رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9 بقلم رحاب القاضي


رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل التاسع 9

_ الكل وقف مصدوم ومش مصدق اللي حصل بعد ما الشيخ محمد ضرب يونس اخوه البلطجي بالقلم، وكان الكل كوم ويونس اللي الغضب ملي قلبه كوم تاني، وفي اقل من لحظه طلع الم*طوه بتاعته وحطها علي رقبة محمد وقال بعصبيه.. 
يونس
وحياة امك لاخلص عليك يا ابن ال.... 
ما كملش كلامه لما جه حامد وقال بحده
يوووووونس نزل السلا*ح من علي رقبة اخوك... 
_ بصله يونس بعصبيه ومحمد كان واقف هادي جدا وقال ليونس بسخريه... 
محمد
اسمع كلام ابوك احسنلك... 
قرب حامد منهم وقال بحده 
انت ما بتفهمش بقولك نزل اللي في ايدك. ده، وتعالو معايا انت وهو يلااا.. 
محمد ذق يونس وقال
انا لا هاجي معاك ولا معاه، ولو سمحت حضرتك انا واهلي في حالنا ياريت بقي تبعد ابنك عن حياتي.. 
_ قال كلامه وسابهم ومشي بس سمع واحد. من الناس اللي واقفه بيقول لواحد واقف جنبيه.. 
الراجل
اهو اتفضل يا عم اللي بيقعد يخطب ويدينا مواعظ في المسجد مراته طالعه بمحزق وملزق وهو بيتخانق مع ابوه واخوه.. 
رد عليه التاني وقال
يا عم هو كل واحد حر في حاله تعالي نشوف اللي ورانا... 
_ مشي محمد وهو متعصب جدا، وفي المكتب بتاع حامد اللي موجود في الحاره كان يونس متعصب جدا وقاله.. 
يونس
بقي انت يا يوسف تروح تجيبه، وانت يا ابا تقولي اسكت بعد ما مد ايده عليا وسط الحته كلها... 
حامد بجمود
وانت عملت ايه يا كبير، بتتعرض لمراته وعايز يقف يسقفلك.. 
يونس بحده
مراته اللي قليلة ربايه وتستاهل اللي حصل... 
حامد بحده 
انت اللي مش متربي يا يونس، عملتك كبير الحته مش عشان تتخانق وبس الكبير هو اللي يبقي حقاني ويجيب حق الناس ودراعك ده تستخدمه وقت ما تتعقد بس،مش تبقي همجي.. 
يونس بسخريه 
تربيتك هو انا اتولدت كده ما انا اتعلمت منك كل حاجه وبقيت زي ما انت عايز... 
قرب منه حامد وقال
انت ايه اللي بتعمله ده، مليون مره اقولك دول اخواااتك ولازم تعاملهم كويس يعني تدافع عن الغريب وتأذي اخواتك.. 
يونس بدموع
 هما ما حدش فيهم هاين عليه يقف جنبك ولا يجي يطمن عليك انت اللي بتروحلهم وبتعاملهم كويس وانا اللي طلعان عين اهلي معاك وبقولك حاضر ونعم ديما بتقل مني وشايفهم احسن مني.. 
حامد بحده 
غلط ومليون غلط كلامك ده انتو التلاته عندي واحد، بس الفرق انهم اتربو بعيد عني وانت اللي اتربيت معايا والمفروض تبقي فاهمني اكتر.. 
يونس بجمود
يمكن يا حج حامد علي العموم حقك عليا ما تزعلش.. 
حامد
تنسي اللي حصل النهارده يا يونس مفهوم.. 
يونس اتنهد وقال
ان شاء الله... 
بص حامد ليوسف وقال
يوسف انت قولتله علي اللي حصل امبارح؟.. 
اتوتر يوسف ويونس قال
هو ايه اللي حصل امبارح؟.. 
حامد بحده
قوله يا يوسف اللي حصل، كفايه بقي بقاله سنين متغفل خليه يعرف حقيقتها.. 
يونس بقلق
في ايه حد يفهمني ايه الحوار.... 
يوسف بقلق
نور امبارح في واحد باين عليه ابن ناس اووي راحلهم البيت ولما سألت عرفت انه كان بيكلمها في الموبيل قبل ما يطلع عندهم وتقريباً كده رايح يخطبها... 
_ اتحولت ملامحه للغضب وسابهم وطلع بسرعه راح لبيت نور وحصل؟... 
ـــــــ ـــــــ ـــــــ ـــــــ 
_وفي بيت نور الباب خبط جامد وطلعت نور من اوضتها وقالت بصوت عالي.. 
نور 
ايوووه جايه بالراحه... 
_فتحت نور الباب واتنفضت بخوف اول ما شافت يونس قدامها ونظراته ليها كانت كلها غضب وقالت.. 
نور بتوتر
يي يونس انت ااا ماما تحت وبابا واخد العلاج ونايم ونايم و.. ااه.. 
_ قبل ما تكمل كلامها دخل وذقها جامد لجوه وقال بعصبيه.. 
يونس 
مين الواد اللي كان هنا ده امبارح يا نور؟... 
_نور دموعها نزلت بخوف وما قدرتش ترد عليه، وهو قرب منها وقال بجمود.. 
يونس
يمكن طرشتي وما سمعتيش مين الواد اللي كان هنا ده يا نور؟... 
نور مسحت دموعها وقالت
عريس دكتور في الجامعه عندي. جاي يتقدملي.. 
يونس بهدوء
وانتي ما قولتيلوش انك مخطوبه؟.. 
نور بصتله وقالت بدموع
لا ما قولتش عشان انا موافقه عليه، ومش هضيع واحد زيه عشانك.. 
اتملت عيونه دموغ وقال
عشاني هو للدرجه دي انا ولا حاجه عندك، اااه فهمت انا بقي سبب تغيرك عليا انتي لقيتي البديل يا نور لقيتي اللي شبهك مش كده؟.. 
نور اتنهدت وقالت
لمره واحده افهمني انا ما انفعكش وما ينفعش اكون معاك يا يونس انا دكتوره وانت واحد. جاهل ازاي هتجوزك احنا مش في فيلم، انت بتتخانق وبتعور الناس وانا الدكتوره اللي بعالجهم، ازاي بس نكون مع بعض مش هينفع، لو اتجوزنا وخلفنا عيالي هيبقوو شبهي ولا شبهك ده اذا ما اطلقناش لان خلاص انا لقيت المناسب ليا وعيني ما بقتش مليانه بيك.. 
دموعه نزلت وقال بنبره حزينه
هو انا ما كنتش اقدر امنعك ما تتعلميش اصلا، لا كنت اقدر اعمل كده وكنت اقدر ادفنك بالحيا بس قولت لا مش هحرمك من حاجه عايزها ما رضيتش اخليكي تدوقي الوجع اللي حسيت بيه زمان لما ابويا حرمني من التعليم وكل ده عشان بحبك وكنت فاكر انك بتحبيني بس طلعتي كدابه في كل مره قولتيلي فيها انك بتحبيني كنتي بتقولي كده عشان مصلحتك.. 
نور بضيق
من غير ما تكمل كلامك انا ممكن فتره كده وارجعلك كل اللي صرفته عليا.. 
يونس مسكها من دراعها جامد وقال
هترجعي ايه، هترجعي قلبي زي مكان ولا هترجعي احلامي معاكي اللي حلمناها سوا اللي كنت بصبر نفسي عن اي حاجه بيها، انا اللي اتديتهولك عمرك ما هتقدري ترديلي ربعه حتي... 
_ خلص كلامه ومسك ايدها وقلعها الدبله بتاعته اللي فيها وقال بدموع.. 
يونس 
خلصت يا دكتوره بس ورحمة امي ما هنسالك الوجع اللي حسستيني بيه ده... 
_ قال كلامه وسابها ونزل، وهي قفلت الباب ودخلت اوضتها وطلعت صندوق كبير كانت شايله فيه الهدايه اللي جبهالها يونس وصور ليهم مع بعض من صغرهم وفضلت تعيط وقالت.. 
نور ببكاء
مش هينفع عشان احلامي اكبر بكتير من حبي ليك يا يونس... 
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ
_وفي بيت الشيخ محمد كانت هاجر قاعده. مدايقه ومعاها مازن وهناء... 
مازن بحده 
يا ماما انا عايز اشوف محمد افرض الزفت ده كان بيتخانق معاه.. 
هناء بقلق
والنبي اتنيل ومحمد ما يتخافش عليه، الخوف كله منك انت لو روحت هتخربها بطولة لسانك لكن محمد عاقل وهيعرف يتصرف.. 
هاجر بقلق
ما شوفتوش محمد بصلي ازاي، والله مش هتعدي علي خير.. 
مازن 
ما انتي غلطانه يا هاجر كنتي كلميني او كلمي محمد.. 
هناء بحده
لا مش غلطانه هو اللي اتعرضلها الاول وبعدين كان مسك ايدك كنتي بالايد التانيه نزلتي بالجزمه علي دماغه ودماغ اللي يتشددله..
مازن بسخريه
تموتي في جر الشكل يا هناء انتي،بس هو غلط عشان هي مرات الشيخ محمد وما ينفعش تعمل كده..
_ في الوقت ده دخل محمد وكان مدايق جدا وقربت منه هناء وقالت..
هناء
خير يا حبيبي حصل ايه؟..
مازن 
الزفت ده كان عايز ايه انا كنت جايلك بس امك ما رضيتش تطلعني..
بص محمد لهاجر وقال
موبيلك فين؟.. 
هاجر بقلق
في الشنطه ليه بتسأل عليه؟... 
محمد بحده 
ومدام معاكي وعندك رقمي لما وقف قصادك ودايقك ما كلمتنيش ليه ولا مش شيفاني راجل واقدر اجيبلك حقك؟..... 
نزلت دموع هاجر وسكتت وهناء قالت 
يا ابني هي كانت لسه هتكلمك وتروح تجيبلها حقها يعني هي ردت عليهم وما غلطتش مش لسن هتستني.. 
محمد بحده
يعني هي المسافه بعدت دي خطوتين، بس لا الهانم تقف وسط الرجاله وتقلع جزمتها وتتصرف بالطريقه الزفت دي، وايه اللبس اللي طالعه بيه ده اصلا؟.. 
هاجر بدموع 
ما انت كنت مدايقني بالليل وانا طلعت بيهم عشان استفزك.. 
كملت وقالت بخوف
انا اسفه يا محمد والله مش هعمل كده تاني.. 
هناء بقلق
خلاص بقي يا ابني دي هبله هو حد ياخد علي تصرفاتها.. 
مازن 
اعتبرها عيل وغلط يسطا بص امسحها فيا.. 
_ سابهم محمد ودخل اوضته، وهاجر بصت لهناء ومازن وقالت.. 
هاجر
هو كده عادي يعني، خلاص مش زعلان ولا ايه الحكايه.. 
هناء
لا هو ما تعرفيلوش حاجه عيبه هادي حتي في عصبيته.. 
مازن 
اطمني يا هاجر ده هدوء ما قبل العاصفه، او الخزوق ايهم اقرب.. 
هاجر بغيظ 
تعرف تسكت ده انت مستفز... 
_ طلت محمد في الوقت ده وهو ماسك شنطة هدوم في ايده وحطها قدام هاجر وقالها بجمود.. 
محمد بحده 
مش دي اللي جيبتك بيها اتفضلي بقي ارجعي بيت اهلك وكلامي مع ابوكي مش معاكي انتي.. 
هاجر دموعها نزلت وقالت
محمد انا اسفه والله بلاش تعمل كده، انا مش هكررها تاني والله.. 
محمد بحده 
انا من لما جيتي هنا بعاملك بما يرضي الله ومستحملك ومستحمل مزاجك وعاصر علي نفسي شوال لمون انما للصبر حدود وانا جيبت اخري منك كله الا سمعتي وانتي مش بيفرق معاكي حاجه.. 
هاجر بضيق
والله كان غصب عني اللي حصل ان اا.. 
محمد زعق فيها وقال
امشي يا هاجر ولا اكلم ابوكي يجي ياخدك.. 
هناء بحزن
انت بتقول ايه يا محمد غلطه ومش هتتكرر خلاص، ولو هاجر مشيت انا كمان همشي.. 
محمد بضيق 
لا ازاي خليكي حضرتك في بيتك وخليها معاكي وانا اللي همشي.. 
هاجر بجمود
لا خليك وحضرتك كمان خليكي انا اللي همشي اصلا وجودي هنا من البدايه كان غلط ومش مرغوب فيه... 
_ قالت كلامها ومشيت وفضلت تعيط ونزل وراها مازن وقال بحزن.. 
مازن 
استني يا هاجر انا هوصلك.. 
هاجر 
امسك شيل الشنطه طيب تقيله اخوك مستبيع اووي وحط فيها هدومي كلها.. 
مازن 
والله محمد طيب وهيرجع ويصالحك.. 
نزلت دموعها وقالت بسخريه
عادي يعني هي جات عليه، انا طوب الارض بيعلقني بيه وبيسيبني عادي يعني.. 
_ وقفلها مازن تاكسي وركب معاها،ووصلت البيت بتاعها ونزل مازن ونزلها الشنطه وقال.. 
مازن 
ممكن ما تزعليش والله وكل حاجه هتتحل.. 
ابتسمت هاجر وقالت
ما تشغلش بالك وشكرا تعبتك معايا... 
_ واخدت الشنطه بتاعتها وطلعت بالاسانسيرر، واول ما وصلت شقتهم دخلت بالمفتاح اللي معاها، واول ما دخلت سمعت صوت عرفاه كويس، ايوه هو عادل خطيبها القديم وهو بيزعق مع حمدي وبيقوله... 
عادل بحده 
يعني ايه اتجوزت انت عايز تجنني هاجر خطيبتي وانا اللي المفروض كنت اتجوزها.. 
حمدي بعصبيه 
كنت بس اتخليت عنها عشان طمعك وسيبتها ومشيت كنت اناني معاها، وهي لقيت الاحسن منك مليون مره.. 
عادل بحزن
كانت غلطه انا جريت ورا حلمي وسيبتها بس والله ندمت واديني رجعت وجاي اتجوزها وهاخدها معايا وهمشي انا ما اقدرش اعيش من غيرها.. 
هاجر بدموع وصوت بيتنفض
عادل... 
بصلها عادل وابتسم وقرب منها وقال
هاجر وحشتيني اووي، انا رجعت وهصلح كل حاجه ومش هسيبك لحظه واحده تاني بعيد عني.. 
هاجر بدموع
ايه اللي جابك رجعت ليه وجاي ليه هنا؟.. 
عادل 
رجعت عشانك انا كلمتك بس موبيلك مقفول... 
هاجر بحده
كلمتني بعد ايه بعد ما سبتني وانا بفستان الفرح عشان تتجوز بنت مديرك، انا عملتلك ايه عشان تعمل فيا كده، ما فكرتش انا في اليوم ده هيحثلي ايه؟.. 
عادل بدموع
ما اتجوزتهاش كانت خطوبه وو وبس وخلاص اخدت اللي عايزه من ابوها وسيبتها ورجعتلك وهنقدر بقي نبدأ حياتنا واحنا مرتاحين.. 
هاجر بسخريه
لا يا راجل هو المغروض دلوقتي اسقفلك واقولك الله انت كده جامد، انت واحد زباله بتلعب بقلوب الناس وبس واكتر حد لعبت بيه هي انا، سنين كنت بكدب اي حد يقولي عليك انك اناني وطماع وبنحب الفلوس وفي الاخر اخدت احلي قلم علي وشي منك.. 
عادل بحزن 
انا غلطت وانتي كمان غلطتي با هاجر ازاي تتجوزي واحد تاني بس خلاص انا رجعت اهو اطلقي منه ونرجع احنا لبعض ونصلح اللي حصل وانا متأكد انك لسه بتحبيني.. 
_جات فاطمه تتكلم بس حمدي مسك ايدها وشاورلها تسكت وهاجر ردت عليه بجمود وقالت.. 
هاجر
انا ما غلطتش انا اتجوزت علي سنة الله ورسوله، اتجوزت راجل بجد من غير ما يعرفني ولا يشوفني ما هانش عليه اتفضح قدام الناس، انا الغلط الوحيد اللي عملته هو انت.. 
حمدي 
عادل الموضوع خلص انا ايوه جوزت بنتي بسرعه وكان ممكن اقول اي عذر وقتها واخليها تستناك بس انا ما صدقت انها شافتك في لحظه علي حقيقتك واستغليت ده وجوزتها لواحد الف مين تتمناه، امشي بقي وانسي اني عمك وانسي هاجر لانها بقيت ملك راجل تاني.. 
عادل دموعه نزلت وقال لهاجر
انتي موافقه علي الكلام ده، قبلتي تكوني مع عادل يا هاجر ونسيتي السنين اللي بينا علشان غلطه.. 
هاجر بنبىه كلها الم ردت عليه وقالت
غلطتك كسرتني يا عادل، غلطتك موتت كل لحظه حلوه عشتها معاك... 
عادل بص للشنطه اللي معاها وقال
اصلا الجوازه بتاعتك انا عارف اخرها ايه، وانا مش هسيبك تمام يا بنت عمي.. 
حمدي بعصبيه زعق فيه وقال
امشي اطلع بره، واقسم بالله لو قربت من بناتي تاني والله انت ما تعرفش انا هعمل فيك ايه.. 
_ طلع عادل شقتهم اللي كانت فوق شقة اهل هاجر، وهاجر قعدت علي الكنبه وفضلت تعيط وولاء كمان فضلت تعيط.. 
فاطمه بضيق
انتي حد كلمك يا ولاء دلوقتي ده بدل ما تسكتي اختك.. 
ولاء ببكاء
عشان هي مدايقه وانا حاسه بيها.. 
حضنتها هاجر وقالت
لا مش زعلانه يا حبيبتي بطلي بس عياط.. 
حمدي بقلق
هاجر ايه الشنطه دي، في ايه حصل؟.. 
هاجر بتوتر
احممم ما هو محمد طردني من بيتهم.. 
فاطمه بحده
نعممم اكيد بسبب العقربه امه.. 
هاجر بسرعه قالت
لا لا مش بسبب امه ده عشان يعني.... 
حمدي 
يا بنتي اتكلمي انا اعصابي بايظه لوحدها.. 
هاجر بقلق
بص اهدي كده الموضوع بسيط كل الحكايه ان اخوه رخم عليا في الشارع وضربته بالجزمه.. 
حمدي بحده 
نعممم يا روح امك، طيب اختك ولما بتعمل كده بنقول معلش دي مريضه.. 
ولاء بحده 
ايه مريضه دي يا بابا انت هتخليني اقوملك ولا ايه.. 
حمدي 
ما اقصدش بس انتي ما قولتيش ليه لجوزك تقلعي الجزمه وتضربي بيها اخو جوزك، وبعدين اخوه غلبان وكنتي قولي لامه حتي.. 
هاجر
لا لا ما هو مش مازن اللي رخم عليا ده اخوه التاني يونس الصاوي.. 
برق حمدي وقال
ضربتي يونس الصاوي بالجزمه يا بنت الجزمه.. 
هاجر
اصلا الغلط منك ده اخوه بلطجي وابوه كمان سمعته زي الزفت، وانت روحت جوزتهولي.. 
حمدي 
محمد غيرهم هو وامه واخوه غير بيت الصاوي كله.. 
فاطمه 
بس في الاخر جوز بنتك اسمه محمد حامد الصاوي.. 
ولاء بصت في موبيلها وقالت
انا صحابي بيرنو عليا هدخل اكلمهم عشان الحفله بتاعت النهارده.. 
دخلت جوه وهاجر قالت
حفلة ايه دي اللي بتتكلم عليها  هاجر دي.. 
فاطمه بضيق
قال ايه صحابها عاملين حفاه في نادي وابةكي قالها تروح محسيني اننا عايشين في التجمع مش في حارة الساهر... 
حمدي
سيبيها يا فاطمه انا عايز ولاء تخف وتاخد راحتها في تصرفاتها.. 
هاجر 
بس مش اووي يا بابا ولاء هبله واي حد. ممكن يضحك عليها.. 
حمدي بسخريه
والنبي انتي خليكي في حالك، انا اروح اشوف محمد.. 
هاجر بحده 
لا يا بابا انت مش هتشوفه وهو زي ما طردني لو عايزني يجي ياخدني، وانا خلاص هنزل شغلي واللي معاه يعمله.. 
حمدي 
طيب وعادل.. 
هتجر بضيق
موضوع واتقفل يا بابا وانا دلوقتي مرات الشيخ محمد وما فيش في خيلتي غيره بس علي الله يطمر في اهله.. 
_ ضحكت فاطمه وحمدي علي كلامها.... 
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 
 وفي بيت محمد كانت امه قاعده معاه وقالتله.. 
هناء
مش كده يا محمد البت ما غلطتش.. 
محمد بجمود
لا غلطت يا امي، لما تقف تتخانق وسط الرجاله تبقي غلطت.. 
هناء بهدوء
 غلطت تفهمها بالراحه مش تطردها، وبعدين انت من امتي بتتصرف كده.. 
محمد بضيق
الموضوع بقي لا يطاق هي تفكيرها مش معايا ولا قلبها معايا وعلي طول حاسسها مش قبلاني بس بتتقبل الوضع اللي اتفرض عليها وخلاص.. 
هناء بحده 
وانت جاي تقول كده دلوقتي ما عملتش ليه حسابك وانت بتتجوزها علي اللي هيحصل ده، ما طبيعي واحده في يوم ليله بقيت مراتك وانت عارف ان كان في حد في حياتها طبيعي تتشتت شويه في الاول بس هي لو مش قبلاك ما كانتش عاشت معاك وهي مراتك بجد يا محمد وانت فاهمني.. 
محمد اتنهد وقال
خلاص يا ست الكل سبيها يومين وهبقي اتكلم مع ابوها و نشوف الموضوع ده.. 
_ قال كلامه وسابها وطلع وهناء قامت دخلت اوضتها وهي بتقول لنفسها.. 
هناء
يومين ايه انا اروح الحق اجيبها او حتي اصلح الوضع مع اهلها قبل ما يكبر، منك لله يا سرنجه ممرطاني وراكي.. 
_وبعد شويه كانت هناء لابسه وطالعه عشان تروح لبيت هاجر، بس اول ما فتحت الباب لقيت قدامها يونس وعيونه كلها دموع... 
هناء بحده
عايز ايه يا ابن حامد جاي تاني عايز ايه بعد ما خربت بيت ابني.. 
يونس 
تعبان وما حسيتش بنفسي غير وانا جايلك هنا يا ماما هناء، لو عايزاني امشي همشي؟... 
_قال كلامه ودموعه نزلت علي وشه، وهناء مسكت ايده وقالت بحزن.... 
هناء
لا لا تعالي ادخل، تعالي يا ابن الغاليه... 
_ دخل يونس وقعد في الصاله وبص للصوره اللي متعلقه علي الحيطه وكانت فيها هناء وجنبها محمد ومازن، هناء قالتله بهدوء.. 
هناء
تشرب ايه يا يونس؟.. 
بصلها بلوم كبير وقال
ليه سبتيني ومشيتي ليه ما اخدتنيش معاكي زي محمد ومازن؟.. 
هناء بدموع
كنت هاخدك والله وابوك وقتها منعني وما رضيش يخليني اخدك.. 
يونس بسخريه 
فاكر وقتها فضل يضرب فيا وقالك لو عايزاه يتربي مع اخواته ما تمشيش، بس انتي ما اهتمتيش ليا ولا لانه بيضربني ولا للي هيحصلي معاه وانا لوحدي ومشيتي .. 
هناء بحزن
كنت لازم امشي عشان اخواتك يتربو كويس بعيد عنه، كنت لازم اهرب منه انا كنت عايشه مع ابوك غصب عني عمري ما قبلته.. 
يونس سكت شويه وبعدين قال
هو لو كان اخد محمد مكاني وقالك اقعدي عشانه انتي كنتي هتقعدي صح، طبعا كنتي هتقعدي عشان هو ابنك وانا لا، انا ما حستش اني يتيم ومن غير ام غير لما انتي مشيتي.. 
هناء دموعها نزلت وقالت
انت جاي تفتح في القديم ليه، خلاص اللي حصل بقي... 
يونس بحزن
جاي اقولك انك لو كنتي استحملتي حامد الصاوي عشاني شويه كنت هكبر ابقي زي الشيخ محمد والبشمهندس مازن، ما كنتش هغير منهم واشوفهم احسن مني، كنت اتعلمت وكانت نور اتجوزتني وما عيرتنيش بجهلي ما كنتش اترميت وسط البلطجيه والشمامين من وانا صغير بتفرج علي العيال وهي بتلعب وبتتعلم وانا مقهور واتحكم عليا ابقي بلطجي زيهم عشان امي ماتت بدري وما لقتش حد يدافع عني.. 
هناء مسكت ايده وقالت
احنا فيها بطل اللي انت بتعمله ده، بطل تتخانق وتشتغل مع ابوك بدراعك وتفتري علي الناس.. 
سحب ايده منها ووقف وقال بحده 
مالكيش دعوه، عارفه بعد ما مشيتي ما كنتش باكل ولا بشرب وكنت بقول بس عايز امي عايز ارح عند امي ابويا جه في يوم وقالي تعالي هوديك لامك فرحت ولبست الهدوم اللي انتي جيبتهالي قبل ما تمشي  ولميت لعبي اللي كنت بلعب بيها مع محمد عشان كنت فاكر هيجيبني ليكي بس هو وداني لامي الحقيقيه وداني عند قبرها وقالي لو شافني ببكي عليكي تاني هيدخلني جوه القبر عند امي... 
هناء ببكاء قالتله 
انا اسفه حقك عليا انا اسفه.. 
_ ما ردش عليها يونس ومشي، وهو وطالع من البيت شافه محمد ومازن اللي كانو طالعين البيت.. 
مازن بحده 
الواد ده كان بيعمل ايه عندنا؟.. 
محمد بضيق
اسكت يا مازن، تعالي نطلع نشوف امك... 
_ طلعو فوق ولقيو هناء قاعده بتعيط، قربو منها هما الاتنين وقال محمد بخوف.. 
محمد 
مالك يا ماما في ايه الحيوان اللي كان هنا ده كملك ايه؟.. 
هناء ببكاء
ما تقولش عليه كده، هو ما يتخيرش عنكم.. 
مازن 
مين ده البلطجي ده بتقارنيه بينا.. 
قامت هناء وقالت بحده 
اتلم يا ولد واياااااك بعد كده اسمعك تتكلم عنه كده فاهم ولا لا، لو كنتو مكانه كنتو بقيتو اوحش منه.. 
_ وسابتهم ودخلت اوضتها وفضلت تعيط اكتر وهي بتفتكر في كلام يونس ليها.. ومازن دخل اوضته وكلم ولاء وقال.. 
مازن 
معلش يا ولاء قفلت في وشك بس كنت بخلص حوار كده، قوليلي بقي كنتي بتقولي ايه؟.. 
ولاء
كنت بقولك والله الحمد لله والحفله اتاجلت انا النهارده اصلا ما كنتش هخرج.. 
مازن 
امم كويس بس هي اتاجلت ليه؟.. 
ولاء
عشان سالي سافرت لباباها وطبعا مش هيقدرو يعملوو الحفله من غيرها.. 
مازن 
ااااه انتي بتعملي ايه بقي دلوقتي.. 
ولاء
قاعده مع اختي لانها اتخانقت مع اخو جوزها وجوزها طردها وكمان خطيبها القديم رجع وو.. 
مازن بصدمه 
اييه رجع امتي وهي ناويه تعمل ايه؟.. 
ولاء بعدم فهم 
انت تعرفه اصلا؟.. 
مازن بتوتر 
هاا لا انا بس بستفسر، المهم اكيد اختك هتسيب جوزها وترجع لخطيبها صح؟.. 
ولاء
لا طبعا هي مرتاحه مع جوزها واللي عمله خطيبها مستحيل تسامحه فيه وهي قالتله كده.. 
مازن ابتسم وقال
اااه، بقولك ايه انتي قاعده لوحدك مش كده؟.. 
ولاء
ايوه ليه بس بتسأل؟.. 
مازن بحماس
ما تفتحي الكاميرا عايز اشوفك ممكن؟.. 
ولاء بحده 
انت بتقول ايه مستحيل طبعا اعمل كده انت اتجننت.. 
مازن بخبث
علي فكره هو طلب عادي بس انتي دماغك هي اللي خلتك تفهمي غلط احنا اخوات وده عادي يعني بلاش بقي تتصرفي كده وتقلقيني منك.. 
ولاء بحزن
اقلقك مني؟.. 
مازن
ايوه يا ولاء ده طلب عادي بتتعصبي عشانه كده والمفروض اننا اتفقنا انك هتهدي ونتعامل بالراحه مش كده.. 
ولاء بدموع 
حاضر بس بلاش نتكلم فيديو يعني مش بحب كده انا.. 
مازن 
وفيها ايه يا ولاء ما انا عندي صورتك اللي علي الوتساب واللي علي الانستجرام كمان.. 
ولاء بقلق
طيب يعني انت ليه عايز تشوفني دلوقتي... 
مازن اتنهد وقال
خلاص مش عايز حاجه سلام... 
ولاء بخوف
لا لا خلاص هفتح الكاميرا اهوو، بص دقيقه واحده وتقفل.. 
ضحك مازن وقال
اي حاجه المهم اشوفك... 
 وفعلا فتحت ولاء الكاميرا وقالت
اهو نعم.. 
مازن ابتسم وقال
ايه بجد القمر ده، انتي علي طول كده حلوه... 
اتوترت ولاء وقالت
علي فكره انا غلطانه اني فتحتها.. 
_ وقفلت في وشها وبعدين راحت بصت لنفسها في المرايه وقالت.. 
ولاء
انا بجد حلوه، هو شايفني حلوه وبيحب يكلمني ويشوفني... 
دخلت هاجر وقالت 
سلامتك انتي بتكلمي نفسك.. 
ولاء 
لا لا ما تاخديش في بالك تعالي بقي احكيلي اللي حصل بالتفصيل.. 
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 
_ وعدي اسبوع علي ابطالنا وفي فيلا راقيه جدا كان احمد قاعد مع اهله وقالهم.... 
احمد
يعني مش هتيجي معايا ياماما؟.. 
رياض 
لا ابني انا هاجي معاك، اتصرف بقي مع ثريا هانم.. 
احمد 
براحتها يا بابا ما هي مش عايزه تفرح بيا.. 
ثريا
لا يا حبيبي انا عايزه افرح بيك بس من واحده من مستوانا مش من حاره وبنت بيئه مش من مستوانا... 
احمد
انا هغيرها وهخليها تسيب الدنيا كلها بتاعتها دي، وبعدين انا بحبها.. 
ثريا
يبقي تحيبهالي لوحدها من غير اهلها الاول اشوفها وبعدين ابقي نشوف هنعمل ايه.. 
احمد
حاضر يا ماما بس هنروح انا وبابا النهارده نقرا الفاتحه ونتفق.. 
ثريا
ماشي يا حبيبي بس ما فيش حاحه هتتنفذ غير لما اشوفها واتكلم معاها.. 
رياض
ما قالك حاضر خلاص بقي يا حبيبتي.. 
قامت ثريا وقالت
انا هروح النادي بقي عندي ندوي هناك يلا باااي... 
مشيت ثريا واحمد قال
والله سعات بحس ان ماما معاها حق، بس انا بحب نور بصراحه بنت جدعه بجد.. 
رياض
خلاص يبقي علي بركة الله والمهم البنت مش اهلها، واحنا هنا هتبقي مننا ومالناش دعوه بأهلها.. 
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 
ـ وفي قرية الساهر في ورشة الميكانيكا بتاعت صبري، وقفت عربية حامد اللي كان بيسوقها واحد من رجالته ونزل فتح لحامد الباب وقال.. 
السواق
اتفضل يا معلم حامد.. 
نزل حامد ودخل الورشه وقال
ازيك يا صبري عامل ايه؟... 
صبري
المعلم حامد اهلا وسهلا ابعت هات شاي وكرسي نضيف من القهوه ياااه.. 
حامد 
لا لا ملوش لزوم انا هقعد هنا، طلع بس الصبيان دول عايز اتكلم معاك كلمتين لوحدنا.. 
صبري 
عينيا يا معلم تحت امرك، اطلع ياااد منك ليه وهات شاي للمعلم وشيشه يلاا... 
طلع الكل وصبري قعد قصاده وقال
نورتنا يا معلم ده احنا زارنا النبي.. 
حامد ابتسم وقال
زي ابوك يا صبري كنت لما باجي هنا يقابلني بنفس طريقتك، كنت بعتبر ابوك ديما اخويا الكبير ولما كانت تضيق بيا كنت اجي اقعد معاه هنا.. 
صبري 
والله يا معلم وهو كمان كان بيعزك اووي الله يرحمه.. 
حامد 
الله يرحمه ويرحم امواتنا اجمعين، المهم ايه رئيك في المعلم يونس.. 
ابتسم صبري وقال
اديك قولت يا حج معلم يونس اسمه لوحده بيتكلم عنه راجل وجدع وكفايه كلمته اللي بتمشي علي الكل.. 
مال حامد لقدام شويه وقال
تديله اختك وانت مطمن ولا لا؟.. 
ابتسم صبري وقال
لامؤخذه يا معلم بس انا مش فاهم غرضك من الكلام.. 
حامد
الله ده انا لسه كنت بقول عليك زي ابوك، يا واد عايز اناسبك واخد اختك شهد ليونس ابني.. 
فرح صبري وقال
طيب ده انا اديهالكم بشنطة هدومها يا حج، دي بنتك وليك فيها برضو.  
طبطب حامد علي كتفه وقال
جدع يا صبري انت كده زيك زي يونس عندي، وان شاء الله علي الخميس الجاي انا والمعلم يونس والجماعه هنيجي نشرب عندكم الشاي.. 
صبري بحماس
تنورنا يا معلم بيتك ومطرحك في اي وقت والله.. 
قام حامد وقال
يبقي علي بركة الله وما تشلش هم اي حاجه الموضوع بس يتم وهنبقي اهل... 
صبري قام وقال
ان شاء الله، بس علي فين الشاي جاي والله ولا نخليه غدا.. 
حامد 
ربنا يجعله عامر ديما، وان شاء الله يوم الخميس نشرب بدل الشاي شربات... 
_ ومشي حامد واخر اليوم طلع صبري فوق وبعد شويه كان قاعد بيتعشي هو ومراته وابنه الصغير وشهد.. بصلها صبري وقال.. 
صبري
والله وصبرتي ونولتي يا شهد.. 
.
شهد بعدم فهم
قصدك ايه يا صبري مش فاهمه؟.. 
صبري بحماس
عارفه مين اتقدملك النهارده المعلم يونس الصاوي ابن اغني راجل في المنطقه كلها والمناطق اللي حواليها... 
ادايقت شهد وزهره قالت 
انا قولت مش قولتلك يا صبري مجية عظيمه هنا مش علي الفاضي.. 
صبري
المهم بس انتو ترقو الشقه وتعملو عشا كويس يوم الخميس واللي عايزينه قولو عليه عشان شكلها كده هتبقي قراية فاتحه.. 
شهد بدموع
انا مش عايزه اتجوز.. 
قرب منها صبري وقال
ليه يا حيلة امك مش عايزه تتجوزي، وليه كل ما تيحي سيرة الجواز قدامك وشك بيتقلب عايز افهم... 
شهد بخوف
ما فيش حاجه بس مش عايزه اتجوز وخلاص.. 
زعق فيها صبري وقال
هو مين ده بقي اللي انتي مستنيااه يجيلك وافضه امة لا اله الا الله عشانه.. 
شهد ببكاء وخوف 
مم ما فيش حد والله ايه اللي انت بتقوله ده.. 
صبري بحده 
يبقي هي كلمه يوم الخميس  الناس هتيجي ولو فضلتي قالبه خلقتك كده انا هدفنك جنب ابوكي وامك وارتاح منك.. 
شهد ببكاء
يبقي ادفني من دلوقتي وريحني انا مش هتجوز يعني مش هتجوز.. 
مسكها صبري مش شعرها وقال
انتي بتعلي صوتك عليا يا بت الك*لب... 
شهد بحده 
ابويا مش كلب انت اللي كلب وحيوان... 
_ نزل بايده علي وشها وهي وقعت علي الارض، وجات زهره بسرعه ووقفت قدامه وقالت.. 
زهره بخوف
ورحمة ابوك وامك واغلي حاجه عندك سيبها دي عبيطه مش عارفه هي بتقول ايه.. 
صبري بعصبيه 
عليا الطلاق بالتلاته لو ما اتدخلتي يا زهره لتبقي ليلتك انتي وهي سودا النهارده.. 
وزق زهره وبص لشهد وقال
انما انتي انا لو كنت عرفت اربيكي ما كنتيش هتقولي كده بس احنا فيها... 
ـــــــ #بقلم_الكاتبه_رحاب_القاضي ـــــــ 
_ وفي الحاره علي القهوه اللي تحت بيت نور كان يونس قاعد مدايق وهو سامع صوت الزغاريت اللي بتزغرتها ام نور وهي بتعبر عن فرحتها بقراية فاتحة نور علي عريسها الجديد... 
يوسف 
انا مش عارف انت ايه اللي مقعدك هنا يا يونس، تعالي نروح اي مكان هو انت جايب العربيه عشان تركنها هنا. 
يونس بدموع
ما تقلقش متعود هو انا امتي اتمنيت حاجه وجات زي ما انا عايز، ديما اللي بيبقي من نصيبي غير اللي انا عايزه وغير اللي اتمنيته خالص وياريته خير ده بيبقي صعب اوووي وبيبقي مفروض عليا ارضي بيه.، وكالعاده بدفع حساب حاجات ماليش ذنب فيها.. 
يوسف بحزن
هتهون وهتعدي والله لو كانت تستاهلك ما كانتش سابتك..
قام يونس وقال
انا ماشي لوحدي وانت روح مش هتبقي بالنهار طالع عينك وباللليل اقرفك معايا..
 يوسف
ما تشيلش همي بس خليني اجي معاك.. 
يونس
لا انا عايز ابقي لوحدي معلش... 
_ وراح فتح باب عربيته وقبل ما يركب بص لبيت نور ودموعه نزلت وبعدين اخد عربيته ومشي، ويوسف بصله بحزن وقال.. 
يوسف
خسرتي كتير يا نور... 
_ وبعد شويه في حارة الساهر كان صبري قاعد في البلكونه، وجات عنده زهره وحطت قدامه كوباية شاي وقالت.. 
زهره
الشاي يا صبري.. 
صبري بضيق
شهد اتخمدت. ولا لسه.. 
زهره بلوم
ومدام خايف اووي عليها كده بتعمل فيها كده ليه، البت وشها وجسمها ما بقاش فيه حته سليمه.. 
صبري
انتي عارفه اني عصبي وبتعرفي تتعاملي معايا، هي بقي بتسقصد تحرق دمي.. 
زهره
يا صبري انا مراتك وكبيره عن اختك، شهد صغيره واتحرمت بدري من ابوها وامها وانت من يومك قاسي عليها وماشي بمبدأ اكسر للبت ضلع يطلعلها اربعه وعشرين.. 
صبري بضيق
وياريته نفع البت كل ما تيجي سيرة الجواز قدامها بيركبها ١٠٠ عفريت ليييه عايز افهم برج من نفوخي هيطير، طيب لو وحشه نقول ماشي اقول للناس بختها مايل وما حدش بيتقدملها وخليها مرزوعه في وشي، انما دي كل يوم والتاني جاي حد متقدملها وبرفض من غير سبب بس المره دي ما ينفعش ارفض الناس ولسانها ما بيرحموش حد وانا مش لاقي سبب ارفض عشانه.. 
زهره
فاهمه يا اخويا ده يونس الصاوي ولو رفضت مش هنسلم من كلام الناس وخصوصا انها خلاص سنه في التانيه وهتدخل في التلاتين سنه.. 
قام صبري وقال
عقليها يا زهره هي بتسمع كلامك قوليلها اخوكي تعب معاكي والمره دي مش هتخلص بالعلقه دي وهتتجوزو غصب عنها.. 
زهره 
حاضر يا اخويا بس ادخل نام كفايه سهر بقي ده انت طول النهار واقف علي رجلك، وانا هشوف اسر واطمن عليه واجي وراك.. 
_ سمع صبري كلامها وقام دخل اوضته وراحت بعديه زهره، وفي الوقت ده طلعت شهد من اوضتها وهي لابسه ديرس اسود وحجابها الاسود برضو وطلعا من الشقه من غير ما حد ياخد باله منها.. 
_ تفتكرو بقي ايه اللي هيحصل؟... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-