رواية فريده الفصل الثامن 8 بقلم هاجر العفيفي

رواية فريده الفصل الثامن 8 بقلم هاجر العفيفي


رواية فريده الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة دعاء تهامي رواية فريده الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية فريده الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية فريده الفصل الثامن 8

رواية فريده بقلم هاجر العفيفي

رواية فريده الفصل الثامن 8

فريده بدموع : كان هيموتني
ريان : إهدي يافريده علشان خاطرى 
عبد الحميد بغضب : لازم نعرف مين ال حاول يعمل كده ال عملها مره يعملها تاني
وفاء كانت حاضنه بنتها وبتعيط 
ريان : انا هتصرف 
عبد الحميد وقف قدامه وقال بعصبيه : انت عارف لو مجبتش حق مراتك انا هعمل فيك ايه
ريان بضيق : انا معرفش مين ال عمل كده
عبد الحميد بغضب : اكيد الز"فته ال انت كنت ماشى معاها هو فى غيرها
ريان بصدمه : روان
عبد الحميد : قولتلك مية مره البت دي مش سهله وطمعانه فيك وال كمان زياده أنها عايزه تق"تل مراتك وال كانت صحبتها بذمتك دي واحده تأمنها على بيتك 
ريان بغضب : ده لو هي ال عملت كده مش هرحمها 
قال كلامه وخرج من الأوضه والمستشفى بأكملها
فريده بحزن : ريان ملهوش ذنب ياخالو هو
قاطعها عبد الحميد وقال : ريان لازم يفوق من ال هو فيه روان دي ناويه على شر ولازم يوقفها عند حدها
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفرووا
روان بغضب : اوعا يكون  حد شافك
كريم : متقلقيش ريان حاول يشيل ال على وشي ومعرفش
روان بغيظ : معرفتش تكتم نفسها وتخلصني منها 
كريم : أعمل ايه قولتلك ملحقتش انا لسه بكتم نفسها ريان دخل هو وامها
روان : خلاص هانت وهخلص عليها تماما بس تجيلي الفرصه
لقت تلفونها بيرن وكان ريان خافت بس حاولت ترد بثبات
روان : أيوه
ريان : روان عايز أشوفك
روان بخبث : ليه
ريان : بجد عايز اشوفك ضروري هنتقابل فى نفس الكافيه
روان : طيب
ريان : متتأخريش
روان : حاضر
قفلت معاه وقالت : لازم أشوف معاه حل النهارده
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹
روان بتوتر : خير
ريان بشك : تعرفى حاجه عن ال حصل لفريده ؟
روان باستغراب مصطنع : حصلها ايه
ريان : اممم عايزه تعرفيني انك مش انتي ال بعتى حد يعمل فيها كده 
روان  بغضب وتوتر : قصدك ايه ياريان ماتحاسب فى كلامك هو اي تهمه وخلاص
ريان بغضب : محدش ليه مصلحه غيرك يعمل كده ياروان
روان : مش انا
ريان : لاء انتي وعايزك تعرفى أن لو فكرتي تقربى من فريده تاني وقتها متلوميش غير نفسك
روان بغضب : هو انت ناوي تكمل معاها ولا ايه 
ريان : انتي مالك دي حاجه تخصني انا اكتشفت حقيقتك الوا"طيه بقا عايزه تق"تلى ياروان ده انتي انانيه أبويا دايما يحذرني منك بس انا مش واخد بالي هقول ايه كنت عيل طايش بقا
روان بعصبيه : لاء ياريان مش انا ال يضحك عليااااا هي لحقت تعمل معاك كده من ناحيتي احنا متفقين نتجوز ايه ال غيرك
ريان بقرف : وانا هأمن على نفسي وبيتي مع واحده زيك خلى بالك انا هعرف مين ال حاول يعمل كده فى فريده بالذوق أو بالعافيه وهحبسه ابعدي عنيي خااااالص مش عايز أشوفك تاني
روان بخوف : ريان اسمعني انا
ريان وقف وقال بعصبيه : أخرسى مش عايز أسمعك خالص وعايزك تعرفى أن فريده لاء ياروان مفهوم فريده لااااااء
قال كلامه وخرج من الكافتيريا
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أستغفرووا
عبد الحميد بغضب : هو أنا مش قولتلك كله إلا فريده ياحنان وحذرتك متقربيش منها
حنان بتوتر : وهو انا عملت ايه قاعده كافيه خيرى شرى ولا هي مصايب وخلاص
عبد الحميد : يعني مروحتيش عندها البيت وقولتلها كلام من بتاعك ال زي الدبش
حنان بتوتر : انا روحت بس معملتش ال بتقول عليه ده
عبد الحميد بغضب : مش عايزك تروحي عندهم تاني نهائي
حنان بصدمه : مش عايزني اروح بيت ابني
عبد الحميد : لو هتروحي تيجي على كرامة مراته متروحيش خالص وهو يجيلك مفهوم هي كلمه واحده وتتنفذ مفهوووم
حنان بغيظ : حاضر
🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹🌹أذكروا الله
تاني يوم
فريده بقلق : بكره هشيل الشاش انا خايفه اوى 
ريان مسك أيدها وقال بحنان : متخافيش احنا معاكي بس عايز اقولك اي كان النتيجه لازم تكوني راضيه مفهوم
فريده : الحمد لله
ريان بتوتر : احنا هنروح للمأذون بعد أسبوع إن شاء الله
فريده بابتسامه حزن : إن شاء الله
ريان بتوتر : احم مش عايزه تقولى حاجه 
فريده باستغراب : هقول ايه ؟
ريان : هو أنا لو قولتلك نكمل توافقى ؟
فريده بدهشه : نكمل !! قصدك ايه يعني
ريان بتوتر : انا بحبك يافريده
فريده بصدمه : بتحبني !!!
يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا 
لللانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-