رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8 بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8 بقلم شيماء ناصر


رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة شيماء ناصر رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8

رواية عشق الفهد عشق وفهد بقلم شيماء ناصر

رواية عشق الفهد عشق وفهد الفصل الثامن 8

جنه سمعت كل كلمهم وحطت اديها علي وشها 
=عاوزين يقتلو الهانم.... انا قلبي مكنش مطمن لي حنان بس توصل بيها انها تق*تل انا هعرف الهانم 
عشق كانت قاعده في الاوضه بتفطر منزلتش تحت عشان لسه تعبانه 
جنه: ممكن ادخل ياهانم 
عشق: ادخلي 
جنة بتوتر: عاوزه اقولك علي حاجه ياهانم 
عشق بطيبه: انا مش هانم قولي عشق علي طول 
جنة بارتباك: حاضر بصي ياعشق انا كنت تحت من شويه وشوفت حنان مع الهانم حور وبيتكلموا علي انهم يخلصو منك خلي بالك علي نفسك واوعي تاخدي ولا تشربي حاجه من ايد حنان 
عشق: كنت شاكه ان الي انا فيه دلوقتي ده بسببها
جنة:هتعرفي فهد بيه صح 
عشق: لا هو اكيد مش هيصدقني وهيصدق مراته
جنة: طب هتعملي اي ياعشق
عشق: خلي الكام يوم دول يعدو علي خير وانا هرجع لي بيت بابا انا مش عاوزه اعمل مشاكل عشان انا هخسر قدامها
جنة بخوف: امانه عليكي خلي بالك على نفسك ومتثقيش في حد 
عشق هزت راسها ومشيت جنة 
حنان بتعد الفلوس وبفرحه: دول كتير قوي 
حور: ومتنسيش لو عملتي الي قولتلك عليه هتخدي اكتر منهم 
حنان بلعت رقها: حاضر انا خدمتك ياست هانم 
حور شاورت ليها تروح على شغلها 
مشيت حنان وهي حاضنه الفلوس وبتخبيها في هدومها.... ده انا هعيش في عز لو فضلت اسمع كلام الهانم كده وراحت تخبي الفلوس في شنطة الهدوم بتاعتها
في شركة المرصفاوي
دخل مراد بارهاق: الشغل انهارده متعب 
فهد: انت يالا مش بتخبط قبل ما تدخل لي 
مراد: بس ياعم بق انا جاي مفرهد 
فهد بفضول: اي الي حصل؟ 
مراد وهو ياخد راحته علي الكرسي... 
ساعتين تحت الشمس وكل ما اقوله خلصت يقولي المكان كبير لزم اعين ولزم الف حولين المكان والمكان لزم يتعمل لي مدرك اي عشان ميبقاش في حته مقطوعه 
خبطت السكرتيره... 
فهد: ادخل.... شايف الناس بتخبط ازاي قبل ما تدخل هفضل اعلمك لي امتي!!! 
مراد بضحك علي طريقة فهد: لا وانت الصادق بتعلمني قوي 
السكرتيره بلهفه: جبتلك عصير يامراد بيه اتفضل 
فهد سكت وبق بيتفرج علي عصفير الحب 
مراد: شكرا يا يارا 
السكرتيره: تحب اعملك حاجه تانيه 
مراد: لا شكرا 
السكرتيره: طيب عن اذنكو
خرجت السكرتيره من المكتب تحت نظرات فهد... ابو برودك يالا
مراد وهو بيشرب العصير: عملت اي دلوقتي 
فهد: بق البت ملهوفه عليك وانت لا حياه لمن تنادي 
مراد: مش بفكر فيها 
فهد: انت حر بق بس لو عايز رايي فكر مره تانيه دي من ساعت ما جت هنا وهي باين عليها معجبه بيك بس انت جبله 
مراد: يابني شايفها حد عادي مش حلوه قوي يعني عشان احبها 
فهد:خليك كده سنجل انا هخلع علشان الحق اروح لي حور
مراد: هو انت بتحب عشق؟ 
فهد ضم حواجبه باستغراب: اي السؤال ده
مراد: عادي قولت اسال اصل انت كنت واقع قوي لما هي تعبت معقول حبتها 
فهد باستغراب: لا طبعا مش بحبها انا عايز اطلقها بظلمها معايا ودي لسه طفله قدامها مدرسه وحياتها ولسه قدامها العمر كله علي ما تتجوز 
مراد في سره انا بقول كده برضو طلقها... 
فهد: قولت حاجه؟ 
مراد: ولا حاجه روح يلا لي حور وانا عندي شويه شغل وبعدين هروح الفرع التاني 
فهد: طيب خلي بالك على نفسك سلام 
مراد: سلام.... شكلي انا الي وقعت مش فهد 
في جناح فهد ♡♡♡(بقلم/شيماء ناصر) 
كانت حور قاعده قدام المرايا بتحط ميكب كالعاده بس المره دي كانت فعلا جميله جدا ولبست احلا فستان سهره وسابت شعرها مفرود ولبست عقد نفس لون الفستان 
وصل فهد علي القصر وكان مروان موجود 
مروان بيولع السجاره: جاي بدري لي 
فهد: عشان اخرج حور 
مروان: سيب حور دلوقتي وخرج عشق مراتك طالعه من تعب خدها وفسحها 
فهد: بس انهارده يبق........ وسكت فهد لما شاف عشق نازله ولبسه البس الفضفاضي والخمار الي جبهولها سحرت فهد بجمالها فضل واقف متنح ليها... 
متوقعتش البس هيكون حلو عليها كده 
انتي راحه فين كده؟ 
عشق: حابه اخرج اشتري روايات واشم هواء
فهد: تعالي انا هوصلك 
عشق: لا شكرا انا هروح لوحدي 
فهد: ده علشان تتوهي امشي ياماما قدامي يلا
خد عشق ومشيوا علي نزول حور الي كانت مستعده للحفله الي وعدها فهد بره 
حور: هو فهد لسه مجاش 
مروان بضحكة سخريه: جه ومشي 
حور: ازاي يمشي هو قالي انه هيخدني نسهر بره 
مروان: معلش بق مراته الجديده ولزم يخرجها
حور بانفعال: نعم؟ 
يتبع.................

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-