رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير

رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير

رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير هى رواية من كتابة ندي الشريف رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير

رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير

رواية عشق بغير حسبان من الفصل الاول للأخير

:_ مرفوضه ازاي حضرتك؟ 
رد ببرود وهو بيرمي الملف على المكتب:_ يعني مرفوضه من الشغل، مش هنقبل نشغلك، ايه مبتفهميش؟ 
:_ ليه بس انا متفو.... 
قاطعني وقال بصوت عالي:_ المقابله خلصت اتفضلي.. 
سحبت الملف من فوق المكتب وخرجت وانا بعيط، وقفت قدام الأسانسير وطلبته وانا عماله امسح دمـ.ـوعي وبندب حظي وبقول لنفسي:_
يعني بعد كل دا متقبلش! 
باب الاسانسير اتفتح ودخلت وانا باصه في الأرض وبعـ.ـيط، مكانش في حد غير واحد بس... 
سمعت صوته بيقولي بعد ما الأسانسير بدأ ينزل:_
ايه اللي حصل؟ 
قولتله وانا بعـ.ـيط ولسا باصه في الأرض:_
حضرتك المدير البارد اللي هنا في الشركه....م..مرديش يقبلني في الشغل...مع مع إني مش شايفه أي سبب يخليه يرفضني! 
سكت شويه بعدها سمعت صوته الرجـ.ـولي بيقول:_
تسمحيلي أشوف الـCV!؟ 
مديت ايدي وادتهولي في نفس الوقت كان الأسانسير اتفتح وخرجنا وقفنا قدامه..
فتح السي ڨي وبص عليه بعدها قفله ورجعولي وهو بيقول:_
تعالي ورايا.. 
رفعت عيني عشان اشوفه لاقيته اداني ضهره وركب الاسانير تاني... 
دخلت وراه وبصيت عليه تاني...كان شاب وسيم بحد كبير، ولابس بدله رمادي وباصص قدامه بثقه..معرفش ليه حسيت بأمان وضعف لما وقفت جنبه! 
الاسانسير اتفتح وخرجنا واتفاجئت انه نفس الدور اللي نزلت منه بتاع المدير.. 
قولتله وانا ماشيه وراه:_
حضرتك رايح فين.. 
مردش على سؤالي واتفاجئت بيه بيفتح باب المدير وبيدخل مره واحده وانا وراه... 
المدير قام وقف وقال بإرتباك:_ مستر تميم...اهلا اهلا بحضرتك إتفضل.. 
الشاب اللي معايا وقف قدامه وقاله:_
ايه السبب اللي خلاك ترفض البنت دي؟ 
المدير قال بإرتباك شديد:_ انا...أبدًا يا فندم كل الحكايه انه يعني احنا بنختار عملاء يكونوا وجهه للشركه.. 
رد وهو حاطط ايده ورا ضهره:_
وفي رأيك انها مش وجهه للشركه؟ البنت معاها تلت لغات وخارجه بإمتياز من كليتها... 
رد المدير وهو بيبصلي بِغل:_ 
أقصد وجهه مشرفه في الشكل!! 
حسيت بإحراج شديد من اللي قاله...وخصوصًا لما لاقيت مستر تميم لف عشان يشوف شكلي ووقتها بصيت في الأرض..
سمعت صوته تاني بيقول:_ واضح إنك أعـ.ـمى يا معتذ، البنت هتبدأ شغل من بكرا..وتكون في قسم البرمجه.. 
خلص كلامه وخرج من الأوضه..رفعت راسي وانا ببص للمدير بإنتصار...
قالي وهو بيجز على اسنانه:_ 
جيبالي مستر تميم...هوريكي.. 
وبعدها عمل اتصال وجات السكرتيره بتاعته وقالها تاخدني عشان تفهمني طبيعه شغلي اللي هبدأه من بكرا.. 
وانا ماشيه معاها في الطرقه الواسعه قالتلي:_
شكلك معـ.ـيطه...اكيد مستر معتذ السبب صح! 
:_ صح...مكانش عايز يقبلني في الوظيفه.. 
"_اكيد ليه سبب...بس ازاي خلتيه يوافق.. 
رديت بلا مبالاه:_ عادي مستر تميم اللي خلاني اتوظف.. 
البنت قالتلي بصـ.ـدمه:_ مستر تميم!! انتي شوفتيه؟! 
قولتلها بريبه:_ اه شوفته...فيها ايه هو عفريت؟ 
:_ لا مش عفريت، بس مستر تميم لما بيجي مبنشوفوش بيطلع على الدور السابع على طول عشان فيه مكتبه...معظم الموظفين مشافهوش ابدا بيسمعوا عنه بس! 
:_ ليه يعني هو رئيس الإداره بتاع الشركه.. 
قالتلي بجديه:_ مستر تميم صاحب الشركه....

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
قالتلي بجديه:_ مستر تميم صاحب الشركه....
قولتلها بدهشه:_ بتهزري...شكله صغير اوي.. 
قالتلي وهيا بتضحك:_ خدتيني في الكلام...اسمك ايه؟ 
:_ تماره...إسمي تماره وانتِ؟ 
"_انا بسنت.. 
في الأسابيع الأولىٰ علاقتي اتوطدت مع بسنت  وبقت أقرب حد ليا في الشركه تقريبًا...اهلي فرحوا بالوظيفه جدًا، وخصوصا اخويا لأنه بيشتغل في فرع تاني من شركتنا...
مستر تميم فعلًا زي ما قالت بسنت...مشفتوش غير مره واحده لما جيت أحضر الإنترڤيو...بس كان مكتوب اني أشوفه تاني.. 
كانت الساعه داخله علىٰ 10 بليل وانا واتنين بس اللي موجودين في القسم....وواضح اننا اقرب الناس لمستر معتذ... عشان متوصي بينا اوي.. 
خرجت من الشركه بسرعه عشان اتأخرت خمس ساعات زياده في الشغل.. 
روحت لعربيتي اللي كانت بسيطه جدًا وسط باقي العربيات الركنه...بس في النهاية هيا مُجرد وسيله موصلات! 
دورت المطور مشتغلش...جربت تاني وفشلت...نزلت اشوف في ايه؟ 
اتصدمت لما لاقيت العربيه واخده إكصدام من ورا، والكوتشات الخلفيه متقطعه...
وقفت اشتم اللي عمل كدا وادعي عليه سألت الأمن لو شافوا اللي عمل كدا بس قالو لأ.. 
وحسيت بيأس فقعدت على الرصيف وحاولت ارن بأخويا عشان ياخدني.. 
اتفاجئت بصوت جه من ورايا بيقول:_
بتعملي ايه هنا؟! 
لفيت بوشي لاقيته...مستر تميم..كان ماسك چاكت البدلة والجرافت علىٰ دراعه ومشمر القميص وفاتح اول زرارين...
قومت بسرعه وانا بقوله بلهوجه:_
أبدًا حضرتك...انا جيت أروح لاقيت عربيتي حد خبطها وبهدلها والمطور شكله باظ...سألت أفراد الأمن علىٰ حاجه تروحني قالولي مفيش مواصلات...رنيت بأخويا مبيردش كان حتى طلبلي أوبر... 
سكت وفضل باصلي بعدها بص علىٰ عربيتي وصدقني لما شاف شكلها!! 
قالي بجديه:_ تعالي معايا.. 
قولتله:_ اجي معاك فين؟! 
قالي بتبرير:_ تعالي اروحك...حابه تقعدي هنا براحتك...انتي حره.. 
ولف ضهره ومشي...جريت وراه وانا بقوله:_
استنى بس يا مستر تميم...مقصدش انا بس بستفسر...يا مستر أستنىٰ انا مينفعش أبات هنا.. 
قالي من غير ما يبصلي:_ يبقىٰ تمشي وانتِ ساكته.. 
فضلنا ماشيين لحد ما وصلنا لمجموعه من العربيات راكنه جنب بعضها وكلهم أحلىٰ من بعض... 
وقف عند عربيه مرسيدس چي كلاس وفتحلي الباب وقالي:_
إتفضلي.. 
العربيه كانت عاليه اوي...بس الحقيقه انها من جوا حاجه مختلفه تمامًا... 
مستر تميم ركب جنبي واتحركنا...عمل مكالمه واستنتجت منها انه بيكلم أخ ليه.. 
قالي بعد سكوت طويل:_
ايه اللي خلاكي تروحي متأخر كدَ...الشغل بيبدأ من ٩ ل٥.. 
قولتله بعفويه وغيظ:_
كله من مستر معتذ دا...راجل مش لذيذ..مبيطقنيش يا مستر تميم تقولش قتلاله قتيل؟! 
قالي وهو بيلف الدريكسيون عشان داخلين علىٰ ملف:_
 معتذ من أهم الناس اللي في الشركه...مشاكله كتير...بس منقدرش نستغنىٰ عنه.. 
قولتله وانا بربع ايدي:_
الله يكون في عونك يا مستر تميم...تلاقيه مغلبك انت كمان.. 
سمعت صوته بيضحك بصيت عليه حسيته مختلف وهو بيضحك...بس الأكيد انه أجمل حد شوفته بيضحك.. 
قالي وهو بيبص في مرايات العربيه:_ 
انا قبلتك في الوظيفه عشان انتي متفوقه...متنسيش انك اول موظفه في الشركه تتقبل من غير إنترڤيو...وممكن دا يكون سبب عشان معتذ يضايقك.. 
فضلنا ساكتين طول الطريق...وبين كل دقيقه والتانيه ابص عليه وارجع انبهر بالعربيه اللي انا راكبها.. 
:_هو دا المكان؟! 
"_ايوا هو...شكرًا لحضرتك تعبتك معايا. 
:_لا ولا يهمك...(سكت شويه وقالي) انتي مضايقه من شغلك مع معتذ؟! 
قولتله بإحراج:_ بصراحه يعني...هو غتت اوي...وبيديني شغل زمايلي اعمله...وزي ما حضرتك شوفت اهو مروحه متأخر بسبب الشغل..بس انا بحب شغلي وكمان زمايلي اللي اتعرفت عليهم . 
مسمعتش صوته فبصتله لاقيته مربع ايده وبيسمعني.. فضلنا باصين لبعض واحنا ساكتين...حسيت بكسوف فقولتله:_
طب انا...انا همشي بقا عشان كدا يعني.. 
قالي بإبتسامه:_ اتفضلي.. 
نزلت من العربيه ومشيت بهدوء ووقار لأنه شايفني...اول ما دخلت العماره فضلت أتنطط من الفرحه...حاسه اني...إني عملت إنجاز!!! 
دخلت البيت كانوا نايمين كلهم...والحقيقه اني كنت تعبانه جدًا فَ نمت انا كمان... 
تاني يوم صحيت وفطرت مع أسرتي واخويا طلب ليا أوبر يوصلني للشركه...
لما وصلت روحت اطمن علىٰ عربيتي واشوف كمان مين العربيه اللي راكنه وراها وعملت كدا في عربيتي..بس لما روحت اندهشت!! دي عربيتي؟! 
العربيه رجعت أحسن من الأول... مفيهاش أي غلطه...دورت المطور أشتغل وبقا زي الفل... 
نزلت منها وانا مش فاهمه حاجه..جه في بالي أن مستر تميم اللي عملها بس شيلت الفكره من دماغي!! اصله مش فاضي عشان يصلح عربيه موظفه عنده!! 
وصلت الدور بتاعي وكالعاده لازم أصبح علىٰ بسنت!! 
:_ صباح الورد والياسمين على الناس الحلوين.. 
"_بطلي شِعر الجاهليه مش وقته...في حد باعتلك جواب.. 
:_جواب ايه؟
" _معرفش...بس عم حسن جابهولي امسكي... 
خدته منها واستأذنت ومشيت على مكتبي...فتحت الظرف لاقيت في ورقه..فتحتها لاقيت مكتوب فيها
"أتمنىٰ العربيه تكون عجبتك، متبقيش تحطي بونبوني في التابلوه...بتضيعي هيبتها.
              تميم حمزواي" 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
خدته منها واستأذنت ومشيت على مكتبي...فتحت الظرف لاقيت في ورقه..فتحتها لاقيت مكتوب فيها
"أتمنىٰ العربيه تكون عجبتك، متبقيش تحطي بونبوني في التابلوه...بتضيعي هيبتها.
              تميم حمزواي" 
إبتسمت لما قرأت الجواب....وقولت في نفسي:_
وبعدين معاك يا سي تميم...
Nada El Shrief 
قومت من مكتبي وقولت اروح احكي ل بسنت..اللي كان ردها لما حكيتلها:_
يا بنت اللذينه.....كل دا واحنا نايميين في الجلاش.
"_جلاش ايه؟! انا مكنتش عارفه اني هشوفه وبعدين بصراحه هو چنتل أوي...
:_اممم..مين بقا اللي عمل في عربيتك كدَ!؟ 
خبطت راسي بكف ايدي وانا بقول:_ اخخ نسيت أبص على العربيه اللي راكنه ورايا...انشغلت بعربيتي.. 
:_ أبقي شوفيها وانتِ مروحه...بس بقولك أنا رأيي تطلعي لمستر تميم تشكريه.. 
" _انتِ اتجننتي؟ أطلع فين؟ لا طبعًا انتِ عارفه ان محدش بيطلعله غير المديرين بس انما انا هطلع أعمل ايه؟! 
:_براحتك...بس لازم تشكريه وانتِ متضمنيش انك تشوفيه تاني.. 
حسيت بِ حُزن لما قالت كدَ...قولتلها وانا راجعه مكتبي:_
ركزي انتِ بس في شغلك عشان مستر معتز هيزعلك... 
هربت من قدامها وقولت جوايا اني مش هروحله...بس بمجرد ما عديت من قدام الأسانسير لاقيت نفسي بطلبه!!! 
الأسانسير كان فاضي وطلعت بسرعه للدور...أو بمعنىٰ أصح حسيت اني طلعت بسرعه.. 
Nada El Shrief
أول ما حطيت رجلي في الدور حسيت إني بعمل حاجه غلط وقولت أنزل تاني بس رجعت عن قراري... 
الدور كان مختلف عن باقي الشركه في التصميم...ومكانش فيه أي بنت تقريبًا...لا هو مش تقريبًا دا أكيد!! 
فضلت ماشيه وسط نظرات الموظفين اللي مستغربين اني هنا!! 
فضلت ماشيه لحد ما لاقيت نهاية الدور باب مكتب...تقريبًا أفخم باب دخل الشركه..وجنب الباب بشويه مكتب زي مكتب بسنت قاعد عليه واحد... 
قربت منه وانا بقوله:_
لو سمحت مكتب مستر تميم فين؟! 
رفع عينه من شاشه اللاب توب وبصلي من فوق لِ تحت وقالي:_
معاكِ ملف هتسلميه؟! 
قولتله بإحراج:_ لأ....مش معايا.. 
:_جايا من فرع تاني من الشركه!! 
:_لأ
"_واخده معاد من مستر تميم.. 
:_ لأ
قالي بسخريه:_ أومال جايا ليه؟! 
قولتله بإبتسامه سمجه:_ كنت جايا أقول لمستر تميم حاجه... 
Nada El Shrief
رجع بص في الشاشه وقالي:_ قولي عايزه تقولي له ايه؟ 
:_لا هو حضرتك حاجه شخصيه لازم انا اقولها بنفسي.. 
قالي بإستنكار:_ انتِ شغاله معانا هنا؟! 
" _أيوا عندك مانع؟! 
:_لا أبدًا...اتفضلي روحي علىٰ مكتبك...مستر تميم مش فاضي للعب العيال دَ.. 
اتعصبت من كلمته دي، قولتله وانا بخبط بإيدي علىٰ مكتبه من العصبيه:_
انا مش جايا العب..انا عايزه أقابله حالًا... 
قام وقف وزعق فيا وقالِي:_ انتِ هتنسي نفسك؟! انا السكرتير بتاعه...وانا اللي احدد مين يشوفه ومين لأ!! 
الدور كله بصلنا واحنا بنزعق...قولتله بصوت عالي:_
لا مش من حقك تمنعني يا بتاع انت... 
صوتنا علي جدًا وكان شكلي وحش فعلًا وخصوصًا ان الدور كُله رجاله!! 
قبل ما يفتح بقه تاني كان باب المكتب اللي جنبه اتفتح وخرج منه مستر تميم بهيئته اللي تشد أي حد... 
أول ما شافني حسيته كان هيبتسم بس حافظ علىٰ ملامحه الجامده.. 
قال للسكرتير بتاعه:_
ايه الصوت دا؟ 
رد عليه وقاله وهو بيشاور عليا:_ يا فندم البتاعه دي جات هنا ومُصره تقابل حضرتك ومش عايزه تقول السبب...قولتلها انك مش فاضي وفضلت مُصره فَ زعقتلها عشان..
تميم قاطع كلامه وقاله:_ 
أعتذر لها... 
Nada El Shrief
بصله بصدمه وقاله:_ ايه؟ يا فندم اعتذر لمين...لِ دي؟! 
وشاور عليا بقرف....حسيت اني غلطت لما جيت وكنت هعيط من الموقف اني بتهزء قدام مستر تميم بس فضلت ساكته...واتفاجئت لما مستر تميم قاله بهدوء:_
يا تعتذر لها عن وقاحتك معاها يا تسيب وظيفتك...
السكرتير بصلي بِ غل وقالي من تحت درسه:_ أسف..
مستر تميم قاله بصوت عالي:_ علي صوتك... 
السكرتير قالي بصوت عالي وسط كل الموجودين:_ انا أسف....مش هتتكرر تاني! 
مستر تميم قال وهو بيوجه كلامه للكُل:_ مادام مش عارفين نحترم بعضنا يبقىٰ دي مش شركه...دا سوق..من هنا ورايح اللي يعوز يقابلني تبلغني وانا اللي ارفض مش انت... 
وبصلي وقالي:_ تعالي يا تماره...(وشاور علىٰ المكتب) 
حسيت بإنتصار وانا داخله وسطهم للمكتب...وخصوصًا ان مستر تميم نصرني.. 
دخلت ووقفت قدام المكتب...وهو دخل بعد ما قفل الباب وقعد علىٰ الكرسي بتاعه... 
قولتله وانا ببص علىٰ المكان:_ مكتب حضرتك جميل أوي.. 
قالي وهو بيشاور علىٰ الكرسي:_ أقعدي... 
قعدت وانا ساكته...بعدين جمعت كلامي وقولتله:_
انا كنت جايا عشان أشكر حضرتك عشان صلحت عربيتي...مش عارفه أشكرك ازاي بجد....بس لما بعد اللي حصل مش عارفه أشكر حضرتك علىٰ العربيه ولا علىٰ اللي عملته برا.. 
قالي بإبتسامه:_ ولا يهمك...انا بس مقبلتش انك تتحرجي وسط كُل دول.. 
قولتله بتساؤل:_ انا لاحظت ان حضرتك معندكش ولا ست في الدور؟ حتىٰ السكرتير راجل! 
قالي بهدوء:_ كل اللي موجودين في الدور دا من أهم الناس في الشركه...ولازم يكونوا قد مهمتهم...والرجاله بتكون أشطر من الستات...
Nada El Shrief
قولتله بعفويه وانا بهز دماغي:_ ايوا ايوا وبعدين عشان السكرتيره دايمًا بتحب المدير والشركه بتقعد تكلم عليهم...انا قرأت روايات كتير نفس الفكره... 
بصتله لاقيت مصدوم من اللي قولته بعدها ضحك بعفويه علىٰ أفكاري.. 
إبتسمت وقولت وانا بقوم:_ طب أستأذن من حضرتك عشان مستر معتز لو ملقنيش...حضرتك عارف بقا... 
قالي بإبتسامه:_ اتفضلي... 
قبل ما اخرج من المكتب سمعته بيقول:_
اتعودي تحلي مشاكلك لوحدك....تميم مش موجود علىٰ طول.. 
لفيت ليه لاقيته مربع ايده كالعاده وبيكلمني بإبتسامه...قولتله:_
أوعدك هحاول... 
خرجت من المكتب وسط نظرات السكرتير بتاعه اللي كان تقريبًا عايز يقتلني... 
وانا في الأسانسير أفتكرت اني كل مره بشوف فيها مستر تميم بكون في مشكله وهو بيحلها...
الأيام عدت بسرعه وخدت معاها أسابيع...ومفيش جديد...كل يوم باجي الشغل ومستر معتذ يعكنن حياتي..واقعد علىٰ المكتب واشوف جواب تميم اللي بيهون عليا اللي بيعمله مستر معتذ... 
Nada El Shrief
كانت حياه روتينيه لحد ما اتفاجئت ببسنت جايا بتجري وهيا فرحانه وبتقولي:_
هتلبسي ايه في الحفله؟! 
قولتلها بإستغراب:_ حفله ايه؟ 
"_حفله مستر تميم بمناسبه ان دي السنه الأربعين للشركه... 
:_سنه أربعين؟! هو مستر تميم فاتحها من قبل ما يتولد؟! 
" _ايه الغباء دا؟ يبنتي الشركه دي اللي عملها جد مستر تميم وبعدها اداها لأبو مستر تميم وبعدها أبو مستر تميم اداها لمستر تميم فَ مستر تميم بقا.. 
:_هششش هشش ايه العقد اللي بتقوليها دي! الحفله أمتىٰ؟ 
"_المفروض أخر الأسبوع...وسكرتير مستر تميم هينزل دلوقتي يبلغنا بكل التفاصيل.. 
:_ طيب يا اختي يلا اتكلي من هنا عشان مديرك لو ملقكيش علىٰ مكتبك هيزعلك... 
قالتلي وهيا بتاخد بونبوني من اللي محططوين علىٰ المكتب:_ ماشي يا اختي... 
معداش دقيقتين وكان سكرتير مستر تميم نزل يبلغنا التفاصيل...بس اللي فات مع مستر تميم حاجه!! والحفله حاجه تانيه خالص...
كنا رايحيين و..... 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بس اللي فات مع مستر تميم حاجه!! والحفله حاجه تانيه خالص...
قبل الحفله  بِيوم نزلت أنا وأخويا عشان نشتري لبس للحفله لأننا هنروحها سوا!
#Nada_El_Shrief 
أشترينا البدله بتاعته ودخلنا محل في وسط البلد عشان نشتري فستان شيك للمناسبه لأن كل لبسي كاچول.. 
قالي وهو قاعد علىٰ الكرسي اللي في محل:_
ايه فستان السندريلا دَ؟! 
قولتله وانا برفع راسي بفخر:_ 
يبني عيب عليك انا أحلي أي حاجه ألبسها.. 
قالي وهو بيقوم:_ لأ انتِي شكلك ناويه تلفي علىٰ واحد من اللي جايين الحفله... 
أي حد هيسمع الجمله دي هيجي في باله نفس اللي جه في بالي...هو قالها بهزار بس ميعرفش انها حقيقه.. 
#Nada_El_Shrief 
قولتله وانا داخله البروڤه عشان أغير:_ 
اتشطر أنت كمان وشوفلك عروسه... 
دخلت وبصيت لنفسي في المرايا وانا بالفستان!! هادي وشيك..بس أكيد هيكون في بنات أحلىٰ مني...
قولت جوا نفسي:_ انا مهتميه ليه كدَ برأيهم في داهيه رأيهم المهم رأيي أنا... 
حسيت ان عقلي بيرد عليا جوايا وبيقولي:_ طب ورأي تميم!! 
تاني يوم لبست أنا وأخويا قبل المعاد بِساعه...اتصلت ببسنت اللي سبقتني علىٰ هناك عشان لازم تكون موجوده قبل مستر معتز... 
ركبنا العربيه واتحركنا لهناك!! أول مره أكون متوتره كدَ...خصوصًا إنهم أول مره يشوفوني بفستان ودَا موترني...يا ترىٰ هيعجبهم ولا لأ؟!وهيعجب مستر تميم ولا لأ!! 
#Nada_El_Shrief 
أخويا قالي لما لاحظ اني سرحانه:_
مالك يا طمطم سرحانه في ايه وانتي عسل كدَ؟ 
:_ سالم...شكلي حلو؟! 
"_انتي هبله يا بنتي؟ طب والله انتي هتبقي أحلىٰ واحده هناك...كفايا انك مش حاطه غير ميكب خفيف لا يذكر مش زي البلياتشو اللي هناك...
:_طب ودَ مش هيقلل مني؟! 
باس ايدي وقالي:_ محدش يقدر يقلل منك...انت هتبقي أحلىٰ واحده فيهم...وبعدين هما دول ستات...دول كلهم عمليات يا بنتي... 
كلامه صبرني شويه...بس برضه كنت متوتره...وصلنا في معادنا تقريبًا قدام المكان...كان فندق فخم أوي.. 
#Nada_El_Shrief 
أول ما نزلت من العربيه سالم أخويا خدني وسألنا عن مكان القاعه اللي فيها الحفله...
أول ما قربت من باب القاعه لاقيت بنات ورجاله كتير واقفين برا..ومنهم زمايلي.. 
اتفاجئت بحد بيخبطني في كتفي من ورا...لفيت لاقيتها بسنت اللي قالت وهيا فاتحه بقها من الفرحه سبعه متر:_
ايه الحلاوه دي...شكلك متغير أوي.. 
كنت هرد عليها بس سالم قالي في ودني قبل ما يمشي:_
انا هسيبك مع صحابك...خدي راحتك ومتخافيش انا معاكي...وخليكي متأكده أنك أحلىٰ واحده فيهم.... 
#Nada_El_Shrief 
أبتسمتله بعد ما سابني وراح وقف مع صحابه...بسنت شدتني من ايدي وهيا داخله باب القاعه وبتقولي:_
انا مستنياكي بقالي كتير.
:_محبتش أجي بدري بس...بس ايه اللي انتي لابساه دا.. 
قالتلي بهبل:_ ايه رأيك..دا انا دوخت لحد ما لاقيت فستان بيلمع كدا... 
قولتلها بإبتسامه:_ شكلك جميل...
أول ما دخلت القاعه اتفاجئت بالعدد الموجود...والبنات الموجوده!! كلهم أحلىٰ مني...أقل واحده حاطه ميكب كامل...وفساتين لمعتها أكتر من النور اللي في القاعه... 
حسيت ان شكلي وحش جنبهم...فستاني هادي مش منفوش ومبيلمعش ...ومش حاطه ميكب كتير كدا ..انا مش حلوه زيهم.. 
وانا ماشيه وبتفرج علىٰ المكان مع بسنت خبطت في واحد وانا مش شيفاه.. 
:_مش تحاسبي يا متخلفه.. 
"_مستر معتز!! ازي حضرتك عامل ايه.. 
:_زي الزفت طبعًا مادام شوفت وشكوا انتو الاتنين.. 
بسنت قالتله:_ بس حضرتك حلو بزياده النهارده...البدله هتاكل من حضرتك حته.. 
#Nada_El_Shrief 
قالها وهو بيعدل الجرافت بتكبر:_طبعًا يا بنتي...دا انا معتز..(وبص علينا وقالنا) وانتو والله شكلكوا حلو..بس طبعًا مش احلىٰ مني.. 
بسنت قالتله وهيا بتمشي بعيد وبتشدني معاها:_
طبعًا طبعًا..عن إذن حضرتك.. 
روحنا مشينا لحد ما لاقيت زمايلي في قسم البرمجه قاعدين مع بعض...انبهروا بشكلي في الفستان...وكلهم قالولي إن مميزه عشان مش مبهرجه زي الباقي.. 
قعدت علىٰ كرسي علىٰ طرابيزه جنب الطرابيزه الرئيسيه اللي هيقعد عليها مستر تميم وصحابه.. 
الإضاءه عليت وسمعت صوت مستر معتز في الميكروفون بيقول:_
                               every one          رحبوا ب تميم باشا 
الناس اللي عند الباب وسعوا وفجأه هل بهيبته!! كان ماشي وسط رجالته ورجال الأمن.. 
#Nada_El_Shrief 
سقفت بحراره وانا باصه عليه..كنت حاسه اني شيفاه بِفلتر!! الباقي مشوشين بس هو اللي واضح!! 
دخل بإبتسامته علىٰ الحضور وسط تسقيفنا...مبحبش اللون البترولي بس بدلته حببتني فيه...لازم أعترف...انا  شكلي بحبه بجد!! 
دخل ووقف علىٰ المنصه العاليه في القاعه ومسك الميكرفون من مستر معتز اللي كان متبت في الميكرفون... 
قال خطابه ووسط ما القاعه كلها ما كانت منتبه ليه، واتفاجئنا أنه كرم أفضل الموظفين في الشركه...واللي كان من ضمنهم سالم...أخويا.. 
بعد ما خلصوا تكريم مستر تميم قعد علىٰ الطربيزه الرئيسيه اللي انا قاعده جنبها.. 
معرفتش اداري أعجابي بشكله وبضحكته وسط أصحابه...كنت مفكره انه مش هيشوفني أبدًا لأنه مشغول..بس اتفاجئت بيه مره واحده رفع عينه ناحيتي ووطىٰ راسه في تحيه...شاورتله بأيدي بعدها اديته ضهري وبصيت للي معايا في الطرابيزه اللي اتفاجئت بيهم كلهم باصلني بصدمه..وقالو تعليقات سخيفه زي مثلا: 
"_اوبااا شكل في حد هنا مصاحب تميم بيه.. 
"_عرفتوا بعض امتى؟ 
" _شكله مصاحب واحده صاحبتنا.. 
قولتلهم بتبرير:_ متسرحوش بخيالكم...كل الحكايه ان حصل موقف ما بين انا وهو مستر معتذ..عشان كدا عارفني.. 
#Nada_El_Shrief 
كانو هيعترضوا علىٰ كلامي بس اتفاجئنا كلنا لما لاقينا بنت في منتهىٰ الجمال دخلت من باب القاعه وسط رجال أمن.. 
أول ما دخلت بإبتسامتها الصفرا كان متوجهه ناحيه مستر تميم.. 
مدت ايدها وسلمت عليه...كنت هموت واسمع حوارهم بس مسمعتوش!! 
بس مقدرتش أتماسك من الغيظ لما لاقيتها قعدت جنبه!! انا عارفه انه مش بيفكر فيا واني مجرد واحده وسط الاف الموظفين بس دا ميمنعش اني بحبه..اقصد معجبه بيه. 
فضلت اهز في رجلي من الغيظ واكل في نفسي وسط نظراتي اللي بتقتلها...بس حسيت بإحراج لما لاقيت مستر تميم بيبص عليا تاني...وبص عليها وبعدها رجع بص عليا وانا متغاظه وضحك وهو بيبصلي...بعدها اداني ضهره وقعد يكلمها... 
سمعت صوت بسنت من ورايا بتقول وهيا بتاكل جاتوه:_
شوفتي الحريم...مش احنا..يا شيخه انا قرفت من نفسي.. 
:_مش وقت كلامك دا..روحي شوفي بتعملي ايه.. 
"_هكون بعمل ايه...بقولك ايه انا في واحد هنا معانا عمال يبص عليا ويبتسم..شكله قمور...ما تديني رقمه! 
:_انتي اتهبلتي يا بسنت...هجبلك رقمه ازاي..
" _يبنتي ما هو اخوكي. 
قولتلها وانا بشوح بأيدي:_ امشي يا بسنت مش وقت هزارك دا.. 
مشيت بعد ما هزقتني...راجعت كلامها في دماغي ورجعت بصيت علىٰ البنت اللي جنبه..عندها حق..انا ايه وهيا ايه؟ 
رجعت بصيت عليهم لاقيت مستر تميم باصصلي من غير ما يحرك ملامحه لأي تعبير... 
#Nada_El_Shrief 
بصيت في الأرض بعدها قررت اني هقوم أمشي...وانا قايمه سمعت  صوت مستر معتز بيقول:_
انا رأيي نسيبنا من الرسميات ونقوم نفرفش شويه...جه وقت الرقص...
كلهم سقفوا  والأغاني اشتغلت...كل واحد خد صاحبته او حبيبته ورقص معاها...وفي الصحاب اللي رقصوا سوا...بصيت بحزن علىٰ مستر تميم بس الحزن اتحول لصدمه لما لاقيتها قامت من مكانها وماسكه ايد مستر تميم في ايدها... 
مستنتش أشوف الباقي عشان عارفه...هيرقصوا!! 
جريت من القاعه وانا مخبيه وشي بأيدي... 
وقفت برا عند العربيات وبدأت أعيط...مكانش المفروض أجي...مكانش المفروض اجي. 
وسط ما انا واقفه بعيط جنب عربيه أخويا....سمعت صوته جاي من ورايا:_
بتعيطي ليه؟! 
لفيت لاقيته...قولتله وانا بمسح دموعي:_ مفيش حاجه يا مستر تميم...شويه تعب.. 
قالي وهو بيربع ايده وبيبتسم:_ متأكده انه تعب؟! 
قولتله:_ ايوا.. ايه جاب حضرتك هنا؟ 
انحنىٰ بضهره وقالي:_ كنت قايم أرقص معاهم بس لاقيتك خرجتي فَ لفتي انتباهي جيت أشوف مالك. 
رفعت عيني في عينه وقولتله:_ انا شوفت حضرتك وانت قايم ترقص معاها مش معاهم...مفيش داعي انك تكدب عليا.. 
#Nada_El_Shrief 
مردش عليا وفضلنا باصين لبعض بعدها قالي بإبتسامه:_
كانت بتسحب أيدي عشان تقومني أرقص معاهم مش معاها...
قولتله وانا بتدارك الموقف:_ حتىٰ لو...انا مليش دخل يعني..حضرتك متهتمش بيا...وبعدين انا حته موظفه عند حضرتك...وفي جوا ناس أهم مني.. 
فرد نفسه وقالي:_ كلكم مهمين عندي...مهمين يا تماره.. 
سكت شويه وقالي:_ تعرفي يا تماره إنك مميزه عن باقي اللي جوا... 
بصتله عشان يكمل فَ قالي:_ أنتي أرق بنت فيهم...كلهم زي بعض، الإ انتِي مختلفه عنهم.. 
وبص في السما بسرحان وقال:_ صدقيني انا نفسي مش عارف ليه؟! 
قولتله وانا بحاول أصطنع الإبتسامه:_ حضرتك في ناس جوا مستنيينك...أكيد هيسألو سبب تغيبك.. 
ضحك وقالي:_ طب تعالي يلا...وبطلي عياط..اه صحيح كنتي بتعيطي ليه؟! 
قولتله:_ مفيش افتكرت حاجه زعلتني.. 
لمحته بيبصلي بطرف عينه وبيقولي:_ صادقه يا تماره.. 
دخلنا احنا الاتنين تاني بس المرادي نظرات الناس كانت غريبه...الناس كلها ثبتت عينها علينا واحنا داخلين.. 
حسيت ان مستر تميم فرحان...بصيت علىٰ اخويا واستغربت منه مش متفاجئ!! كأنه عارف إني هخش معاه.. 
#Nada_El_Shrief 
بس إتفاجئت اكتر لما مستر معتز قال في الميكروفون اللي مش عايز يسيبه:_
دلوقتي جات الرقصه الثنائيه..(وكمل بهزار) أي اتنين مرتبطين أو بيلمحوا لبعض أو مش طايقين بعض يتفضلوا يشاركونا... 
القاعه ضحكت وانا إديت مستر تميم ضهري وكنت هروح لأخويا بس اتفاجئت بيه شد دراعي وقالي:_
معنديش فكره مين هتشاركني الرقصه ..مفيش حد فيهم مميز..ايه رأيك لو ناولتيني الشرف ورقصتي معايا؟! 
بصتله بصدمه ورجعت بصيت لسالم أخويا اللي كان فرحان وبيهز دماغه بالموافقه...كأنه عارف اني هبصله... 
ملحقتش أرد واتفاجئت بناس كتير حوالينا بيرقصوا والإضاءه قلت بالتدريج...وشغلوا أغنيه أجنبيه.. 
مقدرتش أقول لأ...انا كان حلمي اني اتكلم معاه!! بس اللي حصل حاجه تاني...كنت محرجه في البدايه بس الفرحه مختلفه...وتدريجيًا حسيت اني نسيت الناس اللي حوالينا.. 
معرفش عدا قد ايه من الوقت....بس حسيت اني بطير!!مستر تميم اختارني انا!! مفوقتش غير لما لاقيت الناس كلها بتسقفلنا وانا وهو بس اللي كنا بنرقص والباقي بيتفرج!! 
بصيت علىٰ اخويا لاقيته فرحان بيسقف...معقول!! أخويا قلب إريل!!!! 
بعد كدَ م..... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
بصيت علىٰ اخويا لاقيته فرحان بيسقف...معقول!! أخويا قلب إريل!!!! 
#Nada_El_Shrief 
بعد كدَ محستش بالوقت...صحابي جم خدوني وقعدوا يسألوني عن مستر تميم...دا غير بسنت اللي كانت في عالم موازي وعايزه رقم أخويا...لحظه.. أخويا!! 
أخويا المفروض يزعقلي...أو يستغرب، دا كان بيسقف!! 
كنت قاعده معاهم بس مبردش من التفكير!! قومت من وسطهم ودورت علىٰ سالم بعيني ملقتهوش!!قولت أخرج برا أكيد واقف مع حد من صحابه.. 
#Nada_El_Shrief 
أول ما خرجت أتصدمت لما لاقيته واقف مع زميله بيتكلموا... 
مش فاهمه حاجه!! اه انا مبسوطه في نفس الوقت مستغربه من رد فعل أخويا.. 
قولتله وانا بقرب عليهم:_ دورت عليك جوا ملقتكش..بتعمل ايه هنا؟ 
قالي:_ صاحبي كان عايزني في حاجه، ايه حصل!! 
قولتله:_ مش عارف ايه حصل؟ 
رفع كتافه وقالي:_ لأ معرفش. 
معرفتش أقوله ايه بس سيبته ومشيت، أول ما دخلت القاعه لاقيت واحد بيعترض طريقي.. 
:_بعد إذنك عايزه أعدي! 
"_أهدي بس متخافيش مستر تميم مش هيروح في حته.. 
بصتله بعدم فهم وقولتله بتحذير:_ انت اتجننت! ازاي تقولي كدَا؟! أبعد عن وشي.. 
#Nada_El_Shrief 
قالي وهو بيبعد:_ من حق الجميل يتدلع!! هبعد بس المرادي بمزاجي! 
بصتله بقرف ودخلت لاقيت بسنت واقفه مع مستر معتز، اللي شاورلي أروحلهم.. 
:_نعم...حضرتك شاورتلي!! 
" _الحفله هتنتهي دلوقتي، مستر تميم ورجال الأعمال وصحابه هيطلعوا يتعشوا...
بسنت قالتله بغباء:_ مش فاهمه نوكلهم يعني.. 
قالها بقرف:_ بس يا بت...تميم بيه كلفني إني افضل هنا لحد ما كله يمشي، وانا عندي معاد مهم دلوقتي، عايزكم تتولوا الموضوع دا. 
كنت هعترض بس بسنت قالتله بسرعه:_تحت أمرك يا مستر معتز.. 
قالنا وهو بيبعد:_ هديكم مكافأه علىٰ الموضوع دَا.. 
قولت لبسنت وانا بزعقلها:_ انتي بتوافقي ليه؟ عايزه تفضلي للأخر..
قالتلي بتبرير:_ وفيها ايه انتي وراكي حاجه!! 
سبتها ومشيت عشان أشوف سالم وأعرفه، بس اتفاجئت بيه بيرن علىٰ موبايلي.. 
:_ايه يا سالم؟ 
"_تماره معلش انا نسيت ملف مهم أوي في البيت، ولازم أروح اجيبه، استنيني لحد ما اجيبه!! 
:_ملف ايه دا؟! 
#Nada_El_Shrief 
" _مستر تميم هيمضي عقد بينه وبين شركه تانيه النهارده، والمفروض هيمضوا عليه بعد ما يتعشوا، وانا المسؤول عن ملف الصفقه، ونسيته. 
:_ طيب ماشي هستناك بس متعوقش. 
في خلال نص ساعه كانت القاعه فضيت واتبسطنا انا وبسنت لما عرفنا ان مستر معتز قال لرجال الأمن ينفذوا اللي هنقولهم عليه.. 
القاعه فضيت ومتبقاش غيري انا وبسنت، ولأن بسنت كانت جايا مع صحابها اللي مشيوا من غيرها فقعدت معايا نستنىٰ سالم. 
وإحنا واقفين برا في الهوا لاقينا مستر تميم وناس تانيه من ضمنهم البت الصفرا اللي قعدت جنبه والراجل اللي اعترض طريقي في القاعه... 
كانوا خرجين من الفندق، مستر تميم لما شافنا قالنا وهو بيقرب علينا:_
ايه دا مروحتوش ليه؟! 
قولتله بإبتسامه:_ مستنيين أخويا عشان يوصلنا.. 
قالي بتذكر:_ ايوا قالي هيروح يجيب الملف، طيب تعالوا معانا متقفوش لوحدكم هنا.
قولتله:_ لا شكرًا احنا هنفضل هنا.. 
قالي بصيغه أمر:_ اخوكي قدامه أكتر من ساعه ونص عشان يجي...تعالوا يلا. 
انا وبسنت مشينا معاهم زي الجواميس مش فاهمين رايحيين فين؟ 
#Nada_El_Shrief 
لفينا حوالين الفندق اللي كان وراه بسين وطرابيزات فخمه حواليه، ورجال الأمن في كل حته.. 
كل واحد منهم راح قعد ما عدا انا وبسنت اللي وقفنا زي عودين القصب مش عارفين نروح فين! 
مكانش في غير كرسي فاضي بسنت قعدت عليه ووقفت انا أبص حواليا.. 
بس زي ما بيقولوا انت مش عارف حظك فين؟! 
وانا واقفه سمعت مستر تميم بيقول من ورايا:_
مقعدتيش ليه؟! 
لفيت وقولتله بإحراج:_ مش لاقيا مكان أقعد فيه.
قالي بإبتسامته المعتاده:_ بس كدَ!! طب تعالي.. 
مشيت معاه واتفاجئت بيه قال لحد من رجالته حاجه في ودنه.. 
الراجل خد باقي الرجاله ومشيوا، مستر تميم راح علىٰ طرايبزه وقال للناس اللي عليها حاجه فسمعتهم بيقولوا:_
براحتك يا تميم بيه. 
فضلت واقفه لحد ما لاقيت مستر تميم داخل عليا وبيقولي:_
أنا أصلًا حابب نتكلم سوا.. 
قولتله وانا بشاور علىٰ نفسي:_ انا!! 
قالي:_ ايوا.. 
#Nada_El_Shrief 
سمعت دوشه ورايا فَبصيت لاقيت الرجاله اللي مشيوا جابوا طرابيزه وكراسي وحطوهم في مكان بعيد عن باقي الطرابيزات.. 
مدلي أيده وقالي برومانسيه:_ تسمحيلي نتعشىٰ سوا.. 
بصينا لبعض وفضلنا ساكتين، بعدها قولتله وانا بمد ايدي ليه:_
 ايوا طبعًا. 
قعدنا علىٰ الطرابيزه وهو قلع الچاكت بتاع البدله والجرافت وشمر وفتح أول زرارين وشمر دراعه.. 
قالي بهدوء:_ أحكيلي عن الروايات اللي السكرتيره بتحب فيها صاحب الشركه.
قولتله:_ يعني..البطله مبتكونش متوقعه ان حاجه زي كدَا ممكن تحصل، والبطل دايمًا وسيم، وبتجمعهم صدف كتير، بعدها بيحبوا بعض وب... 
قاطع كلامي وقالي:_ وبيتجوزوا!! 
حسيت اني بحكي عني انا وهو!! فضلنا باصين في سكوت، حسيت انه فاهمني! عارف انا حاسه بأيه. 
قاطع شرودنا الأكل اللي نزل..قالي بعد ما الأكل نزل:_
مد إيدك وكلي، متخافيش مش هيتخصم من مرتبك!! 
ضحكت علىٓ كلامه!! فضلنا نتكلم طول الأكل، اتعرفت عليه وحكالي عن أسرته، وانا حكيتله عن أسرتي وحكيت عني.. 
محسناش إننأ وسط ناس، كنا بنتكلم بدون تكليف!! 
كانت كل حاجه ماشيه كويس، لحد ما الدنيا اتقلبت تمامًا. 
كنت راجعه بعد ما غسلت أيدي، وقفت قدام البيسين بتفرج عليه، بس قاطعني صوت بيقول:_
ها يا جميل، كفايا دلع بقا!! 
لفيت لاقيت الراجل اللي ضايقني في الحفله، قولتله بقرف:_
انت مجنون!! 
#Nada_El_Shrief 
إديته ضهري ومشيت بس إتفاجئت بيه مسك أيدي جامد وقالي:_
مجنون آه! إنما واحده تقولي لأ! فَ لأ. 
زعقت فيه وانا بشد ايدي:_ إبعد عني يا حيوان انت. 
الموجودين بدأو يبصوا، ملحقتش أبص عليهم لما شدني من شعري وضربني بالقلم. 
كل الموجودين اتلموا حوالينا، وسمعتهم بيقولوا:_
"_إهدىٰ يا حازم بيه!
بصتله بِصدمه ورفعت إيدي عليه بس إتفاجئت بيه صد إيدي وضربني تاني بالقلم!
كنت ههجم عليه بس أندهشت لما لاقيت مستر تميم شدوا من ياقه القميص واداله روسيه في مناخيره، واداله بوكس في وشه خلاه يقع علىٰ الناس الملمومه.. 
حازم حط إيده في جيبه وطلع مسدس و..

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كنت ههجم عليه بس أندهشت لما لاقيت مستر تميم شدوا من ياقه القميص واداله روسيه في مناخيره، واداله بوكس في وشه خلاه يقع علىٰ الناس الملمومه.. 
حازم حط إيده في جيبه وطلع مسدس وض*رب طلقه صابت مستر تميم في كتفه! 
الناس صرخت وانا معاهم، مستر تميم مهتمش بالرصاصه اللي في كتفه وه*جم علىٰ حازم. 
الإتنين تقريبًا كانوا في قوه بعض ودَا خلىٰ الإنتصار صعب، مستر تميم رف*ص حازم برجله تحت الحزام، خليته يحني ضهره من الألم في نفس اللحظه اللي مستر تميم رفع وشه وض*ربه بوكس ورا التاني. 
حازم وشه أتغرق د*م، مستر تميم مسكه من رقبته ورفعه وهو بيقوله بصوت عالي:_
دي مش شمال زي اللي تعرفهم. 
حازم كان بيت*خنق وبيرفص برجله في الهوا...جريت علىٰ مستر تميم قولتله وانا بعيط:_ 
خلاص نزله نزله هيم*وت.. 
مستر تميم خفف قبضه إيده ورماه علىٰ الأرض، بعدها نزل جابه من ياقه القميص ووجهه ناحيته وقالي:_
خدي حقك.. 
قولتله وانا بعيط:_ لأ خلاص مش عا... 
زعق فيا وقالي:_ خدي حقك.. 
بصيت لحازم اللي غرقان في دم*ه، إفتكرت لما ض*ربني بالقلم وشد شعري، مردتش أضربه كفايا إنه غرقان في دمه من الضرب. 
قولت لمستر تميم وسط دموعي وانا برجع لورا:_ لأ مش هقدر. 
مستر ت*ف عليه ورماه علىٰ الأرض وشاور لبتوع الأمن يجوا ياخدوه..وقاله قبل ما يمشي من قدامه:_
انت مرفود من الشغل...إياك أشوفك في الشركه تاني!! 
مستر تميم مقدرش يقاوم كتفه المتصاب برصاصه ومسكه بألم، جريت عليه وقولتله:_
يلا نروح المستشفىٰ. 
قالي بصيغه أمر:_ روحي انتِي يا تماره. 
كنت هقوله لأ بس قالي وهو بيشاور لبتاع الأمن:_ الأمر منتهي. 
أمر بتاع الأمر انه يوصلني لبيتي ويطمن عليا، طلبت منه أني أفضل بس رفض تمامًا. 
روحت البيت ومعرفتش أنام كنت خايفه جدًا، بس سالم رن عليا وطمني وقالي انه هيفضل معاه. 
بعد يومين رجعت الشغل تاني، بس المرادي الشركه كلها كانت بتلقح عليا بالكلام، مهتمتش بيهم وطلعت علىٰ مكتبي..عديت علىٰ بسنت عشان اسلم عليها:_
صباح الخير. 
قالتلي وهيا بتقطم من السندوتش:_صباح النور. 
:_مستر تميم جه الشغل؟! 
"_تقريبًا آه، شوفت عربيته راكنه تحت!! 
:_ماشي. 
غمزتلي وقالتلي:_ بتسألي ليه؟ 
قولتلها بقرف:_ ايه يبنتي الغباء دا! خد رصاصه بسببي وتقوليلي بسأل ليه.. 
قالتلي وهيا بتمدغ الأكل:_ ايوا صح اسكتي، اتأري حازم اللي اتضرب دَا يبقى مدير فرع من فروع الشركه!! واترفد. 
" _ايوا عارفه.....أسيبك بقا تخلصي أكل... وأروح اشوف شغلي. 
:_شغل ايه؟ آه انا مقولتلكيش، مستر معتذ كافئنا عشان سدينا مكانه، وخفف عننا الشغل. 
قولتلها بتنهيده:_ كتر خيره. 
سبتها ومشيت عشان أروح لمكتبي بس الحقيقه إني طالعه لمستر تميم. 
طلعت الدور واتوجهت للمكتب وأول ما شافني السكرتير قالي بدون مقدمات:_
تميم بيه مستنيكي. 
اتفاجئت من كلامه بس دخلت علىٰ طول، كان قاعد بيشرب قهوه، وبيقرأ ورق. 
دراعه وكتفه كانوا ملفوفين بشاش، أول ما شافني أتعدل في قعدته وقالي:_
تعالي انا كنت مستنيكي. 
شاورت بصباعي عليا وقولتله:_ انا؟! 
قالي:_ ايوا...تعالي اقعدي. 
قولتله وانا بقعد:_ متشكره جدًا لحضرتك، وآسفه اني بوظت العقد اللي كان هيتمضي. 
قالي وهو بيحط الورق اللي في ايده على المكتب:_
الصفقه تمت ومضينا العقد. 
قولتله بإستغراب:_ ازاي حضرتك؟! 
"_حازم ملوش علاقه بالصفقه أساسًا،  إمبارح مضينا العقد متشغليش بالك...انتي عامله ايه دلوقتي! 
:_كويسه الحمدلله، آسفه عشان كنت السبب في دي(وشاورت علىٰ كتفه). 
إبتسم وقالي:_ ولا يهمك يا تماره، فداكي نفسي. 
بصتله بصدمه من اللي قاله وهو برضه حس انه عك الدنيا فَ تخن صوته وقالي بطريقه رسميه عشان يداري الموقف.. 
:_أحم اتفضلي انت دلوقتي شوفي شغلك ونبقى نتكلم بعدين.. 
ضحكت عليه وهو بيتخن صوته وقومت وانا بقله:_
ماشي تميم بيه. 
خرجت من المكتب وانا مبسوطه من اللي قاله، نزلت لمكتبي بس اتخضيت لما لاقيت مستر معتز واقف عند مكتبي. 
قولتله وانا بقرب منه:_ مستر معتز ازاي حضرتك؟ 
" _كنتي فين. 
:_ كنت عند مستر تميم. 
"_طب اترزعي علىٰ مكتبك وركزي في شغلك. 
مستر معتز وقف بعيد عننا ورفع صوته موجه كلامه للجميع:_
إن شاء الله يا شباب الشركه ناويه تستقبل موظفين جداد من الدفعات المتخرجه جديد، عشان كدَا الشركه قررت تعمل تصفيات في جميع الأقسام، وبما اني مديركم لازم أفهمكم ايه هيا التصفيات. 
احنا هنعمل تقرير للموظفين خلال شهر، وهنمشي المستهتر أو الغايب كتير أو اللي مبيتشغلش كويس، والكلام دا عليا وعليكم، وفي اللي هيفضل في وظيفته، وأحتمال كبير يحصل ترقيات للمجتهدين. 
التقرير هيبدأ من بعد بكرا، لأنه أول الشهر الجديد..(وفتح دراعه وهو بيقولنا)  كملوا شغلكم. 
خلال الشهر دا مشوفتش مستر تميم غير مرات بسيطه، مره في جراچ العربيات، أو الصبح بدري وهو طالع، كنا بنتعامل مع بعض بطريقه شبه رسميه لحد ما في مره قالي واحنا طالعين في الأسانسير:_
بقينا صحاب بسرعه. 
من ساعتها وطريقه المعامله اختلفت!! مكناش صحاب مرقبين ولكن كنا عارفين معلومات مختلفه عن بعض. 
سالم أخويا كان دايمًا بيتهرب مني لما أسئله عن حاجه بخصوص مستر تميم، كنت حاسه بنسبه كبيره انه ما بينهم حاجه، بس مع الوقت نسيت اللي حصل في الحفله. 
أخر يوم في الشهر واللي كان هيتبعت في التقارير، إتفاجئت باللي حصل. 
كنت قاعده علىٰ مكتبي الصغير وسط 20مكتب حواليا، واتفاجئت بكل زمايلي باصين ورايا ناحيه الباب وفاتحين بوقهم. 
لفيت أشوف في ايه لاقيت مستر تميم واقف علىٰ الباب وبيدور بعينه وسط الموجودين. 
أول ما شافني قالي بصيغه أمر:_ آنسه تماره. 
وقفت وقولتله:_ نعم. 
قالي وهو بيخرج من الباب:_ تعالي عايزك. 
وانا خارجه وراه زمايلي قعدوا يضحكوا ويلقحوا بالكلام، عندهم حق! دا صاحب الشركه نزل مخصوص عشان يناديني. 
خرجت من باب القسم لاقيته واقف ومربع ايده ومبتسم....عادته ولا هيشتريها؟! 
قولتله بإبتسامه متبادله:_ خير يا مستر تميم. 
"_عايزك تلمي حاجتك وتيجي معايا. 
:_ اجي فين؟! 
" _انا وزمايلي كنا رايحيين نلعب ماتش، فَ كنت عايزك تيجي معايا وتبقىٰ مناسبه اننا نتقابل برا حدود الشركه...مش إحنا أصحاب ولا ايه؟! 
قولتله:_ اه طبعًا أصحاب...بس لازم أرن علىٰ سالم وأعرفه. 
قالي بتلقائيه:_ إستأذنت منه ووافق. 
"_وافق!! مستحيل حضرتك متعرفش سالم!؟ 
:_مش مصدقاني رني عليه.. 
طبعًا مش محتاجه أقول ان كل اللي حوالينا كانوا مركزين معانا، رنيت علىٰ سالم وقولتله ولاقيته بيقول:_
ايوا تميم بيه قالي، روحي عادي انا هبقىٰ اجيلكم بس متأخر شويه. 
كنت لسا هقوله انت ازاي وافقت بس قفل الخط. 
لميت حاجتي وروحت مع مستر تميم، وصلنا للنادي بعد وقت قليل جدًا، خد شنطه كبيره كانت موجوده في العربيه ودخل النادي وانا وراه... 
قولتله واحنا ماشيين:_ هو ازاي حضرتك مجتش برجالتك؟! ودخلت ازاي من غير كارنيه؟! 
ضحك وقالي:_ انا هنا برا حياتي الرسميه، هنا انا واحد جاي يلعب مع صحابه أكيد مش هاجي برجالتي، أما بالنسبه للكارنيه فانا مش محتاجه.. 
قولتله بإستغراب:_ ليه. 
قالي وهو باصص قدامه:_ عمرك شوفتي صاحب مكان بيستأذن قبل ما يخش؟! مش محتاج كارنيه عشان أخش النادي بتاعي. 
فضلت ساكته وبستوعب اللي قاله وبستوعب سؤالي الغبي. 
مستر تميم قعدني علىٰ المقاعد بتاعه الملعب وسابني ومشي، بس ساب معايا موبايله. 
وانا قاعده مستنياه لاقيت رساله جات علىٰ موبايله، بس مردتش أفتحه لأن التجسس حرام. 
بس اتفاجئت أكتر لما رسايل كتير جات ورا بعضها، فتحت شاشه الموبايل وبرقت بصدمه من اللي شوفته. 
كان سالم أخويا باعتله مسدچ علىٰ الواتساب مكتوب فيها:_
أنا هاجي متأخر.... فرصتك النهارده عشان المعاد قرب. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
كان سالم أخويا باعتله مسدچ علىٰ الواتساب مكتوب فيها:_
أنا هاجي متأخر.... فرصتك النهارده عشان المعاد قرب. 
مفهمتش حاجه من الجمله، بس أتأكدت من جوايا ان الإتنين دول وراهم سر.. 
قفلت الموبايل وحطيته جنبي لما لاقيت مستر تميم جه...كان لابس شورت وتيشرت من بتوع الكوره، شكله كان مختلف تمامًا، لأني متعوده عليه دايمًا بالبدله، أول مره أشوفه بالهيئه دي. 
قالي وهو بيحط الشنطه اللي خدها معاه  جنبي:_ 
أيه رأيك؟! 
قولتله وانا بسقف:_ 
كريستيانو في نفسك يا مستر تميم. 
قالي بتساؤل:_ انا ملاحظ إن شعرك طول جدا عن أول مره شوفتك فيها، كان قصير وقتها، عملتي ايه؟! 
جاوبت بتلقائيه:_ زيت روزماري وزيت جرجير، بيطولوا الشعر بسرعه. 
قالي وهو بيمسك موبايله:_ 
في الحالتين شكلك حلو. 
أداني الموبايل وقالي:_ 
عايزك تصوريني وانا بلعب...ممكن. 
خدته منه وقولتله:_ اه طبعـا..يا مستر تميم. 
:_ احنا دلوقتي برا إطار الشغل، تقدري تشيلي الألقاب، قوليلي يا تميم. 
قولتله بكسوف:_ لا مقدرش أنده حضرتك من غير لقب، مش متعوده وبعدين لازم أديك أحترامك. 
قالي وهو بيمشي بعيد:_ نتكلم في الموضوع دا بعدين. 
كان سايبلي الفون مفتوح، كنت هدخل أشوف الشات بينه وبين سالم بس افتكرت..التجسس حرام، فتحت الكاميرا وبدأت أصوره، كان بيتعامل معاهم كأنه طفل صغير، ويتقمص لو جه في الفريق بتاعه جون. 
تعبت من التصوير فقفلت الموبايل وقعدت أتفرج، لازم أعترف المرادي...انا بحبه...وحاسه انه بيحبني، بس مينفعش أتعشم. 
بعد فتره كبيره جه وهو غرقان عرق من اللعب  ، وقف علىٰ مسافه مني وقالي:_
كنت بلعب حلو. 
سقفتله تاني وقولتله وانا بضحك:_ 
ميسي في أرض الملعب. 
قالي وهو بياخد الشنطه من جنبي:_
بكاشه اوي انتي. 
خد الشنطه ومشي، إستنيته نص ساعه وبعدها مشينا، كان خد حمام سريع ولبس طقم كاچول عادي!! مش البدله اللي جه بيها. 
قولتله واحنا خارجين:_ 
سالم قال انه هيجي مش المفروض نستناه؟ 
"_سالم مش هيجي النادي...هنقابله في حته تانيه. 
:_فين يعني؟ 
" _هنقابله عند الكوبري الجديد علىٰ النيل. 
:_طيب مش يلا بينا نروحله. 
"_هو هيتأخر مش هيجي دلوقتي، ايه رأيك لو نتعشىٰ سوا. 
:_ لأ شكرًا مش عايزه.
" _طب عايزه ايه ونعمله؟!
سكت شويه وانا بفكر بعدها قولت بترقب:_ 
بما انه جاي متأخر، وحضرتك شكلك فاضي، ايه رأيك لو نركب عجل؟! 
ضحك وقالي:_
انتي الوحيده اللي راكبه مرسيدس وعايزه تركب عجل!! 
قولتله بإحراج:_ 
بتبسط أكتر بالبساطه. 
قالي وهو بيدور الدريكسيون:_
سيبك بقا من مستر تميم ومن شركته، خلينا نتبسط علىٰ طريقتك. 
مستر تميم عمل مكالمه واحنا ماشيين كانت لحد من رجالته.. 
بعد شويه كنا وصلنا علىٰ اول كورنيش النيل، كانت ناس كتير واقفه هناك، صحاب واخوات وعائلات ومتجوزوين، وكابلز جداد. 
نزلت من العربيه ولاقيت مستر تميم إداها لواحد كان مستنينا، تقريبًا دا اللي رن عليه واحنا جايين. 
الراجل شاور لمستر تميم علىٰ حته بعيده وبعدها ركب العربيه ومشي بيها.. 
مستر تميم قالي وهو بينحني زي الكرتون:_
ممكن تسمحيلي وتشرفيني وتركبي عجل معايا؟! 
ضحكت وقولتله بنفس طريقته:_
طبعًا يا مولاي. 
مشينا عند الحته اللي شاور عليها الراجل، كان راكن فيها عجالتين..
ركبت واحده ومستر تميم واحده...قالي وهو بيركبها:_
الناس متعرفش ان اللي بيركب عجل دا مليونير!!! 
قولتله بضحك:_ كدا احنا كلنا شبه بعض...
إتحركنا بالعجل ومشينا في الطريق العمومي بتاع العربيات.. 
حقيقي إحساس مختلف، وعلىٰ رأي أم كلثوم!! 
الليل وسماه، ونجومه وقمره، قمره وسهره، وانت وانا!! يا حبيبي انا. 
سوقنا وسط العربيات واحنا بنضحك، ضحكنا تعبيرًا عن احساسنا اللي جوانا...مستر تميم كان فرحان بدرجه غريبه، كنت أول مره اشوفه شاب عادي زي باقي الشباب. 
محسيناش بالوقت نهائيًا، أشترينا شاورما وقعدنا علىٰ صخر كان بيبص علىٰ النيل، جرينا ورا بعض في الشارع، غنينا، إشترينا بخاخ التلج بتاع الأفراح وغرقنا بعض بيه. 
كانت الساعه 1 بليل لما سالم جه، اللي قالي لمستر تميم أول ما شافو:_
شكلك سعادتك اتغير خالص، بس لسا وسيم محدش ينكر!! 
مستر تميم قعد يضحك علىٰ كلامه، سالم سلم عليه وقالي وهو بيبعد:_
يلا يا تماره عشان نروح.. 
ومشي ناحيه العربيه، بصيت علىٰ مستر تميم اللي كان بيبصلي بطريقه هادية ورومانسيه، قولتله بإبتسامه:_
مرسي علىٰ الخروجه الحلوه دي. 
"_منكرش اني اتبسط، إتبسط أكتر ما بدخل أماكن الباشوات.
:_عشان تعرف بس ان تماره الوقت معاها مختلف. 
قالي بإبتسامه:_ أكيد يا تماره. 
سكتنا احنا الإتنين وفضلنا باصين لبعض، مفوقتش غير لما سمعت كلاكس سالم اللي وقف بالعربيه قريب مننا.
:_طب أستأذن انا يا مستر تميم...سلام
ميل جنب ودني بهدوء:_ بحبك. 
قولتله بصدمه:_ ايه؟! 
قالي بضحك:_ مالك وشك احمر ليه زي الفرواله كدَا. 
قولتله وانا بتهرب:_انا....انا معرفش...انا همشي. 
ضحك وقالي:_
اتفضلي. 
جريت علىٰ عربيه سالم وركبت جنبه، مسكته من خده وبوسته وقولتله:_
انا بحبك اوي يا سالم. 
قالي وهو بيفك ايدي من حوالين بقه:_ اوعي كدا ايه الحب المقرف دا. 
شيلت ايدي وانا بضحك بهبل وبقوله:_ سالم....احنا مبنخبيش حاجه على بعض صح....مستر تميم قالي بحبك. 
قالي وهو بيدور العربيه:_ ما انا عارف. 
" _عارف ايه؟ 
:_عارف انه بيحبك. 
قولتله بصدمه:_ عرفت ازاي...
قالي بفخر وهو بيعدل ياقه القميص:_
يبنتي انا سالم بعون الله أعرف كل حاجه. 
"_انجز قول عرفت ازاي؟ 
:_بصي يا ستي... 
من شهرين ونص تقريبًا لما اتوظفتي في الشركه، بعدها بأسبوع من تعيينك كان تميم بتاعك دا عندنا في الفرع، وسأل عليا مخصوص، لما روحت قعدت معاه قالي انه عايز يتجوزك، وحكالي انه اتكلم معاكي مره واحده، وبعدها كان بيراقبك تقريبًا.. 
" _بيراقبني!!! 
:_متقاطعيش اخوكي وهو بيكلم....المهم...جه البيت وكلم أمك وعرفته ان أبونا متوفي، إتفقت انا وهو علىٰ خطه تخليكي تحبيه، بس الصراحه ان في أحداث حصلت برا اللي كنا مخططين عليه، وامبارح كنا بنتكلم وقالي انه مش هيقدر يخبي عليكي اكتر من كدَا وهيقولك النهارده. 
قولتله بعصبيه:_ وايه بقا الخطه بتاعتكم. 
أبتسم بسماجه وقال:_ الخطه ابتدت لما قطعتلك كوتشات عربيتك وخبطهالك من ورا وفضيت بنزين العربيه و... 
قاطعته بصدمه وقولتله:_ هو انت اللي عملت فيها كدا؟ 
قال بنفس الإبتسامه:_ آه...والله هو اللي قالي، وبعدين هو قالي إنه متفق مع مديرك اللي اسمه معتز باين، اتفق معاه يزودلك شغل عشان تفضلي لوقت متأخر، وبعد ما بوظتلك العربيه ركبت عربيتي اللي كانت راكنه جنبك بشويه، بس انتي ما شاء الله عاميه ومشوفتنيش، وبعدها مستر تميم اتدخل عشان يعرف يكلمك... 
"_كمل وبعدين.. 
:_ بس اللي بعدها مكناش متفقين عليه، قالي انك اتخانقتي مع السكرتير بتاعه وجابلك حقك، دي كانت برا الموضوع، وقالي انه كان بيعرف أخبارك من صاحبتك الهبله دي اللي اسمها... 
قاطعته وقولتله بصدمه:_ بسنت!! 
"_ايوا هيا البت الهبله اللي كانت بتشقطني في الحفله، المهم يعني انه كان بيجي عندنا البيت كتير، وفي يوم خد امك وراحوا عشان تختارلك البيت اللي هتعيشي فيه، اختارتلك حته ڤيلا يا بت لا ڤيلا ايه؟ دا قصر... 
قولتله وانا بجمع اللي حصل في دماغي:_ عشان كدا مزعقتليش اني رقصت معاه في الحفله، وسبتني أخرج معاه النهارده!! 
هز راسه بمعنىٰ اه، قولتله:_
طب وحازم دا تبعكم برضه...! 
قالي وهو بيبص في المرايات بتاعه العربيه:_ 
احنا كنا متفقين علىٰ الرقصه بس في الحفله، بس للأسف نسيت الملف وسيبتك معاه عشان عارف انه هياخد باله منك، ولما روحت لاقيتك روحتي وروحت معاه المستشفىٰ... 
قولتله وانا بسند ضهري علىٰ الكرسي:_
يااااه يعني معتز وبسنت وانت وتميم متفقين عليا! انا اتغفلت!! 
قالي بهدوء:_ علىٰ فكره تميم بيحبك اوي، وصدقيني لو محستش انه مش هيحافظ عليك مكنتش سمحتله يبصلك أصلًا....انا حكيتلك اللي اعرفه...إبقي أسئليه انتي بقا...اه صح هو عارف إني هقولك كل حاجه لما تركبي. 
" _انت بعتله رساله النهارده وقولتله انك هتيجي متأخر وفرصته النهارده عشان المعاد قرب....معاد ايه؟! 
قالي بتلقائيه:_معاد فرحكم..! 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
_انت بعتله رساله النهارده وقولتله انك هتيجي متأخر وفرصته النهارده عشان المعاد قرب....معاد ايه؟! 
قالي بتلقائيه:_معاد فرحكم..! 
قولتله بصدمه:_ فرح مين؟! 
قالي وهو بيطلع بخاخه من درج التابلوه اللي قدامي:_
دا انتي رغايه اوي...
إتفاجئت بيه بخ في وشي وفقدت الوعي. 
صحيت بدري قبل الفجر تقريبًا، وشغلي كان الساعه 9،طلعت وقفت في البلكونه وانا مش عارفه ايه المفروض اعمله! هو خدعني؟ بس لو خدعني مكانش جه لأهلي بجد، بس هو شاف بنات كتير أحلىٰ مني بمراحل، ومن مستواه!! هيبصلي انا؟ 
في ايه يا تماره انتي مش مصدقه! بتحصل يعني، وهو لو كداب هتعرفي...وبعدين انتي بتحبيه! 
فضلت في البلكونه بفكر لحد ما الشروق طلع، دخلت كملت نوم عشان اكون مركزه في الشغل... 
________________الساعه ٩ صباحًا am___________
خبطت ودخلت وانا بقوله بِ غل:_
صباح الخير يا مستر تميم. 
ضرب كف بكف وهو بيقولي:_ 
يادي النيله عليك يا مستر تميم، يبنتي شيلي أم مستر دي. 
خبطت بإيدي علىٰ المكتب وانا بقوله:_ 
انا محتاجه أعرف كل حاجه !! 
ربع إيده وابتسم وقالي:_ 
طب أقعدي.... 
قعدت علىٰ الكرسي وربعت ايدي زيه واستنيته يتكلم...:_
بصي يا تماره، قبل ما أبدأ انا والله مقصدتش اني اتدخل في خصوصيتك بس دا كان الحل الوحيد.. 
أول مره اتقابلنا فيها لما جيتي تقدمي، بعد ما سبتك فضلتي تيجي في بالي طول اليوم!! 
وصدقيني انا نفسي مكنتش فاهم ليه وازاي!! ومكنتش مصدق انك معلقه معايا، فضلتي في بالي كتير، بعد يومين بدأت إني أراقبك بنفسي وانتي في الشغل، يعني أشوفك وانتي بتركني عربيتك وطالعه، وطبعًا إستغليت ان معتز مش طايقك وخليته يزودلك شغل عشان أعرف اكلمك. 
والله انا مش كدا ولا بوقع البنات فيا بالأسلوب دا، الحكايه اني كنت عايز اكلمك بأي شكل، وصيت واحد من رجالتي يراقبك، كان بيفضل قاعد جنب بيتك يشوفك وانتي خارجه وطالعه ويبلغني، وجابلي كل حاجه عنك. 
صدقيني كل مره كنت بشوفك كنت بحس بإحساس غريب أول مره أحسه ناحيه بنت...عشان كدا قررت اني أكلم أخوكي واعرفه، وفهمته اني معجب بيكي بس مقدرش أجبرك علىٰ حاجه واني هقولك لما اتأكد انك بتحبيني، والباقي سالم قالك عليه. 
قولتله بإستعباط:_ ومين قال لحضرتك اني بحبك؟! 
إبتسم بمكر وقالي وهو بيضيق عينه:_ يعني مبتحبنيش؟! 
قولتله وانا ببص بعيد وعامله زعلانه:_ ايوا..
قام من علىٰ الكرسي بتاعه وقعد علىٰ الكرسي اللي قدامي وميل براسه ناحيتي وقالي برومانسيه:_
طب عيني في عينك يا تماره. 
بصيت في عينه البني لاقيته باصصلي بطريقه غريبه، كأنه بيتأمل حاجه!!  لفيت وشي بعيد وقولتله:_
انا عيني حرقاني مش قادره أبص.. 
ضحك وهو بيرجع بضهره لورا:_ 
علىٰ فكره انتي مش جريئه..انتي حتىٰ مش قادره تقوليلي يا تميم. 
بصتله وفضلت ساكته لأنه عند حق، هرش في دقنه وقالي:_
بس أيه رأيك...صايع انا برضه هه.. 
قولتله بلماضه:_ لا مش صايع، انت سوسه. 
ضحك وقالي:_ بقا كدا! 
"_أيوا. 
سمعنا صوت موبايله بيرن، مسك الموبايل ورد وقال:_
ايه يا روحي. 
بصتله عشان أفهم بيكلم مين؟! 
قال في التليفون:_ 
خلاص هجيلك ونتقابل بليل الساعه ٩.
حسيت بغيظ.. بس فضلت ماسكه نفسي لحد ما سمعته بيقولها:_
هبقى أخد بوسه. 
قومت بعصبيه وشديت من الموبايل وحطيته علىٰ ودني بس مسمعتش حاجه.. 
بصيت عليه لاقيته بيضحك بهيستيريه....كان بيضحك عليا عشان يشوف هعمل ايه؟ 
قولتله بغيظ:_ في حد كان بيرن عليك دلوقتي.. 
قالي وسط الضحك:_ 
قفلت عليه وعملت اني بكلم واحده...بس انتي...(ورجع يضحك) 
حطيت الموبايل علىٰ المكتب ومشيت ناحيه الباب بس إتفاجئت انه شدني ناحيته وقالي:_
خدي بس رايحه فين؟! 
وكمل برومانسيه:_ 
عايز أشبع من ملامحك. 
قولتله بتريقه:_ نينينيني. 
ضحك وقالي:_ ماشي يا ستي...يلا علىٰ شغلك بدل ما ارفدك!!!! 
مشيت من مكتبه وانا مبسوطه....مكنتش هقدر أعمل حاجه لمستر معتز!! مكانش في ايدي غيرها. 
روحتلها المكتب لاقيتها بتشرب شاي، قولتلها بغيظ:_
يا برودك يا شيخه، بتشربي شاي بعد ما فتنتي عليا!! 
"_انا!! وحياه العيش والملح اللي ما بينا اني ما قولت عليكي حاجه أبدًا، بس قوليلي مستر تميم قالي انه هيعترفلك بحبه امبارح...اعترفلك. 
:_انتي غبيه يا بنتي؟! افرضي هو معترفش تيجي تقوليلي انتي؟ 
" _مش انتي اللي داخله تزعقيلي....وبعدين هو كان بيسألني وانا مقدرش اخبي حاجه عنه. 
:_يا سلام علىٰ الإخلاص والوفاء.
"_طب خدي يا منيله...في حد باعتلك الجواب دا. 
:_مستر تميم برضه؟! 
" _مش عارفه...خديه بقا واتكلي علىٰ الله عندي شغل. 
خدته منها ومشيت، قعدت علىٰ مكتبي وفتحته بفضول...كان مكتوب فيه
"إتبسطي بوقتك عشان الجحيم قدام" 
اتخضيت من الجمله المكتوبه، أكيد مش من تميم، هيكون مين اللي باعتهالي؟! 
خلصت شغل الساعه 5 في معادي ونزلت، خرجت من باب الشركه واتفاجئت ان في سماعات دي چي جنب الباب!! 
قولت في نفسي ناويين يعملوا حنه قدام الشركه ولا ايه؟ 
أول ما خرجت اتفاجئت بموتسيكل معدي من قدام الشركه، رمىٰ حوالي خمس علب عليا وجري بالموتسيكل.. 
كانت علب دخان من بتاعه الأفراح، الدخان خرج كثيف جدا وعماني، فضلت حوالي خمس دقايق واقفه وسط الدخان ومغمضه عيني.. 
سمعت صوت ناس كتير بتجري بس كان صوت بسيط. 
بعد شويه كتار فتحت عيني براحه لاقيت الدخان راح، وزمايلي في الشغل واقفين قدامي ومعاهم ماما وسالم وفريده اختي الصغيره!!! 
كنت لسا هقولهم في ايه بس لاقيت فريده الصغيره بتشاور ورايا... 
لفيت أشوف في ايه؟ وكانت المفاجئه.. 
الشركه كلها كانت بتبص من شبابيك المكاتب، وعدد كبير جدًا نزل وقف برا قدام الباب وماسكين شمع، ومستر تميم ورايا، راكع علىٰ ركبته وفاتح علبه فيها خاتم ألماظ.... 
كانوا كل اللي واقفين بيصوروا اللحظه دي، بصتله بدهشه وانا بقوله:_
بتعمل ايه؟! 
إبتسم وقالي:_ تتجوزيني يا تماره؟! 
حطيت ايدي علىٰ وشي في كسوف من الموقف، عيني دمعت غصب عني، مديت إيدي ليه وقولتله بفرحه:_
موافقه! 
وبمجرد ما قولت الكلمه دي وحدث ما لم يكن في الحسبان!! 
إتفاجئت بالموظفين اللي واقفين في الشبابيك واللي تحت بيرموا علينا ورد، الدي چي اللي كان جنب الباب اشتغل علىٰ تامر حسني، لاقيت منهم ماسك شموع وواقف ... 
مستر تميم قام وقف وباس ايدي وقالي:_
مبروك يا حبيبي. 
_________________________________________
في أقل من أسبوع كنا بدأنا في تجهيزات الفرح...خدت سالم وروحنا عشان نختار فستان الفرح، اللي أصر تميم إني أشتريه.. 
دخلنا أتيليه في مدينة نصر رشحتهولنا بسنت...لبست أول فستان عجبني وخرجت أوريه وكان رده:_
ضيق أوي...اللي بعده.. 
لبست الفستان التاني وقالي:_
قصير أوي ومبين كل حاجه...اللي بعده. 
لبست خمس فساتين وكان رأيه عليهم: 
:_لا كمامه واسعه اوي....شوفي حاجه تاني.. 
:_مبين كرشك... 
:_مفتوح أوي...إستحاله يتلبس...اللي بعده. 
لبست الفستان السادس وخرجتله وساعتها قالي:_
اهو دا الكلام!! 
أشترينا الفستان وبعدها طلعنا أشترينا الجزمه وباقي المستلزمات. 
تاني يوم تميم جه عندنا البيت عشان ياخدني ونخرج، إستأذن من سالم وخدني معاه. 
قالي وهو سايق:_ تحبي نروح فين بقا المرادي؟! 
سقفت بأيدي وانا بقوله:_ يس، إعترف إن أول خروجه عحبتك. 
قالي باللغه العربيه:_ أعترف سيدتي...لقد أحسنتي الإختيار. 
ربعت إيدي زي ما بيعمل وقولتله:_ بصراحه معنديش أفكار، أقولك علىٰ حاجه...كلم حد من رجالتك ياخد العربية دي ونتمشىٰ أحسن. 
إتفاجئت بيه ركن العربيه علىٰ جنب وهو بيقولي:_
عُلم وينفذ. 
ركن العربية وكلم حد من رجالته يجي ياخدها وسابله المكان اللي مركونه فيه ومشينا... 
قولتله وانا بفتح دراعاتي في الشارع:_ شوية هوا إنما ايه...يردوا الروح. 
قالي وهو بيقلدني:_ انا مش حاسس بحاجه....ايه جو التايتنك دَا؟! 
قولتله وانا بتنطط بحماس:_ تميم...يلا نجري.. 
رد عليا بنفس الحماس:_ يلا...انا هجري وراكي.. 
جريت انا وهو في نص الشارع...الناس كانت بتبصلنا بإستغراب....كل ما أستخبىٰ في حته كان بيشوفني....شغلنا أغنيه البطريق من الموبايل ورقصناها في الشارع!! 
طلبت منه يجيب موتسيكل وكان هيكلم رجالته بس انا طلبت منه يأجره...كان معترض بس مرضيش يزعلني. 
كنت مفكره انه هيأجر موتسيكل بسيط بس إتفاجئت انه أجر سوزوكي!!!
وجابلنا خوذتين كمان...قولتله وانا بركب وراه:_ 
دي غاليه أوي!! 
قالي وهو بيلبس الخوذه بتاعته:_
بالنسبه ليا رخصيه. 
مسكت فيه من ورا وقام مدور المطور وطيرنا علىٰ الطريق....
كان إحساس جامد بكل المقاييس، وقفت وراه وفتحت دراعاتي وانا بقوله بصوت عالي:_
دا أجمل إحساس في الدنيااااا. 
فضلنا نلف لمده نص ساعه تقريبًا بعدها عدينا علىٰ جنينه وتميم قالي انو عايز يخش يقعد فيها شوية وبعدها نروح.. 
دخلنا جوا بعد ما سيبنا الموتسيكل مع الأمن...كانت فاضي تمامًا مفيهاش غير أعداد بسيطه.. 
مسك إيدي وقالي:_
تعالي في تبه عالية فوق هنطلع عليها!! 
طلعنا فوق التبه وكان منظر بديع... 
تميم نام علىٰ النجيله وحط إيده ورا راسه وبص في السما وقالي:_
تعالي يا تماره شوفي الجمال. 
نمت زيه وحقيقي كان منظر خيالي... فضلنا ساكتين شويه بعدها سمعته بيقول:_
شكرًا يا تماره إنك عرفتيني معنىٰ الحياه.. 
رديت عليه وقولتله:_
وشكرًا لوجودك في حياتي يا تميم. 
:_بحبك يا طمطم. 
"_.......ـ. 
:_طب بقولك ايه؟! 
" _نعم. 
:_الفرح الأسبوع الجاي مش كدا؟! 
عدلت نفسي وقولتله:_ ايوا !! 
قالي وهو لسا نايم:_ لو مقولتليش بحبك بعدها هتقلك يا حبيبي. 
قولتله وانا بنام تاني:_ هبهرك . 
ورجعت بصيت في السما..... 
________بعد ساعه تقريبًا خرجنا من الجنينه ولاقينا عربية تميم واقفه برا لأنه كلم واحد من رجالته يجبها ويروح يرجع الموتسيكل... 
تميم روحني لحد باب البيت وبعدها مشي....أول ما دخلت البيت قعدت علىٰ الكنبه وفتحت الموبايل، لاقيت في مسدچ مبعوتالي علىٰ الماسنجر من غير إسم للأكونت! 
المسدچ كانت عباره عن صورتي ومتعلم عليها إكس بالأحمر.. 
منكرش اني خوفت...بس الحقيقه إني نسيتها بعد كام يوم...بس معرفش إن اللي بعتها قرر يظهر يوم فرحي!! 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
يوم فرحي كان ولا الخيال.. 
الساعه 1كانت الميكب آرتست جات وبدأت شغلها، بنات خالاتي وصحابي وقرايبنا كلهم جم البيت..
كنت متوتره بشكل مش طبيعي، تميم رن عليا فَ رديت عليه والبنت كانت بتحط الميكب.. 
"_ألو.. 
:_ايه يا جميل...جهزت ولا لسا؟ 
إتفاجئت ببنات خالاتي كلهم لزقوا في الموبايل عشان يسمعوا...قولتله وانا بزقهم بإيدي:_ 
لسا بجهز اهو.. 
للأسف تميم قلب شاعر رومانسي اليوم دا...قالي بِحُب:_
ساعتين وهجيلك يا عمري....وهتروحي معايا! 
البنت وقفت ميكب عشان البنات اللي اتملوا...قولتله وانا بشيل الموبايل من جنب ودني:_
طب يا تميم هكلمك بعدين...سلام. 
قفلت الخط وكلهم جريوا...بصتلهم بغيظ وهديت بعدها عشان البنت تخلص. 
ولأن بنت خالتي فوفوغرافر كانت واخده اليوم كله تصوير... 
____________سالم__________
بيتنا كان مليان بنات علىٰ الأخر، قرايبنا وصحاب أختي، أصل النهارده فرح أختي!! 
هتتجوز من صاحب الشركه اللي بتشتغل فيها، وسبب إزدحام بيتنا بالبنات هو إن أختي هتجهز في البيت، عريسها جابلها الميكب أرتست للبيت بس انا بقول عليها كوافيره!! 
مكنتش عارف أخد راحتي في البيت، وفضلت محبوس في الأوضه، أول ما اذن العصر لبست بدلتي وجهزت وخرجت من الأوضه. 
معرفتش أمشي في الطرقه من بنات خالاتي، قولتلهم وانا خارج من وسطهم:_
بطلوا الدهانات اللي في وشكم دي.
ضحكوا عليا ميعرفوش اني بكلم جد!! خبطت ودخلت لأختي  لاقيتها جاهزه بس الكوافيره كانت بتشدها من شعرها عشان تتأكد ان التاج من هيقع. 
دخلت بوست ايديها وقولتلها:_
بقا الجمال دا هيسيبنا ويمشي؟! 
قالتلي بإبتسامه:_
شكلي حلو يا سالم؟! 
"_ملكه جمال يا ناس. 
سمعت الكوافيره بتقولي:_ بطل معاكسه كدا مش هتسيب للعريس حاجه. 
واحنا واقفين فريدة أختي دخلت علينا وقالتلنا بحماس:_
عمو العريس وصل!! 
خرجت من الأوضه عشان أقابل تميم بس اتخنقت من ريحه البرفيوم اللي البنات حاطينها، بصيت علىٰ فريدة لاقيتها بتحط روچ!! 
زعقت فيهم وانا بجري من الشقه من الريحه:_ 
الله يخرب بيت المكياج وسنينه. 
خرجت برا لاقيت تميم واقف بالبدله السودا وماسك بوكيه ورد، أول ما شافني فتح دراعه وقالي:_
أبو نسب. 
حضنته وخبط علىٰ ضهره وانا بقوله:_
مبروك يا عريس. 
سبته يدخل ل تماره وخرجت أشوف الزفه بتاعه أختي، كانت زفه ماڤيا.. 
تميم جاب لعيلتنا ومعارفنا عربيات ملاكي، كانت واقفه في صف ورا بعضها في نص الشارع، كل عربيه متزينه كأنها عربية العروسه، وفي بداية الصف عربيه بيضه ومتزينه بشكل مختلف عنهم ودي عربية تميم وتماره. 
علىٰ الجنب اليمين والشمال للعربيات في عربيات حراسه محاوطه العربيات اللي هنركبها من كل حته. 
دخلت أشوف لحظه اللقاء...دخلت لاقيت تميم بيبوس إيديها وقالها حاجه في ودنها ضحكتها. 
قولتلهم بصوت عالي:_
اييييه يا جدعان راعو ان في ناس سنجل هنا! 
تميم قالي وهو بيحط ايد تماره في دراعه:_
عقبالك يا عم. 
خرجوا وسط الزغاريط لحد العربيه، تميم خصص ليا انا وامي واختي الصغيره عربيه لوحدنا. 
تميم كان سايق العربيه وتماره جنبه، أول ما اتحركوا اتفاجئنا بعربيات الحراسه بتضرب العاب نارية في السما! 
ودخان بيخرج من عربيتهم، وطول الطريق نار في الجو!! 
_____________________تماره_____________
قالولي ان تميم واقف برا، اتوترت جدًا وفضلت اقول حاجه واحده:_
شكلي وحش يا بنات؟! 
وكان ردهم اني جميله وهكون أجمل واحده بس انا بحب أوتر نفسي.. 
خرجت لتميم لاقيته لابس بدلته السودا وواقف مبتسم...كان حته من القمر. 
أول ما شافني لمحته بيدمع بس مسح عينه بسرعه، أول ما قربت منه باس راسي وقالي:_
ايه الحلاوه دي. 
قولتله بمشاكسه:_ شوفتك وانت بتعيط علىٰ فكره!! 
سالم اخويا دخل وهو بيبوس إيدي وقرب من ودني ومش هينفع أقولكم قالي ايه؟!! 
____________________بسنت____________
كنت اول الناس الموجوده في القاعه! أول ما سمعت إنهم وصلوا خرجت برا أشوفهم، كانت جايا بموكب مش زفه عاديه، الصحافيين والمصورين كانوا ماليين المكان! 
المعازيم نزلوا ودخلوا القاعه اللي كانت شبه ساحه القصر، مساحتها كانت ضخمه بشكل ميخترش علىٰ بال! 
دا غير مدخل القاعه اللي ينفع يبقى قاعه تانيه من وسعه! 
وقفنا كلنا مستعدين لدخولهم، الإضاءه قلت بالتدريج، واتركز ضوء علىٰ مدخل القاعه، الفرقه الموسيقيه بدأت تعزف لحن ملكي.. 
وفجأه الأبواب اتفتحت علىٰ أخرها، وهلت صاحبتي بفستانها الملكي، كانوا شبه الأمير والأميره! 
ممسكتش نفسي وعيطت من جمالهم، سمعت حد بيقولي:_
بتعيطي ليه. 
لفيت لاقيته سالم أخوها، قولتله وانا بمسح دموعي:_
تماره بتتجوز. 
خبط بكف ايده وقالي:_
لاحول ولا قوة الابالله يبنتي انتي في فرح!! 
سكت شوية وقالي:_
صاحبتك بتتجوز مش ناوية انتي كمان؟ 
قولتله بغباء:_ 
اعمل ايه؟ 
:_هقولك بعد الفرح...كملي عياط. 
تماره وقفت مع مستر تميم وبدأو يرقصوا سوا، الدخان إنفجر في أرض القاعه، وكأنهم بيرقصوا فوق السحاب، النار طلعت من الأرض وهو بيشليها ويلف بيها...ورد اترمىٰ علينا من السقف. 
جابو كل المغنيين الكُبار اللي ممكن تتخيلهم، فرحها كان حلم كل بنت.. 
بس مكملش علىٰ خير، بعد الفرح الأسطوري دا كل المعازيم روحوا، ما عدا انا وأسرة تماره، روحنا معاها لبيتها الجديد. 
___________________تماره____________
بعد ما خلصنا فرحنا، ركبت جنب تميم اللي كان عاشق ولهان الليله دي، فتحت موبايلي اللي خدته من ماما وقررت أتصور سيلفي معاه. 
قولتله وانا بستعد عشان القط الصوره:_
اضحك يا تميم. 
قبل ما القط الصوره، لاقيت مسدچ جات علىٰ الخط مكتوب فيها
"مبروك يا عروسه...اعذريني هاخدك من عريسك" 
مفهمتش معناها بس قلقت ومردتش أقول ل تميم عشان الليله تعدي علىٰ خير. 
وقفنا قدام الڤله، قولت ل تميم:_
بقولك ايه إستنىٰ شوية واطلع! 
قالي بأستغراب:_ ليه؟ 
:_عشان بسنت هتطلع تساعدني أشيل الميكب والفستان. 
غمزلي وقالي بإبتسامه:_
علىٰ فكره انا بعرف أشيل الميكب والفستان حلو أوي. 
قولتله وانا بفتح باب العربيه:_
لا يا بابا انت هتفضل هنا لحد ما بسنت تنزل...ماا
قطعت كلامي لما لاقيت حد كتم بقي بإيده وسحبني لورا...شوفت تميم وهو بيتخبط علىٰ دماغه من ورا وأغمىٰ عليه، حاولت أفك نفسي أو أتنفس حتىٰ...
شوفت رجاله الأمن اللي كانوا معانا واقعين علىٰ الأرض...ملحقتش أشوف أهلي وخدت خبطه علىٰ دماغي فقدت الوعي.. 
صحيت لقيتني.. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
صحيت لقيتني في أوضه ضلمه مش شايفه حتىٰ كف إيدي..فستان الفرح كان مضايقني، حاولت أحرك إيدي بس كانت متكتفه في عمود ورا ضهري...
كنت خايفه ومش فاهمه حاجه...فضلت ساكته لحد ما سمعت صوت حد بيقول:_
ايه دا انا فين؟! 
شبهت علىٰ الصوت بعدها قولت بسرعه:_
في حد هنا؟! 
سمعت صوت سالم اخويا بيقول:_
تماره....انتي هنا؟ انا سالم اخوكي. 
"_ايوا انا تماره...انت فين؟! 
:_مش عارف الأوضه ضلمه وإيدي متكتفه...بقولك ايه انا شامم ريحه وحشه...انا خايف تبقىٰ جثه! 
"_سالم مش وقت هزار...انت جيت هنا ازاي؟! 
جالي صوته بيقول:_
احنا كنا وراكوا في العربية بعدها اتفاجئنا بناس بتفتح الباب وبخت في وشنا حاجه خلتنا ننام...معرفش أمك وفريده فين؟!....وبسنت!! 
" _تميم فين؟! 
:_معرفش...حاولي تفكي نفسك. 
"_مش عارفه افك نفسي...الفستان لاخمني. 
قبل ما يرد عليا اتفاجئت ب باب المكان بيتفتح...مشوفتش حاجه غير خيال حد واقف...كان واضح أوي إنها بنت من خيالها!! 
سمعت سالم بيقول:_ يا اللي واقف  تعالىٰ فكنا..
البنت دخلت خطوه جو الأوضه والنور اتفتح مره واحده...غمضت عيني من شدة النور...سمعت صوت ضحكتها..فتحت عيني بسرعه واتصدمت!! 
قولتلها:_ مش انتي البنت اللي كانت في الحفله جنب تميم! 
سقفتلي وقالتلي:_ شابوه...ذاكرتك حلوه!! 
" _انتي بتعملي ايه هنا؟! 
كانت لابسه بيچامه بيتي...كان واضح اننا في أوضه مكتب!! قعدت علىٰ كرسي كان قريب منها وبصتلي بريبه...قولتلها:_
أمي واختي فين؟! 
سحبت علبه سجاير من فوق المكتب وقالتلي:_
متخافيش...لسا في العربيه...ومعاهم صاحبتك. 
سالم كان مربوط ورايا تقريبًا لإني مشفتوش بس صوته كان مسموع وهو بيقولها:_
تميم فين؟! 
ولعت السيجاره وقالتله:_
تميم....تميم بيدور عليكم دلوقتي.. 
خدت نفس وطلعته وهيا بتقول:_
بس ايه الفرح الحلو دا!! لأ وقعتي واقفه يعني. 
قولتلها وانا بحاول أخرج إيدي من الحبل اللي رابط ايدي:_
عايزة ايه؟! 
خدت نفس وقالتلي:_
بصي انا المفروض مقولكيش...بس مادام سألتي هجاوبك. 
طفت السيجاره وقالتلي:_
أول مره شوفتك كنتي في الحفله بترقصي مع تميم...عرفت منه انه بيحبك...والحقيقه يا بتاعه انتي انك كنتي هتبوظي كل اللي بنخططله بقالنا سنين!! 
مش هشرحلك الباقي بس هقولك اللي هيحصل عشان تموتي بحسرتك. 
هروح دلوقتي لتميم...هساعده عشان يلاقيكي...وبعدها هنخدعه ونقوله انك خونتيه وخدتي فلوسه وهربتي...بس الحقيقه انك هتكوني ميته...بعدها تميم يكرهك، ساعتها هخش في حياته واحاول أحسن حياته...أخليه يحبني، أخد فلوسه...اللي خدها من أبويا زمان!! 
تفيت عليها وقولتلها:_
تميم مش حرامي.. 
مردتش عليا وخرجت من الأوضه...رجعت وفي إيديها كلب بقه متكمم. 
قالتلي وهيا بتحرر بقه من الكمامه:_
نسيت أخليه يسلم عليكم. 
شالت الكمامه وجريت برا الأوضه... 
بصيت علىٰ الكلب برعب...كان بيزمجر وهو بيقرب عليا، سمعت صوت سالم بيقولي:_
اوعي تهاجميه..ببني انك مستسلمه. 
"_انتي مش شايف شكله. 
:_اسمعي الكلام بدل ما يإذيكي.. 
فضلت بصاله برعب...قرب من وشي وفضل يلهث...بعدها لحس وشي بلسانه وقعد جنبي في هدوء..قولت لِ سالم:_
هو معضنيش ليه؟! 
" _الكلاب بطبعها مش بتهجم غير لما تحس بخطر...لو كنتي بينتي خوفك أو هاجمتيه كان عضك عادي. 
:_انا لازم اخرج من هنا...البت دي بتضحك علىٰ تميم. 
"_نخرج ليه ما التكييف حلو اهو!! 
:_انت ليه محسسني إننا في رحله..مش شايف النيله اللي احنا فيها. 
" _يبنتي انتي شايله هم ليه؟ ما احنا هنموت بشياكه اهو...
الكلب اللي جنبي مد راسه ليا عشان امسح عليها بإيدي...شاورتله بإيدي المتكتفه اني مش هعرف، إتفاجئت بيه لف ورايا وحاول يقطع الحبل بسنانه. 
سالم قالي:_
تفتكري بقا! تميم هيهجم ازاي؟ 
"_تميم هيهجم ازاي وهو مش عارف احنا فين؟! 
ضحك وقالي:_ يبنتي انتي متجوزه تميم حمزاوي! 
" _علىٰ أساس اني مش عارفه إسمه! 
:_انتي غبيه...الفستان بتاعك في جهاز چي بي إس، تميم إدهوني أحطهولك عشان كان خايف يحصلك حاجه. 
قولتله بفرحه:_ بجد! يعني هو عارف انا فين دلوقتي؟! 
"_أكيد عارف. 
:_طب ومجاش ينقذنا ليه؟ 
" _أكيد بيفكر بهدوء....
الكلب معرفش يقطع الحبل من تخنه...قعد جنبي وبدأ ينام...لاحظت ان في صوره متعلقه علىٰ الطوق اللي في رقبته...ركزت فيها أكتر واستغربت منها. 
الصوره فيها راجل عجوز قاعد علىٰ كرسي متحرك وجنبه راجلين كبار شبه بعض تقريبًا تؤام! وجنبهم ولد وبنت بيضحكوا. 
قولت لسالم بعد ما فكرت شوية:_
سالم. 
"_امممم. 
:_البنت دي تبقىٰ قريبه تميم! 
" _عرفتي ازاي؟ 
كنت هرد عليه بس إتفاجئت بالباب اتفتح مره واحده ودخل رجاله كتير ومعاهم البنت الصفرا اللي خطفتنا. 
قالتلهم وهيا حاطه إيديها في وسطها:_ 
عايزاكم تتخلصوا منهم وترموهم في أي حته. 
رد عليها راجل واخد بشله في وشه:_
تحت أمرك يا هايدي هانم. 
الرجاله اللي معاه فكونا وشالونا علىٰ كتافهم..الكلب اللي جنبي هج*م عليهم وع*ض اللي كان شايلني..ووقعني علىٰ الأرض، كنت هقوم أجري بس مسكوني تاني...فستان الفرح كان مضايقني. 
وإحنا خارجين معاهم وماشيين في الڤله بتاعتها..إتفاجئنا بصوت ض*رب نار. 
هايدي قالت في توتر:_ هو في ايه؟ 
أبو بشله قال للرجاله بتوعه:_
اخرجوا أعرفوا ايه اللي بيحصل؟! 
قبل ما يتحركوا في طلقه دخلت من شباك صابت واحد من رجالته. 
كلهم جريوا مره واحده...سالم وقع من علىٰ كتف اللي شايله وجري بسرعه ونط من الشباك.. 
أول ما خرج ض*رب النار وقف...هايدي قالتلهم بسرعه:_ 
خدو البت دي من الباب اللي في ورا الڤله...يلا. 
أبو بشله قالها:_
لا يا ست هانم إحنا متفقناش علىٰ ضرب النار دَا!!! 
قالتله بعصبيه:_ يعني ايه؟ 
الراجل اللي كان شايلني رماني علىٰ الأرض، أبو بشله قالها:_
يعني انا ورجالتي هنستأذن! 
جريوا كلهم من الباب اللي ورا وفضلت انا وهيا في الڤله..شتمتهم بعدها مس*كتني من شعري وقالتلي وهيا بت*جرجرني:_
لو هما مش هيقوموا بيكي...هعملها انا. 
فضلت أص*رخ من الألم وصرخت أكتر لما ض*رب نار إشتغل تاني، ولإن الڤله معظمها من إزاز  ، الطلقات كانت حوالينا في كل حته... 
ض*ربتني ب*الشلوت في وشي وأغمىٰ عليا.. 
فوقت لاقتني لسا متكتفه بس المرادي واقفه علىٰ جبل وحواليا صحرا!! 
بصيت حواليا لاقتني لوحدي...بقي كان متكمم المرادي ومعرفتش أص*رخ، مكانش في ايدي حاجه غير اني اعيط!! 
بس وقفت عياط علىٰ طول لما شوفت بعيني رجاله تحت بتض*رب بعض!! 
كانوا ملمومين علىٰ واحد!! 
كنت في إرتفاع عالي ومعرفتش أشوف ايه بيحصل، بس برقت بعيني لما شوفت تميم طايح فيهم ض*رب!! 
سمعت صوتها ورايا بتقول:_
الظاهر اني مش هعرف أتخلص منك يا بنت ال.... 
ملحقتش ألف وشي وإتفاجئت بيها شدت شعري وج*رجرتني علىٰ حافه الجبل...وص*رخت بصوت عالي وهيا بتقول:_
تميم. 
بصيت تحت لاقيت الرجاله كلهم مرميين علىٰ الأرض، وتميم واقف بالبنطلون والقميص وغرقان د*م!! 
بص علينا وأول ما شافني جري زي المجنون وهو بيحاول يطلعلنا. 
هايدي ش*دتني من شعري ورم*تني ونزلت فيا ض*رب برجلها. 
صوتي مكانش طالع!! فضلت أعيط وأص*رخ جوايا من الألم... 
وقفت ض*رب مره واحده لما سمعنا تميم بيقول:_
سيبيها يا هايدي. 
لفيت بوشي عشان أشوفه بس الدموع منعت عني الرؤيه... 
سمعتها بتقوله:_
عايزها؟!....يبقىٰ تجيب حقي اللي سرقته مننا انت وابوك. 
رد عليها وقالها:_ انا مس*رقتش حاجه! دا ورث أبويا وحقه وهو خده...أبوكي اللي كان عايز ياخد كل حاجه.. 
فتحت عيني براحه وشوفتها ماسكه مسدس وموجهاه ناحيه تميم اللي وقف رافع إيده لفوق..قالتله بعصبيه وتوتر:_
أبويا الإبن الكبير، وكان ليه الحق ياخد كل حاجه...أبوك اللي طمع وقسم معاه. 
تميم قالها وهو بيقرب بهدوء:_ طب نزلي المسدس وهنتفاهم. 
إتفاجئنا كلنا بصوت سرينه البوليس داخله علينا، بصيت علىٰ هايدي اللي قالت برعب:_
لو هموت...مش هموت لوحدي. 
وإتفاجئت بيها جريت عليا وشدتني بسرعه ورم*تني من فوق الجبل.. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا
وإتفاجئت بيها جريت عليا وشدتني بسرعه ورم*تني من فوق الجبل.. 
فتحت عيني لاقتني نايمه علىٰ السرير!! وتميم بيغير هدومه جنبي..
بصيت حواليا لاقتني في أوضتي انا وتميم الجديدة، 
قولتله وانا بمسح العرق اللي علىٰ وشي:_
تميم ايه حصل؟ 
قالي وهو بيقلع الجرافت:_ ياااه أخيرًا  فوقتي. 
قولتله وانا بحاول أجمع أفكاري:_
هو انا كنت بحلم!! 
قالي وهو بيديني كوباية ماية:_
شكلك حلمتي بحلم زبالة...خدي أشربي. 
شربت بوق مايه وقولتله:_
هو مش انا كنت مخطوفه!! 
قالي بصدمه:_ مخطوفه؟ 
قولتله وانا بخبط بإيدي علىٰ راسي:_ مش انت ضربتهم وطلعت تنقذني من الجبل!! 
قالي وهو بيبرق:_ جبل ايه؟! يبنتي احنا كنا راكبين العربية ومروحين وانتي نمتي في الطريق!! جيت افوقك عشان نطلع قعدتي تقوليلي مش وقت هزار يا سالم...وجي بي إس...وتكتمي بقك..انا قولت انتي جالك صرع وخدتك ودخلنا وأهلك روحوا. 
اتنهدت وقولت:_ الحمدلله...دا حلم زبالة، ايه الأوڤر اللي انا فيه دا؟ 
قولتله وانا ببص علىٰ لبسي:_ مين غيرلي الفستان؟! 
غمزلي وقالي:_ تفتكري مين؟ 
ضربته وقولتله:_ انت يا معفن. 
قالي وهو بيقوم:_ يا ستي أقعدي أمك اللي غيرتلك، انا رايح اخد دوش.. 
قولتله بتذكر:_ أومال ايه الرسايل اللي كانت بتهددنا دي؟! 
لفلي وقالي:_
هو انا مقولتلكيش؟! 
"_لأ مقولتليش. 
:_مش انا لاقيت اللي كان بيبعت الرسايل دي.. 
" _بجد..مين؟ 
:_حازم اللي طردته من الشغل عشانك ساعه الحفله. 
"_ياااه...وعملت في ايه؟! 
:_متشغليش بالك.
"_طب سؤال.
:_نعم.
"_هيا البت الصفرا اللي كانت جنبك في الحفله..قريبتك؟
:_لأ ليه؟
ضحكت علىٰ خيال الواسع وقولتله:_ مفيش حاجه.
قالي وهو بيخرج:_ هروح انا بقا ومش هعوق.. 
قومت وبصيت علىٰ نفسي في المرايا، ايه الحلم المرعب دا!! 
بس إزاي بجد مجاش في بالي ان الحلم أوڤر!! وجبل وكلاب وسالم سابني وجري...ايه كل دا. 
فتحت موبايلي ورنيت علىٰ سالم...جالي الرد وقالي:_
الو. 
" _ايه يا سالم. 
:_ايه يا عروسه مالك؟! 
"_مفيش انا كنت بطمن عليك. 
:_بتطمني عليا دلوقتي...تميم فين؟ 
"_بياخد دش. 
:_اااه عشان كدا فاضيه...طب اقفلي دلوقتي عشان انا في معاد مهم. 
" _معاد ايه دا؟ 
:_معاد مع بسنت. 
"_بسنت صاحبتي؟ انت بتشقطها؟ 
:_يا ستي أقعدي هيا اللي وقعتني...إن شاء الله هنحصلكم قريب..بس في مشكله. 
"_ايه؟ 
:_هيا هبله أوي. 
ضحكت وقولتله:_ طب أسيبك بقا مع الهبله. 
قفلت معاه وبصيت في السما وانا بشكر ربنا إن اليوم عدا علىٰ خير. 
لفيت لما لاقيت تميم داخل بالبرنس وبيفرك شعره بالفوطه. 
قولتله وانا بربع إيدي وببتسم زيه:_
علىٰ فكره عيب إني اشوفك كدا. 
قالي وهو بيقرب:_ 
بقا كدا؟ 
:_أيوا. 
جري ورايا وقالي:_ 
طب تعالي بقا!! 
تمت بحمدالله. 
انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-