رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9 بقلم زهرة الربيع

رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9 بقلم زهرة الربيع


رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9 هى رواية من كتابة زهرة الربيع رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9

رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال بقلم زهرة الربيع

رواية غزالة بفك الضبع شاهر وغزال الفصل التاسع 9

 بقت تفك زراير القميص باغراء ومنزر قرب منها وشدها عليه وعزم انو لازم يكمل معاها ويخلص ولسه هيبوسها سمع خبط شديد على الباب
منزر راح فتح واتفاجأ بغزال قدامو واقفه بتوتر استغرب وقال ...خير يا غزال فيه حاجه
غزال قالت بخوف مصتنع سهام يا منزر الحق سهام و
بس مكملتش جملتها ومنزر مستناش حتى يعرف فيه ايه وطلع جري على اوضه سهام وهو مخضوض جدا
غزال سقفت بفرحه زي الاطفال بس اختفت ابتسامتها لما شافت نور مكتفه اديها وبتبصلها بغيظ وغضب وقالت...اقدر اعرف ايه الي عملتيه ده
غزال قالت بعدم فهم مصتنع..عملت ايه
نور قربت منها بغضب وقالت...انتي هتستعبطي انتي فاهمه اني دخلت عليا حركاتك انتي ومراتو الحربايه..اقدر اعرف حضرتك بتساعديها ليه
غزال قالت بخبث..انا معملتش حاجه بس كل انسان خبيث بيشوف الناثس خبيثه زيو وبيخططو ويتأمرو عليه
نور قالت بغيظ..لا والله وانتي تعرفيني من امتى علشان تحكمي وتقولي عني خبيثه شوفتي مني ايه غلط
غزال ابتسمت باستفزاز وقالت..شوفت كتير من اول كلامك واستفزازك لسهام اول ما جيتي القصر لحد ايد جوزي الي مسكتيها وانتي بتاخدي منو الميه ..اوعي تفتكري اني مش واخده بالي لعيونك الي متشالتش من عليه انهارده انا مش غبيه
غزال لسه هتمشي بس اتجمدت مكانها بصدمه لما نور قالت...ده على اساس ان جوزك ده اتجوزتيه عن حب ..وبتموتي فيه بقى وغيرانه عليه مش كده
غزال بصت لنور باستغراب وقالت..انتي قولتي ايه
..انتي اش عرفك اني مش بحبو
نور ابتسمت بسخريه وقالت..انا اعرف حجات كتييييير...تحبي ابدأ بايه..ابدأ مثلا بابن عمك الي اتجوز حور علشانك...ولا بجوظك الي قتل اختك...ولا تحبي تعرفي هو قتلها ليه
بقلمي ...زهرة الربيع
عند سهام كانت نايمه على السرير بروب قصير واول ما سمعت صوت رجلين منزر الي كان بيجري بسرعه البرق نامت على السرير وبقت تتألم باصتناع
منزر فتح الباب ودخل جري وقال بخوف..سهام مالك ياحببتي ايه الي حصل
سهام قالت وهيه بتتألم بتمثيل ..الحقني يا منزر .الحقني هموت بطني ..بطني وجعتني قوي اي ااااااي
منذر اتخض وقال..طب ايه الي حصل اكلتي حاجه ..ولا برد ولا ايه...قومي نروح المستشفي او الاحسن اطلب الدكتوره هنا ولسه هيقوم سهام مسكت ايده بسرعه وقالت...لا ...لا انا..انا مش عايزه دكتور انت عارف انا بكره الدكاتره
منذر قال بقلق..ايوه يا حببتي بس انتي موجوعه و 
بس قاطعتو سهام لما قالت..وانبي يا منذر انت احضني بس...انا برتاح في حضنك واتخبت فيه
منذر حضنها شويه وبقى يشبع من حضنها وقربها الي حقيقي افتقده الشويه دول بس انتبه واتسعت عنيه لما افتكر حاجه وبصلها بشك وقال...يعني بطلتي تتألمي
سهام ابتسمت بتوتر وقالت...اه..اه احسن ..
منذر قال بشك اكبر ..بقيتي احسن... من حضنن
سهام قربت منو وحاوطت رقبتو باديها وقالت قدام شفايفو..وهو حضنك بس..ده انا سمعت صوتك...وحسيت بلمسه اديك..وشبعت من نظرات عيونك كلك على بعضك دوايا
منذر ضحك بخفه وبصلها بعشق وقال..بتصيعي عليا يا سهام..اقسم بالله قلبي كان هيقف
سهام وطت تبوسه مكان قلبه ولقت القميص مفتوحه زرايره وقالت بضيق..ماشاء الله مش مضيعين وقت
منذر ضحك جامد لما فهم قصدها وقال..هو  احنا لحقنا نعمل حاجه..ولا هنعمل اصلا انا خلاص قطعت الخلف بسببك وشدها عليه وحط جبينه علي جبينها وقال...من امتي الشقاوه دي
سهام ضحكت بخفه وعضت على شفتها بدلال وزقتو على السرير قربت عليه وقالت ..انت لسه مشوفتش الشقاوه وقلعت الروب وبقت بقميص مغري تحته
منزر اتسعت عنيه بزهول لان مش من عادتها الجرأه دي وقال ...هو انا مراتي فين
سهام ضحكت وقربت اكتر ولسه هتبوسه منذر قال بارتباك..طب..طب انهارده..يعني المفروض
سهام قربت اكتر وقالت..المفروص ايه
منذر قال بتوتر ..اليله يعني
سهام قالت بدلال اكبر..الليله ايه
منذر لمعت عيونه بعشقها وقربها الذيذ ورماها على السرير واعتلاها وقال...الليله امي دعيالي ..هيه اي نعم هتقتلني الصبح..بس ساعة الحظ متتعوضش 
سهام ضحكت جامد ومنذر تاه في ضحكتها الجميله والتهم شفايفها بشفايفو في اجمل لحظات حياتهم ونسيو الفرح والعروسه ومنى... نسيو البيت بالي فيه
عند غزال اتسعت عنيها بزهول من الي سمعتو من نور وقالت بزهول ..انتي..انتي ازاي تعرفي كل ده...
نور ابتسمت وقالت..انا قولتلك انا اعرف كتير...فخليكي في حالك يا شاطره ومتدخليش في الي ملكيش فيه
غزال مانت هتتجنن وقالت ..لا ....لا ارجوكي انتي لازم تفهميني..انتي قولتي انك تعرفي هو قتلها ليه ارجوكي تقوليلي
نور ضحكت وقالت...انا قولتهالك قبل كده وهرجع اقولك ..خليكي في حالك ...واتفضلي علشان عايزه انام
غزال طلعت بزهول بتوهان وهيه مش فاهمه ازاي البنت دي تعرف كل الحجات دي وصلت للاوضه ودخلت وهيه شارده ومش مركذه
في الاوضه شاهر كان مستنيها وهينفجر من الغضب وقال بعصبيه...شرفتي يا هانم..ما لسه بدري
غزال اتنهدت بضيق وقالت...مش نقصاك ابدا ..لو معاك اي حاجه عايز تقولها اجلها للصبح
شاهر قال بعصبيه..لا هنتكلم دلوقتي ما هو انا مش هفضل اكل في نفسي وحضرتك حاطه اعصابك في تلاجه
غزال قالت بسخريه..انا اعصابي حطتهم في التلاجه من ساعة ما قبلت اتجوزك واضطر اشوف وشك كل يوم
غزال قالت كده ولسه هتروح الحمام شاهر مسكها من دراعها بقوه وقال..استني هنا...انا مش هستحملك اكتر انتي فاهمه ولا لا..ولما اكون معاكي في اي مكان وطول ما انتي على زمتي الحيوان ابن عمك ده مترفعيش عينك عليه...سمعتي ولا اعيد
شاهر كان هينفجر من الغضب بس غزال ضحكت جامد وقربت منو ومشت ايدها على صدره بنعومه  وقالت..انت غيران ولا ايه
شاهر بلع ريقه بتوتر من قربها وقال..لا..لا انا ..انا مش عايز حد ياخد بالو و
بس قاطعتو غزال لما قربت اكتر وبصت لعيونه جامد وقالت بهمس قدام شفايفه ..عيونك بيقولو غير كده
شاهر غمض عيونه باستمتاع بقربها وشدها عليه بقوه وقال..غزال..انا...انا عايز اقولك..اني ..انا 
بس قاطعتو غزال لما قالت بهدوء وهيه بين اديه..انت .حيو،ان..وسا،فل...ووا،طي.. عايز تضيف حاجه تاني
ساهر فتح عنيه بزهول من قلبتها المفاجأه واتنهد وسابها لما اتأكد انها زي العاده بتلعب باعصابو وبمشاعره مسح على وشو بضيق وكره لنفسو وقلبو الي بينهار قدامها 
غزال قالت بسخريه.حالتك بقت صعبه يا دنجوان..نصيحه مني خد بالك على قلبك..وفهمو ان الي بيفكر فيه مستحيل لانك مهما مثلت الطيبه هتفضل في نظري حيوا،ن مغت،صب وقا،تل
قالت كده ودخلت الحمام وسابتو وشاهر قعد على السرير بتعب وغصب من نفسو واعصابو كانت حرفيا منهاره محسش غير على دمعه نزلت من عيونه لا اراديا وكانت بمثابه جرس انظار لعقله ...وقف وهو بيحاول يسيطر هلى نفسو ونام على الكنبه وهو مش حابب يتكلم معاها تاني ولا يهين نفسو اكتر من كده 
اما عند حور اول ما دخلو اوضتهم قعدت على السرير وبقت تفك دبابيس الشعر و المجوهرات  بتوتر 
وليد قال بارتباك..اقعدي قدام المرايه علشان تاخدي راحتك
حور ابتسمت وقالت...وانا هشوف ايه في المرايه يعني
وليد حس بغبائو وقال.اسف..انا مقصدش
حور قالت بسرعه..لا..ولا يهمك خد راحتك انا مش بزعل من حاجه
وليد قلع بدلتو وكان واقف بتوتر شديد وحور قالت..ممكن تفتحلي السوسسته معلش
وليد اتنهد وقال..تمام..وفتحها بارتباك
حور قالت ..طيب ..احم..يعني ..ممكن تختار حاجه..يعني على زوقك البسهالك..يعني ماما قالت تختار انت احسن
وليد اتنهد واختار لها بيجامه تلبسها ودهالها
حور ضحكت بكسوف لما مسكتها وقالت..بيجامه يا وليد
وليد قال بحرج .احم..انا..لازم اتكلم معاكي يا حور..شوفي..انا مش هقدر اعمل حاجه دلوقتي يعني..يعني هنام وبس فهماني 
حور ضحكت جاكد وقالت..ليه ...اخترنا معاد الفرح في يوم مش مناسب في الشهر ولا حاجه
وليد ضحك بحرج لما فهم قصدها وقال..بلاش استظراف..انا قصدي يعني...انا. ...انا يعني ..دلوقتي
حور ضكت وقالت...بس بس ..اهدي انا بهزر...مش مهم الحاجات دي بتحصل عادي من التوتر و
بس قاطعها وليد وقال..انتي فهمتي ايه يخربيتك..انا تمام...هيه كل الحكايه اني حابب ناخد على بعض في الاول 
حور كانت كاتمه ضحكتها بالعافيه وقالت..نتعرف  اممممم...تمام
بقلمي...زهرة الربيع
ولسه هتمشي وليد شدها وقال بغيظ...انتي مش مصدقاني ولا ايه..
حور قالت بضحك..ياعم لا..انت واخد الامور على قلبك ليه..انا عندي واحده صحبتي جوزها فضل يتعرف عليها سنه كامله بعد الجواز وكان لذيذ جدا على فكره..وضحكت واخدت البيجامه ودخلت الحمام
وليد كان واقف بزهول من كلامها الي جننو وقال..يابنت ال...بس ضحك بخفه على كلامها وبقى يكمل لبس
عند غزال طلعت من الحمام بصت لشاهر  لقتو نايم على الكنبه ووشو بريئ جدا وهو نايم اتنهدت وفضلت تتأملو وحست بسعاده جواها لما افتكرت قربو ولمساتو وتوهانو قدام عيونها ابتسمت واحساسها كان جميل بس اتسعت عنيها بزهول لما حست على نفسها ومشيت من قدامو بسرعه وهيه مصدومه من تفكيرها.. نامت على سريرها وهيه بتلعت نفسها لمجرد افكار خانتها
في صباح يوم جديد منى كانت مبسوطه وهيه بتجهز فطار العرسان بنفسها وقالت لهناء..متعرفيش قد ايه مبسوطه ان شاء الله ربنا هيكرمنا وبعد تسع شهور تولد
هناء ضحكت وقالت..تولد.. مش لما تحمل الاول اهدي يا منى مش كده
منى قالت بفرحه....انتي بس ادعي معايا يا هناء..يلا انا هطلعلهم  الفطار  وانتي ابعتي صنيه حور ووليد مع واحده من الخدم ...واخدت الصينيه وطلعت
منى خبطت على نور واول ما فتحت قالت بفرحه..صباحيه الهنا
نور قالت بدموع مصتنعه..هنا ايه يا حماتي لو تعرفي ابنك عمل ايه......
منى قالت بخضه.. ايه الي حصل يا حبببتي
نور قالت ببكا...ليله دخلتي يا حماتي ..سابني وراح اترمي في حضنها ..نام مع غيري في دخلتي 
منى اتسعت عنيها بزهول بعد ما نور حكت لها وكانت هتطق من الغيظ وقالت بصوت صحى كل اللي في البيت...منزررررررر..هقتلك يا ابن منى ووووووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا 



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-