نايمه من امبارح من  الساعة 6لحد انهارده 
ملاك: واي يعني 
ماسة:الساعة 4
ملاك: الفجر ..
كنزي:فجر اي ده المغرب 
ملاك: انا نمت ده كله 
نسرين: اه 
ملاك:دي اول مرة تحصل في حياتي 
حلا:اكيد كنتي مرهقه وكده عادي يجماعه متوتر وهاش
...انا معرفتكيش بنفسي انا حلا بنت عمك سامر ورانيا 
كنزي:وانا كنزي بنت عمتك رحاب 
ملاك:وانا ملاك اتشرفت بيكم والله 
نسرين: مانشفتيش شعرك ليه سيبه مبلول 
ملاك: كنت لسه بسرحو اهو
نسرين تعلي قعدي هنا وانا هعملهولك 
ملاك:مش عاوزه اتعبك معاية 
نسرين:مسمعش صوتك ...كنزي هتي الاستشوار من الدورج ده 
كنزي:حاضر
جابت كنزي الاستشوار و نسرين هي نشفت شعري وسرحتو ليه 
ملاك رحت حضنته بقوة :شكرررررا ...تعرفي دي اول مره حد يسرح شعري بعد ماما الله يرحمه 
نسرين: ربنا يرحمه  يروحي 
حلا:يلا ننزل اكيد ملاك جعانة 
نسرين: ايو يلا 
نزلنه تحت كان قعدين كلهم العيله كله متجمعه 
اول منزلت عين عز بقت علي 
سليم: عامله اي دلوقتي يملوكة 
..:الحمد لله يجدو 
سليم:تعالي هنا جنبي يقلب جدو 
رحت أقعد جنب ..قعد بينو عو وعز 
سليم: كده يملاك تقلئني عليكي امبارح وانهارده 
..:انا كنت بس مرهقا شوية ودلوقتي بقيت احسن 
قرب جدو مني وبسني من راسي ..
عز قرب راسه مني وقال 
عز : لسه زي مانتي ولا بقيتي احسن ...انا بقول نروح لي الدكتورة تشوف وضعك 
..:لأ شكرا.. انا حسه اني بقيت احسن وبعدين انا كنت مرهقه وبس
عز:تمام لو عاوزه حاجة او حسيتي بحاجة قوليلي
ملاك : حاضر
عز: خديجة ...خديجة. 
خديجة دي بتشتغل عندهم  ..بس سبحان الله مش ارتحت ليه ابدأ زي مر تحت لي داده آمال 
جت خديجة وعز قال ليه تجهز الغدا  
خديجة رحت تجهز الاكل طبعا همه مكانش حد لسه اكل ...المهم همه قعدو يتكلمو عن الشغل 
الي فهمت عنه ان جدو عندو شركات في القاهرة 2 واسكندريه1 وعند هنا مصنع 
ومصنع تاني معرفش فين
غير الأرضي الزراعية وده شغل العيلة  وطبعا كل واحد عنده شغله الخاص غير شغل العيله 
زي مثلا عز شغال ظابط بس معرفش برتبة اي وعند أسهم في مول في مصر 
وشقق سكانية في اسكندرية مأجرها وكمان عنده شركة في عمان  داخل شراكه فيه هو ومالك وواحد من عمان معرفوش 
طيب اكيد بتسئلو لما العيله عنده كل الشركات والثروة دي لي عيشين في الصعيد 
انا هقول ليكم جدو سليم اصلا من الصعيد وهو وابو فتحو شركة ومعهم واحد صديق ليهم 
في القاهر وبعد كده الشركة نجحت وربنا رزقهم وبق عندهم بدل الشركة الواحده 2 وبعده ايجو هنا الصعيد 
عشان همه كانو سيبين ولادهم ومراتتهم ولما رجعو 
جت لهم فكرة ان هما يفتحو هنا مصنع وفعلا فتحو ونجح 
وفضل شغلهم يكبر وبقو معرفين في السوق ولما بابا جدو سليم مات جدو هو اتوله كل حاجة 
طبعا لم عز اتولد جدو فرح بي اوي عشان هو اول حفيد ليه وكان المقرب ليه من بين احفادو كلهم هو صح بيحبهم  كلهم زي بعض بس عز القريب ليه 
هو بيقول ان عز اكتر حد بيحسو انو شبهو
فلما عز كبر جدو علمو علي الشغل بتعهم رغم كده عز حب يدخل شرطة ودخله فعلا وبنا نفسه من الصفر مع مساعده بسيطه من جدو 
زي كل واحد من ابنائه واحفاده 
طولت عليكم صح ملعش بس كنت عاوزكم تتعرفو اكتر علينا 
المهم جت خديجة وقالت الغدا جاهز ورحنه وقعدنا وانا  قعد جنب عز بس مكانش ليه نفس اكل 
عز حس عاليه وقال
عز:مابتكليش ليه 
ملاك: بجد مش جعانه 
عز: لازم تكلي ...مينفعش كده ..
خلص كلامه وبق يجيب في الاكل ويحطه قدامي 
انا اكلت حاجة بسيطة وشبعت كنزي قامت وانا قمت ورها علي طول 
اتجمعنا كلنا نشرب شاي ونسرين كانت عامله كيكه 
كان كل مجموعه قعدين في جنب وانا ونسرين وكنزي وحلا  وماسة قعدين مع بعض بنتكلم 
بس فجأه حسيت بنفس شعور امبارح ...راحه مش معقولة 
كانت نسرين قعده جنبي وانا من غير شعور حطيط راسي علي رجليها 
وهي ابتسمت ليا وخلت ايده علي رأسي وتمشيه براحه زي ماما كانت بتعمل 
كنت بستمع ليهم وانا مبتسمه بس مش بسبب كلامهم لا 
ده بسبب الشعور الي جوايه 
_________________________________
يتبع .

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-