رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40 بقلم سندس احمد

رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40 بقلم سندس احمد


رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40 هى رواية من كتابة سندس احمد رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40 صدر لاول مرة على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40 حقق تفاعل كبير على الفيسبوك لذلك سنعرض لكم رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40

رواية ملكت الحمزه حمزه وملك بقلم سندس احمد

رواية ملكت الحمزه حمزه وملك الفصل الاربعون 40

حمزاوي بهدوء: حور عيب كد نتي م صغيره عالحركات ديي اكبري شويه
ايهاب باحترام: ازيك يدكتور
حمزاوي ببتسامه: الحمدلله يحبيبي اخبارك واخبار الهبله ديي معاك ايي
ايهاب بص ل حور وقال بهدوء: بخير يدكتور اتفضل
ايهاب رحب جدا ب حمزاوي دخلهم الصالون وقعدو
حمزاوي بحب: علفكره يامن جه معايااا بس تحت بيركن العربيه
حور بقمص: ايي الل جابو ده هو ورايا وراياا فكلل حته
ايهاب بصلها وقال بغيظ: قهوتك ايي يدكتور
حمزاوي ببتسامه: ساده
ايهاب بهدوء: طيب عن اذنك هروح اعمل تلاته قهوه وارجعلك خد راحتك البيت بيتك عن اذنك
وسابو ودخل
حمزاوي باعجاب: مشاء الله تبارك الله عالذوق والاخلاق
حور بسخريه: اخلاق قال
حمزاوي بحده: حور قربي عايز اتكلم معاكي
حور قربت منو وقعدت جمبو 
حمزاوي بحده وصوت عالي نسبي: ده جوزك ولازم تحترميه وتقدريه قدام الناس اياكي تقللي منو ده هو حته عندو ذوق عنك 
حور بدموع: نتا بتزعقلي يبابا
حمزاوي مسك ايدها وقال بحنان: معاش ولا كان الل يزعقلك يحببتي بس ده جوزك لازم تكبري نتي بقيتي مسئوله عن بيت وجوز دلوقتي 
حور مسحت دموعها وقال: حاضر يبابا
حمزاوي ضمها لحضنو وطبطب عليها بحنيه شديده
ايهاب دخل وحط الصنيه عالتربيزه وقال ببتسامه: قهوتك يدكتور
حمزاوي بعد عن حور ومسك فنجان القهوه وشرب منو
حمزاوي بنبهار: القهوه ديي رايقه اوي ومعموله بمزاج
ايهاب بحب: طبعا يدكتور م معموله للغالي لازم نتمزج واحنا بنعملها
حمزاوي بضحك وحب: الله يكرم اصلك يشيخ 
حور قاعده تبصلو وتضيق عيونها وتبص بعيد وم بتتكلم
يامن بهدوء: مساء الخير 
ايهاب بترحيب: اهلا ي يامن اتفضل
وقام سلم عليه بالايد 
يامن بهدوء: اخبارك ايي 
ايهاب ببتسامه: فل يعم تعالى اقعد
يامن قعد جمب حور وبصلها وقال بغيظ: هو نا م واحشك يبت نتي
حور ببرطمه: وحش اما يبقا يلهفك نتا ومريم 
يامن بصلها وبص لحمزاوي وقال بحده: شايف قلت ادبها 
ايهاب بهدوء: حور اتكلمي عدل ده اخوكي
حور قامت وقالت بعصبيه: نتا مالك متدخلش دي عيلتي م عيلتك
وسابتهم ودخلت جوه
حمزاوي بحرج: نا متاسفلك جدا ي ايهاب ي ابني 
ايهاب ببرود: ولا يهمك 
يامن بتنهيده: معلش دي هرمونات بتطفح مره واحده عندها 
ايهاب ببتسامه: عادي يعم نتعود
حمزاوي بهدوء: طيب احنا نستاذن ع الوقت اتاخر
ايهاب بهدوء: م لسه بدري يدكتور
يامن ببتسامه: بدري من عمرك ابقا هاتها وتعالى بكره عالغداء
ايهاب بهدوء: حاضر شرفتو 
ايهاب سلم عليهم ومشيو
قفل الباب ودخل لاقه حور قاعده عالسرير وبلعب فالفون
ايهاب ببرود: الشغل ده تبطليه ع نا معنديش خلق للقرف ده نتي فاهمه 
حور مردتش عليه وتجاهلتو 
ايهاب راح عندها ومسك ايدها وشدها وقال بحده: م بكلمك 
حور بوجع: ابعد ايدي ي ايهاب
ايهاب ساب ايدها وقال بتحذير: طريقتك ديي تتغير بدال مغيرلهالك نا وساعتهااا هتندمي 
وسابها وخرج
••••••••••••••••••••••
الساعه بقت 11بليل 
علي كان قاعد جمب هاجر وحاطط الفوطه ع راسها وحاطط ايدو عليها 
بص لاقها بتفوق 
حاش الفوطه بسرعه وبصلها بقلق
هاجر فتحت عيونها بتعب وقالت: اه
علي قرب منها ومسك وشها وقال بقلق وحنيه: ايي واجعك قولي 
هاجر بصتلو وقالت: ايدي وجعاني
وبصت ع ايدها لاقتها مربوطه
علي مسك دراعها وباسو وقال بوجع: واجعك طيب منتي الل عملتي كد طيب نا عقمتهولك وربط الغرز كويس ع متتفكش قوليلي اعمل ايي طيب 
هاجر بصت لعيونو ولاقت فيها دموع محجوره جواها
جات تقوم علي مسكها من وسطها وقعدها وهيا سندت ضهرها عالسرير 
علي بحنيه: هنزل اجبلك تاكلي نتي مكالتيش من الصبح
هاجر بصت بعيد وقالت بتعب شديد: م عايزه 
علي مسك وشها بايدو وبق يمشي ايدو عليه 
علي بحنيه وحب: لازم يحبيبي ع خاطري 
هاجر بصتلو وقالت بهدوء: ماشي
علي باس راسها وسابها ونزل تحت
هاجر بوجع: م عايزه اديلك فرصه تاني ي علي م عايزه كلكو بتخذلوني فالاخر وادي النتيجه بقيت مريضه 
وبصت ع ايدها 
•••••••••••••••••••••••••
يامن كان طالع عالسلم ف خبط ف علي
يامن باستغراب؛ مالك بتجري ليه
علي باستعجال: هنزل اجيب اكل 
يامن بقلق: ف ايي ياض ماالك 
علي بحب: نا مويس بس ع هاجر مكاالتش وكد
يامن بتنيهده: وقعت قلبي يخي 
علي ضحك عليه وسابو ومشي
يامن دخل الجناح بتاعو ولاقه مريم بتحط روج قدام المرايا
قفل الباب ودخل بصلها من فوق لتحت وقال بوقاحه: طب اقلعيه هيبقا احلاااا علفكره 
كانت لابسه قميص بحملات رفعيه ابيض مفتوح من عند الصدر وقصير جدا ومفتوح من الضهر
مريم بخجل ورقه: يامن بس
يامن قرب منها واخد الروج من ايدها رماه عالارض وقال بتوهان: يامن اييي بس نتي خليتها فيها يامن بعد الصوت ده
مريم حاوطت رقبتو بايدها وقالت بدلع: عملت ايي فيومك 
يامن دفن راسو فرقبتها وغمض عيونو وهو بيستنشق ريحتها الحلوه
يامن بعشق: سيبك من يومي خلينا هنا بس
وباسها من رقبتها 
بعد عنها وبص ع شفايفها وقال وهو بيبلع ريقو: طعمو اييي
مريم بمحن: جرب ونتا تعرف
يامن مسك رقبتها بايد والايد التانيه حاوط وسطها بيها وقرب وهو تركيزو كلو ع شفايفها 
ميل ع شفايفها وباسها بعشق كبير ومريم بقت تتجاوب معاه وتبادلو
شالها وحطها عالسرير ودفن راسو فرقبتها
••••••••••••••••••••••••
محمد وحازم كان داخلين الفيلا 
حازم ركت عربيتو ونزل منها هو ومحمد
حازم بهدوء: هتطلع لمراتك ولا هتروح فين
محمد ببرود: طالع يلا 
ودخلو هما الاتنين 
محمد ساب حازم وراح المطبخ
حازم طلع جناحو 
وفتح الباب ملاقش حياه فيه 
فتح بابا الاوضه برضو م موجوده
لسه هيخرج من الاوضه لاقها فوشو 
حياه لسه هتتكلم لاقت حازم مسك ايدها وشدها للجناح  
وقفل الباب 
حازم بجنون وعصبيه: كنتي فين
حياه بخوف: ك ك كنت تحت فالمطبخ
حازم مسك دراعها وشدها وضغط عليه وقال بغضب: بتعملي ايي لحد دلوقتي فالمطبخ ها وم من الطبيعي اجيي الاقيكي هنا 
حياه بوجع ودموع: ك كنت فالاوضه ب بس طنط جميله جات قعدت معاياا وقالتلي عايزه تاكل كيكه ونفسها فيها روحت طلعت نا وهيا المطبخ وعملت كذا صنيه ع اخواتك وكانت بتساعدني والله
حازم مسك فكها وشدها ليه وقال بتحذير وعصبيه: اول واخر مره تحصل ي حياه نتي فاهمه اول واخر مره 
حياه بدموع: حاضر بس اهدا محصلش حاجه لكل ده
حازم مسك معصمها وشدها وقال بصوت عالي : حياه 
حياه بخوف: اسفه م هتتكرر تاني بس سيب ايدي بتوجعني يحازم
حازم ساب ايدها وبعد عنها وراح قعد عالكنبه 
حازم بعصبيه: طالعي حاجه البسها انجزي
وميل فك رباط الكوتشي وبق يقلعو
حياه راحت عند الدولاب وطلعت تشرت اسود بيتي وشورت ابيض 
راحت عندو ومدت ايدها وقالت بهدوء: الهدوم
حازم نتشهم منها وسابها ودخل الحمام
••••••••••••••••••••••••••
مارياا كانت واقفه فالبلكونه ومربعه ايدها
مارياا بزهق: نا زهقت هفضل مسجونه هنا لحد امته
وافتكرت محمد ومعاملتو
ماريااا بدموع: كان لازم اقول ل حمزه م ل محمد نا الل غبيه
وبتبص فالجنينه لاقت حمزه داخل بعربيتو
دخلت بسرعه الاوضه ولبست شال ع لبسها ونزلت
•••••••••••••••••••••••
علي باستعجال: يماما اخلصي متسخنيهاش اوي 
جميله بغيظ: متصبر مستعجل ع ايي يزفت نتا
علي بضحك: يما بقلك مكالتش من الصبح
جميله بحب: يخرابي عالحب وسنينو
محمد ببتسامه: عامله ايي يحببتي
جميله اتعدلت عليه لاقت محمد سابت الل ف ايدها وراحت حضنتو وقالت بحب: وحشتني يحبيبي 
علي بغيظ: م وقتو دلوقتي يجميله اغرفي الاكل
محمد برفع حاجب: مالك ومالنا ياض
جميله بضحك: اسكت يواد منك ليه م حياه عامله كيكه حلوه اوي
محمد بجوع: وريني  كد
علي بضحك: هتاكل نفسك وراها
جميله راحت طلعت قطعه كبيره من الصنيه وراحت اكلت محمد وقالت بحب: ايي رايك
محمد بستمتاع: جميله اوي اول مره اكل كيكه فالحلاوه ديي
علي بضحك: امال ديي مرات اخوك الل عاملاه وشوف الاصيله عملت حسابنا كلنا فيها
جميله بحب: تسلم ايدها والله يزين مخترتو يعيالي
محمد مسح بوقو وقال بهدوء: طيب نا هطلع دلوقتي يجميله ع تعبان اوي
جميله بحب: ماشي يقلب جميله 
وسابهم وطلع 
علي بصياح: يجوجو اخلصي ونبي
••••••••••••••••••••••••••••••••••
حمزه دخل الفيلا وطلع عالسلم ولسه هيروح يفتح الباب وقفو صوت مارياا
حمزه اتعدل وبصلها وفثواني وداه نظرو لبعيد: 
ماريااا بتوتر: حمزه نا ممكن اتكلم معاك
حمزه ببرود: تتكلمي ف اييي
مارياا بتنيهده: ف موضوع مهم اوي عايزه اقولهولك وعايزه اعرفك ايي سبب جوازي من محمد
محمد كان طالع عالسلم فالوقت ده
حمزه باهتمام: سامعك عايزه تقولي ايي
ماريا بهدوء: بس الكلام ده ميطلعش بينا يحمزه
حمزه لسه هيتكلم لاقه الباب بيتفتح وملك طلعت
ملك بصت ل ماريااا من فوق لتحت
وهنا محمد طلع وشافهم
وووو

انضم لجروب التليجرام ( هينزل فيه الرواية كاملة ) اضغط هنا
للانضمام لجروب الواتساب اضغط هنا



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-