رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9 بقلم اسراء ابراهيم


رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9 هي رواية من كتابة اسراء ابراهيم رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده بقلم اسراء ابراهيم

رواية في حماية صعيدي بدر وفريده الفصل التاسع 9

اتفاجأت جميلة بباسل ملامحه بتتغير وبيبصلها بشك وبعدين قرب منها ومسك ايديها بغضب 
باسل بهدوء مخيف/ قصدك ايه ان فارس هو السبب في اللي كان هيحصلي ؟ انطقي يا جميلة ؟
جميلة بتردد وخوف / والله يا باسل انا كنت هجولك بس خوفت تتعارك وياه ،، صدجني 
باسل بنفاد صبر / اتكلمي يا جميلة وقولي كل حاجة والا قسما بالله هتلاقي تصرف مش هيعجبك 
جميلة بتهتهة وهي بتبص لباسل / فارس هو اللي بعت صاحبه لاجل ما ينتجم منك علي اللي عملته فيه ،،اني عرفت صاحبه ده اول ما شوفته والله يا باسل خوفت اجولك لتروح تتعارك معاه 
باسل اتصدم وهو باصص لجميلة بغضب / عشان كدة خبيتي عليا ،،خوفتي عليه مني مش كدة ؟،، انا اللي غب٭ي ،،كنت عمال اسأل نفسي ليه تعملي كدة وتفديني بنفسك وتاخدي الض٭ربة بدالي ،،كنت غب٭ي لما افتكرت من خوفك عليا اتاريكي عشان خايفة عليه هو ،، للدرجادي لسة بتحبيه بعد اللي كان هيعملو فيكي 
جميلة بصدمة وهي بتحرك راسها يمين وشمال وبتعيط/ لا يا باسل والله مش دي الحقيقة ،،انت فاهم غلط صدقني 
باسل بغضب اكبر وهو بيضر٭ب جميلة بالقلم / اخرررسي ،،وكمان ليكي عين تنكري ،، بس انا هوريكي انتي وهو ،، انا هخليكي تتحسري عليه وحقي هجيبه منه يا جميلة 
قال باسل كلامه وجميلة كانت بتعيط بانهيار وهي بتنده عليه لكنه مسمعش ليها وسابها ومشي 
......................
كان نازل هشام عالسلم بعد ما بلغته الشغالة ان في حد عايزه بس مقالش هو مين وفجأة وقف مكانه بصدمة اول ما شاف بدر قاعد وحاطط رجل علي رجل وبيبصله بغضب ملامح هشام اتحولت للسخرية وهو بيبتسم وبيكمل نزول 
هشام بابتسامة/ اهلا اهلا ،، بصراحة زيارة مكنتش متوقعة ابدا بس كانت لازم هتيجي 
بدر بجدية وهو علي نفس قاعدته  / بالعكس دي كانت المفروض تيچي من بدري بس اني اللي كنت مأچلها لاجل ما اعرف نيتك ايه من مرتي 
هشام بابتسامة/ امممم، افهم من كدة انك عرفت ؟ طب كويس وفرت علينا كتير 
بدر وهو بيقف/ حدانا في البلد اللي عينه تترفع في حريم غيره ،، نخزجهاله ما بالك بجي في اللي فكر يتعدي حدوده ويكلمهم ويجابلهم كمان ؟
هشام بتصنع القوة/ ويا تري بقي قالتلك احنا اتكلمنا في ايه لما اتقابلنا 
بدر مسك هشام من هدومه بغضب واتكلم ببرود مخيف /اني مرتي مبتخبيش حاچة عليا وحدودك اللي انت اتعدتها اني مش هعديها بالساهل اكده 
خلص بدر كلامه وفجأة ضر٭ب هشام بالبو٭كس في وشه فرجع علي اثرها لورا كام خطوة ووقتها اتعصب هشام جامد وبقي ينادي عالجارد بتوعه بس ابتسم بدر بسخرية وهو بيقرب منه 
بدر بسخرية /عشان تعرف انك من غيرهم ولا تسوي ربع چنيه ،، اللي بتنده عليهم رچالتي مروجينهم برة عالاخر 
هشام بغضب / انت فاكر اني هعدي اللي عملته ده كدة ؟ انا هوريك يا بدر 
بدر بغضب / المرادي بس تأديب لكن لو فكرت تتحدت مع مرتي تاني او ترفع عنيك فيها وجتها مش هيكفيني فيك عمرك يا هشام ومش هاخد فيك دجيجة ،، فاهم ولا لاه ؟ 
خلص بدر كلامه وساب هشام ومشي بس فجأة وقف مرة واحدة لما سمع كلام هشام اللي صدمه 
هشام بسخرية/طب بما ان فريدة بقي قالتلك كل حاجة  يا تري بقي قالتلك انها كانت علي علاقة بيا من قبل ما تتجوز رائد 
بدر بثقة /  لاه مجالتليش لان حديتك كدب ولاني واثق في مرتي وكيف ما جولتلك يا هشام ده اخر تحذير ليك ولو فكرت بس تجرب منيها هيبجي اخر يوم في عمرك 
خرج بدر بعد ما قال كلامه وهشام وقتها اتعصب وبقي يضر٭ب ويكس٭ر كل حاجة قدامه لما اكتشف ان بدر مش زي ما هو كان متوقع 
..........................
كان قاعد فارس عالقهوة مع صحابه وبيضحكو ويهزرو لحد ما فجأة سكتو اول ما شافو باسل واقف قدامهم 
فارس بسخرية/ وه ،، لا عچيبة ،، بجي المصراوي چاي بنفسه يجعد علي جهوتنا المتواضعة يا اهلا وسهلا 
قرب باسل ببطئ من فارس وفجأة مسكه من جلبيته وشده عليه واتكلم بهمس قصاد وشه 
باسل بتوعد/ لو فاكر ان عملتك هتعدي بالساهل تبقي غلطان ،، انا بس المرادي هقولهالك ببوقي لكن لو فكرت تكررها مرة تانية صدقني مش هسيب فيك حتة سليمة زي علقة المرة اللي فاتت ولا نسيت ؟
فارس بغضب / انت بتجول ايه ،،ااني مش فاهم حاجة واصل من حديتك ده 
باسل بسخرية وصوت مسموع/لا انت فاهم كويس  اوي ،، ايه ده هو انت مقولتش لصحابك اني انا اللي كنت معلم عليك اخر مرة ؟  عموما ملحوقة 
قال باسل كلامه وضر٭ب فارس بالبو٭كس فوقع عالارض وصحابه كلهم بقو يضحكو عليه فبصلو باسل بغضب وسابه ومشي وبقي يتوعدله فارس وهو متابعه بغل 
.......................
دخلت فريدة اوضتها بعد ما نيمت معاذ ابنها وكانت بتدور بعنيها علي بدر بس ملقتهوش فافتكرت الاوضة اللي بينام فيها من وقت اللي حصل فراحت ليه وخب٭طت عالباب ودخلت بس ملقتوش فاستغربت وقررت تدخل الڤراندا تشوفه وفعلا شافته واقف بينفخ سيجارته وهو سرحان وباصص للفراغ 
فريدة بصوت جذاب/ بدر ؟
بدر وهو مغمض عنيه  / همليني لحالي دلوك يا فريدة بدي اجعد ويا نفسي شوية 
فريدة بصوت مخنوق / انا اسفة 
بدر لف وشه وبصلها شوية وبعدين اتنهد بحيرة/ بتبكي ليه دلوك عاد ؟
فريدة بدموع/ عشان عارفة اني غلطانه واني كان لازم اقولك علي كل حاجة من الاول بس صدقني انا خوفت يا بدر 
بدر وهو بيقرب من فريدة وبيقف قدامها/ وتخافي من ايه بس ،، اني چوزك يا فريدة وجبل اكده واد عمك ،، يعني هخاف عليكي لانك من د٭مي 
فريدة رمت نفسها في حض٭ن بدر بحركة تلقائية خلت بدر يتوتر وقلبه يدق وكان محتار يعمل ايه بس اخيرا رفع ايديه وحاوطها بحنان 
بدر بحنية / خلاص يا فريدة اللي حوصل حوصل ،،بطلي بجي بكي 
فريدة بانهيار وهي متبتة في بدر / غصب عني كنت خايفة ،، اصلا من وقت ما اتجوزته وانا بخاف يا بدر ،،عارف يعني ايه احساس اني واحدة متجوزة راجل المفروض يحميني بس للاسف هو اللي كان سبب خوفي ،، كان من اقل حاجة بيضر٭بني ،، ولما طلبت الطلاق وقولتله هقول لاهلي كان بيهد٭دني انه هيأ٭ذيهم لو فكرت اقول حاجة
بدر كان بيسمعها بصدمة لحد ما اتفاجأ بيها بتكمل كلامها / وحتي لما قولتله ان اخوه حاول يعت٭دي عليا ،،مصدقنيش وصدقه هو ،، متخيل انا كنت حاسة بإيه وقتها ؟
بدر وهو بيخرج فريدة من حض٭نه وبيبصلها بصدمة/ انتي بتجولي ايه ؟
فريدة بحزن/ خفت اقولك متصدقنيش عشان كدة خبيت عليك وعشان كدة كنت خايفة منك ،، خفت تطلع نسخة منه بس اكتشفت انك غير اي راجل عرفته يا بدر ،، ارجوك متسيبنيش انا بطمن وانت جمبي  
بدر قلبه دق وهو باصص لفريدة وفي نفس الوقت صعبان عليه كل اللي هي مرت بيه فشدها تاني لحض٭نه 
بدر بحنان/ متخافيش طول ما اني چارك واللي فات خلاص انسيه يا فريدة وكدة كدة اللي اسمه هشام ده معدش هيفكر يچي جارك تاني لاني اتصرفت معاه 
فريدة بلهفة وهي بتبعد عن بدر / انت عملت ايه ؟ اتخاقت معاه او ا٭ذيته ،،اوعي يا بدر تكون عملت كدة ،، ده انسان قذر ومش هيسكت ولازم هيردلك اللي عملته 
بدر بتلقائية/ خايفة عليا ؟
فريدة بتوتر / اكيد طبعا انا محبش انك يحصلك حاجة بسببي 
بدر بابتسامة /لا متخافيش انا اعرف احافظ علي نفسي كويس جوي 
فريدة بتهرب / طيب تصبح علي خير بقي هروح انام 
بدر بخبث / وانتي من اهل الخير ،، ابجي سلميلي علي سريري حاكم ده واحشني جوي 
فريدة بتردد/ احم ،،انت ممكن ترجع تنام تاني في اوضتك يعني ده لو انت حابب 
بدر باندفاع وهو بيمسك ايد فريدة / ده اني احب جوي ،، يلا بينا جبل ما تغيري رأيك وتطرديني تاني 
فريدة اتفأجأت باللي عمله بدر وابتسمت بتلقائية وهي ماشية معاه وهي من جواها فرحانة اوي
......................
عدي شهر علي الاحداث اللي حصلت كانت فيه فريدة علاقتها ببدر اتغيرت تماما وبقت قريبة منه جدا وبدر كان سعيد بده اما جميلة فكانت طول الوقت حزينة وخصوصا انها حاولت تتكلم مع باسل لكنه رفض ورجعت معاملته ليها اسوأ من الاول ،، كانت نازلة جميلة عالسلم وهي بتلف طرحتها وشايفة امها قاعدة مع فاطمة خالتها وعلي وشها ابتسامة غريبة 
فاطمة بفرحة/ اهلا اهلا بعروستنا الجمر ،، كيفك يا چميلة  ؟
جميلة باستغراب/ الحمد لله يا خالتي ،،كيفك انتي وكيف بدور اومال فينها 
فاطمة بابتسامة/ بتروج الدار وهتيچي كمان شوية ،، والله وكبرتي وبجيتي عروسة يا چميلة 
جميلة باستغراب/ تسلمي يا خالتي ،، بس ليه بتجولي اكده ؟
قبل ما فاطمة ترد كان خرج منصور ونبيل وفارس ومغاوري ابوه ويبقي جوز فاطمة خالتها
منصور بابتسامة/ زين انك نزلتي يا چميلة يا بتي اني كنت هشيع امك تناديكي 
جميلة باستغراب / خير يا ابوي ؟
نبيل بابتسامة/ فارس ابن عمك طلب ايدك من ابوكي يا جميلة وهو وافق 
جميلة اتصدمت وبصت لفارس اللي بصلها وابتسم بخبث فبادلته النظرة بغضب   
جميلة باندفاع/ بس اني مش موافجة يا ابوي 
الكل اتصدم وسكت مرة واحدة لحد ما رد منصور 
منصور بغضب/ ايه اللي بتجوليه ده عاد ؟ ومن ميتي البنتة ليهم رأي 
جريت جميلة علي نبيل عمها ومسكت ايد برجاء وهي بتعيط
جميلة بعياط/ عمي نبيل لو بتحبني متخليش ابوي يچوزني فارس اني مش رايداه 
نبيل طبطب عليها بحنان وقبل ما يتكلم سبقته فاطمة خالت جميلة
فاطمة بشك/ وه وماله ولدي يا ست چميلة ؟ ده يتمناه بنتة البلد كلياتهم ولا انتي بجي شايفالك شوفة 
صفاء بحد٭ة/ حديت ايه ده يا فاطمة ،، اني بتي اشرف من الشرف وخلاص ابوها جال انها لولدك وخلص الحديت 
جميلة بانهيار / لا ياما ،، فارس لو اخر راچل في الدنيا مش هتچوزه 
بدر وهو واقف عالسلم فوق وجمبه فريدة / ايه اللي بيحصل بالظبط اهنه 
جميلة بلهفة/ الحجني يا بدر ،،ابوي رايد يچوزني فارس واني مش رايداه 
بدر بهدوء / ومش رايداه ليه يا چميلة ؟،، جوليلي علي السبب وانا وجتها هرفضه 
جميلة مكنتش عارفة تقول ايه فكانت بتعيط وهي بتبص لبدر بحيرة وتوهان وهو كان ملاحظ ده 
بدر بشك/ مش فاهم سكتي ليه عاد ؟
جميلة بحزن/ اكده ،،اني مش رايداه يا اخوي ،، مش متجبلاه هتغصب عليا اتچوزه  يا بدر واني مش رايداه
فاطمة بشك/ لاه بجي الموضوع ده فيه إنة ولازمن نعرفها ،،لتكوني خايفة من حاچة يا بت صفاء 
صفاء بغضب / اخرسي يا فاطمة ،، بتي مهياش ر٭خيصة واني هثبتلك   ،، حدد كتب الكتاب يا منصور دلوك 
جميلة غمضت عنيها بيأس وحزن وهي حاسة ان خلاص حياتها انتهت بس فجأة فتحتها تاني بلهفة وهي سامعة صوت باسل .....يتبع 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-