رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9 بقلم ايات عبدالرحمن

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9 بقلم ايات عبدالرحمن


رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة ايات عبدالرحمن رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9

رواية لم يكن فتي احلامي بقلم ايات عبدالرحمن

رواية لم يكن فتي احلامي الفصل التاسع 9

وبعدين كمل
بعد كدا ماقدرتش اتحمل الخبر تعبت اكتر وقتها كان يوسف هو الوحيد اللي واقف جنبي فضلت فتره طويله ع نفس الحال ولما رجعت البيت 
لقيت كل حاجه متغيره حتي نظراتهم ليا
قصدك يوسف واكمل 
وتيا ووتين 
مين تيا ووتين دول
دول اخواتي من بابا
هو والدك كان متزوج غير مامتك
ايوه كان متزوج والدة يوسف واكمل وتيا وبعدين اتزوج والدتي انا ووتين
بس انا من وقت ما جيت هنا وما شوفتش حد غير يوسف واكمل 
تيا مسافره مع زوجها ووتين عند عمتي في الامارات 
اه طب وعرفت مين عمل كدا في والدك 
بص ليا شويه كدا وسكت وبعدين رجع رأسه شويه وغمض وقال : مع الوقت هتعرفي كل حاجه 
طب ممكن سؤال أخير
اتفضلي
هما لي كانت نظراتهم غريبه ليك
عشان كانوا فاهمين ان قت...ل بابا انا ليا ايد فيه
اسفه في السؤال هو والدك اتو...في ازاي يعني بسك...ينه مثلا
ما قولت بلاش اسئله في الموضوع دا
ارجوك ثق فيا واوعدك ان هقف جنبك للاخر ارجوك
نفخ بضيق وقال بجرعة ادويه وقطع فرامات العربيه 
يا مصيبتي طب انت كنت في غيبوبه ازاي هيكون ليك ايد في قت...له
اوووف بتسألي كتير اوي 
معلش ماانا بحتاج وقت عشان افهم
والد البنت اللي انا كنت علي اتفاق معاها كان صديق بابا زي ما قولت ليكي ف لما بابا رفض زواجي من بنته حصلت بينهم مشكله كبيره 
وقرر بابا يصفي الشراكة بينهم ومن وقتها وبقوا اعداء لحد ما بابا اتوفي والكل فكروا ان انا السبب 
ايوه بردوا ما فهمتش انت دخلك اي 
يووووه ما قولت ليكي ان هو رفض يزوجني بنت شريكه ومن وقتها وبقوا اعداء والكل شايف اني انا السبب
اه ماشي طب انا هروح اخد شاور لاني مرهقه اوى وراجعه
اوكي
دخلت الدريسنج عشان اجهز لبسي وانا حاسه ان كلامه في حاجه نقصاه هو قال ان هما اذوه فأكيد قصده علي اخواته اكيد ليهم ايد في الموضوع
عند مؤيد كان ساند رأسه ع الكرسي ومغمض عيونه
وفجأة فتحهم واخد تليفونه واتصل ع رقم مجهول عنده واتكلم كانت زهراء خارجه لسه من الدريسنج فوقفت لما سمعته بيتكلم ويقول
انا مش عايزه يحس بحاجه عايزه يفهم ان انا مااعرفش حاجه عن وفاة بابا لحد مااقدر امسك دليل عليه 
حياة زهراء كانت معاهم ليها شكل مختلف خالص مش فهماهم نهائي حاسه ان مؤيد اخترع الكذبه
دي كمان عشان يسكتها اكيد مش دي الحقيقه فدخلت الدريسنج تاني تكمل ما هي زهقت من كتر التفكير وبدءت تكمل تجهيز وهي بتطلع ملابسها
لقيت ملف فيه أوراق كتير تحت ملابسها فضولها اخدها ان هي تفتحه واول ما فتحته لقيت ان ممتلكات والد مؤيد كلها مكتوبه لمؤيد ويوسف ووتين بس
والغريب ان اكمل مش مكتوب ليه اي حاجه هو وتيا 
حسيت للحظه ان اكمل وتيا ليهم علاقه باللي حصل لوالدهم اكيد مش هيعمل كدا من فراغ
فتحت باقي الاوراق اللي في الملف كانت وصيه ومكتوب فيها ان ثلاث ارباع الثروه لمؤيد ووتين والربع ليوسف من الثلاث اربع النصف اللي هو ميراثهم في والدتهم 
والربع في والدهم لان والدهم ووالدتهم كانوا شركاء وبما ان يوسف مش ابنها فمالوش اي حق فيها وبردوا في الوصيه مااتذكرش اسم اكمل نهائي ولا تيا
طلعت ليه وانا المره دي متأكده ان هما فعلا ليهم ايد في قت...ل والدهم روحت لمؤيد وقولت
انت ليه كذبت عليا وانت عارف ان اكمل وتيا ليهم ايد في قت...ل والدهم
بص ليا بنظره مش مفهومه وقال : انا ما كذبتش عليكي في حاجه بس مش كل حاجه هتعرفيها 
ولو اكمل وتيا ليهم ايد في الموضوع دا فأحب اقول ليكي ان قريب جدا هخليهم يروحوا لبابا 
المهم اجهزي عشان هنخرج دلوقتي
بس انت ما قولتش من ساعه ليه
مش مهم المهم ان بسرعه ماشي عشان عندى ليكي مفاجأة كبيرة ومتأكد هتعجبك
مفاجأة كبيرة كمان حيث كدا ثواني وهكون عندك
دخلت جهزت وخرجنا وفي الطريق فجأه السائق وقف ولقيت جاردين اتوجهوا للعربيه 
ومؤيد طلع من جيبه مخددددر وحطه ع وشي 
ماحسيتش بأي حاجه بعدها غير وانا في مكان زي مخزن كدا وايدي ورجلي مربوطين وفي لصق صوتي مكتووووم بيه

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-