رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نورهان ثروت

رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نورهان ثروت


رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22 هى رواية من كتابة نورهان ثروت رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22

رواية بنات السعد بقلم نورهان اشرف

رواية بنات السعد الفصل الثاني والعشرون 22

يحيي بقلق :في اي يابني قسم اي انا مش فاهم حاجه 
محمد :تعال وانت تفهم بس لازم تيجي تشوف المصيبه اللي حصلت 
يحيي :تمام اقفل انا جيلك دلوقتي 
...............
واقفت ساندي فى الشرفة وهي تنظر لشارع بشرود خرجت من شرودها على صوت هاتفها نظرت لهاتفها وقالت:الو بتتصل بيا ليه 
هشام بغضب:ادخلي جوه شعرك بيان من الطرحه
نظرت له ساندي بضيق وقالت:انت هتبداء تحكم من دلوقتي انت مالك شعري بيان ولا لا خليك فى حالك 
تنهد هشام بغضب وقال بحده:هعد من واحد لتلات لو مدخلتيش ياساندي هضر*بك بي اقرب زلطة انا بقولك اهو
نظرت له ساندي بصدمه وقالت:لا انت مش طبيعي اقسم بالله انا غلطانه ان قولت لبابا ان موافقه عليك انت لو من اولها كده اومال هتعمل اي بعد كده 
اخذ هشام نفس وقال بهدوء مزيف:ساندي اعدلي الطرحه انا مش بتحكم فيكي انا بس بغير عليكي ومش عايز حد يشوف شعرك وانا متاكد ان انتي كمان مش عايزه كده اقفي براحتك ولو عايزه اي حاجه اتصلي بيا ساندي انا اقسم بالله ماقصد اضايقك حقك عليا 
ابتسمت ساندي وقالت بهدوء:حاضر هعدل الطرحه انت لو مضايق من حاجه قولي مش تتخانق معايا وتعاملني كده انا بحب ان الشخص اللي قدامي يناقشني مش يعتبرني ترابيزة هو يقول يمين انا اقول امين 
قهقهة هشام بقوه عليها وقال:هتجوز سواقة توكتوك بس ياستي حاضر هتناقش معاكي بس انتي استهدي بالله واعرفي ان فى حاجات مفيش فيها ناقش يلا انا هقفل وانتي ادخلي سلام 
اغلقت ساندي الهاتف وهي تبتسم بحب جلست على الارض وجذبت دفتر مذكراتها وكتبت(مبسوطه بس خايفه يكون كل دا حلم وافوق على واقع مر*عب انا عمري ما جربت الحب ويوم ما جربت الحب حسيت اني تائهة بين ان اكمل واسيب نفسي لحب ولا اهرب من دلوقتي انا مش قد اي و*جع اعمل اي بفكر اكمل واتفائل يمكن خير بس لا من غير بس كفايه تردد فى كل حاجه انا تعبت )تنهدت بتعب وضعت الدفتر بجانبها نظرت لهاتفها وابتسمت بحب وقالت بهمس :انا هكمل واللي يحصل يحصل 
نظرت لها سليا بخبث وقالت:يخرابي على شرود الحب مش دا حب برده
نظرت لها ساندي بضيق وقالت:سليا انا مش بحب الاسلوب دا 
تنهدت سليا بضيق جلست بجانبها وهي تقول :خلاص ياختي اهو هسكت قوليلي كنتي بتكتبي اي انا عارفه انك مبتكتبيش غير لما تكوني زعلانه او تايهه 
ابتسم ساندي بهدوء وقال:انا تايهه بس اتصرفت وحليت الموضوع مع نفسي المهم اتصلي بسمر هي كل دا متصلتش علي حد مننا
امسكت سليا هاتفها وضغطت عدده ارقام وقالت:قليله الاصل احنا هنبداءها كده من دلوقتي 
سمر بعدم فهم:نبداء اي انا جيت جنبك يابت 
نظرت ساندي لسليا وقالت :افتحي السبيكر بت ياسمر متصلتيش ليه انهارده 
تنهدت سمر بتعب وقالت:دا انا حصلي حاجات انهارده مش عارفه اقولكم اي ولا اي بس اللي اعرفوا ان ربنا نجدني من المو*ت و
قطع حديثها صوت فتح الباب ودخول عبير الغرفه نظرت لها سمر بغضب وقالت:جايه ليه مش كفايه اللي حصلي بسببك 
ابتسمت عبير بسخريه وقالت:اقفلي الاول الموبايل وبعدها نتكلم 
تنهدت سمر بضيق وقالت:سلام يابنات دلوقتي هكلمكم بعدين 
اغلقت الهاتف وضعته بجانبها وقالت :خير عايزه المره دي تمو*تيني ولا اي 
نظرت لها عبير بغضب وقالت:ما خلاص يابت قولت ليكي ان كانت قرصة ودان ومتخلنيش احوالها لحقيقه انا لحد دلوقتي مش عايزه اقت*لك لان فى حد عايزك عايشه المهم انا جايه عشان نتكلم دلوقتي 
نظرت لها سمر وقالت بتساؤل:مين اللي عايزني عايشه ونتكلم دلوقتي ليه انتي مش قولتي اننا هنتكلم لما تيجي الاجازه 
اؤمات عبير تاكيد على حديثها وقالت بغموض:واحد ملكيش دعوه مين اللي عايزك اتنين هنتكلم دلوقتي لان الورقه اللي شافها دكتور فارس وانتي عشان كده غيرت الوقت هنتكلم دلوقتي وعموما مش فارقه دلوقتي من الاجازه 
تنهدت سمر بضيق وقالت :قولي عايزه اي مني بس خليكي عارفه لو حاجه مش عجبني مش هعملها لو اي حصل 
ابتسمت عبير بسخريه وقالت بحده:غصب عنكِ هتعمليها دا مش بمزاجك المهم انتي هتشتغلي معانا عشان انتي لسه جديده هخليكي تراقبي بعد كده هخليكي تجيبي البنات ليا 
نظرت لها سمر بصدمه وقالت:انا مستحيل اعمل كده واشارك فى الجريمه دي 
جذبتها عبير من شعرها  بقوه وقالت بغضب:بقولك اي دا مش بمزاجك لو مكنتيش معايا فى الجريمه زي ما بتقولي كده هتكوني انتي الجريمه الجايه
مسكت سمر يد عبير وقالت بسخريه :اي هتقتليني ولا اي لو على القتل موافقه بس مش هكون سبب ان حد يدمر بسببي 
ابتعدت عبير عنها وقالت بغموض:ومين قال انه قتل في كذه حاجه كمان تخليكي تكرهيي حياتك فكري هستنى موافقتك رقمي معاكي سلام 
..........
جلس يحيي امام محمد وقال بعدم تصديق :يعني اي انا مش فاهم حاجه هي هدي هتاخد البت مني 
نظر له محمد بحزن على حاله وقال:يابني انا بقولك اللي اعرفوا انا كنت قاعد فى مكتب ابراهيم ولقيتها دخلت انا عارف شكلها وهي لا المهم لقيتها بتقولوا ان انت منع انها تشوف البنت وانك اجبر*ت اليس انها تعيش معاك عشان تاخد فلوسها وكمان انك بتجيب بنات كل يوم البيت وكلام كتير اووي انا من الصدمه فضلت متنح ليها كل اللي قدرت اعملوا ان اقول لبراهيم ميعملش محضر بكلام دا لان كله مزيف وان انا عارفك وابراهيم طبعا ميقدرش يعمل كده عشان كده قالي انه ناوي يجي البيت عندك ويسال اليس وكمان هيخليك تشوف صور البنات اللي هدي قالت انهم بيجيوا  البيت ويعرف مين دول
نظر له يحيي بتعب  وقال بحزن :اعمل اي انا عارف اليس هتقول اي وعارف انا هقول اي بس تفتكر هو هيصدق ولا هدي هتسكت انا تعبت اووي يامحمد مش عارف اعمل اي 
نظر له محمد بتفكير وقال بخبث :انا عندي فكره 
..........................
جلس فارس على الفراش وهو ينظر امامه بشرود خرج من شروده على رنة هاتفه وقال:الو سلام عليكم 
اللواء :عليكم السلام عامل يافارس عملت اي فى المهمه لحد دلوقتي مسمعتش اي خبر عنها 
ابتسم فارس وقال بهدوء:الحمدلله عرفت معلومات مهمه جدا فاضل ليا حاجات بسيطه وهخلص المهمه دي بس فى بنت فى الاكاديميه هتساعدني انا طلب من حضرتك ان يكون ليها مكافأة على دا 
اللواء :طبعا باذن الله دا هيحصل المهم انك تركز فى شغلك وتحاول تخلص المهمه دي بسرعه لان فى مهمه تانيه هتعملها بعد ما تخلص المهمه الاولى
فارس :متقلقش يافندم باذن الله هتخلص وهجي لحضرتك واستلم المهمه الجديده 
اللواء :تمام يابني فى حفظ الله ربنا معاك سلام 
اغلق فارس الهاتف ثم تنهد بضيق وقال بهمس :يارب المهمه دي تعدي علي خير انا مش مرتاح لسمر سمع رنة هاتفه مره اخري نظر له بستغراب وقال بخوف سمر انتي بتتصلي ليه دلوقتي حصلك حاجه 
سمر:لا الحمدلله انا كويسه بس كنت عايزه اقولك ان فى تغير حصل بس مش هقدر اني اقولك اللي حصل فون انا بعت مسدج فى كل حاجه قولي اعمل اي 
فارس:تمام اقفلي هقراء وهبعت ليكي تعملي اي 
اغلق فارس الهاتف نظر لرساله بتركيز كتب (انا مش مرتاح لبت دي سمر لازم توافقي مينفعش ترفضي المهم انا لازم اشوفك في حاجات عايز اقولها ليكي مينفعش هنا تعالي بكره فى مكتبة الاكاديميه على الساعه ٣ بعد التدريب )
.............
فى مكتب يحيي جلس امام فتاة نظر لها بقلق وقال:جميله تتجوزيني 
ابتسمت جميله وقالت بهدوء:موافقة بس بشرط
نظر لها يحيي بصدمه وقال:بسرعه دي وافقتي ودا شرط اي 
ابتسمت جميله بسخريه وقالت:معروف انت عايز تتجوز عشان حد يربي اليس معاك انا موافقه بس الشرط اني تكتب ليا شيك على بيض هكتب فى الرقم اللي انا عايزه ودا هيكون حقي عشان لو طلقتني اكون واثقه ان حقي معايا ولا انت اي رايك 
نهض يحيي وقال وهو يسير تجاه الباب:راي ان اسف عشان طلبت من واحده زيك اننا نتجوز انا عارف اربي اليس كويس اووي خليكي انتي بعيد عن كل دا حقك عليا اني طلبت الطلب دا منكى نورتيني علاقة الصداقه اللي بينا انتهت هنا ياجميله انا لو شوفتك فى مكان جنبي او بس حاولتي تكلميني هيكون ليا رد فعل مش هيعجبك اتفضلي و
قطع حديثه جميله وهي تقول بتوتر:يحيي انت صدقت انا كنت بهزار انت عارف اني بحب اهزار معاك
نظر لها يحيي بغضب وقال:اتفضلي بره انا مش هكرر كلامي تاني لو فضلتي كده كتير هطلب الامن ليكي 
غادرت جميله المكتب وهي تمتمت بغضب ابتسم يحيي بسخريه عليها ثم جلس على اقرب كرسي وقال بتعب:هعمل اي يارب صبرني ساعدني يارب 
نظر لهاتفه ثم جذبه وضغطت عددت ارقام وقال:الو سليا 
سليا بستغراب:حضرتك بتكلمني دلوقتي ليه فى حاجه اليس كويسه 
يحيي بهدوء:متقلقيش هي كويسه سليا انا فى الشركه عايز اعرف ملف شركه ***فين
سليا :فى مكتبي فى الدرج اليمين اول درج لو حضرتك عايز اي حاجه تانيه اتصل بيا 
يحيي بتعب:ماشي سليا بكره تعالي بدري عايز اتكلم معاكي فى موضوع تصبحي على خير 
.................
فى صباح يوم جديد استيقظت سمر على صوت فتاه تقف بجانبها وتقول بضيق:انجزي يابت كل دا نوم المحاضره هتبداء وانتي لسه نايمه 
سمر بنعاس:سبيني عايزه انام مش شايفه قدامي 
جذبت الفتاه يديها وقالت :يلا يابت دكتور فارس لو دخل قبلنا هيبهدلنا
نهضت سمر وهي تنظر حوالها بتعب قالت :احنا فين انتي مين 
نظرت لها الفتاه بصدمه وقالت:سمر فوقي انا دنيا صاحبتك وانتي فى الاكاديميه قومي بقي خلينا نروح المحاضره
اؤمات لها سمر بتفهم وقالت:يلا ساعديني اقوم حرفيا مش شايفه قدامي
ساعدتها دنيا وقالت بضيق:انجزي انا هروح المحاضره واحجز ليكي مكان تعالي بسرعه 
اؤمات لها سمر بتفهم وقالت :ماشي انا خمس دقايق وهكون عندك سلام 
..........
واقفت سليا امام مكتب يحيي نظرت لقهوه بين يدها وقالت وهي تحدث نفسها:يارب المره دي تكون حلوه انا كرهت القهوه على ايده 
دقة الباب دخلت وهي تقول بهدوء:احله قهوه يارب تعجبك عشان انا تعبت من القهوه 
ابتسم يحيي بتعب وقال :كويس حتي لو وحشه هشربها انا منامتش من امبارح مش شايف قدامي 
نظرت له سليا بستغراب وقالت:خير حضرتك كويس 
اؤما لها يحيي بنعم وقال:حطي القهوه واقاعدي انا محتاج اتكلم معاكي 
وضعت سليا القهوه على المنضددة ثم جلست امام يحيي وقالت بقلق:خير فى حاجه 
تنهد يحيي بتعب وقال:تعبت عايز اتكلم معاكي وعايز اقولك على حاجه بتمني انك توافقي مش عايزك تتكلمي دلوقتي اسمعيني مامت اليس بتعمل المستحيل عشان تاخد مني البنت حتي انها عملت ليا محضر اني منع انها تشوف اليس وكمان ان بجيب بنات البيت 
نظرت له سليا بصدمه وقالت:هي تقصد بالبنات دي انا صح 
نفى يحيي وقال بضيق:واحده انتي والباقي حتي بنات معرفهش انا مش عارف مين دول اصلا المهم محمد ظابط صاحبي كلمني وقالي اخرج من الموضوع دا ازاي وقالي على حل لموضوع دا ان اتجوز وان لما اقف فى المحكه اليس تقول انها عايزه تعيش معايا وان كده مراتي هتهتم بيها وهتكون مركزه معاها والمهم ان هنا اليس موافقه تعيش معايا بس و
قطع حديث يحيي سليا وهي تقول بستغراب:حضرتك بتقولي ليه الكلام دا كله انا مالي 
نظر لها يحيي  وقال بتوتر:اصلا بصي انا عايزك تسمعي كل كلامي وبعدها هقولك بقول كل دا ليه المهم انا فعلا كلمت واحده صاحبتي كنت فاكر انها جدعه وهتساعدني بس اللي حصل انها طلبت مني فلوس مقابل دا انا رفضت وطردتها لان لو هي بداتها كده انا متاكد انها ممكن تعمل حاجه فى البت او متركزش معاها اصلا ثم قال بجديه عشان كده انا عايز اطلب منكى انتي الطلب دا مستحيل القي حد يحب اليس زيك سليا تتجوزيني بس قبل ما تقولي اه او لا سليا انا مش بس بقولك كده عشان موضوع اليس انا كمان معجب بيكي والصراحه كده معرفش اي مخليني مشدود ليكي بس اللي اعرفوا ان انا نفسي توافقي والله مش بقول كده عشان توافقي لا براحتك انتي فكري وانا مش هضايق 
نظرت سليا ليحيي بصدمه تشعر انها فى حلم غريب الشخص الذي كانت تتمني ان ينظر لها يخبرها انه معجب بها ظلت سليا تنظر له حاولت ان تتحدث لكن لا يوجود حديث يشرح ما بداخلها تشعر انها تائهة بين هل تصدق حديثه اما لا فاقت من شرودها على صوت يحيي ووهو يقول بقلق:سليا انتي كويسه انتي معايا 
اؤمات له سليا بنعم تنهد يحيي براحه وقال :الحمدلله بصي عارفه انك مش قادره تتكلمي دلوقتي بصي خدي انهارده وبكره اجازه وقوليلي رايك بعد اليومين دول يارب تكون الاجابه اللي نفسي اسمعها 
اؤمات سليا بنعم وقالت بتوتر:صصح انا لازم اخد اجازه بعد اذنك هاخد حاجتي واروح 
نهض يحيي  واقترب منها  وقال بقلق:تحبي اوصلك شكلك مش مركزه خليني امان اوصلك 
نفت سليا وقالت وهي تبتعد عنه :لا لالا شكر انا هعرف اروح هاخد تاكسي من قدام الشركه و بيتي مش بعيد سلام عليكم 
…………..
جلس هشام امام والده وقال:ياحج محمود شوف حل مع حج السعد انا عايز على الاقل ان نقاعد معاهم قاعدة الاتفاق مش ان افضل مستني ليوم الجمعه تكون سمر دي رجعت 
ابتسم الحج محمود وقال:ياض في اي انت مش طبيعي ما تصبر شويه فرقت اي انهارده من الجمعه 
نظر له هشام بغيظ وقال:لا فرقت دا انا عايز نعمل خطوبه وكتب كتاب 
نظر له الحج محمود بتفكير وقال:طب بص انا موافق ان اكلم السعد بس هشام انت بجد بتحب البت  انا مش عايز اكتشف بعدين ان دا مجرد اعجاب وهيروح انا مش مستعد اخسر السعد 
نظر له هشام بغضب وقال :هو انا عيل عشان تقولي كده انا عارف كويس انا بحبها ولا لا ومتقلقش انا مش هعمل اي حاجه تضايقها وانا مش مستعد اخسرها ولا اخسر السعد 
ابتسم الحج محمود  وقال بحب:الحمدلله مش مصدق ان اخيرا هشوفك عريس ثم نظر امامه وقال السعد جاي اهو قوم انت ساعد الناس فى المحل وانا هتصرف 
اقترب السعد وقال بصوت مرتفع:السلام عليكم ثم جلس بجانب الحج محمود وقال عامل اي 
نظر له الحج محمود وقال:الحمدلله انت عامل اي قولي تشرب اي 
جذب السعد كوبايه الشاي من امام الحج محمود وقال:انا هشرب الشاي بتاعك انت عارف دي عاده عندي ان اخد الشاي بتاعك 
 قهقهة محمود عليه وقال :عمرك ما هتتغير مع انك كبرت و 
نظر له السعد بضيق وقال:اي كبرت دي دا انا لسه شباب المهم طمني علي هشام عامل اي 
نظر الحج محمود لهشام الذي كان يقف قريب منهم يحاول ان يستمع لحديثهم ابتسم على تصرفاته ابنه وقال :هو كويس انت مش شايف واقف هناك هيموت ويعرف بنتكلم علي اي 
ابتسم السعد وقال :تعرف انا مبسوط اصلا ان ابنك هياخد واحده من بناتي انا مطمن لان عارف تربيتك لابنك و
قطع حديثه محمود وهو يقول :كويس انك فتحت معايا الموضوع دا بص انا عايز اقولك ان ليه تخلي القاعده يوم الجمعه ما تخلي الاتفاق يكون فى اليومين دول والجمعه نقرآه الفاتحه 
نظر له السعد بتفكير وقال:بص هشوفهم فى البيت واشوف برده راي ساندي انا ببقي عايز اخد رايهم على اقل حاجه  المهم هرد عليك انهارده فى الموضوع دا ونشوف 
نظر له محمود بهدوء وقال:فى حاجه تانيه عايز اقولك عليها الواد عايز الخطوبه تكون شبكه وكتب كتاب لان مش بيحب فكرت الخطوبه دي هو عايز يكون مكتوب كتابهم عشان يعرف يقاعد معاها او يخرجوا والجو دا ها اي رايك موافق 
نظر السعد لهشام ثم نظر لمحمود وقال :بص انا عن نفسي موافق بس الراي الاول والاخير لساندي هي اللي هتقرار  
............
تجلس سمر وهي تنظر لفارس بشرود قالت وهي تحدث تفسها:وبعدين معاكي ياسمر هتفضلي على عشم انه يبص ليكي كده ابقي قابليني بس انا فى ايدي اي اعملوا حسه ان عايزه اعيط نفسي اروح اقوله ان تعبت من حبي ليك حسه ان الحب دا بقي بيخن*قني كل يوم 
خرجت من شرودها على صوت فارس وهو يقول بصوت مرتفع:انتي ياأنسه سرحانه فى اي ركزي مع الشرح 
نظرت سمر حوالها بخجل ثم قالت بصوت واطي:اسفه يادكتور مش هتتكرر تاني 
جلست سمر وهي تنظر لفارس بغيظ وتقول بهمس:لو اطول اخنق*ك هعمل كده 
نظرت لها دنيا بغضب وقالت بهمس:انتي مش هترتاحي غير لما يطردك 
وضعت سمر يدها على فمها وقالت :اهو هسكت انتي مش هنطق 
بعد مرور نصف ساعه شعرت سمر بشخص يجلس بجانبها نظرت سمر بجانبها وقالت برعب:عبير 
ابتسمت عبير بسخريه وقالت:اه عبير اختارتي هتعملي اي 
تجاهلت سمر حديثها نظرت امامها فتح عينيها على وسعها عندما شعرت با*لة حاده تضع بجانب خصرها  وصوت عبير وهي تقول بغضب:مش انا اللي تتجاهليني اي حركه هتعمليها هعو*رك ومحدش هيعرف ان انا اللي عملت كده حتي لو اتعرف انا بعرف كويس اطلع من الحاجات دي ازاي 

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-