رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18 بقلم رحاب القاضي


رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18 هى رواية من كتابة رحاب القاضي رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18

رواية موضوع عائلي بقلم رحاب القاضي

رواية موضوع عائلي الفصل الثامن عشر 18

ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_في بيت الشيخ محمد... 
كانو كلهم واقفين حوالين هناء اللي قاعده علي الكنبه فاقده الوعي وجنبيها محمد وهاجر، وولاء قالت باحراج وقلق.. 
ولاء
انا اسفه يا طنط والله ااا انا كك كنت  يعني.. 
هناء فتحت عين واحده وقالت لهاجر
اختك كانت عايزت تمو*تني متفقين علية انتي واختك مش كده.. 
هاجر 
لييه يعني هنعمل فيكي كده يا وليه.. 
وبصت لولاء وقالت
عاجبك كده ده انا ما صدقت انها اتعدلت معايا.. 
ولاء بتوتر
ااا انا ما كنتش اقصد والله يا طنط بس شوفت صوصار و... 
_قبل ما تكمل كلامها وقفت هناء علي الكنبه وهي خايفه جدا وقالت.. 
هناء
اييه صوصااار الحقني يا محمد، الصورصار ده دخل ازاي.. 
محمد بقلق
ما فيش حاجه يا ماما دي بتهزر.. 
ولاء بعدم فهم
انا مش فاهمه حاجه هي مالها.. 
مازن بغيظ
يا ريتك ما اتكلمتي امي عندها فوبيا من الحشرات يا ولاء.. 
ولاء بحده 
وانت بتزعقلي ليه انت السبب اصلا، ليه تكدب عليا.. 
مازن 
عشان انتي غبيه ولو كنت قولتلك كنتي هتبعدي عني عشان قرايب وكده.. 
ولاء 
ليه كنت هبعد عنك بالعكس كنت هقول لبابا كل حاجه وانا مرتاحه وانه عارفك وبيحبك انت ومحمد.. 
هناء بغيظ
معلش يا حبيبتي اصل انا ما عرفتش اربي، خد يا محمد البت وصلها بيتهم الوقت اتأخر.. 
مازن قرب من محمد وقال
ابوس ايدك ما تسبنيش مع امك ومراتك لوحدي انت شايف هما بيبصولي ازاي.. 
محمد بضيق
انت تخرس خالص وحسابي معاك بعدين.. 
_ واخد ولاء ونزل وهاجر شمرت اكمام ايديها وقربت من مازن وهي متعصبه وقالتله.. 
هاجر
بقي تضحك علي اختي يا مازن، تستغل طيبتها وتخليها تصاحبك... 
مازن اتخبي ورا هناء وقال
والله نيتي خير وانا مستخيل اسيب ولاء والله هتجوزها.. 
هناء بضيق
خلاص يا هاجر حقك عليا وبعدين يا اختي مو العيب علي اختك برضو دي اشكال تعرفها ولا تمشي معاها، مش شايف العينه اللي عندنا.. 
هاجر بغيظ
جرا ايه يا هنااااء مالها العينه اللي عندك هو انتو كنتو تطولو... 
_ وفي الوقت ده رن موبيل مازن وكان محمد، رد عليه وقاله... 
مازن 
الحق امك ومراتك مسكو في بعض.. 
محمد بجمود
سيبك منهم وانزل بسرعه... 
مازن 
في ايه طيب؟.. 
محمد بقلق
يونس اخوك شكله عمل حادثه وابوك كلمني وقالي لازم نروحله المستشفي.. 
اتنهد مازن بضيق وقال
واحنا مالنا ما يعمل حادثه ولا يموت اصلا... 
هناء بقلق
مين ده اللي عمل حادثه يا واد؟.. 
محمد بسرعه
اوعي تقول لامك حاجه انت عارف انها بتحب يونس واخلص وانزل عشان توصل ولاء وتحصلني.. 
مازن قام بسرعه وقال
من عيتيا نازلك... 
وقفل معاه وهاجر قالتله
انت رايخ فين ومين ده اللي عمل حادثه.. 
مازن 
ده واحد صاحب محمد وانا هروح اوصل ولاء وهو هيروحله المستشفي.. 
هناء
لا حول ولاقوة الابالله، روح طيب وقول لاخوك يكلمني يطمني عليه... 
_ما ردش عليها مازن ونزل بسرعه، وهاجر راحت قعدت جنب هناء وقالت بقلق.. 
هاجر
تفتكري محمد راحلها انا مش داخل علية موضوع انه عمل حادثه ده... 
هناء ضربتها علي كتفها جامد وقالت
اتلميي انا ابني متربي، واوعي كده انا داخله اصلي القيام وانام.. 
هاجر بغيظ 
روحي يا اختي وانا قاعده مستنيه همي التقيل وربنا بيخوني انا حاسه.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وبعد شويه قدام بيت الاستاذ حمدي.. 
وقف كريم بعربيته وكان مازن راكب جنبيه، وولاء راكبه ورا.. 
كريم 
عايزه حاجه يا ولاء؟.. 
ولاء
لا شكراً تعبتك معايا النهارده تعالي اتفضل يا كريم.. 
كريم ابتسم 
مره تانيه ان شاء الله.. 
_ نزلت ولاء وكان مازن قاعد متعصب جدا وكريم بصله بهدوء وقال.. 
كريم
تحب اوصلك فين يا مازن.. 
فتح مازن باب العربيه وقاله
لا انا هتصرف متشكرين.. 
كريم 
يا ابني الوقت متاخر واخوك طلب مني اوديك المستشفي ولا انت تحب ترجع البيت.. 
مازن بحده 
حااااجه ما تخصكش قولتلك شكرا.. 
كريم 
بشوقك يا اسطا... 
_ وقفل كريم باب العربيه ومشي، ومازن دخل بيت حمدي بس وقف عند. السلم تحت وكانت ولاء واقفه مستنيااه وقالها بحده.. 
مازن. 
ما طلعتيش يعني؟.. 
ولاء
سمعتك بتزعق مع كريم فقلقت.. 
مازن بسخريه
خوفتي عليه مش كده؟.. 
ولاء
ايه اللي انت بتقوله ده، وبعدين انت اصلا ازاي تعمل كده وتكدب عليا وما تقوليش انك اخو محمد... 
مازن بجمود
اللي حصل وخلاص عرفتي وما حصلش حاجه، الواد ده بقي ايه علاقتك بيه؟.. 
ولاء بضيق
ده كريم ابن صاحب بابا وكانو ساكنين جنبينا زمان، وبعدين موضوع كدبك عليا ما خلصش انت ليه ما تقوليش؟.. 
مازن بحده 
عشان كنتي هتبعدي عني لو عرفتي ما كنتيش هتحكيلي حاجه عنك، والموضوع يتقفل والزفت اللي دايره تتصرمحي معاه ده ما تكلميهوش تاني.. 
ولاء بعصبيه 
ماتزعقش فيا ما تبقاش انت اللي غلطان وكمان بتركبني انا الغلط.. 
مازن بحده 
اللي عندي قولته وكلامي بتسمع يا ولاء واتنيلي غوري اطلعي فوق يلاااااا.. 
_ قال كلامه وذقها جامد ناحية السلم وكانت هتقع لولا انها سندت علي الحيطه، وسابها وطلع وهي طلعت شقتهم وهي بتعيط وكانت فاطمه مستنياها ونايمه في الصاله.. 
فاطمه 
انتي جيتي يا ولاء ينفع التأخر ده كله.. 
مسحت ولاء دموعها بسرعه وقالت
ما انا خليت الحاجه بتاعت هاجر وديتهالها وانا راجعه من الكورس والشارع كان زحمه جدا وكريم كان معايا وانا وجايه جه معايا يوصلني اخو محمد.. 
فاطمه بحده 
انا مش هقول لابوكي علي التأخير ده وكورساتك تتحول بالنهار، احنا ساكنين في منطقه شعبيه ومش ناقصه حد يمسك سيرتك كفايه اللي حصل لاختك.. 
ولاء بضيق
حاضر يا ماما مش هتأخر ومش هروح جامعه تاني اصلا ارتاحي.. 
_ ودخلت اوضتها ورزعت الباب وراها وافتكرت طريقة مازن معاها وفضلت تعيط... 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي المستشفي اللي فيها يونس.. 
وصل مازن وكان محمد قااعد جنب ابوه وعظيمه جنبيه من الناحيه التانيه وشهد واقفه بتعيط واخوها صبري واقف جنبيها ومعاه يوسف وبطه قاعده جنب مامتها.. 
قرب مازن من محمد وقال
هو مات ولا ايه؟.. 
محمد بحده 
ما تحترم نفسك اللي جوه ده اخوك بدل ما تدعيله يقوم بالسلامه.. 
مازن 
يا عم اهو نخلص من الهم ده وسمعته اللي مشوهانا في كل مكان... 
محمد بضيق
اسكت يا مازن لو سمحت.... 
_صبري مسك شهد من ايدها ووقف بعيد عن الكل وقالها بحده.. 
صبري
انتي كنتي فين وايه اللي وداكي عنده في وقت زي ده؟.. 
شهد مسحت دموعها وقالت
كنت مع جوزي يا صبري عندك. مانع.. 
صبري بغيظ 
هي وكاله من غير بواب، ازاي تطلعي من غير علمي بس نروح يا شهد وانا هوريكي... 
شهد بحده 
كفايه بقي انا جوزي جوه بين الحيا والموت وانت برضو بتخوفني وبتهددني انت ما عندكش رحمه..
_ وسابته وراحت قعدت جنب بطه، وحامد بص لمحمد ومازن وقالهم بجمود.. 
حامد
تعالي ورايا انت وهو يلااا.. 
_ راح محمد ومازن وقفو مت حامد بعيد شويه وحامد بص لمحمد وقاله بحده... 
حامد
اللي عمل في اخوكم كده الواد اللي كان خاطب مراتك يا شيخ محمد، وكمال ابن الحديدي وعملو فيه كده واتاكترو عليه قدام مراته وفاكربن ان ما فيش وراه رجاله تجيبله حقه يا ولاد الصاوي.. 
بص محمد ومازن لبعض ومحمد قال
لا ازاي انا ممكن اروح اعمل بلاغ دلوقتي و.. 
حامد ذقه في كتفه وقال
بلاااغ ايه يا ابو بلااغ انت ولو الحكومه ما عرفتش تجيب حق اخوك هتعمل ايه.. 
مازن بسخريه
احنا مش بلطجيه عشان نروح نتخانق والجو ده.. 
حامد بعصبيه 
الرجوله واخد الحق مش بلطجه يا بشمهندس، بس انتو حرين انا فعلا الراجل الوحيد اللي خلفته هو يونس، حامد الصاوي ما خلفش رجاله غير يونس وبس.. 
محمد بضيق 
طيب نطمن عليه الاول وبعدين يحلها حلال.. 
_ سابه حامد وراح قعد جنب شهد وطبطب علي كتفها وقالها بهدوء.. 
حامد 
ما تخافيش يونس حصله اكتر من كده وعداه وقام اقوي من الاول.. 
شهد بحون وصوت مهزوز
خير ان شاء الله يا عمي... 
مازن قال لمحمد بصوت واطي
بقولك ايه انا مروح عشان عندي جامعه الصبح.. 
محمد بغيظ. 
يا برودك يا مازن اللي جوه ده اخوك، بس اقول ايه ما انت لو عندك دم ما كنتش عملت اللي عملته مع ولاء برضو.. 
مازن ببرود 
يا عم محسسني اني متجوزها في السر، احنا متصاحبين وهنتخطب وهنتجوز وهملالك البيت عيال يا شيخ محمد.. 
محمد بحده 
امشي من وشي يا مازن وحسابنا في الموضوع ده لسه ما خلصش... 
_ مشي مازن ومحمد قاعد مستني معاهم عشان يطمن علي بونس وكان فعلا قلقان عليه وجداً، وافتكر كلام يونس ليه وانه متأذي منه ديماً بالذكريات السودا اللي عاشه لوحده في وقت ما كان محمد ومازن بيتعلمو كويس وعايشبن مرتاحين مع امهم... 
_وطلع الدكتور بعد شويه وكلهم قربو منه وسالوه علي يونس وهو رد عليهم وقال بهدوء.. 
الدكتور
اطمن يا حج هو بس واخد. غرز كتير في دماغه والجرح كان عميق شويه، وفي كسر في ايده وشوية كدمات في جسمه ودلوقتي نايم تحت تاثير المسكنات والصبح هيفوق ويكلمك زي ما انا بكلمك كده.. 
مسح حامد. دموعه وقال
الحمد لله الف حمد. وشكر ليك يارب.. 
يوسف بقلق
ممكن اشوفه طيب واطمن عليه انا اخوه.. 
بص محمد ليوسف بضيق والدكتور قال
بلاش دلوقتي تقدرو الصبح تيجو وتطمنو عليه ولو كان لازم حد. يفضل هنا ياريت حد واحد... 
شاور حامد لشهد وقالها
ادخلي يا بنتي يلا اقعدي جنب جوزك وانا هوصي هنا الممرضين يبقو تحت امرك.. 
_ابتسمت شهد ودخلت بسرعه عند يونس، والباقي مشي معادا محمد اللي كان واقف تحت في المستشفي وبص لموبيله وكانت هاجر بترن عليه، ما ردش عليها وطلع فوق.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي مطار القاهره.. 
طلعت نور وهي ماسكه ايد احمد وكانت مبسوطه واحمد قالها.. 
احمد
والله يا نور انا لو عليا كنا قعدنا اسبوعين كمان بس الشغل بقي.. 
نور 
يا حبيبي انا كفايه اني. ديماً معاك وجنبك... 
_ وفتحلهم السواق باب العربيه وركبو هما الاتنين واحمد قال.. 
احمد
انتي هتنزلي الجامعه امتي؟.. 
نور 
ما طنط قالت اني انزل علي الامتحانات.. 
احمد
وانتي مالك ومال ماما يا نور ده مستقبلك انتي.. 
نور
ما انا اهم حاجه عندي طنط وبعدين ما انا كده كده مش هشتغل فانا مش عايزه غير الشهاده.. 
احمد بصلها بضيق وقال
والله طيب يا نور اللي يريحك.. 
_ حضنت نور دراعه ونامت علي كتفه وكانت مبسوطه جدا بالنقله اللي حصلت في حياتها، علي عكس احمد اللي بدأ يدايق من تصرفاتها وانها مدخله مامته في كل حاجه في حياتهم.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي المستشفي في اوضة يونس.. 
كانت شهد قاعده علي الكرسي اللي جنب السرير وهي ماسكه ايد يونس السليمه وقالتله وهي بتعيط.. 
شهد
انا اسفه كل ده حصلك بسببي انا... 
_دخل في الوقت ده محمد بعد ما خبط علي الباب وقامت شهد وقالتله.. 
شهد 
اتفضل يا شيخ محمد.. 
محمد بص ليونس بدموع وقالها
ممكن بس اقعد معاه شويه وانا كده كده هبات هنا في المستشفي هقعد تحت عشان لو احتاجتي حاجه.. 
شهد 
لا لا مالوش لزوم يعني تتعب نفسك انا ممكن اتصرف.. 
محمد
لا ما فيش تعب ولا حاجه ده واجب.. 
شهد بهدوء
طيب انا هروح اجيب حاجه اشربها من تحت واجي.. 
محمد
ممكن بس كمان تكلمي هاجر وتقوليلها اللي حصل خدي منها رقمي برضو.. 
ابتسمت شهد وقالتله
حاضر يا شيخ محمد بعد اذنك... 
_ طلعت شهد من عندهم، ومحمد راح قعد علي الكرسي مكانها وبص ليونس بدموع وقاله.. 
محمد
اول مره في حياتي احس اني وحش اووي كده النهارده وانا واقف عاجز مش عارف اتصرف ولا اجيبلك حقك، لو انت اتظلمت بتربيتك مع ابوك انا كمان اتظلمت اتربيت مع هناك المتعلمه اللي خلتني شيخ زي ابوها والظروف من الناحيه التانيه بتجبرني ابقي زي ابويا، انا اقدر دلوقتي اجيبلك حقك واتخانق واعمل اكتر من اللي انت وحامد الصاوي بتعملوه بس هبقي بشوه سمعت الشيخ اللي الناس بتلقبني بيه، وابوك كلامه بيوجع ومش قادر يشوف انا فين في عيون الناس دلوقتي.. 
مسح دموعه وقال
تعرف ان الحاجه الوحيده اللي اختارتها في حياتي كانت هاجر بس كانت اختيار غلط دفعت تمنه في شغلي وفي اخويا اهو، والمشكله الاكبر اني حبيتها ومش قادر اسيبها.. 
فتح يونس عيونه ببطئ وقال بصوت تعبان
شهد فين؟.. 
ابتسم محمد وقاله
كويس انك سمعت اللي قولته، شهد جايه.. 
_ اتملت عيون يونس دموع وكان باين عليه اووي الالم اللي حاسس بيه، سامع وشايف كل حاجه بتحصل حواليه بس مش قادر يتكلم ولا حتي يقوم.. وجات شهد بعد شويه وقعدت قصاده ومحمد كان قاعد بره قدام الاوضه.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وتاني يوم دخل محمد البيت، وطلعت هاجر بسرعه من المطبخ وقالتله.. 
هاجر
اخيراً اخوك عامل ايه؟.. 
محمد بجمود
وطي صوتك عشان امي هو كويس... 
_ قال كلامه وسابها ودخل اوضته، راحت هاجر وراااه وقالتله بهدوء.. 
هاجر
كنت طول الليل قلقانه عليك وبكلمك.. 
رد عليها محمد وهو بيطلع هدوم من الدولاب
معلش يا هاجر اديكي عرفتي الوضع اللي انا كنت فيه.. 
هاجر بضيق
يعني لو كنت رديت عليا وطمنتني كانت هتحصل حاجه يا محمد.. 
محمد. بحده 
اللي حصل يا هاجر وخليت شهد تكلمك في ايه بقي.. 
_ سابته هاجر ومشيت، ومحمد دخل اخد شاور وطلع لقي هناء وهاجر قاعدين بيفطرو، راح قعد معاهم وهاجر قامت وقالت.. 
هاجر
انا شبعت هروح اجهز عشان ما اتأخرش علي الشغل.. 
بصتلها هناء وهي ماشيه وقالت لمحمد
انت ما عندكش دم.. 
اتنهد محمد بضيق وهناء قالت
هاجر طول الليل كل ما بصحي الاقيها صاحيه وقاعده مستنياااك وتكلمك مش بترد عليها ليه كل ده؟.. 
محمد بجمود
ابن عمها والواد ابن الحديدي اتخانقو مع يونس وهددوه بمراته وهو في المستشفي.. 
هناء بدموع
يا نهار اسود. واخوك. عامل ايه دلوقتي.. 
محمد 
كويس خف وفايق بس في جرح في دماغه صعب شويه.. 
هناء بضيق
هبقي اخد. مازن اخوك واروحله، وقوم صالح مراتك ذنبها ايه هي في اللي بيعمله ابن عمها يلاا قووم.. 
_ قام محمد ودخل اوضته وكانت هاجر واقفه قدام المرايا ولما شافته قالتله بضيق.. 
هاجر
ابقي قول لمازن يبعد عن ولاء ويسيبها في حالها كفايه اللي هي فيه.. 
محمد 
ما هو قال انه عايز يتجوزها.. 
هاجر 
لا معلش اخوك ما يناسبش اختي.. 
قرب منها محمد وقال
من لوقتها نشوف وانا هكلمه من غير ما تقولي، المهم ما تزعليش.. 
بعدت عنه هاجر بعد ما لفت حجابها وقالت 
لا عادي بس واضح ان عمرك ما هتقدر تنسي ان عادل كان خطيبي والوضع ده انا ما استحملوش.. 
محمد 
انا دماغي مصدعه وعايز انام  وياريت تقدري يا هاجر اللي انا فيه.. 
هاجر بدموع
مقدره بس شوف طريقتك معايا وو.. 
_ في وسط ما بتتكلم معاه لقيته طلع موبيله وبص فيه وابتسم، راحت وقفت جنبيه وبصت في الفون وقالت.. 
هاجر
انت بتكلم مين؟.. 
شال الفون بسرعه وقالها
بكلم صحابي يا هاجر وبعدين روحي شغلك يلا عشان ما تتأخريش.. 
هاجر بضيق
طيب وهبقي اروح لماما وهبات هناك... 
محمد 
هبقي اخدك مش هتباتي غير في بيتك يا هاجر.. 
_ مشيت هاجر وكانت كل تفكيرها فمحمد والرسايل اللي بتجيله علي الفون بتاعه ومين اللي بيبعتهاله.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي بيت حامد الصاوي.. 
طلعت بطه من اوضتها وقالت لحامد اللي كان قاعد مدايق في الصاله.. 
بطه
خير يا عم حامد ما نزلتش ليه الشغل، من لما رجعت من عند. يونس وانت علي الحال ده؟.. 
حامد بحزن 
انزل ازاي وضهري مكسور يا بنتي، لما يبقي يونس يرجع هنزل.. 
بطه قعدت جنبيه وقالت
والله هيرجع وهيحط راس علي وكمال في الارض زي زمان هو انت ما تعرفش يونس ولا ايه.. 
ابتسم حامد وقالها
لا اعرفه ده انا ابوه... 
طلعت عظيمه من المطبخ وقالت
انتي لابسه كده ورايحه فين يا بت... 
بطه
يوسف مستنيني تحت هنروح المستشفي ليونس وهنستني لحد ما نجيبه معانا بالليل.. 
حامد 
طيب روحي يا بطه.. 
طلعت بطه وعظيمه قالت لحامد
يوسف اللي بيروح ويجي علي يونس، واخواته ولا بيسألو فيه.. 
حامد بضيق 
انا داخل انام شويه مش عايز اسمع صوتك يا عظيمه.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي المستشفي.. 
كان الدكتور واقف جنب يونس ومعاه الممرضه وشهد واقفه بعيد شويه والدكتور بصلها وابتسم وقال.. 
الدكتور
لا عال اووي والحمد لله ان الخبطه في دماغك كانت مش عميقه اووي والا كانت هتبقي مشكله.. 
شهد 
هو هيخرج النهارده ده مش هيكون خطر عليه.. 
بصلها يونس بحده والدكتور رد عليها وقال
لا يا مدام مش خطر بس انتي خلي بالك معاه في الاكل لانه محتاج يتغذي جدا عشان نذف كتير وطبعا ياخد العلاج في معاده وما يتحركش كتير برضو.. 
شهد 
ماشي يا دكتور وشكرا جداً لحضرتك.. 
الدكتور
العفو ده واجبنا والف سلامه عليك يا يونس.. 
_ ما ردش عليه يونس والدكتور طلع ومعاه الممرضه، ويونس بص لشهد بجمود وقالها.. 
يونس 
ايه اللي انتي لابسااه ده؟.. 
بصت شهد لنفسها وقالت
ماله اللي انا لابسااه ؟.. 
يونس بحده 
ايدك كلها باينه يا هانم.. 
_شدت بسرعه شهد كم الفستان بتاعها علي ايدها وقالتله.. 
شهد
ما اقصدش والله بس هو كم الدريس واسع وبيرجع لورا لوحده.. 
يونس بحده 
طيب خلي بالك عشان لو رجع لورا تاني هنقع ايدك ونرتاح منها.. 
شهد ابتسمت وقالت
حاضر.. 
يونس
ايه اللي طلعك بالليل ودي مش اول مره تقريباً.. 
شهد قربت منه وقالت بسرعه 
انت عارف مين اللي انقذك منهم؟.. 
يونس 
يوسف مش كده؟.. 
شهد بخوف 
لا العفريت اللي ظهرلنا قبل كده؟..
يونس اتعدل شويه وقالها
بتهزري العفريت ازاي يعني.. 
قالتله شهد اللي حصل ويونس قال
ده مش عفريت ده بني ادم.. 
شهد 
لا عفريت انت فاكر ده كان قدامنا وجينا نمشي لاقينااه ورانا.. 
ابتسم يونس وقالها
هنشوف المهم اخوكي عملك حاجه.. 
شهد بحزن
لا بس كان مدايق عشان ما يعرفش السبب اللي مزعلني عنده بس احنا لو هنطلق ممكن نقوله اننا اا.. 
يونس بجديه قاطعها وقال
ما فيش طلاق اصلاً.. 
حاولت شهد ما تبينش فرحتها وقالت
ليه يعني مم مش هنطلق؟.. 
غمزلها يونس وقال
مزاجي كده عندك اعتراض.. 
شهد 
ما انت ما كنتش مصدقني.. 
يونس
سألت روحت وسألت علي الراجل ده وعرفت انه فعلا عمل حاجات زي اللي انتي حكيتهالي، ومن جوايا مصدقك... 
بصلها وابتسم وقال
من عينيكي باينه اووي انك اصلا ما تعرفيش تكدبي.. 
بصت شهد الناحيه التانيه وقالت
يعني انت هتكمل مع واحده زيي عادي مش هتكون في مشكله عندك... 
يونس
لا طبعا في مشكله.. 
شهد اتملت عيونها دموع ويونس ابتسم وقال
البجايم بتاعت الارانب اللي انتي جيباها في جهازك دي اكبر مشكله في الجوازه.. 
_ضحكت شهد غصب عنها وفي الوقت ده دخل عندهم صبري بعد ما خبط علي الباب وقال.. 
صبري
حمدلله علي سلامتك يا ابو نسب.. 
يونس بهدوء
الله يا يسلمك يا ابو اسر اتفضل.. 
صبري بص لشهد بضيق وقال
انا والله مش عارف اقولك ايه بس ليه ما بلغتوش عن اللي حصل ده؟.. 
يونس 
انت اكيد عارفني وعارف ان يونس الصاوي ما بيخليش حد يجيبله حقه.. 
صبري بضيق
قوليلي يا شهد انتي ازاي كنتي هناك في الوقت ده؟.. 
اتورت شهد وبان عليها الخوف فيونس قال
انا اللي كلمتها وقولتلها تيجي نزور قبر حمايا وحماتي وكنت عايز اصالحها يعني عشان كانت زعلانه مني صح يا شهد؟.. 
_ابتسمت شهد وهزت راسها بمعني ايوه، وصبري بصلهم وابتسم وعارف ان يونس قال كده عشان يدافع عنها وقال.. 
صبري
طيب انا ما اعرفش اصلا هي كانت زعلانه ليه ومدام ما قالتش يبقي خلاص انتو حرين.. 
يونس
حاجه بيني وبين مراتي وخلاص يعني احنا حلينا كل حاجه وشهد هترجع معايا.. 
صبري 
براحتها اللي يريحها تعمله..
شهد بهدوء
هرجع مع يونس يا صبري ده بعد موافقتك طبعاً.. 
ابتسم صبري وقالها
خير ان شاء الله يا شهد.. 
_ وجه يوسف ومعاه بطه وكانو كلهم قاعدين بيتكلمو مع بعض، وعيون يونس كانت علي شهد وبعد شويه مشيت شهد. مع صبري عشان تجيب حاجتها من هناك وراحت معاها بطه ويوسف قال ليونس.. 
يوسف
سلطان كلمني قالي ان بعد. ما نجهز المعرض هيجي الوفد الاجنبي يشوف الدنيا عندنا بس لازم يبقي معانا شريك وخصوصا انهم عايزين الماركه بتاعتهم تكون معروفه وعشان كده لازم يكون المعرض حاجه تقيله.. 
يونس 
واختار رياض الشناوي عمه مش كده... 
يوسف
حصل بس انت عرفت منين؟.. 
يونس
رياض الشناوي قدم السنه اللي فاتت وما اخدوش فاستني يشوف مين اللي هياخد التوكيل ويدخل شريك.. 
يوسف 
هو مش الراجل ده يبقي حما نور؟.. 
يونس اتنهد وقال
شوفت شهد كنت ناوي اطلقها يعني ما ارتاحتش معاها وقولت خلاص كل واحد يروح لحاله.. 
يوسف 
وايه اللي غير قرارك؟.. 
يونس بهدوء
خوفي عليها ما اعرفش ليه خوفت عليها من اخوها كمان، مش مطمن ولا مرتاح وهي بعيد ومش عايز حد. حتي يأذيها بكلمه بنت ما فيش زيها اصلا طيبه جداً وعفويه اووي ومالهاش في اللف والدوران خالص.. 
يوسف بخبث
لا وحلوه يعني غمزات وبياض وو... 
سكت لما يونس بصله بحده وفضل يضحك وقال
ههههههههههه ونسيت تقول يا يونس انك بتغير عليها هااا، وبعدين شهد كانت خايفه عليك اووي واضح انك مش لوحدك بتحس كده ده شكله احساس متبادل يا ابو الصحاب.. 
يونس 
المهم قوم ساعدني اغير هدومي عشان ارجع البيت.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وبالليل في بيت الشيخ محمد.. 
كان قاااعد في اوضته علي الكنبه وماسك موبيله ومبتسم، وراحت هاجر وقعدت جنبيه وقالتله.. 
هاجر
قولي يا شيخ محمد هو حرام الواه ترقص لجوزها ولا حلال.. 
محمد بسخريه
انتي جايه تسالي سؤال زي ده بعد الحمل.. 
هاجر
ومين قالك اني كنت هعمل كده ده بس واحده صحبتي سألتني.. 
محمد قفل موبيله وقالها
حلال طبعا يا هاجر مش جوزها وربنا حللنا الاستمتاع بأزواجنا كامل الاستمتاع.. 
هاجر
حلو اوووي الكلام ده يا شيخ محمد، وايه رئيك بقي في زوجه راضيه جوزها فكل اللي يطلبه وهو بيخونها.. 
محمد 
دي قلة تربيه ياما ربنا حللك مراتك وهي زوجه صالحه وبترضيك يقوم يروح للحرام برجليه يبقي مش متربي .. 
هاجر بعصبيه 
طيب يا مش متربي يا جاهل في دينك خلي السنكوحه اللي بتكلمها تنفعك.. 
محمد بصدمه 
انا يتقالي كده انتي اتجننتي يا هاجر.. 
هاجر بدموع 
كدبت مثلا ولا كدبت ما انت بتبقي قالب خلقتك عليا علي طول ولما تمسك موبيلك الضحكه بتبقي من الودن للودن ده غير انك غيرت باسورد الفون.. 
محمد بهدوء
ومعني كده اني بخونك لا بجد شكرا علي ثقتك فيا يا هاجر.. 
هاجر مسحت دموعها وقالت
طيب وريني الفون كده معلش انا يمكن غلطانه خليني اتأكد.. 
محمد بتوتر
لا لا طبعا دي حاجه خاصه بيا وبعدين انا مش بخونك عايزه تصدقي براحتك مش عايزه اخبطي دماغك في الحيطه .. 
هاجر بحزن 
طيب يا محمد انت لو ما قولتليش دلوقتي مين دي اللي بتكلمها وايه علاقتك بيها انا همشي واسيبلك البيت... 
محمد بقلق
طيب هقولك بس تبقي عاقله وتفهمي.. 
هاجر؟؟؟... 
_ تفتكرو بقي ايه اللي مخبيه محمد؟.. 
ـــــــــــــــــــــــــــــ 
_ وفي بيت حامد كانت بطه قاعده بتكلم يوسف والباب خبط.. 
بطه 
اقفل بسرعه في حد بيخبط.. 
يوسف 
ماشي يا بطه ولو سمحتي اعمليلي بلوك، ولما اكلمك ما ترديش عليا.. 
بطه بغيظ 
ماشي يا ام ضمير صاحي انت.. 
_ قفلت معاه وقامت فتحت لقيته حامد اللي واقف ومبتسم وقالها.. 
حامد
كنتي بتكلمي مين بقي ومش راضيه تفتحي.. 
بطه 
صحابي يا عمي، خير في حاجه؟.. 
حامد دخل وهو ماسك ايدها وقال
تعالي يا بطه عايزك في كلمتين يا بنتي، تقريبا اخوكي يونس كلمك فيهم.. 
قعدت بطه قدامه وقالت بقلق
ايوه يا عمي قالي مش علي موضوع مازن ابن حضرتك؟.. 
حامد
ايوه هو ده ابني يا بطه ومش هستأمنك علي حد. غيره.. 
بطه بضيق
انا من لما كبرت وانا معتبراك مكان ابويا وانت ما قصرتش معايا في حاجه لا انت ولا يونس، وانا مش برفض مازن عشان هو ابن حضرتك لا انا بس مش مرتاحه للموضوع.. 
حامد 
طيب لو قولتلك عشان خاطري توافقي وتديه فرصه ما فيش حد هينفع ابني غيرك وانتي برضو ده متعلم ومهندس وسيبك من كلام امك. 
بطه بضيق
انا اسفه يا عمي بس انا مش عايزه اتجوز اصلا.. 
حامد بجمود
وايه السبب؟.. 
بطه بتوتر
من غير سبب؟.. 
حامد 
طيب هسألك السؤال بطريقه تانيه، مش عايزه تتجوزي عشان يوسف مش كده؟.. 
خافت بطه و؟؟... 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-