رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8 بقلم رقة فراشة

رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8 بقلم رقة فراشة


رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة رقة فراشة رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8

رواية قدري سليم وملك بقلم رقة فراشة

رواية قدري سليم وملك الفصل الثامن 8

ڪانت ملك بتفڪر والحيره قتلاها ومش عارفه تعمل اي او تفڪر ازاي ولڪن قطع تفڪيرها رساله عبر الانستجرام فتحتها وانصدمت عندما رأيت الرساله تحتوي ؏
_اهلاً يـَ ملك انا سيف إتقبنا في البار
ملك : اهلاً وسهلاً بيك يا سيف اخبارك اي؟ 
سيف : فل وانتِ؟ 
ملك : مُشوشره شويه
سيف : طيب اي رأيك نتقابل وتحڪي وانا هفيدك متقلقيش 
وافقت ملك فهي محتاجه ان تتڪلم مع احد 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
زينب بأبتسامه : حمدالله ؏ السلامه يا حبيبتي
ياسمين بأبتسامه : اللـه يسلمك يـَ ࢪوح قلبي
زينب : انا هحضر الغداء عُقبال ما تغيري هدومك و سليم يجي
ياسمين بأبتسامه : لا انتِ إرتاحي انا هاخد شور وهحضر 
زينب : ضغط عليڪي يا حبيبتي ده ڪُله
ياسمين وهي تتجه إلي غُرفتها : مفيش ضغط يا خالتي انتِ إرتاحي بس 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
؏ مائده الطعام
ياسمين : انا جبت رقم الداده
سليم بجديه : ڪلمتيها 
 ياسمين : لا لسـه 
زينب بتساؤل : انتِ ازاي اتعرفتي عليها يا ياسمين؟ وازاي جبتي رقمها؟ 
ياسمين : هي ست غلبانه جداً جات عندي وڪان إبنها سُخن جداً ولڪن الحمدلله جات في الوقت المُناسب إدتله شويه ادويه وسعر الدواء ڪان غالي بالنسبالها فأدت رقمها لـِ حبيبه وقلتلها بعد فتـره هتجيب الفلوس
سليم بصدمه : وانتِ قبلتي ڪِده
ياسمين : لا طبعاً الحمدلله صحبتي عرفت ترد عليها وقالت الادويه النهارده مجاناً
زينب بتأثر : يااه بجد صعبت عليا انا حبيتها من قبل ما اشوفها 
ياسمين بأبتسامه : ولو وافقت وشوفتيها هتحبيها اڪتر
سليم : طيب إبقي ڪلميها وإعرفي عنها ڪُل حاجه 
ياسمين : حاضر 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في إحدي المطاعم الراقيه 
سيف بأبتسامه: إحڪي وانا هفيدك متقلقيش 
ملك : انتَ تعرف سليم الاسيوطي اللي جيه في البار
سيف : اڪيد ده معروف جداً 
ملك بتهنده : ده خطيبي مبقتش عارفه  ولا فاهمه هو بقي عاوز اي
سيف : إممم ليه بتقولي ڪِده
ملك : في اول الخُطوبه وقبلها ڪُلنا دائماً منخرج وفرحان بيا اوي ولڪن بعد الخُطوبه بـي فتره صغيره اتقلب مبقتش فاهمه خالص بقي بيتحڪم فيا بالدرجه غريبه وبيقولي مينفش نتڪلم دائماً وهنتڪلم في الحدود بس
سيف بخبث مداري : ليـه مفڪرتيش انه مش بيحبك 
ملك بنفي : لا اڪيد هو بيحبني
سيف : بصي يا ملك هو لو بيحبك فعلاً هيحب قربك ليه وڪلامك معاه ولڪن هو بيقولك ڪلامنا هيبق بحدود بيبعدك منه ده تفسيرو اي؟ 
ملك بحزن : يعني هو فعلاً مش بيحبني 
سيف : افعاله إللي بتحڪيها بتقول ڪِده بس برضه اتأڪدي 
ملك : مش عارفه ازاي دماغوا بقت غريبه 
سيف : انا هقولك ازاي .....
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
_اهلاً يا مستر سليم 
سليم : إزيك يا منصور عامل ايه 
منصور : الحمدلله انا رنيت ؏ حضرتك عشان في تفاصيل عرفتها ؏ الثفقه الجديده لازم حضرتك تعرفيها 
سليم : طيب انتَ فين دلوقتي؟ 
منصور : انا حالياً في مطعم
سليم : إبعتلي الابلڪيش 
منصور : تمام يا مستر
سليم اغلق الخط وذهب 
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ياسمين :  السلام عليڪي يا اُم ناصر عامله اي
ام ناصر : وعليڪم السلام ورحمه الله وبرڪاته الحمدلله بخير يا حبيبتي
ياسمين : اخبار ناصر دلوقتي 
ام ناصر : الحمدلله يا بنتي بقي ڪويس ده ڪُله بفضلك
ياسمين بنفي : لا طبعاً ده واجبي وبعدين انا سبب بس ده بفضل ربنا 
ام ناصر : ونعمه باللـه يا بنتي خير في حاجه 
ياسمين : انا عاوزه اتڪلم معاڪي
ام ناصر : تفضلي يا حبيبتي 
ياسمين : انتِ بتشتغلي 
ام ناصر بنبره حُزن : ڪُنت بشتغل ولڪن مشتني
ياسمين بأستغراب : ليـه
ام ناصر بنبره حُزن : ڪُنت بشتغل خدامه في بيت ناس اغنياء اشتغلت اسبوع بس وبعدها مشوني بسبب إبني ناصر قالوا هُمن عاوزين ست معهاش عيال 
ياسمين بحنيه : مسمهاش خدامه يا ام ناصر انتِ مش خدامه ولا هتبقي ڪِده بس يعني هُمن بعد اسبوع عرفوا معاڪي ابن
ام ناصر : ڪان ليا واحده جاره ڪويسه ربنا يڪرمها ڪُنت بسيب ابني ناصر معاها وقت الشُغل ولڪن هي سافرت واطريت اخد ابني معايا
ياسمين : طيب لو قولتلك ان انتِ وإبنك هتيجي تعيشي معايا هِنا في الڤيلا وهتبقي الداده توافقي
ام ناصر بنبره فرحه : انتِ بتتڪلمي بجد 
ياسمين :  بِجد قوليلي عنوانك 
ام ناصر : انا في قريه صغيره في ال... 
ياسمين : تمام 
'واغلقت السِڪه معاها وذهب لتقول لزينب'
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في المطعم دخل سليم وعينه بضور ؏ منصور ولڪن انصدم لما لِقيٰ ..... 
شرڪوني افڪارڪم سليم شاف ميـن؟  

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا  



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-