رواية بنات السعد الفصل الثامن 8 بقلم نورهان ثروت

رواية بنات السعد الفصل الثامن 8 بقلم نورهان ثروت


رواية بنات السعد الفصل الثامن 8 هى رواية من كتابة نورهان ثروت رواية بنات السعد الفصل الثامن 8 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بنات السعد الفصل الثامن 8 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بنات السعد الفصل الثامن 8

رواية بنات السعد بقلم نورهان اشرف

رواية بنات السعد الفصل الثامن 8

جلست سمر على الفراش وقالت :سليا بقولك اطلعي من دماغي اه انا قدامت خلاص في شرطه وباذن الله هتقبل وهكون قد التدريبات والحوارات دي كلها 
جلست سليا بجانبها وقالت بضيق:يابنتي اسمعي مني انتي كده بتقت*لي نفسك مين هيوافق يتجوز ظابطه بت مسترجله وبتعرف تمسك سلا*ح
نظرت ساندي لهم وقالت بهدوء:سليا ملكيش دعوه بسمر هي حره تدخل شرطه تلعب مصار*عه دي حياتها وهي اكتر واحده عارفه مصلحتها 
نظرت لها سليا بغيظ وقالت:بت يادكتوره الحمي*ر انتي اسكتي خالص البت دي لو دخلت شرطه محدش فينا هيعرف يكلمها من كتر ما هي هتكون مسترجله وصعبه 
ابتسم سمر قالت باستفزاز:ما تقولي ياسليا على طول انك مش حبه فكره اني هفضل بعيد عنكم فتره طويله واني هجي بس يوم ولا يومين فى الاسبوع 
نظرت لها سليا بتوتر وقالت بتسامه مزيفه:مين دي ياختي اللي مش عايزك تمشي دا انا لو عليا ازغرط اقول اخير خلصت من مصي*به ثم نظرت لساندي وقالت عقبال التانيه يارب 
قهقه ساندي بقوه وقالت بمرح:هروح فين يعني هو انا مش لازم افضل موجوده هنا عشان اعلاجك لما تتعبي ياحمار*ي  
نظرت لها سليا بصدمه وقالت :حما*ر دا انتي يومك مش هيعدي تعالي يابت ركضت وراء ساندي وهي تقول انا هعرفك ازاي تقولي عليا حما*ر يادكتوره الحمي*ر انتي و
قطع كلماتها صوت فتح الباب ودخول والدتهم وهي تقول :بس انتي وهي مش عارفين ننام ناموا بقي ثم نظرت لسليا وقالت بت انتي مش عندك انترفيو الصبح لسه صاحيه لحد دلوقتي ليه 
جلست سليا على الفراش وقالت :خلاص ياست الكل انا هنام بس خدي شويه الحيو*نات دول خليني انام 
نظروا لها وهم يقولوا فى صوت واحد :حيوا*نات ياسليا ثم قالت سمر بغيظ طب اي رايك لو مخرجتيش دلوقتي ونمتي على الكنبه مش هخليكي تعرفي تنام فى الاوضه هنا نهايي اصل احنا حيوا*نات بعيد عنك 
...........
جلس فارس فى غرفته وهو ينظر حواله ويقول :انا بقيت حساس ان حياتي بقت شبه الاوضه دي اربع حيطان خنقني ومخليني احس ان مسجو*ن تنهد ثم جلس على الفراش واغلق عينه 
دق باب الغرفه ودخلت والدته وهي تقول :فارس انت نمت 
فتح فارس عينه وقال بستغراب :لا هو في حاجه 
جلست والدته بجانبه على الفراش وقالت بضيق :تعبت يافارس يابني نفسي تتجوز انا كل ما اروح حته اشوف اطفال اتخن*ق وافضل افكر هفضل عايشه لحد اليوم دا ولا همو*ت قبلها 
تنهد فارس وقال بضيق:حرام عليكي والله اي اللي بتقولي دا انا هقولك حاجه بس اسمعيني لاخرى انا تعبان كمان وزهق*ت من اللي بيحصل بس انا مش قادر اخد خطوه انا اتغد*ر بيا جامد مش هقدر اني ادخل علاقه جديده انا كمان نفسي اشوف ابني واشوف حياتي وهي فيها عائلتي وابني وبنتي ومراتي معايا بس انا مش قادر دلوقتي ومش عارف هكون قادر امتي بس انا عارف ان هحاول اخرج من حالتي دي 
نهضت والدته وقالت بحزن:ماشي يابني نام وارتاح ربنا يريح بالك ويهديك
.............
فى صباح يوم جديد استيقظت سليا على صوت المنبه نظرت لهاتفها ثم نظرت لباب غرفتها وقالت بنعس :ماما هو انا ظبط المنبه ليه 
نظرت لها والدتها بصدمه وقالت :ينهار ازرق هو لدرجه دي انتي مش موجوده فى الدنيا قومي ياختي عشان تروحي المقابله بتاعت شغلك ابوكي بيلبس عشان ينزل معاكي البسي بسرعه 
نهضت سليا من على الفراش وركضت على المرحاض وقالت بصوت مرتفع :حاضر حاضر دقايق وهكون جاهزه 
............
كان واقف يحيي بجانب فراش اليس ويقول :اليس قومي يلا 
نفت اليس وقالت بهمس يكاد يكون مسموع وقالت:مش عايزه اروح المدرسه انهارده 
ابتسم ويحيي وقال بهدوء:ومين اللي هيروح المدرسه مش انا قولت ليكي اننا هنروح الشغل مع بعض
فتحت اليس عيونها وقالت بنعس:بجد هروح معاك 
اؤما يحيي وقال بتفكير مزيف:اه يااليس بس لو فضلتي كده هغير راي واخليكي تروحي المدرسه 
نهضت اليس وهي تقول بسعاده :لا لا انا هلبس بسرعه 
نظر لها يحيي وقالت بهدوء:قبل اللبس روحي اغسلي سنانك ووشك انا هنزل اعمل فطار لينا تكوني خلصتي 
....................
كانت تسير سليا بجانب والدها نظرت له وقالت بتوتر:بابا انا خايفه اووي افرض متقابلتش 
نظر لها والدها وقال بهدوء:عادي متتقبليش حبيبتي انتى نازله الشغل دا عشان متبقيش قاعده فى البيت لكن انتى مش محتاجه خليكي عارفه ان انتى تستاهلي تشتغلي احسن شغلانه فى الدنيا وانتى تستحقيها بعيد بقي عن انك هبله وبتبوظي الدنيا بس بتقدري تشيلي المسؤوليه وانا متاكد انك هتكوني قدها وهتعرفي تثبتي نفسك
ابتسمت سليا وقالت بحب :انا بحبك اووي يابابا انت مش عارف انت ساعدتني قد اي 
رتب والدها على راسها وقال بحنان:وانا بحبك جدا وخليكي عارفه اتقابلتي او اترفضتي مش مهم انا فى الحالتين فخور بيكي انتى اجمل بنت فى الدنيا ثم نظر امامه وقال يلا ياحبيبه ابوكي وصلنا اطلعي قبل ما تدخلي اقرائ اية الكرسي وقولي يارب لو الشغل دا خير ليا قربه لو شر ابعده عني 
اؤمات له سليا وقالت بحماس:انا هطلع هستناني 
اؤما لها والدها بنعم وقال:هستناكي ياعيون ابوكي يلا بقي اطلعي 
ركضت سليا بحماس وهي تقول بهمس :يارب اتقبل يارب
............
استيقظ هشام نظر حواله نهض من الفراش وقال بصوت مرتفع:بابا بابا 
دخلت والده الغرفه وقال بستغرب:مالك يابني بتزعق على الصبح ليه 
ابتسم هشام وقال :مفيش انا كنت عايز اتاكد انت نزلت ولا لسه طالمه منزلتش اقعد بقي ياحج انا هعمل ليك احل فطار فى الدنيا وبعدها هنزل معاك اشتغل شويه 
نظر له والده بغيظ وقال :بالله دا كلام يابني انت تعبا*ن انت ليه مش مهتم بصحتك 
اقترب هشام من والده وقال :ياحبيبي انا زي الفل قاعده السرير دي بتمرض يلا بقي ياحج خلينا ننجز ونشوف الشغل 
.............
جلس سليا وهي تنظر حوالها بخو*ف وقلق نظرت لفتاه تجلس بجانبها تحدثت مع نفسها وقالت:دي شكلها احسن مني وشكلها هي اللي هتاخد الشغل انا شايفه اقوم اروح احسن 
خرجت من شرودها على صوت شخص ينادي اسمها نظرت لها وقالت:حضرتك بتناديني 
اؤمات الفتاه وقالت:ايوه اتفضلي الاستاذه هنا فى انتظرك
اقتربت سليا ثم طرقت الباب دخلت عندما سمعت الاذن نظرت لها هنا وقالت:اتفضلي اقاعدي 
جلست سليا امامها وقالت بتوتر:السلام عليكم 
ابتسمت هنا وقالت :عليكم السلام بصي ياستي انا هسالك كم سوال باذن الله   لو هتشتغلي معانا هتفضلي تدريب ١٠ ايام تمام 
اؤمات لها سليا وقالت بقلق:تمام ااتفضلي اسالي 
..................
جلست ساندي فى الشرفة على الارض وهي تنظر لتلك الكتب التي حوالها ثم جذبت دفتر بجانبها وبدات تكتب كل شيء بداخلها (انا هفضل لحد امتي كده كل حاجه عندي الدراسه وبس طب وانا فين من كل دا هفضل اذاكر كده لحد ما امو*ت الكل شايفين اني سخي*فه ومش زي اخواتي مش البنت اللي دمها خفيف اه انا واخواتي نسخه من بعض بس هم اللي بيجي ليهم بدل العريس ١٠ لكن انا ولا واحد مش عارفه ليه هو انا واحشه او فيا حاجه مختلفه انا مش غيرانه بس نفسي افهم انا هفضل كده لحد امتي استغفر الله العظيم انا عارفه ان لسه مجاش الوقت المناسب اللي يجي فى الشخص اللي هكمل معا حياتي وعارفه ان انا ربنا هيبعت ليا فرحه من عنده كبيره جدا بس انا نفسي الفرحه دي تيجي دلوقتي نفسي احس زي البنات مش مجرد الة كل اللي بتعملوا انها بتذاكر بس ياريتني ماكنت دخلت كلية طب كنت بدعي ليل ونهار ادخلها واول ما دخلتها حياتي اتحولت لجحي*م حتى فى الاجازه بذاكر امتي اخد راحه واحس اني اخيرا اقدرت ارتاح من وانا صغيره وانا مش عارفه ارتاح ديما حسه ان لازم اعمل المستحيل عشان لو حد دخلني فى مقارنه مع اخواتي مكنش انا اللي فاشله ومليش مستقبل اهو نجحت وبقيت دكتوره وهم ارتاحه وانا لسه بذاكر وهفضل كده لحد ما هنسى يعني اي راحه )
خرجت من شرودها على صوت مرتفع يقول :يابني بقولك روح جيب ليا قهوه وجيب لحج شيشه انجز بالله عليك عايز انجز علينا شغل قد كده 
نهضت ساندي ونظرت لاسفل وقالت بهمس:كنت متوقعه مفيش حد هم*جي بيتكلم بشكل دا غيرك شخص بلط*جي ثم قالت بس شكلوا حلو اووي ثم اغمضت عينها وقالت غض البصر ياساندي استغفر الله ثم فتحت عيونها مره اخرى وجدت هشام ينظر لها بستغرب ثم ابتسم لها نظرت له ساندي بحدة ابتعدت واغلقت باب الشرفة بقوه 
ابتسم هشام وقال بهمس :كل يوم بتاكد انها مجنو*نه بجد 
.....................
نهضت هنا اقتربت من سليا وقالت بهدوء:بصي انتى لحد دلوقتي بنسبه ليا مقبوله جدا بس فى بنت تانيه بره برده هشوفها وهختار الاحسن بينكم وهكلمك تاني دا هيحصل فى خلال يومين باذن الله 
اؤمات سليا بتفهم وقالت :تمام شكر جدا بعد اذنك 
غادرت سليا المكتب وهي تحدث نفسها :مستحيل اتقبل و
خرجت من شرودها على صوت فتاه تقول :سليا سليا 
نظرت سليا وراءه وقالت بستغرب :اليس انتي بتعملي اي هنا 
عانقتها اليس بحب وقالت:انا جايه مع عمو دي الشركه بتاعته انتى بتعملي اي هنا 
ابتسمت سليا وقالت بهدوء:كنت بقدم على شغل هناو
قطع كلماتها صوت يحيي وهو يقول بغضب:اليس كم مره اقولك متبعديش عني من غير اذن انا خو*فت يكون حصلك حاجه 
نظرت له اليس بحزن وقالت:انا جريت عشان سليا كانت هتمشي 
ابتسمت سليا وقالت :روحي مع عمو وانا هروح دلوقتي اول ما تيجي الجنينه قوليلي وانا هجي ليكي على طول ثم نظرت ليحيي وقالت بعد اذن حضرتك 
جذب يحيي يد اليس وقال:اتفضلي ثم نظر لاليس وقال قدامي يامصيبه 
..............
جلس فارس فى مكتبه وامامه محمد وقال بضيق مزيف :هنعمل اي فى اللي بيحصل دا 
تنهد محمد وقال بغضب مزيف:يعني هنعمل اي يافارس مانت شايف احنا مش عارفين نوصل لي اي طرف خيط يقول الارهابين دول فين انا زهقت وتعبت من كتر ما بندور 
نهض فارس وتحرك امام محمد بعشوائيه  وقال بتفكير مزيف :هم اكيد مخلينا بينا جاسوس بيوصل ليهم اخبارنا 
نظر له محمد وقال بتفكير:لا مستحيل كل اللي عندنا فى القسم ناس موثق منها انا متاكد ان محدش منهم خاين 
تنهد فارس وقال :ماهو مفيش حل تاني بقولك اي تعال نروح الكافيه اجيب قهوه دماغي هتنف*جر من التفكير 
نهض محمد وقال بهدوء:يلا يابني 
غادر محمد وفارس المكتب كان فى شخص جلس امام شاشه وهو ينظر لكل ما يحدث فى مكتب فارس عندما غادر فارس ابتسم ذلك الشخص وقال:ولسه انا هخليك تتجنن اكتر فاضل بس اعرف مين البت اللي كانوا بيتكلموا عليها وساعتها هجنن*كم صح 
............
كانت تسير سليا بجانب والدها وهي تقول بضيق:بابا انت بتركن العربيه 
بيعيد عن البيت انا مش قادره امشي اكتر من كده 
ابتسم والدها وقال :ياحبيبتي انا بخليكي تمشي رجلك بدل مانت مش بتعملي حاجه فى يومك كده 
تنهدت سليا وقالت بضيق :يارب اشتغل وساعتها مش هعمل حاجه ليكم نهايي  ثم قالت بستفزاز انا بقول اهو عشان ساعتها تعرفوا الجوهرة اللي معاكم فى البيت
قهقه والدها بسخريه وقال بمزح :بقولك اي ياجوهرة متتجوزي احنا مش عايزين جواهر فى البيت احنا ناس وش فقر و
قطع كلماته سليا وهي بتقول:شكر ياحج بس برضه انا مش هتجوز وهفضل قاعده على قلبكم استنى ياحج ست الكل بتتصل الو ياماما وحشتك ولا اي 
ابتسمت والدتها وقالت بسعاده:وحشتيني اي دا انا طايره من الفرحه عشان مش سمعه صوتك في البيت 
نظرت سليا لهاتف ثم نظرت لولدها وقالت :بص كده اتاكد مش دا رقم ماما 
اؤما والدها بنعم وقال:ايوه هو بتسالي ليه امك كويسه 
اؤمات سليا بضيق مزيف وقالت:هي كويسه انا اللي مش كويسه انتم عايزين مني اي هو انا مش بنتكم ليه بتعملوا فيا كده 
والدتها بستفزاز:هو مين قالك قبل كده انك بنتنا انا معرفكيش المهم بقولك اعملي بلقمتك وروحي جيبي كيلو لحمه من عند الحج محمود واوعى تتاخري انتي سامعه 
تنهدت سليا بضيق وقالت:كل حاجه سليا سليا ما سمر وساندي فى البيت بس ازاي لازم سليا ثم نظرت لولدها وقالت اتفضل انت يحج اطلع البيت والشغاله هتجيب ليكم الاكل 
نظر لها والدها وقالت بمزح :ماشي ياشغاله انجزي عشان الست هانم عايزه الحاجه بسرعه 
نظرت له سليا بغضب وقالت:ياحج ياحج سبني فى حالي بدل ما ارمي نفسي تحت اي عربيه واقول انت اللي زقتني 
ثم نظرت لهاتفها وقالت :انتي بتسمعي كلامنا ليه ياماما ما تقفلي انا هروح اجيب ليكي اللحمه واجي 
تنهدت والدتها وقالت :يعني بسمع اغاني لست ام كلثوم هقفل ياختي بت ياسليا قوليله انك عايزه اللحمه لحج السعد عشان ميجبهش كلها دهنة
نظرت سليا لولدها وقالت بصدمه:هي حتي اللحمه ليها واسطه شكلي هموت نفسي واخلص من المجتمع دا اقفلي ياماما ثم نظرت لولدها سلام هروح اجيب اللحمه واجي عايز اجيب اي حاجه تانيه 
نف والدها وقال :لا ياحبيتي سلام 
تحركت سليا وهي تقول لنفسها :يارب نخلص من اليوم دا 
بعد مرور دقائق دخلت سليا المحل وواقفت امام محمود وقالت:سلام عليكم لو سمحت عايزه كيله لحمه 
نظر لها هشام بستغرب وقال بهمس:هي مالها محترمه كده ليه
نظر هشام  لولد واقف امامه وقال :يابني هات كيلو لحمه لاستاذه ثم نظر لها وقال اتفضلي اقاعدي لحد ما اللحمه تتقطع 
نهض الحج محمود ونظر لهشام وقال :انا هروح مشوار بسرعه واجي عينك على المحل 
غادر الحج محمود المحل نظر هشام لها وقال :اي الادب 
نظرت له سليا بعدم فهم :مالك انت تقصد اي 
نظر لها هشام وقال بضيق :نفسي افهم انتى كره*ني ليه هو انا عملت ليكي حاجه يابنتي دا انا كل مره اشوفك بدفع عنك 
نظرت له سليا بعدم فهم ثم حدثت نفسها وقالت :اكيد يقصد واحده من البنات مش انا 
خرجت من شرودها على صوت هشام وهو يقول :روحتي فين 
تنهدت سليا وقالت بهدوء :مروحتش فى حته انا بس مكنتش مركزه شكر انك ساعدتني فى اخر مره وانا مش بكرهك بس هو الصح اني اقف واتكلم معاك يعني اكيد لا 
نظر لها هشام وقال بخبث :اممم يعني انتي مكنتشي تقصدي تشتميني اخر مره 
نظرت له سليا بتوتر وقالت :..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-